‏ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم

ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم يعد من الأمور الهامة التي يجب على كل فرد معرفتها، حيث يعد التبرع من الأعمال الإنسانية العظيمة التي يقوم بها الأشخاص لإنقاذ حياة ‏الأرواح لذلك سوف نتعرف معًا ‏عبر موقع جربها على فوائد التبرع بالدم وكذلك أضراره.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض التهاب الكبد C

‏ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم

إن التبرع بالدم من الأمور العظيمة التي يقوم بها بعض الأفراد لتقديم المساعدة وإنقاذ أرواح المرضى، فيوجد لذلك الأمر العديد من الفوائد وأيضًا الأضرار وذلك ما سوف نتعرف ‏عليه من خلال السطور التالية لتجنب أي خطر يعود على صحتنا.

‏مما لا شك فيه إن التبرع بالدم له العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على المريض وكذلك على المتبرع، ومن أبرز تلك الفوائد ما يلي:

‏تجديد الكرات الحمراء في الجسم

‏يعد تجديد الكرات الحمراء في الجسم من أبرز الفوائد التي تعود على المتبرع بالنفع، حيث إن في تلك الحالة وعند فقدان كمية مناسبة من الدم يقوم الجسم بتجديد خلاياه، ‏كما تبدأ العظام أيضًا بالتغيير للأفضل.

‏عند التبرع بالدم تقوم البلازما للعودة مرةً أخرى بالجسم خلال 24 ساعة، ‏إلى جانب عودة الخلايا الحمراء للدم خلال 4 أو 6 أسابيع.

‏أثبتت الدراسات الطبية إن دورة الحياة لكرات الدم الحمراء ‏تبلغ 115 يوم فعند القيام بعملية التبرع هنا يقوم الجسم على تكوين الخلايا مرةً أخرى، مما يساعد ذلك على رجوع الدم إلى ‏نسبته الطبيعية عند المتبرع.

‏الوقاية من أمراض القلب

‏تعد أمراض القلب من أخطر الإصابات التي يتعرض لها الرجال بكثرة عن النساء فعند القيام بالأبحاث العلمية تبين إن الرجال يصابون بأمراض القلب بنسبة عالية بينما النساء تقل فيها تلك الإصابات، ويرجع ذلك السبب إلى ‏فقدان السيدات الدماء التي يتخلص منها الجسم خلال الدورة الشهرية.

‏تساعد عملية الطمث لدى النساء على فقدان نسبة عالية من الحديد بالجسم بينما يظل الرجال يحتفظون بذلك المخزون من الحديد الذي يعرض ‏حياتهم للخطر ويصيبهم بأمراض القلب والمضاعفات الأخرى، والتي يمكن التخلص منها من خلال التبرع بالدم.

‏فعند قيام الرجل بعملية التبرع تقل نسبة الحديد بالجسم، ويساعدهم ذلك على استعادة الصحة والوقاية من انسداد الشرايين وحدوث السكتة القلبية.

‏إنقاص نسبة الحديد الزائد بالجسم

‏إن نسبة الحديد العالية في الجسم تعرض حياة الأشخاص للخطر الشديد والأمراض المختلفة، حيث نجد إن الأطباء ينصحون دائمًا بعدم تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر الحديد بنسب عالية دون الحاجة إليها، وأيضًا الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على ذلك العنصر تجنبًا لارتفاع نسبته بالدم.

‏كما يوجد العديد من حالات المرضى المصابون بمرض ترسب الأصبغة الذي يتسبب في تخزين الحديد بالجسم بنسب عالية للغاية ويعد ذلك المرض من الأمراض الوراثية الخطيرة فنجد إن الأطباء يلجؤون إلى ‏نصح المرضى بالقيام بعملية التبرع بالدم للتخفيف من حدته بالجسم.

لذلك نجد إن التبرع يفيد جدًا في التخلص من كمية المخزون العالية للحديد لتلك الحالات.

‏تحسين الدورة الدموية في الجسم

‏يتعرض الكثيرون إلى إبطاء عملية تدفق الدورة الدموية في الجسم ويرجع ذلك للعديد من الأسباب والتي من أهمها نقص الهرمونات في الجسم وخاصةً في فترة الحمل، كما ‏يسبب ذلك العرض الشعور بالكسل الدائم وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة المختلفة.

‏عند تعرض الأشخاص للأمراض المزمنة وخاصةً عند التقدم في العمر فإن ذلك يصيبهم بعدم تدفق الدورة الدموية بالجسم بالشكل السليم.

وهنا يجب علينا الوقاية من تلك الأمراض من خلال التبرع بالدم حيث يساعد ذلك على تجديد الكرات الدموية خلال 24 ساعة، ‏مما ينتج عنه ضبط معدل الضغط بالدم في وقت قليل واستعادة الصحة والقدرة على مقاومة الأمراض.

اقرأ أيضًا: متى يتخلص الجسم من الروكتان

‏أهمية التبرع بالدم

‏من خلال حديثنا عن ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم حيث إن ذلك الأمر يثير قلق العديدون نقول إن تلك العملية من العمليات المفيدة للجسم والتي تساعد على الوقاية من الأمراض، ‏وكذلك تقدم التضامن الإنساني والترابط بين المجتمع لإنقاذ العديد من الحالات الحرجة التي تحتاج لنقل الدم على الفور.

