ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة

ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة؟ وما المستلزمات الواجب توافرها قبل قدومه؟ تنتظر الأم شوقًا قدوم صغيرها وتبدأ في تحضير كافة المستلزمات الهامة له، ولكن رُبما قد تغفل عن إحضار شيءٍ ما، وتشعُر بالقلق حول كيفية العناية به خاصةً إن كان المولود الأول لها، لذا سنساعدكِ من خلال موقع جربها ونوضح احتياجات الطفل حديث الولادة.

ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة؟

إن مرحلة ما بعد الولادة من أصعب المراحل التي تمُر بها المرأة، حيث تشعُر بالإرهاق والتعب والرغبة في العناية بصغيرها كون تلك الفترة يكون أكثر عُرضة للبكتيريا والأمراض المختلفة لعدم نمو جهاز المناعي بشكل كامل.

لذا عليها العناية بصغيرها دون الشعور بالقلق، واِتباع نظام غذائي لتتمكن من تقديم الرعاية له، ومن خلال الحديث عن ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة، سنوضح ما يجب الاهتمام به منذ اللحظة الأولى لوصول الصغير إلى المنزل فيما يأتي:

1- تقديم الرضاعة

إن أهم ما يحتاجه الصغير بعد الولادة مُباشرةً هو الرضاعة الطبيعية، على الرغم أن المرأة لا تمتلك من الحليب ما يكفي إلا أنه قادرًا على إشباع حاجة الرضيع في المرات الأولى، ويجب عليكِ عدم تحديد مواعيد محددة من أجل الرضاعة فقط انتبهي إلى ردة فعل صغيرك عند حاجته لتناول الطعام.

حيث يقوم بالبكاء ومص اليدين بشكل مستمر، لكن ومن الشائع أن الأطفال تتراوح مدة الرضاعة كل ساعتين أو ثلاثة، وفي بعض الحالات يحتاج الطفل إلى الرضاعة بشكل متكرر وهذا الأمر لا يدعي القلق، ولابُد من إجراء عملية التجشؤ بعد الانتهاء من الرضاعة.

كما يجب على الأم أن تتبع نظام غذائي صحي تحت إشراف الطبيب المعالج وعلى الأهل مساعدتها وتأهيلها نفسيًا وجسديًا حتى تتمكن من إشباع حاجة صغيرها.

في حال الرغبة في استبدال الرضاعة الطبيعية بالصناعية لابُد من استشارة الطبيب حيث إنها ليست من أفضل القرارات، ولكن يلجأ لها الطبيب في بعض الحالات الضرورية، الجدير بالذكر أن الحليب الطبيعي يوفر كافة المواد الغذائية اللازمة للرضيع على عكس الحليب الجاف.

اقرأ أيضًا: مستلزمات الطفل حديث الولادة من الصيدلية

2- الحصول على التطعيمات

يجب ألا يغفل الآباء عن ذلك الإجراء! حيث لابُد من خضوع الصغير في مُقتبل عُمرِه إلى اللقاحات اللازمة والتي توفرها وزارة الصحة التابعة لبلدك إلى الطفل، حيث تختلف أنواع اللقاحات من بلد لأخرى.

لكن ومن السائد في كافة مستشفيات العالم أنه يتم منح الرضيع لقاح التهاب الكبد الوبائي ب، ولقاح السل أو التدرن، وعلى الآباء المراجعة مع الطبيب لمعرفة الأنواع الأخرى وموعد تلقيها.

٣- العناية الشخصية

الكثير من الأمهات تشعُر بالخوف من هذه المرحلة خوفًا عن إلحاق الضرر بالصغير كالسقوط أثناء الاستحمام، ولكنه لا يتم العناية بالرضيع كذلك، حيث يجب في الأسبوع الأول من عُمرِه أن يتم مسح جسمُه بالكامل بالماء والمناديل المخصصة لذلك يوميًا.

ثم في الأسبوع الثاني يتم استحمام الطفل بماء فاتر والصابون المخصص للأطفال، ومع الانتهاء يجب مراعاة تجفيف الجسم بشكل كامل.

كما لا يجب التغافُل عن تغيير الحفاضات، حيث يحتاج الصغير إلى تغييرها حوالي ١٠ مرات يوميًا، ويجب تنظيف تلك المنطقة بالماء بشكل جيد تجنبًا لتراكم البكتيريا والتي تُلحق الضرر به ولشعوره بالراحة، ثم تجفيفها جيدًا.

٤- وضعية النوم

إن الطفل في الأسابيع الأولى من عُمرِه يبدأ في حفظ رائحة أُمِه، لذا دائمًا ما يُصبح كثير البكاء في الأسبوع الثاني عند ابتعاد الأم عنه، لذا يجب وضع الرضيع بجانبكِ ليلًا أثناء النوم، فربما يحتاج إلى الرضاعة.

