ما العبرة والعظة التي نستفيدها من قصة نوح مع قومه

ما العبرة والعظة التي نستفيدها من قصة نوح مع قومه؟ وما هي أحداث القصة؟ حيث أرسل الله الأنبياء والرسل لهداية الناس لعبادته وحده وترك عبادة الأصنام والأوثان، وحين أرسلهم الله أنزل معهم العديد من المعجزات التي تعبر عن وصفهم أنهم رسل ومن هؤلاء سيدنا نوح وسوف نتعرف على قصته من خلال موقع جربها.

ما العبرة والعظة التي نستفيدها من قصة نوح مع قومه

من الجدير بالذكر أن كل الأقوام كانت تعاني من الجهل والظلام والضلال قبل نزول الرسول لهدايتهم فمنذ أن خلق الله سيدنا أدم وكانت الأرض تعج بالفساد وكان الله يرسل الأنبياء لهداية القوم وتحويلهم من طريق الظلمات إلى النور وعبادة الله الواحد الأحد.

من الجدير بالذكر إن الله أرسل سيدنا نوح لقرية كان أهلها يعبدون الأصنام حيث أنزله الله لهدايتهم، وتعد قصة نوح مع قومه من القصص التي يمكن أن نأخذ منها العبر والعظة والتي من أهمها الآتي:

  • إن جميع الأنبياء والرسل اتفقوا في نفس الهدف الذي بعثوا من أجله وهو هداية الناس لعبادة الله الواحد الأحد وترك الكفر حيث جاء في قوله تعالى قَالَ:

    {يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ}[سورة هود الآية:84].

  • عدم الشعور بالملل في الدعوة واستخدام العديد من الأساليب في الاقناع والتنويع بينها حتى أن يهتدي الناس.
  • التحلي بالصبرعند دعوتهم للأمور الخيرة حيث إن نوح ظل يدعو قومه 950 سنة ولم يمل ولم يكل وذلك أمر الله له فقال تعالى:

    {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَى قَوْمِهِ فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ}[سورة العنكبوت الآية:14].

  • الاستعانة بالله دائماً في كل الأمور الدينية والدنيوية حيث جاء في قوله تعالى :

    {وَقَالَ ارْكَبُوا فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا ۚ إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ}[سورة هود الآية:41].

  • السؤال من الله البركة والرزق عند دخول الأماكن أو البيوت والمساكن فقال تعالي:

    {وَقُل رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ}[سورة المؤمنون الآية:29].

  • لا بد من طلب العون والمساعدة والمساندة في كل حياتنا من الله عز وجل فهو خالق الكون وقادر على كل شيء.
  • الاستعانة بالأدلة العلمية لاثبات الحقائق وذلك حين قال:

    {تعالى أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا 15 وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا 16 وَاللَّهُ أَنْبَتَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ نَبَاتًا 17 ثُمَّ يُعِيدُكُمْ فِيهَا وَيُخْرِجُكُمْ إِخْرَاجًا 18 وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ بِسَاطًا 19}[سورة نوح الآية:15].

  • التحذير وتنبيه لمن يخرج عن طريق الله وطريق الحق حتى لا ييبه العذاب فجاء في قوله تعالى:

    {إِنَّا أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ أَنْ أَنذِرْ قَوْمَكَ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (1)}[سورة نوح الآية:1].

  • استغلال الوقت قبل فوات الأوان في التنبيه التحذير من عذاب الله.
  • إن للموت وقت محدد لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى لذلك يجب علينا الاستغفار والتوبة فقال:

    {یَغۡفِرۡ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمۡ وَیُؤَخِّرۡكُمۡ إِلَىٰۤ أَجَل مُّسَمًّىۚ إِنَّ أَجَلَ ٱللَّهِ إِذَا جَاۤءَ لَا یُؤَخَّرُۚ لَوۡ كُنتُمۡ تَعۡلَمُونَ}[سورة نوح الآية:4].

الدروس المستفادة من قصة سيدنا نوح

بعد التعرف على ما العبرة والعظة التي نستفيدها من قصة نوح مع قومه، يجب التعرف على بعض الدروس من قصة سيدنا نوح مع قومه في الوقت الذي أرسله الله لهدايتهم ومن أهم تلك الدروس الآتي:

  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عند هداية الناس لطريق الحق.
  • التعالي والكبر يؤدي بصاحبه إلى الهلاك والعقاب الشديد يوم القيامة حيث قال الله في كتابه:

    {وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا}[سورة نوح الآية:7].

