متى يبين جنس الجنين

متى يبين جنس الجنين؟ وهل تُشكل أجهزة الكشف عن جنسه أي خطر على صحتهِ أو صحة الأم؟ ترتبط سعادة الأم بخبر الحمل بالكثير من الترقُب للشهر الذي ستعرف فيه جنس جنينها، خاصةً إذا كانت أم حديثة الولادة، لذلك سوف نتعرف على الشهر الذي يظهر فيه جنس الجنين في فترة الحمل، والأجهزة المستخدمة في ذلك من خلال موقع جربها.

متى يبين جنس الجنين؟

خبر الحمل من أسعد الأخبار التي يمكن أن تسمعها المرأة في حياته، ولكن هذا ليس آخر خبر سعيد لها، حيث إنها خلال رحلتها في الحمل، ستشعُر وتسمع الكثير من الأخبار الأخرى، مثل موعد رؤيتها للجنين في جهاز الموجات الصوتية، وخبر موعد الولادة وغيره من الأخبار السعيدة في تلك الرحلة، لكن متى يبين جنس الجنين؟

إن جنس الجنين يتحدد في الرحم في الشهر الثالث للحمل، إلا أن الأجهزة التناسلية له لا تكتمل ويتضح جنسه بالكامل إلا في الشهر الرابع وأحيانًا الشهر الخامس، ولكن مع التطور العلمي في هذا العصر تم اكتشاف الكثير من الأجهزة لمعرفة جنس الجنين قبل تلك المدة مثل جهاز السونار.

في نهاية الشهر الثالث للحمل، ولكن تظل علينا ضرورة التأكيد على أن الشهر الأنسب لمعرفة جنس الجنين هو الشهر الرابع لتجنب وجود أي خطأ في نوع الجنين في تلك الفترة.

اقرأ أيضًا: تجاربكم مع لون البول وجنس الجنين

فحص السونار لكشف جنس الجنين

لم يتم ذكر أي نوع من المخاطر حول فحص السونار حتى الآن، وتوجد الكثير من الدراسات تؤكد مدى أمان استخدامه مقارنةً بفحص الأشعة السينية، والذي يمكن أن يسبب بعض الأضرار للجنين، مثل التشوهات الخليقة بفعل الأشعة التي يصدرها للرحم.

طريقة عمل فحص السونار

في إطار التعرف على متى يبين جنس الجنين؟ يجب أيضًا أن نذكر طريقة عمل السونار، الاختبار الأشهر في معرفة جنس الجنين، في البدء يجب أن نوضح وجود طريقتين لعمل السونار، وسوف نتعرف عليهم في النقاط التالية:

1- عن طريق البطن

تتم تلك الطريقة باستخدام أداء معينة توضع على بطن الأم، وتقوم هي بإرسال العديد من الموجات الصوتية لرحم الأم، ومن ثم تتضح صورة الجنين على جهاز مرفق بها.

يجب التنويه عن أنه يفضل أن تشرب الأم عدد لترات من الماء وذلك حتى تمتلئ المثانة البولية الخاصة بها، وينتج عن ذلك ارتفاع الحوض والرحم معه إلى أعلى قليلًا مما يمكن الطبيب من أخذ صورة أوضح للجنين.

2- عن طريق المهبل

يلجأ الطبيب إلى تلك الطريقة في حال كانت الأم تعاني من الوزن الزائد أو في حال كان الفحص قبل أن يتم الجنين الشهر الثاني، وأخيرًا إذا كان الجنين في عمق البطن، ويتم من خلال وضع أداة معينة في مهبل الأم بعد تعقيمها بشكل جيد، ومن ثم ستظهر صورة الجنين على الشاشة الرفقة بتلك الأداة.

كيفية معرفة جنس الجنين

في سياق معرفة متى يبين جنس الجنين؟ يجب التنبيه على أنه توجد الكثير من التقنيات في العصر الحالي توضح جنس الجنين حتى قبل أن تمر الأم بالشهر الرابع، كما توضح الشكل العام له وما إن كان يعاني من أمراض أو تشوهات خلقية في فترة الحمل، ويمكن التخلص منها في حال اكتشاف ذلك في وقت مبكر، وسنتعرف عليها من خلال التالي:

1- فحص الزغابات المشيمية

إن هذا النوع من الفحص لا يتم إلا في حال كانت تعاني الأم من تاريخ وراثي مريض، كذلك الأم عند الأب، كما يصبح من الاختبارات الضرورية في حال كان الزوج والزوجة أقارب.

يجب التنبيه على أن هذا الاختبار يمكن أن يُشكل نوع من الخطر على الحالة الصحية للجنين أو الأم، ولكنه بنسبة بسيطة سوف نوضح طريقة عمله من خلال التالي:

  • أولًا يقوم الطبيب بإدخال إبرة في منطقة معينة في عنق رحم الأم أو بطنها، والتي يتم تعينها عن طريق فحص الموجات الصوتية، لذلك حتى يتجنب الطبيب وجود أي ضرر على الجنين في حال أُصيب بالإبرة في جسده، ومن ثم يأخذ عينة صغيرة من الزغابات المشيمية في المشيمة.
  • بعد ذلك يعرض الطبيب العينة المأخوذة إلى الفحص، ثم يحاول التأكد من عدم وجود أي جيني مرضي في جينات الجنين، أو زيادة أو نقصان في عدد الكروموسومات الخاصة به.
  • يجب التنويه على أن هذا الاختبار منتصف أو نهاية الشهر الثالث للحمل.

