متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج

متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج؟ ومتى تبدأ الأم بالشعور بحركة الجنين؟ كثيرًا ما تتساءل الأمهات حول الوقت الذي تبدأ فيه بالشعور بحركة الجنين، للتأكد من سير عملية الحمل على ما يرام، ومتى تظهر تلك الحركة وتتمكن من رؤية أقدام طفلها، والذي يوضحه لك موقع جربها من خلال مقاله التالي.

متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج

ليس هناك إجابة جازمة على ذلك بالنسبة لجميع الأمهات، حيث إنه تختلف الفترة التي يبدأ فيها ظهور حركة الجنين، وذلك وفق التغيرات الطبيعية التي تتمتع بها الطبيعة الجسدية من امرأة إلى أخرى.

وغالبًا بشكل علمي تبدأ حركة الجنين في الأسبوع الثامن إلى الأسبوع الثاني عشر، وعلى الرغم من ذلك لا تتمكن المرأة من الشعور بتلك الحركة إلى بحلول الأسبوع السادس عشر حتى الخامس والعشرون، وهو الشهر الثالث من الحمل.

يحدث أن تشعر الأم بحركة جنينها في تلك الفترة خاصة في البداية بضع أيام وأيام آخر لا تشعر بها، ولكن بعد ذلك بقليل من المفترض أن تصبح حركات الجنين أقوى وبشكل يومي يلزم الشعور بها.

الشعور بتلك الحركة للجنين تثير رغبتك في تحسس بطنك وبالتالي تلمس الظهور الخارجي لحركة جنينك، كما أنه يمكنك رؤية آثار قدم طفلك بارزة في بطنك، أي أنه يمكنك رؤية حركة الجنين على البطن من الخارج، منذ بداية الأسبوع 35 وحتى الأسبوع 40، والذي تظهر فيه الحركة على بطنك بشكل واضح.

كما أنه قد نتساءل عن متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج، من حيث الأوقات والظروف اليومية، والتي تبدأ في الظهور بشكل خاص في فترات الراحة والهدوء، أو محاولة الأم الاستلقاء.

اقرأ أيضًا: هل تشعر الحامل بحركة الجنين في الشهر الأول

طبيعة حركة الجنين

نتعرف على توصيفات بعض الأطباء والأمهات لطبيع الحركة التي يحدثها الجنين، من خلال الآتي:

  • غالبًا ما يتم وصف حركة الجنين بأنها مثل حركة فراشة، والتي تزداد بمرور الوقت، وتصبح أكثر وضوحًا، كما أن حركات الأجنة تختلف من طفل إلى آخر، حيث تعكس كل طبيعة حركة للجنين بعض سماته، فهناك من الأجنة ما يكون نشيطا جدًا، وكثير الحركة، ومنهم من يكون هادئًا قليل الحركة.
  • كذلك الحركة قد تكون من خلال الشعور بسمكة تسبح في البطن، أو مثل الشعور بالجوع أو حركة الغازات، والتي تنتج عن محاولة الطفل لاستكشاف البيئة المحيطة به.
  • كما أن الحركة قد تكون مثل نقرات أو فقاعات خاصة في البداية.

شعور الأم بحركة الجنين

بصدد التعرف على متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج، فنحن بحاجة للاطلاع على الكيفية التي تشعر بها الأم بحركة جنينها، تبدأ الأم بالشعور في حالات الهدوء والاسترخاء التي تسمح لها بملاحظة حركة الجنين في الفترات الأولى.

كما أنها قد تبدأ في التعرض إلى بعض الركلات في البطن والتي تكون مباغتة، كما أنه يمكن الشعور به عند التفاف الرحم، وقد يكون هناك بعض العوامل التي تساعد الجنين على إظهار استجابات حركية والتي تمكن الأم من الشعور بحركة جنينها.

كذلك يتأثر الجنين بالحالة النفسية للأم والتي تحدث انعكاسات على حركة الجنين، كما أن هناك دراسات تقول بمدى تفاعل الأجنة مع الأصوات الخارجية، حيث إن الجنين قد يتحرك في بعض المواطن التي يشعر فيها بالضيق، والتي تكون نتيجة جلسة خاطئة للأم تؤثر على الجنين أو يحدث العكس وتتم إعاقة حركته.

العوامل المؤثرة على حركة الجنين

من خلال التعرف على متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج، فإننا نحاول التعرف على العوامل التي تؤثر على تلك الحركة، والتي تمكننا من تمييز حركة الجنين، وتجنب حدوث الخلط بينها وبين حركة الغازات للبطن، وتتمثل فيما يلي:

  • عند التوجه إلى النوم والاسترخاء.
  • الاستجابة نتيجة بعض المؤثرات الصوتية الخارجية.
  • هبوط معدلات مستوى النشاط لدى الأم.
  • هناك بعض الأوقات التي غالبًا ما يتحرك فيها الجنين، والتي تعد ذات أجواء معينة تعمل على إثارة استجابات حركية له.

