متى يكون نزول الدم مع البراز خطير للرضع

متى يكون نزول الدم مع البراز خطير للرضع ويستلزم استشارة الطبيب؟ وما أسباب ذلك؟ تهرع الأم عند رؤية بعض نقاط الدم في حفاضة الطفل الرضيع وهو من الأمور الشائعة لدى الأطفال الرضع وعادة ما يكون مؤقتًا ويختفي تلقائيًا، ولكن إذا لاحظت الأم تكرار الأمر فقد يشير هذا إلى وجود مشكلة ما ويتطلب ذلك استشارة الطبيب، هذا ما يتسنى لنا من خلال موقع جربها.

متى يكون نزول الدم مع البراز خطير للرضع

من أكثر المشكلات التي يعاني منها الأطفال الرضع هو نزل الدم مع البراز وأيضًا هو أمر طبيعي حدوثه مرة واحدة على الأقل أثناء فترة الرضاعة، وقد يرجع للإصابة ببعض الأمراض مثل التلوث أو الإصابة ببكتيريا أو فيروس أو نتيجة لعوامل أخرى، وفي جميع الظروف يجب على الأم ملاحظة رضيعها واستشارة الطبيب لمعرفة السبب وراء ذلك العرض.

في أغلب الأحيان يكون نزول دم مع البراز طبيعي، وهناك بعض الحالات تستوجب استشارة الطبيب والتدخل السريع ومن ضمنها ما يلي:

  • ضعف الطفل والخمول وظهور أعراض المرض عليه.
  • الصعوبة في القيام بعملية إخراج البراز والإحساس بالألم.
  • إذا كان الطفل يعاني من الإسهال الدموي.
  • اختلاط الدم بمخاط هلامي.
  • نزول الدم بكميات كبيرة مع البراز.
  • عدم زيادة وزن الطفل وشحوب الوجه.
  • الإسهال الدموي.

اقرأ أيضًا: طفلي الرضيع يخرج غازات كثيرة

الفحوصات اللازمة لتحديد خطورة نزول دم مع البراز للرضيع

إن الإجابة على سؤال متى يكون نزول الدم مع البراز خطير للرضع يستتبع معرفة الفحوصات الواجب إجرائها للتحقق من خطورة تلك الحالة، كما يلي:

  • تحليل البراز: من أول الخطوات التي يلجأ إليها الطبيب لتحديد سبب نزول دم مع البراز للرضيع، حيث يعمل هذا التحليل على اكتشاف الفيروسات والبكتيريا.
  • فحص الدم: يجب إجراء فحص الدم بشكل سريع حتى يتم التأكد من أن سبب نزول دم مع البراز ناتج عن عدوى أم لا.
  • أخذ عينة: تكون تلك العينة من الأنسجة من خلال الجراحة وهذا يكون في الحالات الحرجة.

اقرأ أيضًا: علاج الإسهال عند الرضع 3 شهور

أسباب نزول دم مع البراز للرضع

كما علمنا متى يكون نزول الدم مع البراز خطير للرضع نذكر أن هناك العديد من الأسباب الصحية للرضع التي ينتج عنها نزول دم مع البراز، تلك التي لا تستدعي القلق، ومن بين هذه الأسباب ما يلي:

