متى اعمل تحليل الحمل بعد تأخر الدورة

متى اعمل تحليل الحمل بعد تأخر الدورة؟ وما هي أنواع الاختبارات التي تبين الحمل من عدمه؟ تتساءل النساء كثيرًا متى تبدأ بعمل تحاليل تثبت حملها خاصةً بعد تأخر الدورة الشهرية، حيث هناك العديد من اختبارات الحمل التي يمكن أن تفعلها المرأة للتأكد من مصداقية الحمل.

كما أنه هناك العديد من الأخطاء أيضًا التي تقع بها أثناء إجراء هذه الاختبارات، سوف نتعرف على كل التفاصيل التي تخص هذا الموضوع من خلال موقع جربها.

متى اعمل تحليل الحمل بعد تأخر الدورة

تتساءل النساء عن متى اعمل تحليل الحمل بعد تأخر الدورة حيث يختلف ميعاد عمل اختبارات الحمل من امرأة الى أخرى، لأن هناك نساء تظهر عليها أعراض الحمل بعد تخصيب البويضة بحوالي أسبوع وهناك نساء أخريات تظهر عليهم الأعراض بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشرة.

بعد دخول البويضة في بطانة الرحم يبدأ الجسم بإفراز هرمون HCG المسؤول عن الحمل، هذا الهرمون الذي يزداد كل يومين تقريبًا في البول والدم، ويمكن الإجابة عن سؤال متى اعمل تحليل الحمل بعد تأخر الدورة إنه يمكن عمل تحليل البول بالاختبار المنزلي بعد تأخر الدورة الشهرية بيوم أو اثنين لأن هرمون الحمل يتم إفرازه بشكل أسرع في البول.

أما تحليل الحمل عن طريق الدم يمكن عمله بعد تأخر الدورة الشهرية بحوالي أسبوع لأن هرمون الحمل يتم إفرازه ببطء في الدم.

اقرأ أيضًا: تحليل الحمل المنزلي خط واضح وخط شفاف..هل هذا يعني وجود حمل؟

أنواع اختبارات الحمل

يوجد عدة أنواع من اختبارات الحمل التي تعلم منها المرأة إذا كانت حامل أم لا، ومنها:

1- اختبار الحمل المنزلي

من أشهر الاختبارات التي تلجأ إليها المرأة هو اختبار الحمل المنزلي التى تأتى به من الصيدلية، يمكن استخدامه بعد انقطاع الدورة الشهرية مباشرة لأن به أنواع تعلم بدقة إذا كان هناك حمل أم لا من خلال قياس مستوى هرمون الحمل.

إن هذا الاختبار تضع المرأة فيه نقطة من البول على الشريحة الخاصة بالاختبار، فإذا تغير لون البول في الشريحة دل ذلك على وجود حمل، إذا لم يتغير لون البول في الشريحة فينصح الأطباء في تلك الحالة بتكرار الفحص مرة أخرى.

2- اختبار الدم

على الرغم من تأخر ظهور هرمون الحمل في الدم كما ذكرنا إلا أن عمل تحليل دم للكشف عن الحمل يكون أكثر دقة من اختبار البول المنزلي، وهذا الاختبار له نوعان وهم:

  • الاختبار النوعي: يحدد وجود هرمون الحمل في الدم أم لا دون قياس تركيز الهرمون في الدم.
  • الاختبار العددي: يكون أكثر دقة من النوعي لأنه يقيس تركيز هرمون الحمل في الدم، ولكن يجب التأكيد على الحمل بجهاز السونار عند الطبيب.

أدوية تؤثر على نتيجة الحمل

قد تتناول المرأة العديد من الأدوية الذي يكون بها مواد تؤثر على نتيجة الحمل، من هذه الأدوية الآتي:

  • مضادات الاكتئاب والصرع والمهدئات.
  • علاجات الحساسية.
  • أدوية مدرات البول.
  • بعض علاجات العقم.

أعراض الحمل

تبدأ أعراض الحمل لدى النساء في الظهور بعد أسبوع أو أسبوعين من ميعاد دورتها الشهرية، حيث تتعدد أعراض الحمل لديها ومنها:

1- نزيف خفيف في مهبل المرأة

يختلف النزيف عن الإفرازات في المهبل، فإذا كان النزيف عبارة عن نقط صغيرة بعد دورتها الشهرية بمدة ولم يستمر طويلًا كان ذلك علامة من علامات حملها لأن حينها تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم فيحدث نزيف خفيف.

