أضرار جهاز حرق الدهون بالاهتزاز

ما هي أضرار جهاز حرق الدهون بالاهتزاز؟ وما الأنواع المتوفرة في الأسواق من تلك الأجهزة؟ فمع التطور الذي يشهدهُ العالم في كافة المجالات تم إصدار أجهزة مختلفة بدورها تعمل على تفتيت الدهون والتخلص منها بشكل نهائي، فذلك يُشعر البعض بأنه الطريق السهل لتحقيق حلم الوصول إلى جسم منحوت بدون اتباع حميات غذائية قاسية، لكن يجب الانتباه إلى ما ينجم عن استخدام تلك الأجهزة ونتناول ذلك من خلال موقع جربها.

أضرار جهاز حرق الدهون بالاهتزاز

تعمل أجهزة تفتيت الدهون بشكل عام على إذابة أكبر كم من الدهون بالجسم من خلال الموجات فوق الصوتية، وعلى الرغم من قدرتها الهائلة في خسارة الوزن والتخلص من الدهون الثلاثية المعقدة بالجسم، إلا أن لها بعض الأضرار، والتي تتمثل في الآتي:

  • الإصابة بترهلات في الجلد والتي من الصعب القضاء عليها بسبب الأماكن التي كانت ممتلئة بالدهون سابقًا وقد خلت الآن.
  • قد نجد بعض الأشخاص لديهم حساسية تجاه بعض المواد المحقونة بالجسم مما يضر بالأنسجة الشحمية والأنسجة المحيطة بها.
  • قد تتحرر بعض الدهون في الجسم وهذا يتسبب في حدوث مشاكل كبيرة.
  • بعد استخدام جهاز تفتيت الدهون قد تعاني من بعض المشاكل مثل زيادة الدهون الثلاثية في الجسم، وقد يصل الأمر إلى الإصابة بأمراض القلب.
  • المعاناة من مشكلات في طبقات الجلد الداخلية نتيجة وصول الأشعة لها.
  • توجد بعض الأنواع تُفتت الدهون دون القضاء عليها نهائيًا، وبالتالي استمرار وجودها في الجسم قد ينتج عنه الإصابة بعدة مشكلات.
  • ينتج عن القيام بتلك التقنية تضرر الجلد المحيط بالمنطقة، حيث ينتج عنها الحكة واحمرار الجلد وبعض الالتهابات والشعور بألم في مناطق تفتيت الدهون قد يستمر لمدة شهر بعد إتمام الأمر.
  • ظهور ما يسمى بالسمنة التناقضية التي تؤدي إلى زيادة عدد الخلايا الدهنية.
  • قد يحدث تشنج للعضلات أثر تفتيت الدهون والإصابة بالكدمات والأورام.
  • الإحساس بالألم الخفيف الذي عادةً ما يشبه ألم أداء التمارين الرياضية والشعور بألم الأعصاب وألم في العضلات أيضًا.
  • قد يصاب الشخص بالإسهال نتيجة خروج الدهون في البراز.

اقرأ أيضًا: تمارين كارديو لحرق الدهون

أنواع أجهزة إذابة الدهون

مع تطور تقنيات عمليات خسارة الوزن وظهور أجهزة إذابة الدهون، تعددت أنواع تلك الأجهزة ولكل جهاز خواص مختلفة عن الآخر، ولكن جميعهم لهم النتيجة ذاتها وهي التخلص من الدهون الزائدة، وبعد أن عرفنا أضرار جهاز حرق الدهون بالاهتزاز، يجب الإشارة لأنواع تلك الأجهزة فيما يلي:

1- جهاز تفتيت الدهون عن طريق الاهتزاز

يتم استخدامُه من خلال الاهتزازات الخفيفة التي يصدرها، كما يستعمل بعض الطرق المختلفة لتوصيل التذبذب من الجهاز إلى طبقات الجلد الداخلية مباشرةً، أو من خلال الأسلاك المتصلة به، مما يؤدي إلى انكماش وانبساط العضلات مثل التمارين الرياضية، وبالرغم من ذكر أضرار جهاز حرق الدهون بالاهتزاز، إلا أن له العديد من المميزات، وهي:

  • تفتيت الدهون والتخلص من جزء كبير منها.
  • تعمل الذبذبات الخفيفة التي بداخله على تهدئة الأعصاب وتقليل التوتر.
  • يمتلك القدرة على رفع مستوى اللياقة البدنية للمرء.
  • يساهم أيضًا في إعطاء الجسم شكل مثالي منحوت.
  • يقلل من آلام العظام والعمود الفقري.
  • التخلص من الدهون العنيدة بالجسم.
  • تحفيز عملية الدورة الدموية.
  • سهولة استخدامه مما يجعل أشخاص كثيرين يقبلون عليه.

