ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية

ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية؟ وما هي أنواع أبواب المقابر لدى الفراعنة؟ عرف المصريون القدماء الكثير من المعلومات الخاصة بدفن الموتى وطرق التحنيط المختلفة التي كانت سبب في تشييدها لمجموعة من المقابر ذات السمات المختلفة للحفاظ على موتاهم، لذا سنتعرف اليوم بموقع جربها عما يمكن أن يكون داخل المقابر الفرعونية.

ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية

تداولت العديد من المصادر السياحية إجابة سؤال ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية الذي يمكن العثور عليه بعد إجراء حفر واكتشاف عدد من السلالم يتبعها باب وهو باب المقبرة.

حيث تم الكشف عن الكثير من المعلومات الخاصة بالمقابر الفرعونية من خلال مجموعة من الأبحاث التي تم إجراؤها بالسنوات الماضية التي تمت من قبل علماء الآثار، والتي من خلالها تم التعرف على أن المصريين القدماء كان لهم أكثر من طريقة لدفن الموتى والتي حاولوا فيها حماية أجساد موتاهم اعتقادًا منهم بما بعد الموت من نظرية البعث والخلود.

أما عن أبواب تلك المقابر فقد اكتشف العلماء وجود مادة عليها والتي هي ما زالت حتى الآن قيد الدراسة والاختبارات المعملية للتعرف عن ماهيتها، ولكن هناك بعض الاعتقادات التي قالت إن الهدف من وضع تلك المادة هو حماية المقبرة من التعرض للسرقة من قبل اللصوص.

بالإضافة إلى ذلك هناك مجموعة من الأعمدة والأحجار الصغيرة أو السلالم التي يمكن اكتشافها مع الحفر بشكل تدريجي قبل باب المقبرة الفرعونية، وهو ما يرد على سؤال ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية.

اقرأ أيضًا: بحث جاهز عن الحضارة اليونانية

علامات وجود مقبرة فرعونية

قد يكون التنقيب عن وجود مقبرة فرعونية في مكان ما أمر يحتاج إلى التنبؤ بمجموعة من الدلالات التي يمكن أن تكشف عن ذلك، حيث يوجد العديد من الدلائل بالجبال والصحراء التي أشار إليها علماء الآثار بأنها واحدة من العلامات التي تزيد من احتمالية وجود المقبرة ومنها:

  • أن يكون هناك حيوان ميت بالمكان دون وجود أحد الأسباب الواضحة.
  • ظهور رائحة غريبة وغير معروف مصدرها في مكان ما.
  • ظهور الغربان في المكان بصورة مستمرة يزيد من التأكيد على تواجد مقبرة.
  • تواجد شقوق بالمباني أو الارضيات التي تغير مستواها عن المستوى الطبيعي.
  • ظهور نقوش فرعونية بالجدران أو الصخور الموجودة بالمكان.
  • وجود الجير الأبيض أو حبوب بيضاء ولعل هذا الدليل يحمل الاحتمالية غير المؤكدة بشكل قوي.
  • تواجد الفخار الأسود بالمنتصف الطريق، وهو واحد من العلامات التي يتخذها العلماء بأنها مؤكدة على وجود مقبرة فرعونية.
  • انحدار الأرض بشكل مفاجئ أثناء الحفر.
  • وجود رسمة تشبه النجمة أو الأسد على أحد أبواب المقابر هو أحد الأدلة التي تؤكد أن تلك المقبرة تابعة لأحد ملوك المصريين القدماء.

تربة باب المقبرة الفرعونية

من ضمن العلامات التي يمكن من خلالها التأكد من أن هناك بالفعل مقبرة فرعونية طبيعة تربة الباب الخاص بها، حيث تتميز أبواب المقابر بطبيعة قد تكون مختلفة عن الأبواب الأخرى.

إذ إنها تتكون من مجموعة من طبقات التربة ذات الصخور المختلفة، والتي يختلف التعامل معها بناءً على نوعها، كما سنتعرف بالنقاط التالية:

  • أولى أنواع الصخور التي تقابل المنقب عند فتح المقبرة هو بابها الصخري، حيث عن القدماء الفرعونيين استخدموا الصخور وكأنها جزء من الكيان الطبقي للتربة، بهدف حمايتها من السرقة.
  • تعتبر الطبقة الخرسانية الموجودة بالمقابر الفرعونية واحدة من أهم طبقات المقبرة، حيث إنها تتطابق بالتلامس مع سقف المقبرة، وتتصف بالصلابة والصعوبة في الاختراق.
  • بعد ذلك توجد طبقة طينية وهي الطبقة العليا التي تسمح بالتهوية داخل المقبرة، ثم بعد ذلك توجد الطبقة الرملية الناعمة الممزوجة بحبوب لامعة والتي توضع على سقف القبر.

جدير بالذكر أن كل نوع من أنواع تلك التربات التي تتواجد على هيئة طبقات قبل القبر، تحتاج إلى أدوات حفر مختلفة وحساسة للغاية حتى لا تتسبب في تلف أحد الأجزاء الخاصة بالمقبرة أثناء عملية التنقيب.