  • المداومة على الاستغفار والعودة إلى الله في كل وقت.
  • طريق ليس دائمًا ممهد بالورود واليسر ولكن قد تخلله العديد من العوائق التي يجب المقدرة عليها عند الاستعانة بالله.
  • إن الذنوب والكبائر والخطايا هي التي تؤدي بصاحبها إلى العذاب الشديد.
  • لا بد أن يكون الشخص دائم الدعاء لأهله وأحبته.
  • اليقين والثقة في الله تصنع المعجزات وتحقق المستحيل.
  • الإخلاص التام في توصيل الأمانة.
  • الجد والاجتهاد في العمل وبذل كل المجهود وكل ما في الوسع لتحقيق أمر الله.
  • الصلاة هي وسيلة الإنقاذ من دخول النار.
  • إن نهاية الصبر دائمًا النجاة من العذاب والهلاك.

اقرأ أيضًا: الجبل الذي رست عليه سفينة نوح

ما البلد التي بعث لها سيدنا نوح؟

بعد التعرف على ما العبرة والعظة التي نستفيدها من قصة نوح مع قومه، لا بد من التنويه على أن القرية التي بعث نبي الله نوح لهدايتها تقع في بلاد الرافدين والتي كانت تشتهر بعبادة الأصنام والطواغيت.

اقرأ أيضًا: اول نبي بعد ادم

معجزة سيدنا نوح

بعد التعرف على ما العبرة والعظة التي نستفيدها من قصة نوح مع قومه، لا بد من التطرق إلى المعجزة التي حدث في عهد سيدنا نوح والتي كانت رسالة من الله للقوم الظالمين، حيث  إن الله أرسل نوح إلى قبيلة توجد في مكان صحراوي لا توجد به الماء، ولكن الله أرسل إلى نوح أن يقوم بصناعة سفينة كبيرة.

من الجدير بالذكر أن قومه نوح ظلوا يسخرون منه عندما كان يصنعها على اليابس ولكن كان النبي ينفذ أوامر الله عز وجل بكل ما أؤتى من قوة، حيث بدأ في جمع الأخشاب وبدأ ترتيب الألواح بجانب بعضهما وتثبيتها بالمسامير حيث قال تعالى:

{وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِّن قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ ۚ قَالَ إِن تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ}[سورة هود الآية:38].

اقرأ أيضًا: قصة سيدنا سليمان كاملة

كيف عاقب الله قوم نوح؟

من الجدير بالذكر أن قوم نوح من الأقوام الذي سعوا في الأرض فساد وكانوا يعبدون الأصنام بل كان يسخرون ويستهزؤون بالنبي حين أرسله الله لهم، ظل النبي يحذر القوم من العذاب الذي سوف يلقونه إذا لم يؤمنوا بالله وترك طريق الظلام.

لم يكتفي قومه بأنهم رفضوا الإيمان به والسخرية من النبي بل كانوا يطلبوا منه أن يدعو ربه للتعجيل بالعذاب على سبيل الاستهزاء به، وعندما أمره الله أن يبني السفينة وأمره أن يضع ليها من كل زوجين منه الحيوانات وكانت تلك إشارة على أن تلك الأرض سوف تهلك بمن فيها.

بعد أن أنزلت السماء المطر بغزارة بدأ الأرض تخرج الماء بنفس الطريقة، الأمر الذي جعل طوفان كبير يتكون والذين نجوا من الطوفان هو سيدنا نوح ومن آمن به فقط، فكان الطوفان هو العذاب المنتظر لأصحاب تلك الأرض الفاسدة، وأنبت الله ذرية جديدة صالحة من الكائنات والأفراد بعد هلاك الظالمين.

إن الغاية الوحيدة من إرسال الأنبياء والرسل للخلق ما هو إلا تبيلغ كلام وأوامر الله لمن يعيشون على الأرض، وذلك لتحذيرهم من العذاب الشديد في حالة عدم السير في طريق الحق والهداية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.