ما هي وظيفة الجهاز الهضمي

ما هي وظيفة الجهاز الهضمي؟ وماهي مكوناته؟ وما الأمراض التي قد تصيبه؟ حيث يعد الجهاز الهضمي من الأجهزة الأساسية في جسم الإنسان، لقد تعددت وظائف الجهاز الهضمي إلا أن هناك وظيفة أساسية له إذا توقف عن القيام بها يتضرر الجسم بالكامل، لذلك سنقوم بالإجابة على سؤال ما هي وظيفة الجهاز الهضمي؟ هنا من خلال موقع جربها .

ما هي وظيفة الجهاز الهضمي

يعد الجهاز الهضمي هو المسؤول عن هضم الطعام، وتوزيعه على باقي أجزاء الجسم حتى يستفيد من الفوائد الغذائية لهذا الطعام، كما أنه يعمل على التخلص من الفضلات والسموم إلى خارج الجسم، ويعد هو الجهاز المسؤول عن تفتيت الطعام.

يمتد الجهاز الهضمي في جسم الإنسان من فتحة الفم إلى فتحة الشرج، ومن أهم عمليات الجهاز الهضمي:

  • البلع: يعد الجهاز الهضمي هو المسؤول الوحيد عن عملية البلع، ووصول الطعام من الفم للمعدة، كما أنه مسؤول عن تخزين المواد الغذائية في الجسم.
  • خلط الطعام وتحريكه: حيث إنه يقوم بعملية البلع، ووصول الطعام على البلعوم ومن ثم إلى المريء، ثم يقوم بعملية التمعج، وهي عبارة عن نقل جزء من الطعام إلى أسفل الجهاز الهضمي.
  • يقوم الجهاز الهضمي بعملية التجزئة في الأمعاء، وتساهم هذه العملية في زيادة الحصول على الفوائد الغذائية الموجودة في جدار المعدة.
  • يقوم بعملية الامتصاص: تقوم المعدة بهذه العملية عندما تقوم بتحويل الجزيئات البسيطة التي تدخل للجسم مثل الماء، وتوصيلها إلى مجرى الدم.
  • يقوم الجهاز الهضمي بعملية الإفراز: حيث إنه يقوم بإفراز كمية من السوائل مثل اللعاب والمخاط، والعصارة الصفراء، بالإضافة إلى أن كل سائل من هذه السوائل له وظائفه وأهميته الخاصة.
  • يقوم الجهاز الهضمي بعملية الهضم: حيث إنه يقوم بتحويل قطع الطعام إلى فتات، ويعرف ذلك باسم الهضم الميكانيكي.
  • يقوم بإفراز العصارة الهاضمة التي تعمل على إتمام عملية هضم الطعام.
  • يقوم البنكرياس في هذه العملية بهضم البروتينات والأحماض والدهون والكربوهيدرات.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض مرض الكبد وما هي أسباب الإصابة؟

مكونات الجهاز الهضمي

بعد معرفة فائدة الجهاز المسؤول عن الهضم، سنتعرف على الأجزاء التي يتكون منها الجهاز الهضمي، ومن هذه الأجزاء:

  • الفم: يعد الفم هو أول أجزاء الجهاز الهضمي، وهو المكان الذي يصل من خلاله الطعام إلى المعدة.
  • المريء: وهو تلك الأنبوبة التي تصل بين بين الفم والمعدة والتي يعبر عن طريقها الطعام والشراب من الفم إلى المعدة.
  • الأمعاء الدقيقة: تكون عبارة أن خرطوم طويل ورفيع يكون ملتف حول نفسه، ويتم توصيل الطعام الذي سبق وتم هضمه في المعدة عبر هذه الخراطيم، حتى تتم عملية الهضم بشكل نهائي.

يحدث ذلك بعد أن يقوم البنكرياس والكبد بإفراز العصارة الهاضمة، التي تساعد على إتمام عملية هضم ما قد تبقى من طعام، ويتم نقل العناصر الغذائية إلى الدم.

  • البلعوم: هو ذلك التجويف الذي يعمل على الوصل بين الفم والمريء، ومن خلاله يتم عبور الفم وصولًا للمريء ومن بعده للمعدة.
  • المعدة: تعد المعدة هي المقر الرئيسي للجهاز الهضمي، ويتم في هذا الجزء الهضم الفعلي للطعام والشراب، ويتم ذلك من خلال تجمع الأكل في المعدة.

يظل بها عدد من الساعات، ثم يقوم الجسم بإفراز ما يعرق بالإنزيمات الهضمية، أو العصارة الهاضمة حتى تتمكن المعدة من هضم الطعام.

  • الأمعاء الغليظة: يتم إيصال الطعام الذي لم يهضم بعد فيها، وتقوم بامتصاص الماء الموجودة في الطعام، وتقوم بتحويل ذلك الطعام إلى الفضلات التي يتم التخلص منها من خلال فتحة الشرج.
  • المستقيم: يعمل المستقيم على تلقي الفضلات من القولون، ويقوم بإرسال رسالة إلى المخ بأن هناك فضلات به، فيشعر الإنسان برغبة التغوط، وعند عملية التغوط يتقلص المستقيم وتخرج منه الفضلات.
  • الشرج: وهو الجزء الأخير في أجزاء الجهاز الهضمي، ويعمل على التحكم في عملية التغوط.

