متى يكون وخز القلب خطير

متى يكون وخز القلب خطير؟ وما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه؟ لا شك في أن الإحساس بالوخز هو مزعج وخاصة إذا كان في عضو كالقلب ومع الجهل بأسبابه قد يتسرب القلق إلى نفوسنا، حتى إذا كان هذا الوخز غير مؤلم ولكن الفضول المثار حوله قادر على سلب الراحة منا لذلك تابعوا معنا عبر موقع جربها كيف نستدل على وجود خطأ.

متى يكون وخز القلب خطير

الشعور بالوخز في القلب لا يجب التغافل عنه حتى إذا كان لا يتعدى بعض الثواني، فعضلة القلب معرضة إلى الأمراض المتنوعة بسبب العادات الغذائية الغير صحية، أو بسبب عدم ممارسة الرياضية باستمرار.

ويكون وخز القلب خطير إذا استمر لمدة طويلة أو عندما يصاحبه بعض الأعراض الأخرى كالغثيان أو ضيق التنفس أو الألم المفاجئ في منطقة الصدر.

وبشكل عام إذا كنت تتعرض إلى الوخز في القلب يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور وعدم الانتظار حتى يصبح الوضع أسوء، وينصح الأطباء بالتركيز على مدة الوخز لأنه كلما زادت هذه المدة دل هذا على مرض خطير.

وإذا تكرر هذا الشعور بشكل دوري مع زيادته في كل مرة أو إذا زادت المدة عن عشر دقائق، وإذا زات عندما تقوم بالمجهود، فهذه الإشارات تجيب عن متى يكون وخز القلب خطير، ويجب الذهاب إلى الطبيب المختص على الفور.

اقرأ أيضًا: هل نوبات الهلع تؤثر على القلب

أسباب حدوث وخز في القلب

الوخز في القلب يدل على عدد من المشكلات الصحية التي يشخصها الطبيب من خلال الإجابة عن بعض الأسئلة أو عمل التحاليل والأشعة المناسبة، ومن أسباب الوخز ما يلي:

  • قد يكون السبب وراء وخز القلب هو بداية انسداد الأوعية الدموية في جسدك.
  • التهاب التامور المحيط بالقلب يظهر على شكل وخز في القلب، بالإضافة إلى الشعور بالوجع في منطقة الكتف والفكين.
  • يمكن اختبار إذا كان سبب هذا الوخز هو القلب أو لا من خلال الضغط على هذه المنطقة، فإذا شعرت بالألم فغالبًا لا توجد أي مشكلة بالقلب.
  • مشكلات الجهاز الهضمي وخاصة الارتجاع المريئي.
  • الانسداد الرئوي ويسبب ألم في منطقة الصدر بجانب الشعور بوخز في القلب.
  • انسداد الصمام التاجي.
  • تسلخ الشريان الأورطي وهي الشريان الأساسي الذي يعمل على توصيل الدم إلى القلب.
  • متلازمة المسكة البركية وهذه الحالة تسبب ألم حادة في منطقة الصدر تستمر لمدة تتراوح من 3- 30 دقائق، وتزداد هذه الأعراض عند التنفس.
  • قد يكون التوتر نوبات الهلع هو السبب الرئيسي وراء وخز القلب المستمر.
  • المشكلات الرئوية المتنوعة قد تكون دليل على الإصابة بالنوبات القلبية.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب بسبب وخز القلب

يجب التحدث إلى الطبيب وشرح الحالة الصحية الكاملة لكي يحدد السبب الرئيسي ويعالجه؛ لأن الوخز في القلب قد يخبرنا بعدة أمراض خطيرة، ويجب زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من:

  • التعرق الشديد مع القشعريرة.
  • ضيق التنفس.
  • الدوار والدوخة.
  • الشعور بالغثيان.
  • ألم الصدر أو القلب المفاجئ.

كيف تحسن صحة القلب

هناك بعض الأمور التي تساعد في التخلص من الشعور بوخز القلب، كما أنها تحسن من صحة القلب بشكل خاص وصحة الجسم بأكمله بشكل عام، وهذه الأمور تتمثل في الفقرات الآتية:

1- البٌعد عن التدخين

التدخين أكثر ما يضر بصحة القلب سواء إذا كنت مدخن أو قريب من شخص يدخن بشراهة، لذلك فإن أفضل ما تقدمه لقلبك هو تجنب التدخين.

لأن المواد الكيميائية الموجودة بالسجائر قادرة على إلحاق الضرر بالقلب والأوعية الدموية من خلال أنه يعمل على تقليل نسبة الأكسجين الموجود داخل الجسم.

مما يزيد من ضغط الدم ويزيد من سرعة ضربات القلب، ومما جعله يستنفذ قوته في سبل توصيل الكمية المناسبة من الأكسجين للعقل وباقي أجزاء الجسم.

حيث إن خطر الإصابة بمرض القلب يقل عند الأشخاص الغير مدخنين إلى النصف، فيمكنك أن تبدأ في تمارين الإقلاع عن التدخين من اليوم أو على أقل تقدير التقليل من هذه العادة لأن قلبك يستحق الأفضل.

