فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين

كيف يُمكن فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين؟ وهل تُسبب أضرار صحية إن لم يتم الفطام بعد السنتين؟ فالفطام من أصعب المراحل التي تمُر بها الأم خلال رحلتها مع صغيرها، ولا تعلم الطرق الصحيحة لفطامه دون عناء، لذا سنوضح لكِ من خلال موقع جربها كيفية فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد إتمام السنتين من عُمرِه.

كيفية فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين

يصل الطفل إلى عُمر مُحدد علميًا على الأم أن تبدأ في فطامه ومنحه الأطعمة الغذائية التي تمدُه بالعناصر والفيتامينات اللازمة، لكن كثيرًا من الأمهات تجهل موعد وكيفية الفطام على سواء، ومن خلال موضوعنا سنوضح أولًا كيفية فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين.

حيث تتم عملية الفطام تدريجيًا في البداية من خلال تقليل عدد الرضاعات المأخوذة، فإن كان صغيرك يحصل على أربعة رضاعات عليكِ منحُه ثلاثة غدًا، لكن يتم اختيار الرضعة الأقل أهمية له.

فليكُن إن كان صغيرك لا يُعري اهتمام كبير لرضاعة العصر أي الثانية فيُمكن الاستغناء عنها وإلهائه بالكثير من الطرق إما باللعب سويًا أو التنزه في الخارج، فالنشاط يمنعه عن التفكير في الحليب.

لكن ماذا إن رفض الصغير وكان مُلحًا في أخذ الببرونة؟ حينها على الأم استبدالها بكوب من الحليب وإعطائه للطفل مع القليل من المداعبة حتى لا ينفر منها، لكن في حال إصرار الطفل على أخذ الببرونة يجب حينها عدم العناد معه ومنحه إياها مع تقليل كمية الحليب.

اقرأ أيضًا: علاج رفض الطفل للرضاعة الطبيعية

كيفية فطام الطفل من الرضاعة ليلا

عادةً ما تقوم الأمهات بالبدء في فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين في فترة النهار، لكن تبقى المشكلة التي تواجهها هي فترة الليل، فإذا كان الطفل اعتاد على أخذ الببرونة ليلًا قبل الخلود إلى النوم فتزداد المشكلة صعوبة.

لكن حينها من أجل فطامه يجب تقليل عدد الرضعات الليلية بصورة كبيرة في البداية، مع ترك فترة لا تقل عن أربعة ساعات بين الرضعات، مع اِتباع إحدى الطرق التالية:

  • يُمكنكِ تحضير طبق من سلطة الفواكه اللذيذة ومنح قطعة تلو الأخرى إلى الصغير، أو وجبة مشبعة تضم النشويات والبطاطا، أو الحبوب كالأرز.
  • يجب وضع كوب من الماء بجانبه والابتعاد عن وضع أي سوائل أو ألبان بجواره.
  • عليكِ تهيئة ليلة سعيدة وهادئة الصغيرة من خلال إعطاؤه حمام دافئ، مع تدليك جسمه بالزيت المخصص له حتى يزيد من شعوره بالاسترخاء.
  • يجب ألا تتركيه بمفرده والبقاء بجواره لأطول ساعات ممكنة خلال الليل واحتضانه، فعادةً ما يستيقظ الرضيع مُهرولًا بحثًا عن أمه ليشعر بالأمان.
  • من أهم ما يجب مراعاته خلال فطام الطفل ليلًا هو إبعاده عن النوم بجوارك، فيُمكنكِ وضع سرير مُخصص له في غرفتكِ بدلًا من النوم معكِ ويوقظكِ ليلًا للرغبة في الحصول على الحليب.
  • كما عليكِ الحديث مع الصغير خلال فترة النهار أن عليه عدم اِتباع السلوكيات السيئة للرغبة في الحصول على الببرونة فهو الآن كبير ولا يحتاج لها.
  • ما يجب أخذه في الاعتبار هو أن تلك الفترة قد تعاني من كثرة بكاء الطفل خاصةً خلال فترة الليل لعدم تأقلمه على الوضع الجديد، لذا عليكِ أن تتحلي بالصبر وتجنب التعنيف.

