متى ينتظم نوم الطفل حديث الولادة

متى ينتظم نوم الطفل حديث الولادة؟ وما الأمور التي يجب اتباعها للمساعدة على انتظام نوم الطفل حديث الولادة؟ فمن الشائع عن الطفل حديث الولادة أنه يستيقظ في أوقات مختلفة من اليوم لأخذ الرضاعة، ولكن هناك عدة أمور من خلال معرفتها والانتباه إليها تساعد على جعل الطفل الرضيع ينام بشكل منتظم، ونستعرض ذلك الموضوع من موقع جربها.

متى ينتظم نوم الطفل حديث الولادة

من الصعب معرفة طبيعة نوم الطفل حديث الولادة، حيث إنه يستيقظ في مختلف الأوقات بالنهار والليل ليحصل على الرضاعة، وينام الطفل حديث الولادة أول ثلاثة أشهر نومًا طويلًا، ولكنه على أجزاء متقطعة حيث يمكن أن ينام ساعة فقط ثم يستيقظ لكي يرضع ويتم تغيير حفاضته.

بعد الأشهر الثلاثة الأولى يبدأ نوم الطفل تدريجيًا في الانتظام، حيث إن ثلثي الأطفال يمكنهم النوم بشكل منتظم أثناء الليل بمجرد بلوغ عمر ال 6 أشهر.

اقرأ أيضًا: كيفية التعامل مع الطفل حديث الولادة

كثرة نوم الطفل الرضيع حديث الولادة

التطعيمات التي يتم إعطاءها للطفل أو عند مرور الطفل بمرحلة التسنين كل ذلك يؤدي إلى كثرة نومه وخموله، كذلك فإن الطفل الرضيع حديث الولادة ينمو بشكل أسرع خلال فترات النوم ولكن في حالة استيقاظه لمدة طويلة يعتبر إشارة بوجود شيء ما به مثل:

  • تعرض الطفل لبعض المشاكل الصحية كآلام المعدة وحدوث المغص والانتفاخات وصعوبة طرد الغازات.
  • تعرض الطفل للإصابة بنزلات برد فتجعله مستيقظًا يشعر بآلام.
  • صعوبة التنفس وفي تلك الحالة يجب اللجوء إلى طبيب لأخذ الأدوية المناسبة ومعرفة طرق العلاج الصحيحة لكي يحصل الطفل على قسط كافي من النوم ويحصل على راحة تامة حتى يتم شفاؤه.

مراحل تطور نوم الرضيع في السنة الأولى

لكي نطلع على إجابة وافية لسؤال متى ينتظم نوم الطفل حديث الولادة يستدعي هذا التطرق إلى معرفة الاختلاف في مراحل نوم الطفل، حيث تختلف مراحل نوم الرضيع خلال الأشهر الأولى، فكلما يزداد عمر الطفل كلما يستطيع النوم بطريقة منتظمة، ومن خلال ذلك نتعرف على مراحل تطور نوم الرضيع وهي كالآتي:

1- الشهور الثلاثة الأولى

الأطفال حديث الولادة ينامون من 8 إلى 9 ساعات في النهار، ونحو 8 ساعات في الليل، ولكن لا ينامون بشكل منتظم ولكن بأسلوب متقطع حيث لا ينامون أكثر من ساعة في المرة الواحدة ويستيقظون لأخذ الرضعة.

2- انتظام النوم من 3 إلى 6 أشهر

يبدأ الطفل في تعديل نظام نومه بعد مرور الأشهر الثلاثة الأولى وبذلك لا يعتبر طفل حديث الولادة، حيث يبدأ تعديل نومه تدريجيًا من خلال زيادة عدد مرات وساعات النوم خلال النهار والليل.

يمكن للأطفال أن تأخذ وقت أزيد للانتظام في النوم، أما في عمر الأربعة أشهر يزيد عدد مرات النوم أثناء اليوم إلى 5 مرات، وعند بلوغ الطفل 6 أشهر ينام الطفل قليلًا في النهار وأكثر في الليل، ومن خلال تلك الأشهر يمكن البدء بتنظيم نوم الرضيع.

اقرأ أيضًا: علامات الطفل السليم حديث الولادة

3- نوم الطفل الرضيع من سن 6 إلى 9 أشهر

في تلك الأشهر تنخفض معدلات نوم الطفل أثناء النهار إلى أن يصل إلى 3 مرات فقط خلال النهار، وبمجرد بلوغ الطفل سن ال 7 أشهر يجعل نومه يسير بمعدل منتظم دون تدخل من الأم، ولكن ذلك لا يتم تطبيقه على جميع الأطفال لأن هناك أطفال تتأخر بالأشهر لكي يتم تعديل نظام نومها.

