ماهو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر

ماهو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر؟ وما هي المصادر الطبيعية للحصول عليه؟ فقد يعاني الكثير من الأشخاص من عدة مشكلات ترتبط بالقدرة على الإبصار نتيجة نقص المواد الطبيعية والفيتامينات الضرورية داخل أجسامهم، مما تظهر بشكل واضح في ضعف البصر أو حدوث تشوش بالعين، لذا سنتطرق اليوم إلى أكثر الفيتامينات أهمية لتعزيز القدرة على البصر على موقع جربها.

ماهو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر

من المحتمل أن تكون متوقف عن تناول بعض المصادر الطبيعية من الخضراوات والفاكهة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين تعزيز القدرة على الإبصار وهو ما يجعلك تتعرض إلى العديد من المضاعفات التي تؤثر بشكل واضح على قدرتك على النظر، ويبدو ذلك في ظهور الأشياء أمامك مشوشه وكأنها تهتز أو أن عدم الرؤية في الضوء الخافت.

هذا ما يجعلك تسأل عن ماهو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر وأين يمكن الحصول عليه من تلك المصادر الطبيعية، حيث تتمثل أكثر الفيتامينات أهمية للعين والقدرة على الإبصار في فيتامين أ ذو الدور الكبير في حفظ خلايا القرنية وزيادة وضوح الرؤية.

إذ إنه يعتبر واحد من أهم مكونات بروتين الرودوبسين الموجود في العين، وهي التي تتولى وظيفة الرؤية في الإضاءة الضعيفة، وبالتالي في حالة نقصانها داخل الجسم نتيجة نقصان فيتامين أ من الممكن أن تظهر العديد من المضاعفات التي قد تظهر في التهاب الملتحمة وهي واحدة من الأمراض التي تزيد من خطورة الإصابة بالعمى الليلي وجفاف القنوات الدمعية.

بالإضافة إلى أنه يحتوي على مجموعة من المميزات ذات الخصائص الفعالة كمضادات للعديد من الفيروسات والبكتيريا التي تتعرض لها العين وتكون السبب في زيادة خطر الإصابة بالعديد من الأمراض وبالأخص الإصابة بحالات التنكس البقعي الذي يرتبط في الأصل بعمر الإنسان المصاب.

حيث يوجد فيتامين أ في العديد من المصادر الطبيعية من الخضار والفاكهة التي يجب بالضرورة الحرص على تناول أحدها بشكل يومي للحصول على الحصة اليومية التي يحتاجها الجسم من بروتين الرودوبسين، والتي تتمثل في الأطعمة التالية:

  • الجزر.
  • التونا.
  • البطاطا الحلوة.
  • السبانخ.
  • القرع الجوزي.
  • الفلفل الأحمر.
  • الشمام.
  • الخس.
  • الجريب فروت الوردي.
  • البروكلي.

جدير بالذكر أن بروتين الرودوبسين هو عبارة عن صبغة أرجوانية تتواجد في الجزر بشكل كبير عن باقي المصادر الطبيعية الأخرى، والتي تساعد بشكل كبير في علاج الحالات المصابة بعد القدرة على الرؤية في الضوء الخافت بشكل كافٍ، أو حتى الرؤية في المساء مع ضوء القمر.

اقرأ أيضًاعلاج ضعف النظر نهائيًا

فوائد فيتامين أ للعين

باعتبار أن إجابة ماهو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر تتمثل في فيتامين أ، فمن الأساسي أن تكون على علم بفوائد هذا الفيتامين بالنسبة للعين على وجه الخصوص، والتي تتمثل فيما يلي من نقاط:

  • الحد من حالات جفاف العين، خاصةً عند استخدام قطرات العين التي تحتوي على فيتامين أ.
  • يمكن تناوله على هيئة قطرات أو من خلال المصادر الطبيعية التي تحتوي عليه للعمل على علاج العديد من أنواع الالتهابات التي تصيب القرنية وكذلك الملتحمة، وتقليل خطر الإصابة بالتهابات العين بوجه عام.
  • يمكن من خلال المداومة على تناول فيتامين أ منع الإصابة بالعمى بالنسبة للحالات التي تعاني من أمراض مستعصية يمكن أن تكون السبب في الإصابة بذلك وبالأخص حالات التنكس البقعي.
  • خفض وتيرة تقدم داء ستارغاردت وهو واحد من أمراض العين الوراثية التي تكون سبب في فقدان البصر بشكل تدريجي مع تقدم العمر.

