متى يكون شرب الماء مضر

متى يكون شرب الماء مضر للإنسان؟، فعلى الرغم من أن له العديد من الفوائد التي لا غنى عنها، سوف نتعرف في هذا المقال عبر موقع جربها على حالات لا يصح فيها شرب الماء، كما نعرض الكمية المناسبة التي يمكن شربها من الماء يوميًا ومتى يكون هناك خطر من شربها.

اقرأ أيضًا: ‏علاج لخبطة الهرمونات بالماء

متى يكون شرب الماء مضر

متى يكون شرب الماء مضر

في الفقرة التالية سوف نتعرف على متى يكون شرب الماء مضر، حيث أن هناك حالات معينة يجب الحذر فيها من شرب الماء:

1_ شرب الماء بسرعة

شرب الماء بسرعة يعتبر سبب في سرعة تخفيف كثافة الدم وبالتالي يسبب مشاكل في القلب.

كذلك يعد شرب الماء بشكل سريع وبدون توقف لمن يعاني من أمراض القلب والأوعية الدموية من أهم الحالات التي يمكن أن نعرضها في الإجابة على سؤال متى يكون شرب الماء مضر.

2_ شرب كمية كبيرة من الماء على الريق

شرب كمية كبيرة من الماء على الريق قد يكون سبب في اضطرابات الهضم، كما أنه يخفف من حموضة المعدة الطبيعية ويسبب أمراض.

الأفضل هو شرب كمية معتدلة من الماء على الريق، وغالبًا تكون الكمية المعتدلة هي 150 ملليلتر على الأكثر على شكل رشفات بدون تسرع.

3_ استبدال الماء بمشروب آخر

بعض الناس لا يشربون الماء بل يقومون باستبدالها بكوب الحليب أو القهوة أو العصير، ويعتبرون أنهم هكذا يدخلون إلي أجسامهم ماء.

ولكن هذا غير صحيح لأن الماء هي التي تعمل على تجديد توازن السوائل في الجسم، أما بعض المشروبات الأخرى يمكن أن تسبب نقص السوائل لأنها قد تكون مدرة للبول.

4_ شرب الماء المالح

شرب الماء المالح يسبب مشاكل كثيرة جدًا في الجسم منها ارتفاع ضغط الدم وأمراض مرتبطة بالكلى.

فلا بد من شرب الماء العذب لجسم متوازن وحياة صحية وطبيعية.

5_ شرب الماء ساخن جدًا أو بادر جدًا

  • واحدة من الأسباب التي تجعلنا نطرح سؤال متى يكون شرب الماء مضر هو أن بعض الناس يقومون بشرب الماء ساخن جدًا لوصفات التخسيس أو بارد جدًا لأغراض معينة.
  • يمكن للأشخاص شرب الماء ساخن أو دافئ بدون أي مشكلة، ولكن لا ينبغي أن تكون الحرارة أو البرودة قاسية.
  • حيث أن الماء البارد يحفز عمل المعدة والأمعاء وتقلص الأوعية الدموية ويحدث الألم والإسهال.
  • أما شرب الماء الساخن جدًا بصورة منتظمة يسبب تلف الخلايا وتهيج المعدة وقد يؤدي إلى الإصابة بالأورام الخبيثة.

اقرأ أيضًا: فوائد شرب العسل مع الماء على الريق

حالات لا يجب شرب الماء فيها

مثلما عرضنا الحالات التي تندرج تحت متى يكون شرب الماء مضر، نعرض الآن حالات معينة لا يجب شرب الماء فيها مع عرض السبب، وهي كما يلي:

  • شرب الماء قبل أو بعد أو أثناء تناول الطعام مباشرةً يسبب مشاكل في المعدة حيث أنها تفرز عصارة هضمية معينة لهضم الطعام، وعند شرب الماء يختل عمل هذه العصارات.
  • يفضل شرب الماء قبل تناول الطعام بفترة تمتد إلى 30 دقيقة وكذلك بعد الانتهاء من الطعام بفترة كافية من 15 إلى 30 دقيقة.
  • من الحالات التي لا يجب شرب الماء فيها هي تغير لون البول إلى الأصفر الباهت، حيث أن هذا يدل على نقص صوديوم الدم، وهي حالة يحدث فيها فرط تعرق مع غثيان وقيء.
  • لا يجب شرب الماء قبل النوم لمن يعاني من فرط التبول أو للأطفال في سن تعلم دخول الحمام، وفي خلاف ذلك يكون شرب الماء قبل النوم أمر مفيد.
  • كذلك شرب الماء قبل النوم مزعج ويسبب الأرق والتعب للأشخاص الذين يعانون من الإصابة المثانة النشطة أو التبول اللاإرادي والتهاب البروستاتا.
  • لابد من الحرص على عدم شرب الماء بعد ممارسة الرياضة التي تطلب مجهود ونشاط والتي تزيد من ضربات القلب لا سيما الجري أو صعود الدرج، ينصح بالانتظار ثم شرب الماء.
  • لابد من ملاحظة أن القلب إذا كان منهك أو في حالة نشاط يحتاج إلى الراحة ولا يحتاج إلى شرب الماء إلا بعد الهدوء والاسترخاء.
  • لا ينصح بشرب الماء كذلك على الفطور في شهر رمضان لأنه يسبب تقلصات في المعدة خاصة الماء البارد على معدة خاوية.