اقرأ أيضًا: متى يعطى الطفل حليب رقم 3

سلبيات الرضاعة الصناعية بعد السنتين

عادةً ما تلجأ الأم إلى فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين، لكن كثيرًا من النساء تقع في خطأ كبير وهو الاستمرار في الرضاعة حتى بعد هذا الأمر متغافلين عن الأضرار العائدة على ذلك، فاستخدام الببرونة يؤثر على الطفل سلبًا كالآتي:

  • إن استخدام الببرونة لها تأثير كبير على أسنان الطفل خاصةً خلال النوم على الظهر، حيث تتلف أسنانه مُبكرًا.. هذا الأمر لا يقتصر فقط فيما بعد السنتين، بل من اليوم الأول لاستخدام الرضيع الببرونة، لذا عليكِ تقليل الضرر بالمتابعة مع الطبيب.
  • استمرار استخدام الببرونة تُصعب من عملية الفطام ولن يتمكن الطفل من التأقلم مع الوضع فيما بعد الفطام.
  • تُغير الببرونة من شكل الفك العلوي والسفلي لأسنان الطفل، وعند الاستمرار فيما بعد السنتين يزداد الأمر تعقيدًا.

بالإضافة إلى ما سبق، فإن الطفل يجب أن يحصل على الغذاء كالكبار تمامًا بعد السنتين، وبالاستمرار في الرضاعة الصناعية يؤثر سلبًا على صحته مُسببًا ما يلي:

  • ضعف الجهاز المناعي وعدم القدرة على مقاومة الأمراض.
  • الإصابة بزيادة الوزن بشكل ملحوظ.
  • معاناة الجهاز الهضمي من بعض المشاكل كعسر الهضم والإمساك.
  • الحصول على كمية كبيرة من السكريات المؤثرة سلبًا على صحته وقد تعرضه للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

تأثير الرضاعة الصناعية على أسنان الطفل

الطفل في المراحل الأولى من عُمرِه يتعلق كثيرًا ببرونة الحليب ولا يتمكن من تركها، فبجانب أنه لا يحصل على العناصر الغذائية اللازمة فإن الببرونة تؤثر سلبًا على صحة الرضيع وتتلف أسنانه مبكرًا.

فمعظم الأطفال تضع الببرونة ليلًا أثناء النوم على الظهر، فهذا الأمر من شأنه أن يكون طبقة من الحليب الغني بالسكريات على الطبقة الخارجية للأسنان، وهذا يكون نوع من التسوس يُدعى رانبركيرز وخاصةً على الفك العلوي.

لكن هذا لا يعني أنه يجب الابتعاد عن الرضاعة الصناعية وعدم حصول الرضيع على الغذاء! بل على الأم اِتباع الطرق الوقائية من هذا التأثير، ومن ضمن الحديث عن كيفية فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين، سنوضح تلك الطرق عبر النقاط القادمة:

  • على الأم إعطاء الطفل القليل من الماء بعد كُل رضعة للتخلص من اللبن العالق على الأسنان.
  • يُمكن بل قطعة قطنة صغيرة من ثم تمريرها على أسنان الصغير والتخلص من بقايا اللبن.

الأطعمة المسموحة بعد الفطام

خلال عملية فطام الطفل من الرضاعة الصناعية بعد السنتين تقوم الأم بفطامه تدريجيًا من خلال تقليل عدد الرضعات، واستبدال الرضعة بالطعام، كما يجب أن يُقدم بعض الطعام إلى الطفل بعد الرضعة بحوالي ساعة، ويُمكن وضع القليل من الحليب في الطعام حتى لا ينفر منه.