اقرأ أيضًا: أعراض الجلطة القلبية قبل حدوثها

2- مارس نشاط بدني مناسب

فالقليل من النشاط البدني اليومي قادر على تقديم الكثير لجسدك ولقلبك أيضًا، فهو يقلل من خطر إجهاد القلب أو ارتفاع ضغط الدم، وكذلك يقلل من فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ولا يقصد بهذا النوع من النشاط الاستمرار على زيارة صالة الألعاب الرياضية، ولكن 150 دقيقة خلال الأسبوع من التمارين الهوائية المعتدلة كالمشي أو المشي السريع يعمل على تحسين صحة القلب.

حتى إذا كان وقتك لا يسمح لك بهذا فخمس دقائق من المشي خلال اليوم قادر على أن يحسن من قوة القلب، ومن ثم ستكون قادر على زيادة معدلها أو تكرارها خلال اليوم.

3- النظام الغذائي المعزز لصحة القلب

التغذية الصحية المناسبة أكثر ما يُفيد القلب، ويحسن من صحته، وكذلك ضغط الدم والكوليسترول، وتكون التغذية المناسبة من خلال التركيز على بعض الأطعمة والحد من البعض الآخر.

فيجب الإكثار من تناول الخضراوات، الفواكه، الحبوب الكاملة، الفول والبقوليات الأخرى، منتجات الألبان منزوعة الدسم، بالإضافة إلى استخدام الدهون الصحية كزيت الزيتون والبُعد عن السكر، والملح، الكربوهيدرات المصنعة، المشروبات الكحولية وكذلك الدهون المتحولة والمشبعة منها.

4- الحفاظ على وزن مناسب

زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة ببعض الأمراض وخاصة إذا كانت الزيادة في منطقة حول الخصر، فيزيد معها خطر الإصابة ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول.

وخسارة الوزن الزائد مكسب للصحة العامة فإنخفاضه بنسبة3-5 % تقلل من نسبة الدهون الثلاثية وكذلك الجلوكوز، ويحدث هذا من خلال المتابعة المستمر بالطعام ففي الغالب ما لا يمتلك الطعام الصحي الكثير من السعرات الحرارية، فبالتالي ستحصل على الوزن المناسب وكذلك التغذية.

اقرأ أيضًا: هل دافلون يسبب جلطات

5- احصل على قسط كافٍ من النوم

في هذه الأيام ومع الضغوطات المستمرة، ينتهي الشخص من العمل ثم يذهب إلى آخر أو يحمل هم المناسبات الاجتماعية ومع هذا يتجاهل الحصول على الوقت الكافي من النوم.

فيرتفع خطر الإصابة بالسمنة وكذلك الاكتئاب أو السكري، والنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم عند الأشخاص الذين لا يحصلون على الوقت الكافي من النوم، والأشخاص الذين يحصلون على حاجتهم ولمن لا يزالون يشعرون بالتعب، فمن المحتمل إصابتهم بانقطاع النفس الانسدادي النومي، فأعراض هذا المرض تشمل صعوبة في التنفس عند الاستيقاظ، وتوقف التنفس أثناء النوم، وفقدان الوزن

أما عن الفترة الكافية من النوم هي 7 ساعات، فلكي تحصل على النوم الصحي أذهب إلى السريري في نفس الموعد وكذلك استيقظ في ذات الوقت كل يوم، وحافظ على بيئة هادئة ومريحة.

6- تجنب مثيرات التوتر

التوتر والصحة الجيدة للقلب لا يجتمعان فالتعامل الخاطئ مع التوتر بتناول المأكولات الغير صحية التي تسكن الشعور بالقلق أو من خلال الإفراط في التدخين أو شرب الكحوليات يضر بالقلب.

فمن الطبيعي مواجهة بعض مثيرات التوتر في الحياة ولكن أنت من يتحكم بطريقة التعامل معها، فالاسترخاء يساعد قلبك وكذلك عقلك على حل المشكلات، لذا حاول ممارسة التمارين التي تساعد على الاسترخاء والتأمل والتي تزيل التوتر وبعض الأنشطة البدنية التي تساعدك على التفكير الهادئ.

اقرأ أيضًا: تمارين تقوية عضلة القلب لكبار السن

7- الفحوصات المنتظمة

قد تعاني من بعض المشكلات المتعلقة بالقلب وصحته بدون أن تعرف بها لذلك فالفحوصات المستمرة هي الأفضل دائمًا، لأن الكشف عن الأمراض مبكرًا سيجعل رحلة العلاج أسهل بكثير.

ليس عند الحديث عن القلب فقط ولكن قياس ضغط الدم والكوليسترول وكذلك تحاليل السكر المستمرة، فهي قد تكشف عن الأمراض المحتملة ومن ثم بداية العمل على الوقاية منها من الأساس.

لذلك إذا شعرت بأي مشكلة في القلب لا تسأل متى يكون وخز القلب خطير واذهب إلى الطبيب على الفور، حتى يطمئن قلبك، ونكتشف أي خطر مكنون.

القلب من الأعضاء الهامة والحساسة لذلك إذا شعرت بأي وخز أو ألم في هذه المنطقة فمن الأفضل أن تذهب إلى الطبيب، ومن البداية يجب أن تتبع الخطوات الصحية له، فالقلب يستحق الاهتمام به.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.