اقرأ أيضًا: حركة الجنين يمين ويسار في نفس الوقت

أهمية الشعور بحركة الجنين

يعد السؤال عن متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج،من الأسئلة المهمة التي يجب أن تعنى بها كل أم، حيث أن الأطباء ينصحون بتتبع تلك الحركة وخاصة بعد مرور الأسبوع الثامن والعشرون، وذلك نظرًا لأهمية حركة الجنين المتمثلة فيما يلي:

  • هناك علاقة بين حركة الجنين وصحة الجنين، حيث إنها تعد مؤشرً ومعيارًا على صحة الجنين، حيث إن انعدام حركة الجنين يعد مؤشرًا إلى وجود خطر، بينما ليس هناك قلق من حيث ازدياد الحركة أو قلتها، حيث إنه تمت الإشارة إلى كون ذلك عائدًا إلى طبيعة الجنين.
  • تحتاج الأم تتبع عدد ركلات الجنين في حال انخفاضها بمعدلات كبيرة، فهي بحاجة إلى التوجه إلى الطبيب فورًا والتأكد من صحة الجنين، وسير الحمل بشكل طبيعي.
  • تعد الحركة الكثيرة للجنين في الثلث الأخير من الحمل علامة عبلى سلامة الحمل، وصحة الجنين.
  • يرجى ملاحظة أنه بشكل عام قد تتأثر حركة الجنين في بعض الحالات في حال إجراء بعض الممارسات، مثل ممارسة العلاقة الزوجية.
  • يعد الثلث الثاني من الحمل أقل في حركة الأجنة والتي قد تغيب لبضع أيام، وهذا يعد طبيعي ولا حاجة للقلق.

حساب حركة الجنين

فيما يلي نتعرف على الطريقة التي يمكنك من خلالها حساب حركة طفلك، وما هو المعدل المتوسط لتلك الحركة:

  • العمل على تحفيز حركة الجنين من خلال شرب المشروبات المثلجة، أو تناول الوجبات الدسمة، والحلويات.
  • تحري الأوقات التي تزداد فيها حركة الجنين والتي غالبًا ما تكون من بعد التاسعة مساءً، وحتى الساعة الواحدة صباحًا.
  • كما يمكنك اتخاذ الأوضاع التي تهيئ الوضع المناسب لحركة الجنين، مثل الاستلقاء على الظهر، أو الجلوس بشكل مسترخي تمامًا.
  • يعد المعدل المتوسط لحركة الجنين هو 10 حركات تقريبًا للمرة الواحدة، والتي تتم خلال ساعتين تقريبًا.

عوامل تحسين حركة الجنين

كثيرًا ما تكون حركة بعض الأجنة مزعجة وغير صحية، وهناك بعض الممارسات التي يمكنها أن تزيد من تحسين حركة الجنين، والعمل على الحد من فرط حركته الغير صحي، والتي تتمثل في:

  • ينصح كثير من الأطباء الأمهات بالإكثار من المشي في تلك الفترات، حيث إن واحدة من فوائده الحد من حركة الجنين الغير طبيعية والعمل على تهدئته.
  • كما يلزم تجنب تناول الكافيين عمومًا وفي تلك الفترة خصوصًا، حيث إن الكافيين يعمل على تحفيز الجنين، والذي يجعله مستثار أكثر، وبالتالي يزيد نشاطه وحركته.

اقرأ أيضًا: هل حركة الجنين في الشهر الثالث تدل على جنسه

نصائح هامة عند بدء حركة الجنين

إن بدء حركة الجنين تكون من علامات تقدم حملك على ما يرام، كما أنها تعد فترة انتقالية مهمة في الحمل، والتي يستلزمها إجراء بعض التعليمات الهامة لسلامة حملك ومرور تلك الفترة على ما يرام، والتي تتمثل فيما يلي:

  • احرصي على الحصول على الراحة قدر المستطاع.
  • اتخذي أكثر الوضعيات الصحية وحاولي الاعتياد عليها في تلك الفترة، والتي يحددها الطبيب.
  • قومي بتدعيم ركبتيك وظهرك ورأسك بالوسائد المريحة خلال جلوسك لمدة طويلة.
  • احرصي على التمدد بزاوية 45.
  • حاولي التخفيف من الحمل الواقع على ظهرك نتيجة ثقل بطنك من خلال وضعية الوسائد بشكل يساعد على ذلك.
  • تجنبي التعرض إلى المواد الكيميائية.
  • ابتعدي عن الأماكن ذات درجات الحرارة المرتفعة.
  • تجنبي الجلوس بالقرب من يتواجد بها المدخنون أو التعرض للتدخين.
  • يلزم تجنب الأطعمة الحاصلة على نسب عالية من الكافيين.
  • تجنبي الاختلاط الشديد بالحيوانات الأليفة الخاصة بك وخاصة التعرض لمخرجاتها.
  • تأكدي من حصولك على غذاء صحي متكامل.
  • تناول حبوب المكمل الغذائي، والتي يتم التوصية عليها من خلال الطبيب.
  • ابتعدي عن الملابس الضيقة والغير مريحة.
  • ارتداء الأحذية الأرضية وتجنب ارتداء الكعب تمامًا.
  • تجنبي الحصول على أي علاجات، ذات تراكيب كيميائية، لعدم التأثير على الجنين، وحاولي استخدام العلاج الطبيعي والمنزلي.
  • العناية بالمتابعة الدورية مع الطبيب الخاص بحملك، والتعرف على كافة المحاذير التي يلزم تجنبها في تلك الفترة.

يجب على كل أم معرفة متى تظهر حركة الجنين على البطن من الخارج، والتأكد من بدء الشعور بحركة الجنين، والتي تسمح لها بالاطمئنان على سير الحمل بشكل طبيعي، والتأكد من تطور نمو الجنين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.