اقرأ أيضًا: ظهور حبوب في الجسم أثناء الحمل وجنس الجنين

2- اختبار الحمض النووي

في صدد عرضنا متى يبين جنس الجنين؟ يجدر ذكر أن هذا الاختبار يعتبر من الاختبارات الآمنة جدًا على جسم الأم، ويتم عن طريق أخذ عينة من دم الأم والذي يحتوي على المادة الوراثية للجنين، ومن ثم فحصها.

ففي حال ظهرت الكروموسومات الجنسية الأنثوية فالجنين أنثى، أما إذا ظهرت الكروموسومات الجنسية الذكرية فهذا يدل على أن الجنين ذكر.

3- بزل السائل الأمنيوسي

تتشابه الطريقة التي يتم بها هذا الفحص مع طريقة فحص الزغابات المشيمية، حيث إنه أيضًا يتم في الشهر الثالث للحمل، عن طريق أخذ عينة من السائل الأمنيوسي للجنين، وهو عبارة عن مادة تحيط بالجنين طيلة فترة الحمل، وتساعد على حمايته من الأضرار أو الصدمات التي يمكن أن تتعرض لها الأم في فترة الحمل.

يتم أخذها عن طريق بطن الأم بعد تعريضها لفحص الموجات الصوتية، لتجنب وضع الجنين في أي خطر في فترة الفحص، بعد ذلك يتم تعريض العينة المأخوذة العينة للفحص للتأكد من عدم وجود أي كروموسوم زائد أو ناقص في جسم الجنين.

لكن يجب التنبيه على أن الاختلاف الوحيد بين فحص الزغابات المشيمية وهذا الفحص، أنه يتم إما في نهاية الشهر الثالث أو بداية الشهر الرابع للحمل.

4- فحص البول

من خلال الحديث عن متى يبين جنس الجنين؟ يجب التنويه على أن فحص البول يعتبر من الفحوصات المشهورة جدًا في مجال الحمل، حيث أنتجت الكثير من الشركات الاختبارات المنزلية والتي توضح ما إذا كانت الأم حامل أم لا.

كذلك الأمر مع الاختبارات المستخدمة في فترة الحمل، حيث إنها توضح نوع الجنين أيضًا، ولكن يجب التنبيه على عدم وجود أي دليل علمي يؤكد مدى صحة المعلومات التي تعطيها تلك الاختبارات.

اقرأ أيضًا: تغير طعم الفم أثناء الحمل وجنس الجنين

5- حجم الثدي

من الطرق المجربة من قِبل الكثير من الناس في السابق وأثبتت فاعلية كبيرة في معرفة جنس الجنين في المنزل، مراقبة حجم الثدي، حيث في حال كان الثدي الأيمن أكبر في الحجم من الأيسر، فهذا يدل على أن الجنين ذكر، أما في حال كان الثدي الأيسر هو الأكبر في الحجم، فهذه إشارة على أن الجنين أنثى.

6- حجم البطن

في صدد تطرقنا إلى متى يبين جنس الجنين؟ يجب التنويه على أنه من الاعتقادات القديمة أيضًا والتي تم تداولها عند الكثير من النساء القدماء مراقبة حجم بطن الأم، ففي حال كانت منفوخة ومستديرة فهذا يدل على أن الأم حامل في أنثى، ولكن إذا كانت مرتفعة إلى أعلى أو بها بروز فهذا يدل على أن الجنين ذكر.

7- نسبة الشعر في جسم الأم

من المتعارف عليه أن الزيادة في هرمون الذكورة ينتج عنها زيادة في نسبة الشعر في جسم الأنثى فيصبح أكثر سمكًا وانتشار، لذلك في حال زادت نسبة الشعر في جسم الأم فهذا دليل على أن المولود ذكر، أما إذا ظلت نسبة الشعر كما هي، فهذا دليل على أن الجنين أنثى.

8- مراقبة بشرة الأم

في حال زاد هرمون الأنوثة في جسم الأم بسبب حملها في جنين أنثى، تصبح أكثر جمالًا، كما أن بشرتها تكتسب إشراق ونضارة، ولكن في حال كان المولود ذكر، تصبح بشرتها متعبة ولا يوجد بها أي نضارة، بالإضافة إلى ازدياد حجم الأنف.

اقرأ أيضًا: نزيف الأنف للحامل وجنس الجنين

9- شكل قدم الأم

يُظهر أيضًا شكل قدم الأم علامات على نوع الجنين، حيث إنه إذا كانت درجة حرارة الأم دافئة ولا يوجد بها أي أعراض غريبة، مثل الرجفان أو الانتفاخ وغيره، فهذه إشارة على أن الجنين ذكر.

أما في حال كانت قدم الأم تعاني من البرودة والرجفان طيلة فترة الحمل، فهذا يدل على أن نوع الجنين أنثى، ولكن يجب ذكر أنه لا توجد دراسات علمية أكدت تلك الطريقة في معرفة جنس الجنين.

المتابعة من الطبيب والاطمئنان على صحة الجنين في فترة الحمل من أهم الأمور التي يجب أن تعتني بها الأم الحامل، بجانب اعتنائها الجيد بصحتها والمأكولات التي تتناولها طيلة فترة الحمل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.