اقرأ أيضًا:  طبقات الأرض فوق المقابر الفرعونية

فتح باب مقبرة فرعونية

هناك الكثير من أنواع المقابر الفرعونية التي تختلف عن بعضها البعض في الطريقة التي يمكن من خلالها فتحها، حيث لا يمكن أن يتم إجراء خطوات الفتح إلا من خلال علماء الآثار المختصين بعملية التنقيب عن وجود المقابر، حتى لا تتعرض المقبرة إلى التلف بسبب الطريقة الخاطئة لفتحها، حيث عن جميع المقابر الفرعونية تكون معقدة في تصميمها.

هناك مجموعة من الآلات المعدة لعمليات الحفر لتلك الأنواع من المقابر الفرعونية، وهي الوحيدة التي يمكن من خلالها فتح باب المقبرة دون أن يتعرض إلى تلف أو كسر.

يجب أن يكون هناك مجموعة من المعدات الخاصة برفع المياه عند الفتح، إذا كان هناك تسريب بالمقبرة، ومن الضروري أيضًا أن يكون هناك فريق طبي عند إجراء عملية فتح المقبرة حتى لا يتعرض أحد الأشخاص إلى التسمم من قبل تلك الغازات التي تتصاعد عند فتحها.

أنواع أبواب المقابر عند الفراعنة

في إطار التعرف على ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية فقد ذكر أحد علماء الآثار أنه قد تم تقسيم المصريين القدماء لقبورهم إلى فئات يتم فيها دفن المومياء تبعًا للطبقة الاجتماعية لها وفقًا لمستواها الاجتماعي في العصر الفرعوني، حيث:

  • تعتبر طبقة النبلاء والملوك هي أولى الدرجات مكانة داخل المجتمع، لذا تميزت أبواب مقابرهم بالنقوش المطعمة بالذهب والفضة والابانوس.
  • أما في الدرجة الثانية توجد الطبقة المتوسطة بالمجتمع المصري الفرعوني الذي كانت قبورهم تتسم بمجموعة من الصفات، فأبوابها تتكون من الخشب المطعم بالنقوش الملونة، وفي بعض الأحيان يمكن أن تكون أبوابها مطعمه بأشكال من العظام.
  • كذلك مقابر الفقراء كانت تتميز أبوابها بتراكم الأملاح عليها التي توضع خلف الباب من الداخل، حيث إن التحنيط للطبقة الفقيرة كان يتم من خلال تفريغ أمعائهم وحشو الجسم بالملح لشهرين.
  • جدير بالذكر أن باب مقبرة الملكة حتشبسوت كان مصنوع من مادة الجرانيت الوردي الذي ما زال محتفظ بشكله على الرغم من أن عمره 3500 عام.

اقرأ أيضًا: هل يوجد مقابر فرعونية في أرض طينية

الطرق المختلفة لفتح باب مقبرة فرعونية

هناك العديد من المحاولات التي يقوم بها الأشخاص بمجرد اكتشاف وجود مقبرة فرعونية في مكان ما وهي ما يمكن من خلالها التعرف على ماذا يوجد قبل باب المقبرة الفرعونية، حيث:

  • قد يلجأ البعض إلى السحرة والدجالين في محاولة لتحديد قبر الفرعون، وكانت معظم الحالات عبارة عن فتح أبواب مقابر الفراعنة، حيث استخدم الناس السحر، مما أدى في النهاية إلى وفاتهم وهي طريقة تنقلب على صاحبها ولا يمكن اللجوء إليها لأنها قد لا تؤدي إلى نتيجة في بعض الأحيان.
  • كما أكد علماء الآثار أن اكتشاف أي باب لمقبرة فرعون كان يتم من خلال رصد مكان المقبرة بجهاز معين صنع خصيصًا لهذا الغرض، وهو الذي يتم من خلاله اختبار التربة ومعالجتها.
  • كان للعديد من المقابر أقبية وأبواب مزيفة، وكانت العديد من الممرات خداعًا للصوص إذا أرادوا سرقة قبر الفرعون بفتح الباب.
  • غالبًا ما يحمل الباب المزيف لقبر الفرعون القديم صورة الملك ولقبه، والباب محفور بخزف أزرق.
  • يعتبر النمط الهندسي على الباب أهم سمة في قبر الفرعون القديم، حتى لو كان الأشخاص المدفونون في القبر من عامة الناس.
  • يختلف باب قبر الفرعون باختلاف طبقة التربة فوقه، كما كانت مقابر الفراعنة المبكرة على شكل مصاطب، وكان الجزء العلوي منها فوق الأرض وشكلها مستطيل الشكل.
  • تطورت أبواب المقابر من هياكل بسيطة من الطوب اللبن إلى أهرامات متدرجة من الحجر الجيري يصعب فتحها.

ما زالت المقابر الفرعونية إلى يومنا هذا واحدة من أكبر الأعمال الإعجازية التي قام بها المصريون القدماء بما تحتويه من أفكار في التحنيط ودفن الموتى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.