أما عن الوضعية الآمنة لنوم حديث الولادة في الشهر الأول من عُمرِه يجب أن تكون على الظهر أو إحدى جانبيه والابتعاد عن النوم على البطن فقد تزيد من فرصة الإصابة بالمغص والغثيان.

مستلزمات الطفل حديث الولادة

إن تجربة جمع مستلزمات المولود مميزة وشيقة للغاية، لذا يجب عليكِ الاستمتاع بها والتجول في كافة المحلات لاقتناء مستلزمات صغيرك، ولكن خاصةً إن كنتِ أم لأول مرة فقد لا تعلمين ما هي المستلزمات الضرورية وما يُمكن التغافُل عنه.

حيث تقع الكثير من الأمهات في تلك المُشكلة مُهدرة الكثير من الأموال، لذا ومن ضمن الحديث عن ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة؟ سنذكر المستلزمات الضرورية له تفصيليًا فيما يلي:

١- ملابس حديثي الولادة

ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة

في الشهر الرابع أو الخامس على الأم أن تبدأ في اقتناء ملابس المولود، وذلك لأنها تستطيع الجزم بنوع الجنين والملابس اللازمة له، لكن قبل البدء في الشراء ننصح في تحديد الميزانية، لأنها تختلف من امرأة إلى أخرى، لكن ومن الضروري أن يتوفر للطفل الآتي:

  • ملابس داخلية تتراوح ما بين ٥ إلى ١٠ قطع.
  • ٣ جوارب.
  • توفير ٦ قطع من الملابس الخريفية.
  • ٧ سالوبيتات قطنية تتناسب للخروج والجلوس في المنزل.
  • ٢ جاكيت لفصل الشتاء.
  • ٤ آيس كاب.

٢- شنطة الحفاضات

ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة

ألا تعلمين عن تلك الحقيبة؟ تتمكنين من إيجادها في المحلات الكُبرى ولكن يُفضل أن تكون جيدة الصُنع واختيار أفضل علامة تجارية، حيث تستطيعين حمل كافة احتياجات صغيركِ بها أثناء الخروج من المنزل، وعليكِ توفير بها ما يلي:

  • مناديل مبللة خالية من المواد الكحولية لتأثيرها السلبي على جلد الصغير.
  • وضع حفاضات تتناسب مع ميزانيتكِ وحجم الطفل.
  • اقتناء كريم موضعي لمقاومة البكتيريا بعد تغيير الحفاضة.
  • أكياس فارغة لوضع الحفاضات المتسخة.

اقرأ أيضًا: أسباب رفض الطفل حديث الولادة الرضاعة

٣- الرعاية الطبية

قد يتغافل الكثير من الآباء عن تحضير تلك المستلزمات ويقعون في حيرة كبيرة أثناء الليل مع الرضيع، من أين أجلب ذلك الآن؟ لذا يجب عليكِ وضع المستلزمات الطبية التي يحتاجها الرضيع في عين الاعتبار، والتي جاءت على الشاكلة التالية:

  • جهاز شفاط الأنف للاستخدام عند الإصابة بنزلات البرد.
  • مقص أظافر صغير وآمن لاستخدام الرُضع.
  • ميزان حرارة.
  • كريمات مقاومة البكتيريا ويُمكنك استشارة الطبيب في الأنواع اللازمة.
  • جهاز الترطيب المنزلي.
  • ضمادات صغيرة.
  • قطرات محلول للأنف مخصصة للصغار.

٤- مستلزمات العناية الشخصية

ماذا يحتاج الطفل حديث الولادةماذا يحتاج الطفل حديث الولادة

إن الطفل ومن اليوم الأول له لابُد من توفير الرعاية الشخصية له تجنبًا لإصابة الجلد بالفطريات والبكتيريا، لذا وفي إطار الحديث عن ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة؟ سنوضح المستلزمات الشخصية الواجب توافرها قبل قدومُه عبر النقاط القادمة:

  • حوض استحمام خاص بحديثي الولادة.
  • منشفة للجسم، وأخرى للرأس.
  • صابون وشامبو مُخصص للأطفال حديثي الولادة.
  • ميزان حرارة مائي “لكشف درجة حرارة الماء في الحوض قبل الاستحمام”.