اقرأ أيضًا: هل يظهر الحمل في تحليل البول قبل موعد الدورة بأسبوع وطريقة استخدام الاختبار المنزلي

2- التبول بكثرة

تتسبب هرمونات الحمل في زيادة تدفق الدم في الكلى مما يؤدى إلى الشعور بالتبول كثيرًا.

3- الغثيان والقيء

من أحد العلامات الشهيرة التي تدل على الحمل هي الشعور بالغثيان الذي يصاحبه القيء، يحدث الغثيان بسبب ارتفاع هرمون الأستروجين الذي يشعر المعدة بالغثيان، والروائح النفاذة أيضًا تجعل الحامل تشعر بالغثيان المتكرر.

4- تورم في الثديين

تورم الثدي بشكل ملحوظ لدى النساء في بداية حملها بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث لهم بسبب الحمل التي تؤدي إلى زيادة معدل الدم في الثديين.

5- الطعام بين الرغبة والنفور

في هذه المرحلة تكون المرأة لديها رغبة شديدة في تناول طعام معين وهو ما يسمى بالوحم، أو يكون لديها عدم رغبة في الطعام نهائيًا وهو ما يحدث بسبب التغيرات الهرمونية.

6- الصداع بدون سبب

يكون الصداع علامة من علامات الحمل لدى المرأة في شهورها الأولي بسبب تغيير هرمونات جسدها الذي يأتي بسبب زيادة الدورة الدموية.

7- انتفاخ البطن

يسبب هرمون البروجسترون استرخاء العضلات خاصةً عضلات الأمعاء مما يؤدى إلى الشعور بالانتفاخ بسبب بطء عملية الهضم.

8- ارتفاع درجة حرارة الجسم

ترتفع درجة حرارة الجسم عند النساء بسبب عملية التبويض وتشعرها بدفء جسدها عن الطبيعي، فهي علامة مميزة على حدوث الحمل.

9- الإرهاق من أقل مجهود

ارتفاع هرمون البروجسترون لدى النساء يؤدى إلى انخفاض السكر أو ضغط الدم مما يشعر المرأة بالإرهاق الشديد والنوم لفترات طويلة.

10- تقلبات المزاج

من الأعراض الشائعة لدى المرأة الحامل بسبب هرمونات الحمل لديها التي تجعلها كثيرة البكاء بدون سبب.

11- بروز الأوردة

يضغط الجنين في الرحم علي على الوريد الأجوف السفلي في الجانب الأيمن من المرأة مما يؤدى إلى توسيع الأوردة بسبب قلة الدم في الساقين.

12- انسداد في الجيوب الأنفية

إن زيادة هرمون الأستروجين لدى الحامل يؤدى إلى زيادة المخاط في الأنف مما يؤدى أيضًا إلى انسداد في الجيوب الأنفية.

13- الإمساك

هرمون البروجسترون الذي يبطئ عملية الهضم فيؤدي إلى الإمساك، فيجب شرب كميات كبيرة من الماء لتجنب الإصابة بالإمساك.

14- تغيير مذاق الفم

تتأثر حاسة التذوق لدى النساء الحوامل في بداية حملهم وذلك يحدث بسبب خلل هرمون الأستروجين.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل بتوأم من الأسبوع الأول

نصائح عند استخدام اختبارات الحمل

هناك بعض النصائح التي يجب على المرأة اتباعها عند عملها لاختبار الحمل خاصةً الاختبار المنزلي، من هذه النصائح التالي:

  • إجراء الاختبار صباحًا فور الاستيقاظ للحصول على نتائج دقيقة لأن البول في الصباح يكون مركز.
  • عمل اختبار البول والتأكيد عليه باختبار الدم.
  • إجراء الاختبار في الوقت المناسب بعد الدورة الشهرية.
  • استخدام أنواع اختبار ذات جودة عالية للحصول على الدقة في النتيجة.
  • زيارة الطبيب وإجراء سونار على الحامل فور تأكدها من حملها.

في بعض الأحيان قد يتأخر موعد الدورة الشهرية، وفي هذه الحالة تكون المرأة في حيرة من أمرها، ولذلك يجب عليها التعرف على الموعد المناسب لإجراء اختبار الحمل.