  • الإمساك (الشق الشرجي): غالبًا ما يعاني الأطفال الرضع من مشكلة الإمساك وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث تمزق في فتحة الشرج، وهذا أمر طبيعي لا يتطلب القلق.
  • الرضاعة الطبيعية: عادة ما يحتوي حليب الأم على قطرات دم ويرجع ذلك إلى تشقق الحلمتين أثناء الرضاعة، فيقوم الرضيع بابتلاعه ويكون هذا سبب نزول الدم مع براز الرضيع.
  • العدوى: تؤدي إصابة الرضع بالعدوى إلى حدوث إسهال مثل عدوى التهاب الأمعاء والقولون، ويمكن ملاحظة ذلك على الطفل من خلال انتفاخ المعدة أو أنه لا يرغب في الرضاعة.
  • الإصابة بالبواسير: البواسير هي عبارة عن أوردة منتفخة توجد داخل فتحة الشرج أو خارجها، والتي بدورها تؤدي لنزول دم مع البراز.
  • نزيف الجهاز الهضمي: وهو من أكثر الأسباب شيوعًا في ظهور دم مع البراز.
  • نقص فيتامين ك: وذلك بسبب قصور في قدرة الكبد فلا يستطيع إنتاج القدر الكافي من الفيتامين.
  • الإسهال البكتيري (الدموي): يحدث للطفل نتيجة إصابته بعدوى بكتيرية في الأمعاء.
  • إغلاق الأمعاء أو الإغماء المعوي لدى الرضع: في هذه الحالة يكون براز الرضيع مختلط بخيوط دموية منفصلة عن بعضها البعض.
  • الأطعمة التي تتناولها الأم: يمكن أن يتسبب تناول الأم لأطعمة معينة إصابة الرضيع بالتهاب القولون، حيث تنتقل آثارها إليه من خلال الرضاعة.

علاوةً على بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى النتيجة ذاتها على الرضيع، منها:

  • نقص المناعة (الصفائح الدموية).
  • الالتهاب البكتيري أو الفيروسي.
  • هبوط المستقيم.
  • التهابات القولون
  • الإصابة بعدوى السالمونيلا.
  • الحساسية من لبن الأم خاصة في أول شهرين من عمر الرضيع.

كيفية علاج نزول الدم مع البراز للرضيع

في إجابة سؤال متى يكون نزول الدم مع البراز خطير للرضع علمنا أنه يجب أولًا التعرف على سبب نزول الدم مع البراز حتى تتم معالجة المشكلة، ويتم علاجها على النحو التالي:

  • العملية الجراحية يتم اللجوء إليها في حالة الانسداد المعوي.
  • تناول المضادات الحيوية يتم في حالة إصابة الطفل بما يسمى الديزنطاريا.
  • استخدام الملينات أو الكريمات الموضوعية المخدرة.
  • ينصح الأطباء بإعطاء الرضيع السوائل في حالة إصابتهم بالإسهال.

اقرأ أيضًا:براز طفلي اخضر ورائحته كريهة عمره شهرين

الوقاية من نزول دم مع البراز للرضيع

توجد العديد من النصائح التي تساعد على الوقاية من نزول دم مع البراز للرضيع وهي:

  • عدم تناول الطفل الرضيع منتجات الألبان قبل عمر السنة وذلك لتجنب الإصابة بالحساسية.
  • المتابعة المستمرة مع طبيب الأطفال من وقت لآخر للمحافظة والاطمئنان على صحة الرضيع.
  • استشارة الطبيب حول أي نوع لبن صناعي يناسب الرضيع، لتجنب الإصابة بالحساسية.
  • علاج حلمات الثدي من التشققات عن طريق استخدام الكريمات المرطبة.
  • عدم إطعام الطفل قبل عمر الستة أشهر وذلك لحمايته من الإصابة بالإمساك، والشروخ التي تصيب فتحة الشرج، لأن الجهاز الهضمي للرضيع يكون غير قادر على هضم الطعام.
  • الحرص والاهتمام بتغيير حفاضة الطفل بشكل مستمر، ومعالجة التهابات الجلد في هذه المنطقة.
  • العمل على تقوية مناعة الطفل من خلال الالتزام بالرضاعة الطبيعية لمدة لا تقل عن ستة أشهر من الولادة.

أحيانًا يكون من الصعب على من يقدم الرعاية الطبية للرضيع أن يشخص متى يكون نزول الدم مع البراز خطير للرضع، وليس شرطًا أن تنم تلك الحالة عن وجود مشكلة خطيرة، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب للاطمئنان لأن الرعاية الطبية العاجلة تساعد على نتيجة أفضل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.