‏إن عملية التبرع بالدم لا يوجد منها أي ضرار عند اتباع المتبرع كافة النصائح والاحتياطات التي يصفها الأطباء، فقبل القيام به يجب أولًا معرفة شروط التبرع لتفادي أي آثار جانبية تعود على الصحة.

اقرأ أيضًا: هل يظهر الإيدز في تحليل الدم العادي

‏شروط التبرع بالدم

‏من خلال حديثنا عن ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم يجب معرفة بعض الشروط التي يجب أن تتوافر في المتبرع والمعايير التي يحتاجها لتفادي أي أضرار ومن تلك الشروط:

  • ‏من أبرز الشروط التي يجب توافرها أن يكون ‏وزن الشخص المتبرع لا يقل عن 45 كيلو جرام.
  • ‏من الأمور الهامة التي يجب على المتبرع معرفتها عدم تناول أي أدوية أو مكملات غذائية قبل سحب الدماء منه، وإن كان تناول إحدى الأدوية مسبقًا فيجب عليه الانتظار لمدة لا تقل عن أسبوع للتخلص من المادة الدوائية الفعالة في الجسم.
  • ‏من الضروري أن يكون الشخص المتبرع غير مصاب بأي أمراض معدية يمكنها أن تعرض حياة المريض للخطر ولتجنب انتشار الأمراض.
  • لذلك يجب التأكد من عدم وجود أي سيلان بالأنف أو التهاب بالحلق أو الإصابة بالإسهال، وإن كان المتبرع مريضًا يجب عليه الانتظار لمدة كافية حتى تشفى لكي يستطيع التبرع.
  • ‏من الضروري أن يكون المتبرع يتمتع بصحة جيدة ولا يوجد لديه أي أمراض مزمنة.
  • ‏قبل التبرع بالدماء يجب على الأشخاص الخضوع إلى بعض الفحوصات والتي من أهمها التأكد من نسبة الهيموجلوبين بالدم، حيث يجب أن تكون لدى النساء 12.5 جرام ولا تقل مستواها عند الرجال عن 13 جرام.
  • ‏ضرورة التأكد من أن المتبرع غير مصاب بارتفاع حرارة الجسم أو وجود حمى داخلية وإن كان مريضًا، فيجب عليه الانتظار لمدة شهر للتأكد من سلامته ثم القيام بعملية التبرع.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف فصيلة دمي من شهادة الميلاد

‏نصائح ما بعد التبرع بالدم

‏نصائح ما بعد التبرع بالدم

‏نقدم لكم بعض النصائح الهامة التي يجب على المتبرع الخضوع لها فور الانتهاء من التبرع وذلك لتجنب أي أضرار جانبية ومنها:

  • ‏من الضروري أن يقوم الشخص المتبرع بالراحة التامة لمدة 24 ساعة وعدم القيام ببذل أي جهد أو حركات مفاجئة وخاصةً القيام بممارسة الرياضة، وذلك لتفادي الشعور بالإغماء والغثيان حيث أن الجسم يكون في حالة ضعف بذلك الوقت.
  • ‏فور الانتهاء من سحب الدماء يجب على المتبرع الاسترخاء وأخذ الراحة المطلوبة، لمدة لا تقل عن ساعة مع ضرورة تناول مشروبات سائلة لتعويض الجسم بالدماء التي فقدها والقدرة على التحرك.
  • ‏من النصائح الهامة التي ينصح بها الأطباء ضرورة عمل كمادات باردة مكان سحب الإبرة، وذلك لتجنب حدوث الكدمات الزرقاء أو التهاب الجلد وفي حالة تفاقم ذلك الأمر واستمرار الألم يجب التوجه للطبيب المعالج لأخذ العلاج المناسب.
  • ‏تناول الأطعمة الغذائية الصحية التي تستطيع أن تعوض الجسم بالدماء التي فقدها وتدفعه إلى تكوين كرات الدم الجديدة، وكذلك استرجاع نسبة الحديد بالجسم بالنسبة الصحيحة المطلوبة.
  • ‏كما يحذر الأطباء المتبرعين من القيام بعملية التدخين فور الانتهاء من سحب الدماء وأن ينتظروا لمدة لا تقل عن ساعتين.
  • ‏لتفادي الضعف العام للجسم والقدرة على ممارسة اليوم بشكل طبيعي ينصح بالاستمرار في تناول المشروبات الدافئة التي تعطي الجسم الطاقة اللازمة التي يحتاج إليها.
  • ‏من الضروري على المتبرع عدم نزع الضمادة الطبية فور الانتهاء من سحب الدم، وذلك لعدم التعرض للنزيف المستمر.

اقرأ أيضًا: نسبة الهيموجلوبين في الدم 11

‏في نهاية مقالنا تعرفنا عليه ماذا يحدث للجسم بعد التبرع بالدم ذلك الأمر الذي يشغل بال العديدون المحبين لتقديم الأعمال الخيرية ومساعدة المرضى، كما تعرفنا على فوائد الخضوع لتلك العملية وأيضًا أضرارها وكذلك عرضنا لكم الحالات التي لا يجب عليها القيام بالتبرع لتفادي أي أضرار.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.