استفراغ البلغم عند الأطفال

لماذا يتم استفراغ البلغم عند الأطفال؟ وهل يوجد علاج له؟ يُصاب الأطفال بأنواع متعددة من الأمراض وذلك بسبب المناعة الضعيفة في هذا السن والتي لا تستطيع مقاومة أغلب الأمراض ولذلك يظهر عليهم أعراض المرض التي يمكن أن تكون طبيعية أو مسببة للقلق منها استفراغ البلغم ولذلك ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على اسباب استفراغ البلغم وطرق علاجه.

استفراغ البلغم عند الأطفال

استفراغ البلغم من الأمور الطبيعية ولا تدعي لأي قلق عند الكبار ولكن في حال ارتبط الأم الأطفال فإن الأمر يصبح مقلق جدًا بالنسبة للأم خاصةً حديثة الولادة حيث إنها لا تعرف الكثير بخصوصهم وبالتالي فهي تقلق من أقل الأعراض ولكنها يجب أن تتأكد أن خروج البلغم من فم الطفل لا يقلق بأي نوع من الخطورة كما أن أسبابه طبيعية جدًا وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • شرب الطفل كميات كبيرة من الحليب حيث إن معدة الطفل في تلك المرحلة لم تكن قد نمت بشكل كامل بعد مما يؤدي في حال شرب الطفل كمية كبيرة من الحليب أكبر من طاقة معدته الاستيعابية إلى إخراج الحليب الذي يكتسب قوام مشابه لقوام البلغم في أثناء مرور في الجهاز الهضمي.
  • مرور الطفل بفترات طويلة من البكاء حيث إنه في حالات البكاء الشديدة للأطفال يصاحبها إحساس بالقيء والبلغم بالإضافة إلى السعال فترة قصيرة من الوقت.
  • دخول الهواء فم الطفل في أثناء الرضاعة مما ينتج عنه امتلاء المعدة بالغازات وبالتالي انعدام قدرتها على استيعاب الحليب ومن ثم تخرجه على شكل بلغم.
  • التضيق البوابي وهي حالة مرضية تصيب الطفل وينتج عنها تضيق الممر بين الأمعاء الدقيقة والمعدة ونظرًا لأن المعدة تتفاعل مع ذلك وتحاول ضغط الحليب عن طريق الممر الذي يصبح ضيق جدًا في تلك الفترة تخرج كمية من الحليب من فم الطفل الذي قد يكون على شكل الحليب العادي أو على شكل حليب ذو قوام مشابه لقوام البلغم.
  • تعرض الطفل لنزلات البرد المختلفة حيث إنه في تلك الفترة من عمره لا يستطيع إخراج المخاط الأنفي بشكل صحيح مما ينتج عنه تكون المخاط في القناة الواصلة بين الأنف والفم وبالتالي إخراجه على هيئة بلغم من الفم.
  • إصابة الطفل بالحساسية في الصدر.
  • حلمة الأم الواسعة حيث إنه تدفق كميات كبيرة من الحليب إلى معدة الطفل والتي لا يكون نموها اكتمل بعد تسبب في إخراج كمية الحليب الزائدة فيها إلى الفم وغالبًا ما تكون بشكل البلغم.
  • إصابة الطفل بالتليف الكيسي ويعتبر هذا من الأمراض الوراثية التي تصيب الكبار والصغار وتتسبب في زيادة كميات البلغم في الرئة.
  • تنفس الطفل كميات كبيرة من الهواء الملوث أو الغبار مما ينتج عنه تكون البلغم في الرئتين وذلك بسبب عدم نموها بشكل كامل بعد وبالتالي فهي لا تستطيع تنقية كل الميكروبات والأتربة في الممرات التنفسية مما يؤدي إلى تراكمها في الرئة ومن ثم خروجها على شكل بلغم.
  • معاناة الطفل من حساسية الجيوب الأنفية والتي يعد خروج البلغم من أهم أعراضها.

اقرأ أيضًا: علاج الكحة والبلغم عند المواليد

حالات خروج البلغم الخطرة

في إطار التعرف على استفراغ البلغم عند الأطفال يجب ذكر أنه وعلى الرغم من وجود العديد من الأسباب السهلة في علاجها والتي تصيب غالبية الأطفال في هذا العمر إلا أنه يوجد بعض الحالات التي يلزم معها مراجعة الطبيب وهي تتمثل في التالي:

  • في حالة خروج البلغم مصاحبًا للدم فهذا يعتبر من الأمور الخطيرة لأنها تدل على إصابة الطفل بانسداد في الأموية الدموية وبالتالي حدوث انفجار فيها مع خروج البلغم.
  • إذا كان خروج البلغم بكميات كبيرة مصاحبة لفترات طويلة من السعال فهذه إشارة إلى إصابة الطفل بالسرطان الرئوي.
  • معاناة الطفل من مرض قلبي ما حيث إن أغلب الأمراض القلبية ينتج عنها انعدام القدرة على التنفس بشكل صحيح وزيادة كميات البلغم في الرئة.
  • كما توجد بعض الأعراض تعتبر مؤشرات للخطر مثل ارتفاع درجة حرارة الطفل عن 37 درجة مئوية أو ارتفاع وترية تنفسه عن المعتاد.
  • إذا كانت لون البلغم متغير عن اللون المعتاد أي أنه مخالف للون الأبيض أو الأصفر.

