ما هو مرض التهاب السحايا وأكثر الأشخاص عرضة للإصابة به وطرق علاجه

ما هو مرض التهاب السحايا يمكنكم التعرف عليه وأكثر عبر موقع جربها، حيث يعتبر من الأسئلة التي يتداولها الكثيرون من المهتمين بالأمراض السارية، ولاشك أن معرفة تفاصيل عن هذا المرض الذي يضرب الأطفال يحد من الإصابة به، أو على الأقل يكسب الثقافة الطبية اللازمة للتعامل معه، وفي هذا المقال نذكر تفاصيل أكثر عن مرض السحايا أو ما يعرف بـ Meningitis

أقرأ أيضاً : طريقة استخدام جهاز السكر و خصائص المرض ونصائح للوقاية منه

ما هو مرض السحايا؟

ما هو مرض السحايا

إذا أردنا إجابة سريعة على سؤال: ما هو مرض التهاب السحايا فهو عبارة عن أحد الأمراض الالتهابية التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب الأغشية والسوائل المخاطية بالمخ والنخاع الشوكي والتي يرمز إليها اختصارًا بـ CSF   سي أس أف، ويطلق على تلك الالتهابات السحائية أيضًا اسم حمى النخاع الشوكي، وتلك الالتهابات تحدث في الأصل نتيجة لعدوى بكتيرية أو ربما فيروسية أو طفيلية أو جرثومية.

أنواع التهاب السحايا

نوع التهاب السحايا يحدد خط سيره وتختلف أعراض الالتهاب باختلاف النوع، ويمكن التمييز بين ثلاثة أنواع من التهابات السحايا هي:

  • التهاب السحايا الجرثومي أو ما يعرف بـ  Prognosis: وهو أدنى أنواع التهابات السحايا خطورة، واحتمالات الشفاء منه واردة ومحتملة بمعدل يفوق التسعين بالمائة، ولكن ينبغي ملاحقته وعلاجه في وقت مبكر وسريع، ولكن عندما يتم التأخر والملاحقة، وترك المرض الجرثومي حتى يستفحل فمن المحتمل أن تؤخر احتمالات الشفاء، وربما الدخول في تطورات لأن جرثومة التهاب السحايا تعتبر من الجراثيم الشرسة التي لا ترحم الجسم عندما تستوطنه وترف بالمكورات السحائية.
  • التهاب السحايا العقيم أو ما يعرف بـ  Aseptic meningitis وهو من الأنواع التي تتوصل الدراسات حتى الآن في معرفة مسبباته، ومازالت الجهود متواصلة للبحث عن أسباب هذا النوع من التهاب السحايا، وإن كانت الدراسات التي تمت حتى الآن تشير إلى أن مسببه فيروسي، وأشارت أبحاث أخرى إلى أن المسبب طفيليات أو ملوثات.
  • التهاب السحايا الفيروسي أو ما يعرف بـ   Enterovirus وهو الذي يصيب الأغشية ويعتبر فيروس Enterovirus من أكثر الفيروسات التي تسبب هذا النوع من الالتهابات، ومن الفيروسات المسببة كذلك التهابات السحايا الفيروسي فيروس الهربس الفموي الثاني، وهو من الفيروس الموسمية التي تنشط بشكل ملحوظ في فصل الصيف،  وفيروس العوز المناعي البشري  HIV.

أقرأ أيضاً : علاج نقص الصفائح الدموية بالعسل وأطعمة ترفع تعالج النقص

أعراض التهاب السحايا

ما هو مرض السحايا

بعد معرفة ما ما هو مرض التهاب السحايا نتحدث عن أعراضه، حيث يعاني مريض التهابات السحايا في معظم أنواعه من عدة أعراض أهمها:

  • الصداع الشديد والغالب فيه يكون في مؤخرة الرأس مما يلي العنق قريبًا من النخاع الشوكي، ويكون مصحوبًا بدوار.
  • الإصابة برهاب الضوء أو ما يعرف بـ Photophobia ويعني عدم الارتياح والتهيج عند النظر إلى الأضواء المفرطة.
  • الحمى الشديدة، وهو عرض قليل عند الأطفال وكبار السن.
  • عدم ليونة ووجود معاناة عند حركة الرقبة ولاسيما عند تحريكها للأمام، وهو ما يعرف بالتيبس الجذعي.
  • اضطراب في الإدراك والوعي والتركيز والانتباه.
  • الإصابة بالقيء والغثيان.
  • الاضطراب والاختلاف في عادات الطعام ومواعيده وخاصة لدى الرضع.
  • الضعف العام والإجهاد في كافة مناطق الجسم.

أكثر الأشخاص عرضة بالتهاب السحايا

أشخاص قليلون من غير الأطباء المتخصصين يستطيع تمييز ما هو مرض التهاب السحايا لأنه من الأمراض النادرة وغير المستوطنة، ولكنه يصيب كافة الفئات العمرية بداية من الأطفال ومرورًا بالشباب وانتهاءً بكبار السن، إلا أن الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب السحايا هم فئة المراهقين، وطلاب المدارس الداخلية وكذلك طلاب المدارس في الفئات العمرية الإعدادية تحديدًا، وهي سن الرابعة عشرة والخامسة عشرة.

