علاج صفار الأطفال في البيت

علاج صفار الأطفال في البيت تبحث عنه كل أم يولد طفلها بهذا المرض واتضح أن هناك عدد من الطرق الطبيعية التي يمكن الاعتماد عليها في المنزل من أجل التخلص من الصفار ولكن يتم تطبيقها بعد الحصول على استشارة الطبيب أيضاً، واليوم عبر موقع جربها سوف نتناول علاج أطفال المواليد بشكل شامل.

اقرأ أيضا: علاج حروق الماء الساخن للأطفال

علاج صفار الأطفال في البيت

علاج صفار الأطفال في البيت

قبل أن نتعرف على علاج صفار الأطفال في البيت من الضروري أن نوضح أن هذا المرض مؤقت يولد به الطفل ويعيش معه في أيامه الأولى أي أنه من الأمراض المبكرة التي يتم اكتشافها على الفور.

ومن ناحية أخرى من الضروري أن يتم التعامل معه بشكل فوري وعدم تجاهله من أجل حماية الطفل من أي أمراض أخرى مستقبلية، حيث أن إهمال مرض الصفار في الصغر يجعل الطفل يعاني في مستقبله.

بشكل عام دلالات الإصابة بمرض الصفار واضحة جداً حيث يغلب على بشرة الطفل اللون الأصفر مع اصفرار شديد في بياض العين، وهذه الأعراض تظهر في الخمس أيام الأولى من عمر الطفل.

علاج هذا المرض في بدايته يكون في غاية السهولة مع العلم أن أعراضه بشكل عام ليس هناك أي داع أن يتم الخوف منها، فلا يتطلب من الأم في هذه الفترة إلا أن تلتزم بتعاليم الطبيب لكي يشفى مولودها سريعاً.

أسباب اليرقان عند الأطفال

مرض الصفار شائع عنه اسم آخر وهو اليرقان وكما سبقنا وذكرنا أنه يظهر مباشرة عقب الولادة مع العلم أن عدد كبير من الأطباء اتفقوا أن الإصابة بالصفار في الأيام الأولى من عمر الطفل أمر طبيعي جداً.

وذلك بسبب  التكوين الطبيعي لتلك المرحلة بجانب ضعف المناعة وعدد أخر من العوامل الخارجية التي يدركها الطبيب عقب فحصه للطفل.

ومن ضمن الأسباب التي ظهرت أيضاً نقص اللبن في ثدي الأم يترتب عليه مشاكل في أمعاء الطفل وبالتالي نقص مادة البيليروبين فبالتالي يظهر مرض الصفار.

اقرأ أيضا: علاج الصفار عند الأطفال حديثي الولادة بالثوم

أشهر أسباب الصفار عند الأطفال

كما ذكرنا من قبل أن الصفار أو اليرقان من الأمور الطبيعية التي تحدث للمولود في أيامه الأولى، ولكن هذا ليس معناه أنه ليس ناجم عن عدد من الأسباب إليكم أبرزها:

  • تعرض الطفل إلى عدوى أثناء الولادة.
  • تعارض دم الطفل مع والدته.
  • في حالة تعرض الكبد إلى أي خلل فذلك سوف يؤثر على لون بشرة الطفل وبياض العين.
  • وجود قصور في كرات الدم الحمراء وبالتالي وجود تلف في خلايا جسم الطفل فتعرض على الفور إلى الصفار.
  • حدوث نزيف داخلي أو التعرض لعدد من الالتهابات الفيروسية.

كيفية علاج الصفار في المنزل

علاج صفار الأطفال في البيت أمراً ممكناً وليس مستحيلاً كما يظن البعض، مع العلم أن عدد كبير من الأمهات أكدوا أن الطرق الطبيعية أثبتت نجاحها في التخلص من الصفار في غضون أيام، ومن تلك الطرق ما يلي:

  • من المهم جداً أن يتم الاهتمام بتغذية الطفل من خلال زيادة جرعات الرضاعة، لأن لبن الأم بشكل عام يحتوي على الكثير من العلاجات.
  • من الضروري أيضاً تعرض الطفل إلى أشعة الشمس بشكل عام لأن الضوء يزيد من المادة التي يفرزها الكبد وبالتالي التقليل من المادة الصفراء.
  • من ناحية أخرى من الممكن أن يتم استبدال دم الطفل عن طريق السرة أو الشرايين من أجل زيادة معدلات البيليروبين.
  • الاعتماد على العلاجات الدوائية التي يصفها الطبيب والالتزام بمواعيدها.
  • وعادة يختفي الصفار من عند الأطفال في مدة زمنية لا تتعدى الأسبوعين للأطفال الذين يعتمدون في غذائهم على الرضاعة الطبيعية أما الطفل الذي يتغذى على الرضاعة الصناعية فمن الممكن أن يظهر الشفاء بعد حوالي شهر من تلقي العلاج.