المكونات الفرعية للجهاز الهضمي

في ظل التعرف على ما هي وظيفة الجهاز الهضمي، يجب أن تعرف على الأجزاء الفرعية المكونة للجهاز الهضمي، ومن هذه الأجزاء ما يعرف بالقناة الهضمية الفرعية، وتتكون من:

  • الأسنان: تعد الأسنان هي المسؤول الأول والوحيد عن مضغ الطعام وتفتيته، حتى يسهل أن نقوم بتمريره عبر المريء والبلعوم.
  • الغدد اللعابية: تقوم هذه الغدة بإفراز السائل الذي يساعد على تسهيل عملية مضغ الطعام، الذي يعرف بالسائل اللعابي.
  • اللسان: وهو الجزء الذي يعمل على تقليب الأكل في الفم وخلطه مع اللعاب حتى يسهل على الإنسان بلعه.
  • المرارة: وهي عضو يوجد أسفل منطقة الكبد، وهي التي تقوم بإفراز العصارة الصفراوية التي تعمل على أن يتم هضم الطعام، في الأمعاء.
  • البنكرياس: يعد البنكرياس هو المسؤول عن إفراز العصارة الهاضمة التي تساعد على هضم الطعام.

طبقات الجهاز الهضمي

في ظل الإجابة على سؤال ما هي وظيفة الجهاز الهضمي؟ نلاحظ أن الجهاز الهضمي يتكون من عدة طبقات رئيسية، ومن هذه الطبقات:

  • الطبقة المخاطية: وتتكون هذه الطبقة من الطبقة الداخلية، وبطانة الطريق الهضمي، وظهارة عمودية دقيقة.
  • الطبقة تحت المخاطية: وتتكون هذه الطبقة من الأوعية الدموية، والغدد، والضفائر العصبية.
  • الطبقة العضلية: التي تتكون من طبقة عضلية تجمعية، بالإضافة إلى الضفائر العصبية.

اقرأ أيضًا: هل التهاب الكلى خطير وما هي أعراضه وأسبابه وطرق الوقاية منه

أمراض الجهاز الهضمي

بعد أن تعرفنا على ما هي وظيفة الجهاز الهضمي، نجد أن هناك بعض الأمراض التي يكون الجهاز الهضمي في عرضة مستمرة للإصابة بها، ومن هذه الأمراض:

  • الإصابة بالقولون العصبي: ويعد هذا المرض من أكثر الأمراض التي يتعرض الجهاز الهضمي بالإصابة بها، يتسبب هذا المرض بالإصابة المتكررة بحالات الإمساك أو الإسهال الشديد، فضلًا عما يحدثه من آلام قوية ومستمرة في البطن وزيادة الغازات.
  • الإصابة بعسر الهضم: ويتسبب ذلك المرض بحدوث انتفاخات في المعدة، وزيادة الوزن، الآلام المزمنة في منطقة البطن.
  • قد يصاب الجهاز الهضمي بالزحار: وهو نوع من الإسهال ولكنه يكون مصحوب بالدم نتيجة لزيادة عدد مرات التغوط، مما يتسبب في حدوث جروح في منطقة الشرج أو التهابها.
  • التهاب الكبد: وهو التهاب حاد يصيب الكبد، مما يؤدي إلى إصابة البد بما يعرف بالتهاب الكبد ب.
  • حرقة المعدة: وتكون عبارة عن آلام شديدة في منطقة أسفل الصدر، وتظهر هذه الحرقة الصعبة بعد أن يقوم المريض بأكل وجبة دسمة أو انها كانت تحتوي على كمية كبيرة من التوابل، حيث عن المريض يشعر أن صدره يحترق.
  • يمكن أن يصاب الجهاز الهضمي بما يعرف بالداء الزلاقي وهو يحدث بعد أن يتناول المريض المكرونة أو البسكويت.
  • الكوليرا: يعد هذا المرض من الأمراض الشائعة التي يمكن أن يصاب بها الجهاز الهضمي، بسبب تلوث المياه، والذي يتسبب في التهاب الزائدة الدودية، وارتجاع المريء.
  • الحصوات التي قد تصاب بها المرارة، وتتسبب في إصابة الكبد، لذلك يجب أن يتم التخلص منها سريعًا.
  • إصابة القولون بالالتهاب والتقرحات، التعرض إلى الإصابة بسرطان القولون.

نصائح للحفاظ على الجهاز الهضمي

بعد أن قمنا بالإجابة على سؤال ما هي وظيفة الجهاز الهضمي؟ سنقوم بعرض بعض النصائح التي تساعدنا على الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي، ومن هذه النصائح والإرشادات:

  • يجب أن تحرص على أن تتبع نظام غذائي غني بكمية مناسبة من الألياف، ويحتوي على الحبوب والخضروات، مما يساعد على القيام بعملية الهضم بأمان، مع تقليل احتمالية الإصابة بالتهاب البواسير، أو الإصابة بمرض القولون العصبي.
  • الحرص على اختيار اللحوم التي تخلوا من الدهون، مثل الدجاج.
  • يجب أن يحرص الإنسان على أن يقلل من التعرض على القلق أو التوتر، والقيام بعمل بعض التمارين التي تساعد على الارتخاء.
  • الحفاظ على شرب كميات مناسبة من الماء في اليوم حيث لا تقل عن 2 لتر في اليوم.

اقرأ أيضًا: ماهي أعراض سرطان القولون والمعدة ؟ و ماهي طرق العلاج ؟

خلق الله أجسامنا بدقة بالغة، ليؤدي كل أجهزة الجسم مهام معينة لولاها ما كان الإنسان حيًا، لذا يجب معرفة وظيفة كل أجهزة الجسم، والعمل على المحافظة عليها.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.