أقرأ أيضا : اسم يطلق على كريات الدم البيضاء وأنواعها ووظائفها في الجسم

علاج التهاب السحايا

هناك عدة نقاط لابد من مراعاتها عند التصدي لمرض التهاب السحايا هي:

  • أن علاج التهاب السحايا لابد أن يتم بالمستشفى ولا يمكن التعامل معه عبر المنزل، عند ظهور الأعراض لابد من الانتقال بالمريض للمستشفى لإجراء التحاليل والفحوصات اللازمة وبدء رحلة العلاج.
  • لابد من التعامل مبكرًا مع مرض الالتهاب السحائي، لأنه عند الإهمال فيه يكون خطيرًا، ذلك أنه يصيب منطقة حساسة من الجسم، ويمكن أن يؤدي تأخر علاجها إلى تلف الدماغ والنخاع الشوكي، وإصابة الشخص المريض بأضرار بالغة حتى في حالة الشفاء.
  • ينبغي مراعاة أن النوع الجرثومي والطفيلي من الالتهابات الحائية هو نوع معدي، لذلك يجب تجنب الاحتكاك والمجالسة مع الشخص المريض.
  • لا ينبغي المسارعة أبدًا بإعطاء المريض المضادات الحيوية؛ لأنها فوق كونها غير مجدية مطلقًا مع بعض الأنواع وخاصة التهاب السحايا الفيروسي، ولكن مع ذلك إذا أعطيت المضادات الحيوية قبل الوخز الخصر أدت إلى  التقنع، ومع ذلك تخفي المرض، فيصعب على الطبيب المعالج تحديد مكان المرض بدقة، لأن الوخز الخصري هو الذي يحدد بدقة أين مكمن الالتهاب السحائي، وعندئذٍ يسهل التعامل معه.

بعد التشخيص المناسب على يد الطبيب عند المسارعة بالنقل للمستشفى، يتم إعطاء المريض مسكنات وريدية للتقليل من أعراض المرض كالصداع والغثيان والألم في مناطق الجسم، ومن أبرز الحقن التي يصفها الطبيب للمريض:

  • الحقن بـ  (سيفتريئاكسون Ceftriaxone ) ويحقن عن طريق الوريد، بحد أقصى 4 غرامات في اليوم مقسمة على جرعات حسب توجيهات الطبيب.
  • الحقن بـ (سيفوتاكسيم (Cefotaxime  ويحقن أيضًا عن طريق الوريد بحد أقصى 12 غرامًا في اليوم مقسمة على جرعات حسب تعليمات الطبيب.
  • البنسيلين ويعطى عن طريق التسرب الوريدي للأطفال وكبار السن بحد أقصى 12 غرامًا لليوم مقسمة على جرعات حسب تعليمات الطبيب.
  • الفانكوميسين Vancomycin  ويتسلل عبر الوريد بحد أقصى 2 غرام في اليوم  ويفضل إعطاؤه في حالات الالتهاب فور الاضطرار الطبي لفتح الرأس.
  • كما تم مؤخرًا إدراج الحقن بـ كورتيكوستيرويد Corticosteroid  وأثبتت الأبحاث والتجارب أن استخدامه يخفض من حالات الإصابة بالإعاقة بعد الشفاء.

أقرأ أيضاً : متى يتم خلع الضرس عند الأطفال وما الاحتياطات التي يجب اتباعها بعد خلعه

نصائح للوقاية مرض التهاب السحايا

بعد أن تعرفنا على ما هو مرض التهاب السحايا وأنواعه وكيفية علاجه، هناك عدة وصايا ينبغي أخذها بعين الاعتبار وهي:

  • تجنب التعامل مع الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض، وعدم استخدام متعلقاتهم أو ملابسهم.
  • المحافظة على غسل اليدين جيدًا وجعل ذلك عادة للحد من انتشار الجراثيم التي تسبب عدوى الأمراض المختلفة ومنها عدوى التهاب السحايا، وضرورة غسل أيدي الأطفال أكثر من مرة يوميًا وخاصة قبل الطعام، وبعد الخروج من الحمام، وعند دخل المناطق المزدحمة و المكتظة بالناس.
  • عدم استخدام المتعلقات والمستخدمات الشخصية لشخص آخر مثل الملاعق وفرشة الأسنان والأكواب والفوط والمناشف وغير ذلك لأنها تتسبب في انتشار الجراثيم ونقلها من شخص لآخر.
  • المحافظة على الحمية العامة والصحة الغذائية وممارسة الألعاب الرياضية لتعزيز الجهاز المناعي؛ ليكون جاهزًا لمواجهة الأمراض والجراثيم والقضاء عليها.
  • العمل على نضج الطعام جيدًا في الوصول إلى درجة الغليان تقتل الجراثيم ولاسيما الجراثيم التي تصاحب اللحوم، كذلك ينبغي تجنب تناول الجبن والألبان المصنوعة من ألبان غير مبسترة؛ لاحتوائها على الجراثيم عادة.
  • المحافظة على إعطاء التطعيمات اللازمة للأطفال ومن هم في سن المراهقة ضد التهاب السحايا لأنه يقي من الإصابة بالتهابات السحايا وخاصة الفيروسية والبكتيرية والجرثومية منها وهي الأنواع الأخطر من التهابات السحايا، مثل: تطعيم المستدمية النزلية من النوع ب، و تطعيم المكورات الرئوية  متعددة السكاريد، و تطعيم المكورات الرئوية، و تطعيم المكورات السحائية.
  • عدم التأخر في عرض مريض التهاب السحايا على الطبيب فور ظهور الأعراض.

أقرأ أيضاً : مرهم لعلاج قرح الفراش وبعض النصائح للحد من الإصابة بها

وهكذا تعرضنا لكل ما يخص الإجابة على سؤال: ما هو مرض التهاب السحايا بالتفصيل انطلاقًا من التعرف على المرض ومرورًا بالتعرف على أنواعه وأسباب كل نوع وكيف العلاج وانتهاء بكيفية الوقاية من التهابات السحايا بكافة أنواعها.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.