اقرأ أيضا: علاج الرشح عند الأطفال

علاج الصفار عند الأطفال بالتمر

أوضح رسولنا الكريم محمد عليه أفضل الصلاة والسلام الأهمية الكبيرة لتناول حبات التمر بشكل يومي نظراً للفائدة الكبيرة التي تعم على جسدنا، لذلك أثبت التمر فعاليته في علاج الصفار عند الأطفال.

فإما يتم تذويب ثمرات التمر في الحليب كما أوصانا النبي أو يتم مضغ التمر ووضعه على طرف لسان الطفل.

ومن المعروف أن التمر يحتوي على كم كبير من المعادن والفيتامينات التي يحتاج إليها جسم الطفل مثل النحاس والكالسيوم والبوتاسيوم والسكريات الطبيعية التي تزيد من الطاقة داخل جسم الفرد فضلاً إلى الألياف الطبيعية، ومن ضمن الفوائد الأخرى للتمر للطفل:

  • التمر لا يعمل فقط على علاج الصفار عند الطفل بل أنه يعالج مرض الإمساك نظراً للألياف الموجودة فيه حيث أنها تمنح المعدة ليونة.
  • التمر يحمي الطفل من أي إعاقات ذهنية أو التخلف العقلي وعلاج تأخر النمو.
  • يعمل على تعزيز نمو العظام وخاصة عظام الفك وهذا ضروري للغاية في فترة الرضاعة.
  • كما يقي الطفل من الحركات اللاإرادية مثل الشلل الدماغي والتشنجات.
  • يعمل على زيادة إنتاج كرات الدم الحمراء.

علاج صفار المواليد بالثوم

يمكن للأم أيضاً أن تعتمد على الثوم  في علاج الصفار عند الطفل، وبشكل عام الثوم معروف بقيمته الغذائية العالية بجانب أنه يقي جسم الإنسان من الإصابة بعدد كبير من الأمراض نظراً لأنه يتمتع بالخصائص المضادة للفيروسات كما أنه فعال في طرد السموم من الجسم.

وأثبتت الدراسات أن الثوم فعال جداً في علاج الصفار عند الأطفال حيث يعمل على تعزيز الجهاز المناعي ويحسن من وظيفة الكبد لذلك يتم الحد من نسبة الصفار في الجسم، ويمكن أن يتم وضعه على طرف لسان الطفل أو تذويبه في الماء، أو تتناوله الأم ويحصل الطفل عليه من خلال حليبها وبشكل عام يساعد على التخلص من تلك المرض في أيام بسيطة.

اقرأ أيضا: علاج أبو صفار عند حديثي الولادة بالأعشاب

علاج صفار المواليد بالشمس

الشمس من العلاجات الفعالة التي تساعد على التخلص من الصفار عند الأطفال، ويتم العلاج بها وفقاً للخطوات التالية:

  • يتم تعريض الطفل إلى أشعة الشمس من الساعة 8 إلى الساعة 10.
  • يجب أن يتم تجريد الطفل من ملابسه لكي يحصل الجسم بالكامل على أشعة الشمس.
  • لا يتم تعريض الطفل مباشرة للأشعة لكي لا يتأذى.
  • تعمل الشمس على تفتيت مادة البليروبين وذلك فعالة في التخلص من الصفار في وقت سريع جداً، وعادة ما ينصح الأطباء بهذه الطريقة لأن نتائجها مضمونة بجانب الأدوية العلاجية.

كيفية الوقاية من مرض الصفار

هناك بعض الإرشادات التي من الممكن الالتزام بها من أجل حماية الطفل من اليرقان، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • الانتظام على حصول الطفل على الرضاعة الطبيعية من أجل تحسين حركة الأمعاء وبالتالي التخلص من مادة البيليروبين ويتم إفرازها عن طريق البول والبراز.
  • يجب إرضاع الطفل 10 مرات يومياً على الأقل، مع العلم أن الرضاعة الصناعية لا تعطي نفس النتائج.
  • منح الطفل الماء على مدار اليوم من أجل حمايته من الجفاف وخاصة عند الاعتماد على اللبن الصناعي.
  • تعريض الطفل إلى أشعة الشمس.

اقرأ أيضا: علاج صفار المواليد بالتمر

وهكذا نكون تناولنا علاج صفار الأطفال في البيت بشكل متكامل سواء كان بالاعتماد على التمر أو الشمس أو الثوم وتناولنا أيضاً عدد من النصائح الموصى بها لتجنب اليرقان بجانب تقديم تعريف شامل ومتكامل لهذا المرض.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.