٥- مستلزمات الرضاعة

تلك المستلزمات ليست خاصة فقط بمن ستتبع الرضاعة الصناعية، بل على سواء الطبيعية والصناعية على عكس ما تعتقد النساء، لكن تختلف في المستلزمات، حيث جاءت مستلزمات الرضاعة الصناعية على النحو التالي:

  • رضاعات مناسبة “حسب الميزانية”.
  • فرشاة ومعقم لتطهير الرضاعات بعد وقبل الاستخدام.
  • منشفة لتنظيف التجشؤ بعد الرضاعة.
  • وسادة مناسبة للرضاعة.

لكن إن كانت المرأة ستتبع الرضاعة الطبيعية وذلك بعد استشارة الطبيب والتأكد من أنها جديرة بذلك عليها اقتناء مستلزمات الرضاعة الطبيعية التالية:

  • ضمادات الرضاعة.
  • مضخة الحليب.

٦- تجهيز السرير

ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة

من المهم توفير سرير مناسب لعُمر الصغير والابتعاد عن ملئه بالألعاب كما تقوم العديد من النساء، فالرضيع في هذا العُمر لا يحتاج إلى الألعاب بل إنها قد تقوم بإيذائه بالغلط، كذلك لا يحتاج إلى وسادة أو أي أغراض، فلا يحتاج سوى الآتي:

  • ملاءة سرير قطنية.
  • غطاء ناعم.

كما يجب التنبيه أنه من الأفضل خلال الشهور الأولى من عُمر الرضيع وضع السرير في غرفة الآباء، فقد يحتاج الرضيع إلى شيءٍ ما ولن يتمكنا من سماع بكائه ليلًا.

نصائح للأم للتعامل مع حديثي الولادة

بعدما تعرفنا على ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة؟ سنوضح بعض الإرشادات من شأنها مساعدة الأم على تخطي تلك الفترة الصعبة المليئة بالمشاعر المُقلقة، حيث يكون الرضيع خلال تلك الفترة كثير البكاء.

لكن على الآباء عدم الانزعاج من ذلك، فالبكاء هو الوسيلة الوحيدة للطفل ليُعبر عما يُريد، وحتى تتمكن الأم من فهم مُراد الطفل والعمل على تهدئته عليها اِتباع الإرشادات الآتية:

  • قد يكون طفلك يعاني من المغص أو عدم الشعور بالراحة نتيجة عاداتك الغذائية الخاطئة إن كان يحصل على الرضاعة الطبيعية، لذا عليكِ الابتعاد عن الكافيين واستشارة الطبيب في النظام الغذائي المناسب.
  • يُمكنك تدليك الطفل بالزيوت المخصصة للأطفال من أجل تهدئته، أو الاستحمام في ماء دافئ يساعده على الاسترخاء والشعور بالراحة.
  • من الممكن أن تقوم الأم بهز الطفل بلطف مع الحديث والغناء معه من ثم احتضانه لتُشعريه بالأمان.
  • في حال كان كثير البكاء للرغبة في النوم ولا يتمكن من ذلك عليكِ جعل إضاءة الغرفة خافتة ووضعه بين يديكِ مع تدليك يديه ورجليه بالزيت المخصص له حتى الخلود إلى النوم.
  • كما يُمكنكِ التنزه مع صغيركِ إن لم تُبدي الطرق السابقة نفعًا، على سواء السير قدمًا أو في السيارة، لكن عليكِ الابتعاد عن الأماكن المزدحمة فقد تزداد الملوثات وتضُر بطفلك وتزعجه.
  • يُمكن لف الطفل في بطانية “تقميط الطفل” ففي الكثير من الأحيان تساعد على تهدئته، وذلك مع محاكاته بنبرة حنونة.
  • قد يكون بكاء الطفل ناتج عن ارتداء الملابس الثقيلة والتي تُشعرهُ بعدم الراحة، لذا عليكِ استشارة الطبيب من إمكانية تخفيف الملابس الصغير.

اقرأ أيضًا: مستلزمات الطفل حديث الولادة

متى يجب استشارة الطبيب؟

استكمالًا لتعرفنا على ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة؟ فإن الرضيع يحتاج إلى زيارة الطبيب في بعض الحالات قد لا تتمكن الأم من معالجتها، وهي كالآتي:

  • غثيان الطفل.
  • عدم رغبة الصغير في تناول الطعام لمدة ٧ ساعات.
  • إصابة البطن بالانتفاخ.
  • المعاناة من ارتفاع درجة حرارة الجسم تتطلب زيارة الطبيب على الفور.
  • تورم بعض أجزاء الجسم مثل الفخذ.
  • عدم هدوء الرضيع عن البكاء لمدة ساعتين متواصلة.

إن الطفل في مُقتبل عُمرِه يحتاج إلى رعاية خاصة لرقة جلدة وضعف الجهاز المناعي، لذا على الأم استشارة الطبيب في ماذا يحتاج الطفل حديث الولادة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.