أنواع التهاب الكبد

أنواع التهاب الكبد كثيرة حيث يختلف مسببات كل نوع عن الآخر، بينما تتفق في كثير من الأعراض التي تصيب الإنسان وتدل على إصابته بهذا المرض الخطير، لذا يجب على كل إنسان اتباع تعليمات الوقاية لتجنب الإصابة بهذا المرض الذي يعرض حياته للخطر وخاصة كبار السن، لذلك سوف نتعرف على أنواع التهابات الكبد المختلفة وأسبابها والطرق المتبعة في العلاج من خلال موقع جربها.

أنواع التهاب الكبد

تعدد أنواع التهابات الكبد الوبائي وفقًأ لمسببات هذا الالتهاب الذي يصيب الكبد ويسبب العديد من الأعراض المؤلمة والتدهور الملحوظ في صحة الشخص المصاب، وتحدث العديد من الالتهابات الخاصة بالكبد بسبب العدوى الفيروس والتي تعد أكثر إنتشارًا، كما يمكن أن يحدث التهاب الكبد بسبب تعرض المريض أو تناوله المواد السامة مثل الكحول وبعض انواع الأدوية الخطيرة، ويمكن أيضًأ أن يحدث بسبب معاناة المريض من أمراض المناعة الذاتية، حيث تتمثل أنواع التهاب الكبد كالآتي:

1- التهاب الكبد من النوع أ

يعتبر هذا النوع من أسهل الأنواع التي تستجيب بالعلاج عند اكتشافه مبكرًا، حيث بمجرد تلقى المريض اللقاح المناسب للعلاج يكتسب الجسم مناعة تحميه من خطر الإصابة بالفيروس مرة أخرى، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالتهاب الكبد من النوع أ ومنها:

  • يتواجد الفيروس في براز المصاب وينتقل عن طريق شرب ماء ملوث بالبراز.
  • أو ينتقل عن طريق تناول أطعمة ملوثة ببراز المصاب.

اقرأ أيضًا: هل يشفى مريض التهاب الكبد

2- التهاب الكبد من النوع ب

عند إصابة الأشخاص البالغين بهذا النوع من الالتهاب فإنه يتم الشفاء منه بشكل تلقائي بعد مرور شهرين من الإصابة، بينما الأطفال يحتاجون إلى تناول الأدوية المضادة للفيروسات حتى لا تتفاقم حالتهم وتصل إلى تليف بالكبد أو الإصابة بسرطان الكبد، حيث يتواجد هذا النوع من الفيروسات في دم المريض المصاب ويتم انتقاله بالطرق الآتية:

  • خلال الولادة حيث ينتقل الفيروس من دم الأم إلى دم الطفل.
  • من خلال الاتصال الجنسي.
  • من خلال التعرض للإبر الملوثة بالفيروس.
  • إعادة استخدام أغراض شخصية بالمريض تحمل الفيروس.

3- التهاب الكبد من النوع ج

يعتبر هذا النوع من أنواع الالتهابات المزمنة حيث يزداد تطوره في داخل الجسم دون ملاحظة، حيث أن أعراض هذا المرض تتشابه مع أعراض الأنفلونزا، وفي حالة عدم ملاحظة المريض لهذا الفيروس قد يتطور الوضع حتى يصل إلى تليف بالكبد أو فشل بالكبد، ويتم علاج هذا الفيروس بتناول الأدوية المضادة للفيروسات، حيث لا يوجد لقاح لعلاج هذا المرض حتى الآن، كما يتم انتقال هذا الفيروس من خلال المخالطة بدم المريض المصاب.

4- التهاب الكبد من النوع د

تعتبر الإصابة محدودة بهذا النوع من الفيروس وغير شائعة، فهو مرتبط بالإصابة بفيروس النوع ب حيث يؤثر على المرضى المصابين بهذا الفيروس ويمكن أن يؤدى إلى خطر الإصابة بتليف في الكبد أو سرطان الكبد، حيث يتواجد هذا الفيروس في دم المريض وتتماثل طرق انتقاله مع طرق انتقال فيروس ب.

كما لا يوجد لقاحات مخصصة لعلاج هذا النوع حتى الآن، ولكن يمكن الاستعانة بتناول اللقاح الخاص بالنوع ب في العلاج.

