علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام  تظهر إليه الحاجة لدى العديد من السيدات اللاتي اجتزن فترة الرضاعة، فقد تعتقد الأم أنها بفطامها للطفل قد انتهت لديها الصعوبات المترتبة على الحمل والولادة، ولكنها سرعان ما تتبين خطأ هذا الاعتقاد بعد المعاناة من ألم وتحجر بالثدي بعد عملية الفطام وتبحث عن العلاج المناسب، وهو ما سنتحدث عنه في هذه السطور عبر موقع جربها.

علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

يعتبر تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام من الأعراض المنتشرة على نطاق واسع بين النساء، مما يستوجب اللجوء لبعض الطرق العلاجية التي من شأنها التخلص من هذا التحجر، وبعد أن نتعرف على هذه الطرق سوف نوضح أسباب تحجر الحليب في الثدي لتحديد الطرق العلاجية الممكنة.

قد يختفي تحجر الثدي بعد أسبوع أو أسبوعين من الفطام، وقد يطول أكثر من ذلك، وفي حالة استمرار هذا التحجر لفترة كبيرة، يجب اللجوء لاستشارة الطبيب المتخصص للتعرف على الأسباب وراء ذلك، وتحديد الإجراء الطبي المناسب، ولكن هناك بعض العلاجات المنزلية التي تساهم بشكل كبير في التخفيف من تحجر وأوجاع الثدي بعد عملية الفطام.

وفي السطور التالية سوف نستعرض مجموعة من أفضل هذه العلاجات والحلول التي بجب اتباعها بعد التوقف عن الرضاعة الطبيعية مباشرة، وهي كالتالي:

مضخة الثدي

وهي عبارة عن مضخة يتم استخدامها في ضخ الحليب من الثدي مما يساعد على تخفيف التحجر، ويمكن متابعة الكمية التي تُستخرج من الثدي يومياً لمعرفة مقدار التناقص بالحليب بعد مرور عدد من الأيام.

أخذ دش دفئ

يساعد الدش الدافئ على تخفيف التورم الناتج عن تحجر الحليب في الثدي، كما يقلل من الألم المترتب على ذلك، لذلك يجب الحرص على أخذ دش دافئ بشكل يومي.

المساج

يمكن للمرأة اللجوء لطريقة المساج للتخلص من الحليب الزائد بالثدي عن طريق المساج أو الضغط على الثدي باليد، وسوف يساعدها ذلك على الشعور بالارتياح والتخفيف من ألم وتحجر الثدي عند اتباع هذه الطريقة يوميا.

استخدام القربة

يتم وضع بعض من مكعبات الثلج في قربة وتطبيقها على الثديين للحد من التحجر والتورم بهما، كما يساعد على التخفيف من الآلام المرتبطة بهذا التحجر بشكل واضح عند الانتظام على هذه الطريق.

تناول الماء والسوائل

من المعروف عن الماء قدرته على التخفيف من العديد من الحالات الصحية، ومنها آلام الثدي وإزالة التحجر منه، كما يساعد تناول الماء بكميات كافية يومياً على التخلص من سموم الجسم، وتعزيز وظائف الجسم.

العقاقير الطبية

هناك بعض العقاقير الطبية التي لها قدرة على التخفيف من آلام الثدي والتحجر، ومنها بعض العقاقير مثل أيبوبروفين وأسيتامينوفين، ولكن يُنصح بأخذ رأي الطبيب أولاً قبل اللجوء لهذه الأدية لتفادي الآثار الجانبية المترتبة عليها خاصة عند تناول بعض الأدوية العلاجية الأخرى.

تناول عشبة أوراق حكيم

تعتبر عشبة أوراق حكيم من الأعشاب التي لها آثار علاجية كبيرة ومنها علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام، وينصح بتناولها 2 من المرات بشكل يومي، عند طريق وضعها في الماء المغلي لعدد من الدقائق ثم تصفيتها وتناولها كمشروب.

الكرنب

يمكن استخدام أوراق الكرنب الطازجة عن طريق تطبيقها على الثدي للحد من تحجره والآلام به، وذلك لخواصها المقللة للالتهاب والتورم.

اتباع نظام حياتي صحي

ويتم الاهتمام في هذا النظام على تناول الطعمة المرتفعة القيمة الغذائية، والاهتمام بممارسة الرياضة، وتناول المكملات الغذائية التي تساعد على منح الجسم الصحة خلال فترة الخمل والرضاعة والفطام.

النوم لمعدلات كافية

النوم الكافي له دور كبير في تنظيم وظائف الجسم، ويساعد أيضاً على التخلص من المشاكل المترتبة على الفطام لأنه يعمل على تنظيم عمل الهرمونات بالجسم.

التجارب السابقة

يمكن الاستعانة بالتجارب السابقة من أجل علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام، وذلك عبر الحصول على نصائح من النساء اللاتي عانين من هذا التحجر، والاستفادة من تجاربهم في العلاج.

اقرأ أيضًا: متى ينسي الطفل الرضاعة بعد الفطام

أسباب تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام

جسد الإنسان ليس عبارة عن آلة نوجهها حسب الرغبة، فقد تعتقد المرأة أنها بانتهائها من فترة الرضاعة سيتوقف إدرار اللبن لديها، ولكن على العكس يستمر إدرار الحليب في الثدي لعدة أسابيع حتى بعد الفطام، ويحدث ذلك بشكل كبير لدى بعض السيدات اللاتي ترتفع لديهن نسبة إدرار الحليب بشكل طبيعي، ويحدث نتيجة لذلك انسداد للقنوات المسؤولة عن إدرار اللبن بسبب عدم تصريفه، وبالتالي تشعر المرأة بألم وتحجر بالثدي.

أعراض تحجر الثدي بعد الفطام

في الحقيقة فإن الفطام المفاجئ لا يترتب عليه فقط تحجر بالثدي بل يكون مصحوباً بعدد من الأعراض الأخرى، ومن أبرزها ما يلي:

  • الشعور بألم في حلمات الثدي.
  • الشعور بألم في كلا الثديين أو أحدهما.
  • الإحساس بثقل في الثديين وعدم الارتياح.
  • التسبب في بعض الأحيان في رجفة في الجسم.
  • التعرض لحمى أو التهاب.
  • تغير لون الحلمات المحيطة بالثدي للاحمرار.
  • تسرب الحليب من الثدي عند تعرضه للاحتكاك.
  • الشعور بانتفاخ وارتفاع في درجة الحرارة في بعض الأحيان.

اقرأ أيضًا: متى ينشف الحليب بعد الفطام

نصائح عند الفطام

إليكِ سيدتي عدد من النصائح التي تساعدكِ على المرور بتجربة الفطام دون مشاكل كالتحجر والألم، وهي كالتالي:

  • يجب التحكم في إفراز الحليب بشكل تدريجي مما يساعد على نقص كمية الحليب في الثدي مع الوقت.
  • عدم ارتداء حمالات الصدر الضيقة لأنها تعمل على سد القنوات اللبنية وتؤدي لحدوث تحجر بالثدي، كما تسبب الشعور بالألم أيضا.
  • عدم التعجل عند الفطام فهذه العملية تتطلب بعض الصبر والجهد عند اتخاذ هذا القرار.
  • منح الجسم فرصة للتكيف مع التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل والولادة والرضاعة والفطام.

اقرأ أيضًا: مدة بقاء الحليب في الثدي بعد الفطام

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج تحجر الحليب في الثدي بعد الفطام وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.