متى يتم فطام الطفل شرعا

متى يتم فطام الطفل شرعا؟ وما هي طرق الفطام؟ العديد من الأسئلة التي تقلق بشأنها الأم في هذه الفترة وهي فترة فطام الطفل عن الرضاعة، ولا شك أنها فترة صعبة على الأم وعلى الطفل فالرضاعة هي رابط قوي يجمع ما بين الطفل وأمه، لذلك فإن مرحلة الفطام هي تعتبر الفقد الأول الذي يشعر به الطفل في حياته، وسنوضح موعدها بشيء من التفصيل من خلال موقع جربها.

متى يتم فطام الطفل شرعا؟

ذكر الله عز وجل آيات تحدد مواقيت الحمل والرضاعة في العديد من المواضع في القرآن الكريم، فقد حدد مدة الحمل والرضاعة بثلاثين شهرًا في سورة الأحقاف في قوله سبحانه وتعالى:

(ووصينا الإنسان بوالديه إحسانًا حملته أُمّه كُرهًا ووضعته كُرهًا وحمله وفصاله ثلاثون شهرًا)

وفي آية في سورة لقمان حدد الفطام بأن يكون بعد سنتين بقوله:

(ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنًا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير).

في سورة البقرة والتي نصت فيها الآية الكريمة على تحديد مدة الرضاعة فقط لعامين:

(والوالدات يُرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف لا تكلف نفس إلا وسعها لا تُضار والدة بولدها ولا مولود له بولده وعلى الوارث مثل ذلك فإن أراد فصالًا عن تراض منهما وتشاور فلا جناح عليهما وإن أردتم أن تسترضعوا أولادكم فلا جناح عليكم إذا سلمتم ما آتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أن الله بما تعملون بصير).

القول في تأويل قوله سبحانه وتعالى:

(فإن أرادا فصالًا عن تراضٍ منهما وتشاور فلا جناح عليهما)

أن تتم مدة الرضاعة لعامين كاملين وذلك على الأكثر ويكون هو التمام الذي يمكن الاقتصار عنه إذا استغنى الطفل عن لبن الأم قبل تمام العامين ومع التراضي بين الوالدين، فهنا جائز عدم تمام العامين.

الدليل على أن إرضاع العامين ليس بشكل حتمي وضروري وجواز الفطام قبل ذلك هو تفسير الإمام القرطبي في قوله سبحانه وتعالى:

(لمن أراد أن يتم الرضاعة)

ففيها من عدم الإلزام وإجازة الإنقاص عن المدة المحددة شرعًا ألا وهي عامين، والتنقيص بالتشاور بين الزوجين لحدوث أمرٍ ما استدعى التنقيص.

نظرًا لاختلاف توقيت الوضع ومدته، حدد الشرع عامين كاملين لمن وضعت لستة أشهر، أما في حالات الرضع بعد 6 أشهر يمكن أن ننقص من مدة العامين، وذلك عن طريق التشاور والتراضي بين الأم والأب، الأب بصفته أنه هو من له النسب والولاية والأم لها من العناية والمشاورة تكون لعدم تضرر الرضيع.

اقرأ أيضًا: طريقة فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية في الليل

معنى الفطام

من خلال الإجابة عن متى يتم فطام الطفل شرعا؟ يجب معرفة عدة أمور من بينها معنى الفطام فالمعنى المتداول بين الناس أن الفطام يعني التوقف عن الرضاعة بشكل تام ومفاجئ، لكن الفطام معناه التقليل من جرعات الرضاعة المقدمة له بشكل تدريجي وإمداده بالعناصر الغذائية البديلة عن ذلك.

عن طريق الببرونة أو تناول الطعام المخصص له، وتختلف مرحلة الفطام الطبيعي من طفل لآخر فمنهم من يتقبل الأمر ببعض من المرونة ومنهم العكس تمامًا، وفي الغالب يبدأ الطفل في تناول الطعام من أول عمر الست سنوات.

