فضل قراءة سورة يس 41 مرة

فضل قراءة سورة يس 41 مرة من الأمور التي يلزم على الجميع معرفتها لأن أغلب البعض يقبلون على قراءة القرآن الكريم دون أن يكونوا على وعي بمعانيه السامية فسورة يس من السور المكية التي لقراءتها فضل عظيم ومن خلال مقالنا التالي عبر موقع جربها سيتم التعرف على كل ما يخص سورة يس.

اقرأ أيضًا: اسرار سورة يس الروحانية

فضل قراءة سورة يس 41 مرة

فضل قراءة سورة يس 41 مرة

فضل قراءة سورة يس 41 مرة عظيم، فلا يشترط فضل قراءة السورة بعدد ولكن هناك الكثير من الأشخاص المجربين الذين أكدوا أن قراءتها 41 مرة ييسر كافة الأمور ويسهلها وإليكم في السطور الآتية:

  • من فضل قراءة سورة يس 41 مرة أنها تقضي الحاجة لكل من يقرأها.
  • قراءة سورة يس تعمل على تيسير الأمور والأحوال فيمكن أن يتم قراءة سورة يس طوال اليوم من الصباح حتى المساء على شكل جلسات.
  • إما في حالة التوجه للسنة فلا يوجد حديث عن قراءة سورة يس 41 مرة أو بأي عدد آخر فالفضل يكون شامل لمن يقرأها دون التقيد بعدد.

اقرأ أيضًا: اسرار سورة يس مجربة

معلومات عن سور يس

بعد ما تم التعرف على فضل قراءة سورة يس 41 مرة سنقدم إليكم في السطور الآتية المزيد من المعلومات حول سورة يس:

  • سورة يس هي السورة رقم 26 في ترتيب المصحف العثماني ويسبقها سورة فاطر إما بالنسبة للسورة التالية لها فهي سورة الصافات، فعدد آيات تلك السورة هي ثلاثة وثمانون آية.
  • تتسم السورة بإيقاعها السريع بسبب قصر المسافات بين كافة الفواصل، فسورة يس هي من السور السهلة من حيث الحفظ والترتيل.
  • سورة يس من السورة المكية لأنها نزلت في مكة المكرمة والهدف من تلك السورة هو ترسيخ الإيمان والعقائد السليمة لدى الجميع، فبدأت تلك السورة بالحديث عن الوحي والرسالة وصدقها وتعظيم مكانة القرآن الكريم، فأن الله سبحانه وتعالى عظيم ولا يقسم ولا يعظم إلا بجميع الأمور العظيمة.
  • فتدور قصة سورة يس عن أصحاب القرية الذين كانوا رافضين للإيمان بتواجد الله سبحانه وتعالى وتمسكوا بكفرهم حتى بعد مجيء العبد الصالح من المدينة من أجل أن ينصحهم.
  • ومن الأمور التي ركزت عليها سورة يس هي البعث بعد الموت.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة يس

ملخص سورة يس

ملخص سورة يس

كل سورة من سور القرآن الكريم تحمل مجموعة من المعاني والقصص السامية وكان لسورة يس قصة أيضاً وملخصها يكمن في التالي:

  • في بداية السورة الكريمة كان يخاطب الله عز وجل رسول محمد صلى الله عليه وسلم ويقول له أنه قام بإرساله إلى قومه من أجل أن يهديهم قبل أن يهلكهم عنادهم وكفرهم.
  • فقال الله سبحانه وتعالى:

” يس والقرآن الحكيم إنك لمن المرسلين على صراط مستقيم تنزيل العزيز الرحيم لتنذر قومًا ما أنذر آباؤهم فهم غافلون”. صدق الله العظيم.

  • فأمر الله سبحانه وتعالى سبحانه الكريم بأن يخبر ذلك القوم بقصة أصحاب القرية وذلك في قول:

“واضرب لهم مثلا أصحاب القرية إذا جاءها المرسلون”.

  • ولم يوضح الله في آياته الكريمة من هم هؤلاء القوم كما أنه لم يذكر اسم قريتهم ويعتبر ذلك هو النهج القرآني.
  • فيسير نهج القرآن الكريم على ذكر القصة دون أن يتم ذكر الغرض منها أو إضافة أي زيادات أخرى فالهدف من ذلك تلقي العبرة والعظة فقط.
  • فكان أهل القرية رافضين للإيمان وكانوا كافرين حتى بعد أن أرسل الله سبحانه وتعالى إليهم رسولين من أجل هدايتهم، بل قام الله سبحانه وتعالى بإرسال رسول ثالث من أجل أن يتم تقوية الرسالة ولكنهم لم يستمعوا لأي رسول وتمادوا في الكفر.
  • فوصل الكفر بأهل القرية إلى تهديد الرسل بأنه سيتم رجمهم بالحجار.
  • كما أن الآيات تم إيضاح فيها قصة مجيء رجل من أبعد مكان في المدينة من أجل أن يحذرهم من عقاب الكفر حيث قال الله سبحانه وتعالى في آياته الكريمة:

“وجاء من أقصى المدينة رجل يسعى قال يا قوم اتبعوا المرسلين”.