عند بلوغ الطفل سن 8 أشهر ينام بمعدل مرة أو مرتين فقط أثناء النهار، ويحدث اضطرابات في نوم الطفل ذات 8 وال 9 أشهر، وهو يعتبر اضطراب طبيعي لما يحدث للطفل من تطورات في النمو والتغيرات التي تطرأ على جسمه من نمو في الطول واكتمال الأعضاء وظهور الأسنان، التي تجعل الطفل في حالة بكاء لما يصاحبها من وجود آلام أثناء ظهورها.

في تلك الأشهر يمكن أن يستيقظ الطفل مرة واحدة فقط خلال الليل لكي يحصل على الرضاعة، ومن الممكن أن تتدخل الأم لتعديل ذلك النظام وتجعله يستغنى عن تلك الرضعة ليلًا لينام نوم هادئ وتعويضها له أثناء النهار وإشباعه بالرضاعة قبل النوم حتى لا يستيقظ أثناء الليل.

4- انتظام النوم الطفل الرضيع من سن 10 إلى 12 أشهر

بمجرد بلوغ سن 10 أشهر ينام الطفل بشكل منتظم أثناء الليل ولا يحتاج إلى الاستيقاظ لأخذ الرضاعة، ولكن ذلك لا ينطبق على جميع الأطفال، لأن هناك أطفال يستيقظون مرة واحدة أثناء الليل لأخذ الرضعة ومن الممكن أن تتدخل الأم لتعديل ذلك النظام.

ينتظم نوم الطفل بشكل طبيعي بمجرد بلوغه عام، فقد لا يحتاج إلى النوم خلال النهار إلا مرة واحدة فقط، وبالتالي ينتظم نومه جيدًا أثناء الليل.

أما عند بلوغ الطفل عام تتدخل الأم لإعداد نظام صحي غذائي له، كما تتدخل أيضًا لتعديل نظام نومه ومنعه من النوم أثناء النهار، وأن يكتفي بالنوم فقط أثناء الليل، وأن يحصل على قسط كافي من النوم خلال الليل.

النوم ليلًا له فائدة كبيرة على جسم الطفل فيساعد على نموه بشكل صحيح وإفراز المواد الخاصة بإراحة الأعصاب أثناء الليل والتي تجعل الطفل ينام نوم هادئ ومريح، وذلك على عكس النهار الذي يجب أن يمارس فيه الطفل أنشطته وحيويته.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع اكتئاب ما بعد الولادة

نصائح لتنظيم نوم الطفل الرضيع

للإجابة على متى ينتظم نوم الطفل حديث الولادة يجب العلم أن هناك عدة أسرار يجب معرفتها لجعل الطفل ينتظم في نومه، وتتمثل تلك الأمور في الآتي:

  • في حالة شعور الطفل بالنعاس يجب وضعه في سريره.
  • الانتباه لما يصدر من الطفل من حركات تدل على رغبته بالنوم مثل فرك عينيه وشد أذنيه، ومن خلال تلك الحركات تقوم الأم بوضع الطفل على ظهره على السرير، لكي يستطيع أن ينام.
  • عمل روتين يومي للطفل من خلال تغيير حفاضته قبل النوم أو الذهاب للاستحمام، كي يساعده ذلك على النوم الهادئ المريح.

كذلك هناك بعض النصائح التي تساعد على نوم الطفل الرضيع بصورة طبيعية وهادئة، وتلك النصائح تتمثل في الآتي:

  • يجب جعل الطفل حديث الولادة ينام أغلب الوقت ولا يبقى مستيقظ لفترات زمنية طويلة تتخطى الساعتين حتى وإن كان نومه متقطع.
  • يجب تعليم الطفل أن يفرق بين الليل والنهار ويتم ذلك من خلال قيام الأم باللعب معه في الصباح أثناء استيقاظه، وتجعله يسمع أصوات حوله، أما في الليل فيجب على الأم جعل المنزل أكثر هدوء خالي من الأصوات لكي يستطيع الطفل النوم.
  • في حالة رغبة الطفل على النوم فإنه يقوم بعمل بعض الحركات التي تدل على ذلك مثل البكاء الشديد وفرك عينيه، لذلك يجب على الأم الانتباه لتلك الحركات وتهيئة الجو ومساعدته على النوم.
  • قيام الأم بتغيير حفاضته وملابسه وعمل مساج لجسمه بالزيت وتقليل الإضاءة، حيث إن استمرارية اتباع تلك الأمور تجعل الطفل يتعود على النوم ليلًا.
  • ينصح بجعل الطفل ينام في مكان خاص به كي يتعود على النوم بمفرده، أي ليس بين ذراعين الأم حتى لا يقلق من نومه ليلًا أو نهارًا لكي يبحث عنها.

الطفل حديث الولادة له أمور خاصة في كيفية نومه وكيفية تنظيمه خلال اليوم، وتعتبر الأشهر الأولى من أهم شهور الطفل لذلك يجب الحرص على اتباع طرق سليمة تعمل على نمو الطفل بشكل سليم من خلال المحافظة على معدلات نومه.