اقرأ أيضًا: علاج فيروس الكبد ب

5- التهاب الكبد من النوع ه

النوع ه من الأنواع الأكثر انتشارا في جميع أنحاء العالم، حيث يوجد منه أربعة أنواع ومنهم نوعين يصاب بها العديد من الحيوانات، ويعتبر هذا النوع من أنواع التهابات الكبد الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة لبعض المرضى، كما يتواجد هذا الفيروس في براز المصاب حيث ينتقل من خلال التعرض لذلك البراز او تناول أي شيء ملوث به.

من المؤسف عدم وجود لقاح لعلاج هذا الفيروس ولكن يمكن الاعتماد على تناول الأدوية المضادة للفيروسات حيث يمكن الشفاء من هذا الفيروس ذاتيًا بعد مرور أسبوعين إلى ستة أسابيع من الإصابة بالمرض.

أهم المعلومات عن التهاب الكبد الكحولي

تتم الإصابة بهذا المرض نتيجة اتباع أنماط حياة سيئة وغير صحية ومن أهمها الإقبال على تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكحول على مدى سنوات طويلة مما يسبب إنتاج العديد من المواد الكيميائية في داخل الجسم تعمل على تدمير أنسجة الكبد، حيث يجب على المريض المصاب بهذا الالتهاب التوقف الفوري عن تناول تلك المشروبات الكحولية حتى لا تصل حالته لمرحلة الخطر والإصابة بالفشل الكبدي والفشل الكلوي أيضًأ.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب الكبد بي بالثوم

التهاب الكبد المناعي الذاتي

عند الإصابة بهذا المرض يجب المتابعة المستمرة له طوال حياة المريض، حيث يعتبر هذا الفيروس ناتج بسبب مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الكبد، وأبرز أعراض التهاب الكبد المناعي الذاتي تتمثل في الآتي:

  • ضعف الشهية.
  • الغثيان والقيء.
  • الحمى.
  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن مكان وجود الكبد.

الأعراض المشتركة في أنواع التهاب الكبد

لا تظهر أعراض للعديد من الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد، ولكن يوجد البعض الذين يعانون من أحد الأعراض التالية:

  • إسهال مع قيء وغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • تغيرات في لون البول والبراز للون داكن.
  • آلام بالمعدة والأمعاء.
  • اصفرار في لون الجلد والعينين.
  • آلام متفرقة في المفاصل والعضلات.
  • ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.
  • الإعياء المستمر.
  • الإصابة بالنزيف بسهولة.
  • حدوث كدمات بالجسم بسهولة.
  • تراكم السوائل بالبطن.
  • تضخم في الطحال.
  • تورم الرجلين.
  • فقدان الوزن.
  • الارتباك والرغبة في النعاس الإصابة بالاعتلال الدماغي.
  • حكة في الجلد.

اقرأ أيضًا: هل القولون يسبب ألم في الكبد

أهم النصائح لتجنب الإصابة بالتهاب الكبد

بعد التعرف على أنواع التهاب الكبد المختلفة، يوجد بعض النصائح الهامة التي يجب اتباعها لتجنب خطر الإصابة بالمرض ومنها:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وتجنب استعمال أدوات الآخرين.
  • غسل اليدين جيدًا قبل تناول الطعام.
  • الامتناع عن المشاركة في الإبر وخاصة في حالات تعاطي المخدرات.
  • عدم ممارسة العلاقات الجنسية الغير مشروعة.
  • التأكد من سلامة الأطعمة والمشروبات التي يتم تناولها والاهتمام بنظافتها.
  • الإقلاع عن شرب المشروبات التي تحتوي على الكحول.
  • الحرص على تقشير الخضروات والفواكه قبل تناولها مع غسلها جيدا بالماء.
  • تجنب السباحة في حمامات السباحة المشتركة.
  • تجنب تناول اللحوم والأسماك النيئة أو المطهوة بشكل غير كامل.
  • إجراء الفحوصات اللازمة عند الإقبال على الزواج حتى يتأكد الطرفين من خلوهم من المرض.
  • شرب المياه المعدنية، مع غلي الماء إذا لم يتم توافر عبوات المياه.
  • تجنب تناول المشروبات المثلجة.

على كل مريض مصاب بإحدى أنواع التهابات الكبد الوبائي أو يشعر بأحد الأعراض المصاحبة للمرض سرعة التوجه للطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب والتعرف على جميع التعليمات والاحتياطات التي سوف يعتمدها في أسلوب حياته اليومية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.