  • ولكنهم رفضوا أن يصدقوه ونتج عن ذلك الصيحة التي قام جبريل بصياحها وأهلكتهم تلك الصيحة نتيجة لكفرهم.
  • تظهر الآيات نعم الله التي ليس لها عدد ولا تحصى ويظهر في تلك الآية أيضًا مختلف المعجزات وما قدمه الله من نعم من أجل خدمة الإنسان.

اقرأ أيضًا: تجارب قراءة سورة يس يوميًا

أحاديث عن فضل سورة يس

هناك الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تم التحدث فيها عن فضل قراءة سورة يس التي منها كلًا من التالي:

  • قال رسول الله ـ صلَّ الله عليه وسلم:

“قَلْبُ القرآن يس، لا يقرؤها رجل يريد الله والدار الآخرة إلا غفر الله له، اقرؤوها على موتاكم” رواه أحمد والنسائي.

  • وقال صلِّ الله عليه وسلم:

“مَن قرأ يس كَتَب الله بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات دون يس” رواه الترمذي وقال حديث غريب.

  • وقوله صلَّ الله عليه وسلم

“من دخل المقابر فقرأ سورة يس، خفّف عنهم يومئذ، وكان له بعدد من فيها حسنا”.

حديث موضوع.

  • روى أبي هريرة حديث

“نْ قَرَأَ يس مَرَّةً فَكَأَنَّمَا قَرَأَ الْقُرْآنَ عَشْرَ مَرَّاتٍ”.

  • وروى أبو سعيد:

“مَنْ قَرَأَ يس مَرَّةً، فَكَأَنَّمَا قَرَأَ الْقُرْآنَ مَرَّتَيْنِ”.

  • قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“من قرأ يس في ليلة أصبح مغفوراً له”.

  • وجاء عن أبي دوواد وابن ماجه قول رسول الله عليه الصلاة والسلام:
  • “اقروا على موتاكم يس”

فضل قراءة سورة يس

فضل قراءة سورة يس

كما أكدنا من قبل أن قراءة سورة يس لا ترتبط بعدد وكل مرة يتم قراءة السورة فيها يتم الحصول على ثواب وأجر عظيم ولقراءة سورة يس فضل عظيم وإليكم في السطور الآتية فضل قراءة سورة يس:

  • قراءة سورة يس أكثر من مرة من الأمور المستحبة والتي يكون لديها فضل عظيم للغاية فهي تعمل على تحقيق كل ما يأمل فيه الإنسان.
  • يتم قراءة سورة يس من أجل تسهيل الحاجة وتيسير مختلف الأمور وهناك الكثير من الأشخاص الذين جربوا قراءتها وأكدوا على أنها بالطبع تقوم بذلك.
  • هناك بعض من العلماء الذين يقولون إن ذلك مجرد اعتقاد ولا يوجد دليل قاطع من القرآن أو السنة النبوية تقول ذلك فيتم تسهيل الأمور بعد قراءتها لأنها من سور القرآن الكريم وجميع سور القرآن مباركة وتعمل على تيسير الأمور في حالة قراءتها بتلك النية خصوصًا لو تم قراءتها في وقت استجابة.
  • وهناك الكثير من العلماء الذين أكدوا على أنه من الأفضل على الإنسان أن يقوم بقراءة سورة يس وهو يحتضر وذلك تبعًا لما قاله الرسول صلى الله عليه وسلم:

“اقرأوا يس على مواتكم”

  • بما فيها من توحيد لكافة الموحدين فقال الله سبحانه وتعالى:

” قيل ادخل الجنة قال يا ليت قومي يعملون، بما غفر لي ربي وجعلني من المكرمين”.

  • وهناك الكثير من الأشخاص الذين يقولون إن قراءتها على المحتضر أمر مستحب ويعمل على تسهيل خروج الروح من الجسد والله أعلى وأعلم بكل شيء.
  • تحدث سورة يس عن مراحل اكتمال القمر بداية من الهلال لحين ظهور البدر بصورة كاملة.
  • كما أن السورة تدل على حجم الضرر الذي واجه المرسلين أثناء تقديمهم للرسالة.

اقرأ أيضًا: فضل قراءة سورة يس 7 مرات لقضاء الحوائج

هكذا تكون نهاية مقال فضل قراءة سورة يس 41 مرة وتم التعرف على كل ما يخص السورة من عظات والدروس المستفادة منها كما قدمنا لكم الأحاديث التي تدل على فضل سورة يس.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.