علاج البلغم عند الأطفال

في سياق معرفة استفراغ البلغم عند الأطفال يجدر ذكر أنه لكل داء دواء لذلك توجد العديد من العلاجات الطبية التي تعالج أسباب البلغم وبالتالي فهي تقلل من كميات خروجه وسمكه وقد جاءت على النحو التالي:

1- المحلول الملحي

يمكن شراء المحلول الملحي من الصيدلية ومن ثم استخدام القطارة الطبية في وضعه في أنف الطفل كما يمكن تحضيره في المنزل عن طريقة وضع ملعقة من الملح على كوب من الماء الفاتر واستخدامه بنفس الطريقة ثلاث مرات في اليوم الواحد وسوف تلاحظ الأم تغير في شكل البلغم وقلة في سماكته كما أن له القدرة على التقليل من انتفاخ الشعب الهوائية.

2- أجهزة طبية

توجد بعض الأجهزة الطبية السهلة الاستخدام المتوفرة في الصيدليات تعمل على شفط البلغم من أنف الطفل كما يمكن ثلاث نقاط من المحلول الملحي قبل استخدامها حتى يذيب البلغم ومن ثم شفطه بها.

3- شرب الماء

في صدد عرضنا استفراغ البلغم عند الأطفال يلزم ذكر أن الماء يساعد على ترطيب المجاري التنفسية لدى الطفل وبالتالي التسهيل من سرعة إخراج البلغم منها كما أنه يقلل من احتكاك البلغم في خروجه بالمجاري التنفسية الجافة مما يقلل من فرص خروج الدم معه.

اقرأ أيضًا: التخلص من الخنفرة عند الأطفال

4- حمل الطفل

يمكن أن تغير الأم من طريقة حمل طفلها بحيث يكون جسده في حالة استقامة ورأسه على كتفها حيث إن هذا سيساعد الطفل على التنفس بشكل أفضل وبالتالي إخراج البلغم من رئتيه.

5- تغير وضعية الطفل

استكمالًا لاستفراغ البلغم عند الأطفال من المهم التنبيه على أنه عادةً ما تثبت الأم وضعية النوم على الظهر للطفل خاصةً إذا لم يكمل السنة ولكن يمكنها أن تغير تلك الوضعية بوضع الوسادة المريحة خلف الطفل بحيث يكون في حالة الجلوس حيث إن هذا سيزيد من كميات الهواء التي يتنفسها الطفل وبالتالي مساعدته على إخراج البلغم.

6- شرب السوائل

تساعد السوائل الدافئة على إذابة البلغم وبالتالي إخراج أكبر كمية منه من الرئة لذلك يمكن إدخال الكثير من السوائل مثل اليانسون والنعناع والتليو في الروتين اليومي للطفل بما فيها حساء الخضراوات، كما يفضل أن يشرب الطفل بشكل يومي الزنجبيل لما له من فوائد في طرد البلغم من الرئة كما أنه يساعد على قتل الميكروبات والبكتيريا في جسمه.

7- ارتداء طبقات من الملابس

يمكن أن يكون سبب خروج البلغم إصابة الطفل بنزلات البرد لذلك يمكن أن تقوم الأم بتلبيس الطفل أكثر من طبقة من الملابس بغرض تدفئة وخروج العرق مما سيساعد على إذابة البلغم بشكل أسرع وبالتالي خروجه من المجاري التنفسية.

اقرأ أيضًا: علاج انسداد الأنف عند الأطفال في المنزل

8- تجنب مكثرات البلغم

تكون العديد من العادات التي يقوم بها أفراد المنزل تزيد من كمية البلغم لدى الطفل وهي تتمثل في التدخين بكثرة بجانبه أو وجود الكثير من وبر الحيوانات في الأماكن التي يوضع فيها الطفل بالإضافة إلى استخدام الشموع.

تهتم الأم بكل الأعراض التي تظهر على طفلها في هذا السن ولذلك يمكن أن تقلق بسبب بعض التغيرات في صحة مثل إصابة باستفراغ البلغم ولكن لا داعي للقلق حيث يمكنها علاجه من خلال العلاجات السابق ذكرها في المقال.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.