لكن ما كمية الطعام المتناولة للطفل بعد الفطام؟ أشار بعض الأطباء أنه يجب منح ما بين ٣-٤ ملاعق للطفل من الطعام بعد الرضعة، كما يحصل على ثلاثة وجبات في اليوم تدريجيًا، ويجب أن تتضمن الوجبات الأطعمة الآتية:

  • البقوليات: حيث إنها تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين، وخمسة ملاعق من البازلاء والعدس كافية على أن تمُد الطفل بحاجته من البروتين اليومية.
  • الفاكهة: يُنصح بطبخ الفاكهة أو تقديمها دون طهي، لكن يجب تجنب إضافة السكر لها أثناء الطهي.
  • المنتجات البحرية واللحوم: هذا يتضمن أيضًا الدواجن، ويجب طهيها بشكل جيد وإزالة العظام منها من ثم منحها للصغير، لكن هناك بعض الأسماك الغير صحية عليه كالتي تحتوي على نسبة كبيرة من الزئبق، لذا يُمكنكِ استشارة الطبيب لمعرفة الأنواع المناسبة من الأسماك.
  • المكسرات: ولكن ليست كافة أنواع المكسرات، حيث يمنع من تناول المكسرات الكاملة والاكتفاء بالسوداني مثلًا، لأن المكسرات الكاملة تزيد من فرصة الإصابة بالاختناق.
  • النشويات: وهي من أهم الأطعمة والأولية فيما بعد مرحلة الفطام، كما أنها المحببة لدى الكثير من الأطفال فلن تواجهين صعوبة كبيرة أثناء منحها إياه، وهي: “الأرز، الخبز، البسكويت، المعكرونة، وغيرها من أنواع النشويات”.
  • الخضار المطهو: يُمكن تقديم عدة أنواع من الخضار المطهو للصغير كالقرنبيط، والبروكلي، لكن يجب استشارة الطبيب لمعرفة الكمية المناسبة.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم: حيث ينصح الكثير من الأطباء بضرورة منح الصغير منتجات الألبان لأنها تمده بالكالسيوم والفيتامينات الهامة مثل الزبادي، والجبن، مع التقليل من الحليب.

اقرأ أيضًا: طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة

الأطعمة الممنوعة بعد الفطام

مرحلة ما بعد الفطام وضرورة حصول الطفل على الفيتامينات والمعادن الثمينة لا يعني تناول كافة أنواع الأطعمة، فهناك الكثير من أنواع الأطعمة يُنصح بالابتعاد عنها قدر الإمكان، والتي جاءت على الشاكلة التالية:

  • البيض: حيث ذكر الأطباء أنه يجب عدم إعطاء الطفل البيض في الفترة الأولى من الفطام مباشرةً، بل يجب أن يأتي الأمر تدريجيًا وعند منحه البيض يجب أن يكون مطهو بشكل جيد، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على البيض النيء.
  • العسل: حيث في الكثير من الأحيان قد يحتوي العسل على بكتيريا ضارة تتسبب في إصابة الطفل بالتسمم وقد تؤدي إلى المعاناة من التسمم الممباري، لذا يجب الابتعاد عنه خلال الأعوام الأولى للطفل.
  • الأطعمة ضئيلة الدسم: حيث إنها تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية، لذا من الأفضل الابتعاد عنها خلال الفترة الأولى من الفطام، من ثم إدخالها بشكل قليل تدريجيًا.
  • السكريات: يجب الابتعاد عن السكريات للطفل بشكل عام خلال الخمسة أعوام الأولى من عُمره، لضعف أسنانه والتي قد تتلفه بشكل كبير.
  • الأطعمة الحامضة: حيث إن كلية الطفل الصغير لا تمتلك القدرة على مقاومة الأملاح، كما يجب تقليل الملح في الأطعمة الأخرى.

في بداية حياة الطفل يجب على الأم أن تهتم بالعديد من الجوانب الخاصة به وذلك حتى لا يحدث أي ضرر يؤثر عليه بشكل سلبي.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.