2- جهاز حرق الدهون بالتبريد

هو عبارة عن وحدة تحكم كبيرة يعمل على إذابة الدهون، وقبل استخدامه يتم وضع جل على الجلد خاصةً المنطقة المُستهدفة، وهذا الجل يعمل على حماية طبقات الجلد من أضرار التبريد، ويفضل تدليك المنطقة المستهدفة بالجل لمدة خمس دقائق لتنشيط إذابة الدهون بشكل أكبر.

تعتمد طريقة هذا الجهاز على سحب جزء من الجلد ليلامس طبقة التبريد من خلال درجة حرارة أربعة مئوية، فهذه المستويات المُنخفضة من الحرارة تعمل على إذابة الخلايا الدهنية ولا تتحملها ويؤدي إلى موتها، وتبدأ الخلايا البلعومية في القضاء على الخلايا الدهنية بشكل كبير خلال فترة استخدام الجهاز.

تستغرق مدة الجلسة ساعة كاملة، وقد يعاني بعض الأشخاص من بعض الآلام في بداية استخدامهم للجهاز والشعور بدرجة الحرارة الباردة، ولكن مع كثرة الاستخدام يقل هذا الشعور، ويعمل الجهاز على التخلص من الدهون العنيدة خاصةً المتواجدة بمنطقة البطن ودهون الأذرع والظهر والخصر أيضًا.

اقرأ أيضًا: متى تظهر نتائج تجميد الدهون

3- جهاز حرق الدهون بالليزر

من أشهر أنواعه جهاز تفتيت الدهون بالموجات فوق الصوتية، ويعتبر من أغلى أنواع الأجهزة، حيث يقوم باستخدام تقنية الموجات عالية الحرارة التي تصل إلى طبقات الجلد الداخلية وتقوم بحرق الدهون، وتتمثل فوائده في الآتي:

  • التخلص من السيلوليت تدريجيًا، وتستغرق الجلسة ساعة كاملة للعمل على مناطق السيلوليت بالجسم والحصول على نتائج مرضية.
  • تفتيت الدهون بمناطق الوجه والأذرع والبطن والجانبين والخصر.
  • يعتبر بديل للعمليات الجراحية لشفط الدهون ولا يسبب الشعور بالألم.
  • يقلل 15 سم من محيط الجسم للمناطق التي تتركز بها الدهون، ويتم استخدامه مرتين بالأسبوع.
  • تنشيط الدورة الدموية وإزالة البقع الداكنة بالجسم.
  • لا يتطلب مخدر موضعي قبل استعمالُه ولا يحتاج لفترة نقاهة.

اقرأ أيضًا: مين جربت جهاز الهزاز للتنحيف

نصائح عند استخدام أجهزة تفتيت الدهون

في الوقت الذي تتميز فيه أجهزة تفتيت الدهون ببعض الفوائد، إلا أنه لابُد من أخذ الحذر، وذلك من خلال مراعاة النصائح التالية:

  • الرجوع إلى الطبيب المختص قبل القيام بتفتيت الدهون لمعرفة الطريقة المُناسبة للجسم.
  • تجنب استخدام الجهاز لمن يصعب عليه تحمُل درجات الحرارة المنخفضة.
  • يُمنع استخدام جهاز تكسير الدهون للحوامل أو المرضعات.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة.
  • بعض الأشخاص الذين يعانون من أمراض معينة في الدم مثل مرض اعتلال الأعصاب السكري.
  • بعد إجراء عملية تفتيت الدهون، يجب ارتداء ثياب ضاغطة لمدة عشر أيام.
  • الأشخاص التي تعاني من بعض الأمراض الجلدية والالتهابات لا يجب عليهم استخدام أجهزة تفتيت الدهون.
  • يمنع استعماله للمصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية أو ارتفاع ضغط الدم.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من الندوب الجراحية، لذا لا يُنصح باستخدامه لهم.

عملية تفتيت الدهون بالأجهزة يُقبل عليها معظم الأشخاص الذين يريدون الحصول على جسم منحوت وشكل أنيق، ولكن يجب الانتباه لأضرارها حفاظَا على صحة الجسم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.