الكمية المسموح شربها من الماء يوميًا

  • لا يوجد قاعدة معينة تحدد الكمية الموصي بها يوميًا من الماء لكل الأشخاص في العالم، لأن الكمية المناسبة مرتبطة بعوامل أخرى مثل الوزن والنشاط البدني والحرارة.
  • وهناك مؤشرات تدل على أن الجسم يحصل على الكمية المناسبة من الماء مثل أن يكون هناك مستوى رطوبة معتدل ويكون لون البول طبيعي.
  • بشكل عام يوصى الأطباء بشرب حوالي 3-3.7 لتر من الماء كل يوم للرجال في مقابل شرب حوالي 2-2.7 لتر للنساء.
  • بناء على ذلك يكون المتوسط الحسابي لجميع الفئات هي أن يشرب الشخص في كل يوم حوالي 2.5 لتر من الماء.
  • وتختلف هذه الكمية حسب الظروف المحيطة، حيث تحتاج المرأة إلى كمية أكبر من الماء في حالة الحمل والرضاعة.
  • كذلك يحتاج الأشخاص الرياضيين كمية أكبر من غيرهم.
  • أشارت بعض الدراسات أن كمية الماء المطلوبة يوميًا قد ترتبط بكمية السعرات الحرارية التي يحتاج لها الشخص يوميًا.
  • ولا ينصح بشرب ما يزيد عن 0.8-1.0 لتر من الماء في الساعة الواحدة، وفي الحالات المرضية لابد من استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: فوائد شرب الماء على الريق

أضرار شرب الماء بكثرة

أضرار شرب الماء بكثرة

عند تخطي الكمية المسموح شربها من الماء يوميًا يتعرض الجسم إلى أضرار شرب الماء بكثرة التي تكمن فيما يلي:

  • انخفاض مستوى الصوديوم في الجسم: وقد تحدثنا عنه عند الحديث عن متى يكون شرب الماء مضر، ويكون هذا الانخفاض مصاحب للصداع والتشويش وتشنج العضلات.
  • تجمع السوائل حول الدماغ: هي مشكلة مرتبطة بمشكلة انخفاض مستوى الصوديوم في الدم، حيث تتجمع السوائل في خلايا الدماغ مسببة صداع وغثيان ومشاكل خطيرة متتابعة.
  • الوفاة: قد يصل الأمر إلى الوفاة مع كثرة شرب المياه وتضاعف الأعراض الناتجة عن تجمع السوائل حول الدماغ وانخفاض مستوى الصوديوم في الدم.
  • التعرض لخطر التسمم المائي: يحدث التسمم المائي عند شرب الماء بكثرة لبعض الأشخاص المصابون بأمراض معينة مثل مرضى الكلى والكبد والأشخاص المصابين بالفصام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع شرب لترين من الماء يوميا

علاج فرط المياه أو التسمم بالماء

عندما يشرب الشخص الماء بكميات كبيرة قد يصل به الأمر إلي التسمم بالماء وهنا لابد من التدخل لعلاج الحالة، ويكون العلاج كما يلي:

  • التوقف تمامًا عن شرب الماء أو أي سوائل أخرى، حيث يصف الطبيب بعض مدرات البول، ويتتبع سبب التسمم بالماء لعلاجه بالأدوية والعقاقير الطبية.
  • قد يكون تناول بعض الأدوية هو السبب في الإصابة، في هذه الحالة ينصح بإيقاف تناول هذه الأدوية.
  • من الأدوية التي تؤثر في كمية سوائل الجسم ما يلي: الأيبوبروفين وحبوب الكورتيزون، وغيرها خاصة أدوية السكري والضغط.
  • في الحالات الخطيرة التي يحدث فيها تسمم مائي يقوم الطبيب بتعويض الجسم ومده بالصوديوم لأنه يكون منخفض.

أهمية شرب الماء

أهمية شرب الماء

لا يمكننا أن نعرض متى يكون شرب الماء مضر وأضرار شرب الماء بدون أن نعرض أمر هام مثل فوائد وأهمية شرب الماء، فيما يلي نعرض أهمية شرب الماء للإنسان:

  • الماء يشكل حوالي 60% من جسم الإنسان، حيث أنه أساس الكثير من العمليات الحيوية في جسم الإنسان.
  • الماء هو الذي يساعد الجسم في إفراز العصارة الهضمية وتكوين الدم، كما أنه يساهم في دوران الأوعية الدموية وإفراز اللعاب وتنظيم درجة حرارة الجسم.
  • يدخل الماء كذلك في كل أجزاء ومكونات الجسم، حيث أنه يفيد كل من العظام والعضلات والدهون وبدونه لا يكون الجسم سليم ومتوازن.
  • عندما يشرب الإنسان الماء والمشروبات والأطعمة التي تحتوي على الماء يتم توازن كمية الماء وتعويض المفقود بسبب عملية التنفس والتعرق والتبول.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع صيام الماء

في نهاية المطاف وختام الحديث عن متى يكون شرب الماء مضر نكون قد عرضنا عرضنا الحالات التي لا يمكن فيها شرب الماء، وكذلك عرضنا الأضرار التي تحدث عند الإفراط في شرب الماء وتجاوز الكمية المسموح بها يوميًا.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.