السن المناسب للفطام

بعد أن تعرفنا على متى يتم فطام الطفل شرعا؟ يجدر بنا ذكر الأمر علميًا، فبالنسبة للجانب الطبي لا يوجد موعد محدد للفطام ويكون الأمر متروكًا للأم لتحديد ما تراه مناسبًا وبشكل عام توجه بعض النصائح التالية:

  • لا غنى عن الرضاعة الطبيعية للطفل في أول ست شهور وعلى الأقل لمدة عام، والجدير بالذكر ان السن المتعارف عليه هو من عام ونصف إلى عامين كما حدد الشرع الإسلامي وهو ما وضحنا سابقًا.
  • يفضل استمرار الرضاعة حتى سن عام لِما له من فوائد.

لا يحدث الفطام بشكل مبكر إلا في بعض الحالات الاستثنائية مثل: نقص در اللبن، أو الإصابة ببعض الأمراض التي قد تضر الطفل أو الأم، أو ضعف في صحة الأم، أو أن لبن الأم لا يكفي، أو أن يكون الطفل مصابًا بالأنيميا وضعف النمو.

كما في بعض الأحيان يرفض الطفل الرضاعة الطبيعية من تلقاء نفسه ويفطم نفسه بنفسه ويكون ذلك جيدًا إذا حدث بعد عمر السنة ويجب الاهتمام بتغذيته ونموه.

اقرأ أيضًا: كم يوم يحتاج فطام الطفل

عادات خاطئة حول الفطام

الفطام المبكر عن الموعد يحمل العديد من المشاكل والأضرار ويحرم الطفل من العديد من المزايا التي تقدمها الرضاعة الطبيعية كما أشرنا لها، وهو ما سنوضحه من خلال النقاط التالية:

  • بعض الأمهات يجعلن الرضاعة عبارة عن مصدر للحصول على الهدوء والراحة عند بكاء الطفل فيحدث الربط عند الطفل بين الرضاعة وتقديم المواساة له مما يصعب من عملية الفطام.
  • تقوم بعض الأمهات بعملية الفطام حينما لا يكون ذلك ضروريًا وذلك في عدة حالات نذكر منها ما يلي:
  • توقف الأم عن الرضاعة الطبيعية عندما لا تستطيع تلبية التزاماتها تجاه طفلها وبيتها فتتوقف عن عملية الرضاعة فيما يعالج المشكلة بمشكلة أكبر.
  • عندما يصل الطفل لمرحلة التسنين.
  • عندما تصاب الأم بالتهاب في الثدي تتوقف عن عملية الرضاعة وهذا الوضع يزيد الأمر سوءً.
  • عند الحمل بطفل آخر.
  • تظن الأم أنها من المفيد أن تتوقف عن عملية الرضاعة عند تعرضها لعملية جراحية أو عند تناول دواء معين ولكن من الممكن استمرار الرضاعة في مثل هذه الحالات بشكل طبيعي.
  • من الأخطاء أيضًا عندما يتعرض الطفل لمرض أو لإجراء عملية تتوقف الأم عن إرضاعه بشكل طبيعي، لكن في حقيقة الأمر يساعد لبن الأم الطفل على أن يتعافى بشكل أسرع.

اقرأ أيضًا: طريقة فطام الطفل بالصبار

طرق الفطام السليمة

الجدير بالذكر بعد الإجابة عن سؤال متى يتم فطام الطفل شرعا؟ يجب توضيح الطرق الصحيحة التي يجب اتخاذها عند إجراء الفطام بشكل طبيعي للطفل وهي عن طريق:

  • تقليل عدد الرضعات بشكل تدريجي، والذي يساعد على التقليل من إفراز الحليب بشكل تلقائي عند الأم.
  • التزويد بالطعام المناسب مع عملية الرضاعة.
  • تقديم العناصر الغذائية للطفل مثل الأكل المسلوق أو المطحون مما يساهم في تقليل عدد مرات الرضاعة.
  • اختيار الوقت المناسب للفطام والذي غالبًا ما يكون في فصل الشتاء وبداية الخريف والربيع.

قد تطول مرحلة الفطام أو تقصر ولكن تظل تجربة مؤلمة للأم والطفل فهي تجربة حميمية بها الكثير من المشاعر التي قد تؤلمكِ عند التخلي عنها، لكنها خطوة لابد منها.

قد يعجبك أيضًا