كيف يمكن أن أعرف أن لدي نقص في فيتامين أ

في إطار الإجابة عن سؤال ماهو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر يمكن التعرف على نقص فيتامين أ داخل الجسم الذي له العديد من الأعراض الدالة عليه، ولعل أبرزها ما يرتبط ببعض المشكلات التي تتعرض لها العين، ومنها:

  • الإصابة بالعمى الليلي، وهو عدم القدرة على الرؤية في الليل أو في الإضاءة الخافتة.
  • الإصابة بمرض قرحة القرنية بصورة متكررة وعدم القدرة على الشفاء منه بسهولة، وهو ما يشير إلى نقص حصة فيتامين أ داخل الجسم.
  • الإصابة بجفاف العين وهي أكثر العلامات المؤكدة على نقص فيتامين أ داخل الجسم.
  • تعرض القنوات الدمعية في العين إلى الجفاف الشديد وهو ما يشير بصورة كبيرة إلى الإصابة بجفاف شديد في العين.
  • حدوث تشققات في القرنية ويبدو ذلك بصورة واضحة في حالات التدهور لنقص الفيتامين.

اقرأ أيضًاعلاج ضعف النظر في عشر دقائق

الفيتامينات الأخرى الهامة للبصر الجيد

في إطار إجابة السؤال الذي طرح من قبل أحد المهتمين بتعزيز قوة أجسامهم قائلًا ماهو الفيتامين الذي يساعد على تقوية النظر، من الممكن التعرف على كافة الفيتامينات الأساسية التي تحتاجها أجزاء العين بالكامل، وهي توجد في كافة الأطعمة التي نتناولها بشكل يومي، ولعل الكثير منا لا يدرك ذلك، لذا سنسلط الضوء بشكل خاص على تلك الفيتامينات في السطور التالية:

1- فيتامين C للعين

لفيتامين سي دور كبير ليس للعين فقط بل للجسم بأكمله، فهو السلاح الأساسي الذي يستعين به الجهاز المناعي لمحاربة العديد من أنواع الأمراض التي تعترض أعضاء الجسم الخارجية والداخلية.

حيث إنه يمكن أن يكون مصدر غني لمنع إصابة العين بالمياه البيضاء في أعمار متقدمة، وهو من الفيتامينات الضرورية لمنع الإصابة بالضمور البقعي، ويمكن الحصول عليه من عدة مصادر منها القرنبيط وحبوب الخردل والفلفل بأنواعه.

جدير بالذكر أنه من الفيتامينات التي توفر مواد مضادة للأكسدة داخل الجسم، ومن الممكن الحصول عليه أيضًا من البرتقال والكيوي والفراولة.

2- فيتامين E لصحة العين

واحد من الفيتامينات الضرورية لتعزيز العين هو فيتامين e الذي يعتبر بمثابة مضاد للأكسدة وكذلك يمنع الإصابة بالمياه البيضاء مع تقدم العمر وأيضًا الضمور البقعي.

أما عن تلك المصادر التي يمكن من خلالها الحصول عليه، فهي كثيرة تتمثل في المكسرات كما هو الحال بالنسبة للوز والفول السوداني والجوز بجانب بذور عباد الشمس التي تتمثل في اللب السوري.

3- أطعمة اللوتين للعيون

من ضمن الأطعمة المغذية للعين تلك التي تحتوي على اللوتين، وتتمثل في مجموعة من الخضراوات كما هو الحال بالنسبة للفت والسبانخ وأوراق اللفت، وهي مادة موجودة في شبكية العين، وتعتبر أساس ضروري لتعزيز القدرة على الرؤية بالصورة السليمة.

حيث إنه يعتبر واحد من أنواع الكاروتينات ذات الخصائص الفعالة كمضادات للاكسدة والتي تتواجد بشكل أساسي في بقعة العين، وهي المسؤولة عن أخذ اللون الأصفر في العين.

أما عن فائدتها في العين فتتمثل في منع وصول الضوء الأزرق إلى هيكل شبكة العين، وبالتالي تساهم بصورة كبيرة في الحد من خطر الإجهاد التأكسدي.

اقرأ أيضًاالفرق بين إجهاد العين وضعف النظر

4- فيتامين ج لحماية العين

من الفيتامينات التي تعزز صحة العين وتساعد على حمايتها هو فيتامين ج، وهو مندرج تحت قائمة الفيتامينات التي تعمل كمضادات للأكسدة، ولهذا السبب هو أحد المصادر التي تساعد على حماية العين من الإصابة بضعف النظر.

كما أنه يساهم بدور كبير في تحسين صحة العين وبالأخص تلك الأوعية الدموية التي ترتبط بها، وكذلك خفض الإصابة بالعديد من أمراض العين منها، إعتام عدسة العين، والتنكس البقعي.

إضافة إلى ذلك ينوه العديد من الأطباء إلى أن الأشخاص الذين يقومون باتباع عادة التدخين عليهم بالضرورة المواظبة على تناول حصتهم من فيتامين ج بشكل يومي لخفض خطورة الإصابة بالعديد من أمراض العين الخطيرة الناجمة عن التدخين.

 نقص الفيتامينات داخل الجسم يمكن التعرف عليه بوضوح من خلال القدرة على الإبصار، وهو أمر يتطلب بالضرورة الإكثار من تعزيز الجسم بتلك المصادر الغنية بالفيتامينات الأساسية للنظر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.