علاج الرشح عند الأطفال وأسبابه وأعراضه وبعض النصائح الهامة

علاج الرشح عند الأطفال هو ما أتحدث عنه بالتفصيل من خلال موقعنا جربها عبر هذا المقال؛ لأن الرشح وغيره من أعراض البرد تكون مزعجة للطفل ولأبويه؛ ولذلك سوف نسرد عليكم أهم الطرق التي يتم اتباعها في المنزل، وكذلك أهم الطرق العلاجية لتقليل أعراض الرشح وعلاجه، وغيرها من المعلومات الهامة، إليكم التفاصيل؛ فتابعونا.

الرشح لدى الأطفال

علاج الرشح عند الاطفال

قبل التحدث حول علاج الرشح عند الأطفال فإن الرشح يحدث نتيجة فيروس أنفي، وهناك ما يزيد عن 200 نوع من أنواع الفيروسات التي تنتج عنها الإصابة بنزلات البرد، وعادةً ما يستمر الرشح وغيره من الأعراض لدى الأطفال مدة أطول من مدة ظهور الأعراض على البالغين.

يزيد احتمال إصابة الطفل بالرشح في فصلي الشتاء والخريف، كما يزيد احتمال الإصابة أيام الدراسة بسبب احتكاك عدد من الأطفال مع بعض، وهناك الكثير من الطرق الوقائية التي يجب اتباعها لتجنب إصابة الطفل بالرشح، ومنها غسل يده باستمرار، وإبعاده عن أي مصابين بنزلات البرد.

كما نقدم لكم علاج الكحة عند الأطفال نهائيا بطرق طبيعية في المنزل

أسباب إصابة الأطفال بالرشح

قبل التحدث عن علاج الرشح عند الأطفال أتحدث من خلال هذه الفقرة حول الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بالرشح وهي كالتالي:

عادةً ما تستمر الأعراض الخاصة بالرشح لدى الطفل مدة حوالي 10 أيام، ونادرًا ما تكون الحالة المرضية للطفل خطيرة، حيث يتم شفاء الطفل واختفاء الأعراض بصورة تلقائية في معظم الحالات.

غالبًا ما يكون سبب الإصابة بالرشح هو الانتقال المباشر أو العدوى من شخص آخر مصاب، حيث يمكن أن يظل الفيروس نشط على يد الشخص المصاب 3 ساعات، وفي حالة لمس الطفل يد المصاب، ثم وضع الطفل يده على أنفه أو عينه أو فمه فإن العدوى تنتقل إليه.

وهناك أنواع من هذه الفيروسات يمكنها البقاء نشطة على أسطح المكاتب أو مقابض الأبواب من ساعتين إلى 3 ساعات، وكذلك عندما يعطس المصاب فإن الفيروسات تنتشر في الهواء، وبالتالي يمكن أن يستنشقها الطفل ويصاب بالرشح.

أعراض الرشح عند الأطفال

قبل التحدث عن علاج الرشح عند الأطفال يجب أن نذكر الأعراض التي تظهر على الطفل عند إصابته بالرشح وهي كالتالي:

  • حدوث انسداد أو سيلان الأنف مع العطس.
  • قد يشعر الطفل بألم في الحلق.
  • حمى خفيفة.
  • أحيانًا يصاب الطفل بالخمول.

علاج الرشح عند الأطفال

هناك الكثير من الطرق التي يمكن استخدامها في علاج الرشح عند الأطفال ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

مسكنات الألم والأدوية الخافضة للحرارة

توجد بعض أنواع الأدوية التي تعمل على تسكين الألم، وكذلك تخفيض درجة الحرارة الخفيفة التي يعاني منها الطفل، ومنها على سبيل المثال باراسيتامول، بروفين، ولكن يتم تحديد الجرعة بناءً على عمر الطفل، وبعد استشارة الطبيب.

مضادات الاحتقان

يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للاحتقان في علاج الطفل، ولكن في حالة أن عمره أقل من 6 سنوات فإنه قد لا يتحمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية، وبالتالي لابد أن يتم استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل الدواء.

أدوية السعال

تساعد هذه الأدوية على علاج السعال الذي يعاني منه الطفل، ويجب أن يتم عرض الطفل على الطبيب المختص أولًا، حتى يقوم هذا الطبيب بتحديد درجة السعال التي يعاني منها، وبالتالي تحديد الدواء المناسب والجرعة المناسبة للطفل.

مضادات الهيستامين

يتم استخدام هذا النوع من الأدوية حتى يتم تقليل الأعراض المصاحبة لنزلات البرد، ومنها الرشح والسعال، وبعد التوجه إلى الطبيب المختص سوف يقوم بتحديد الدواء المناسب للطفل، حتى لا يتأثر الطفل من الآثار الجانبية الخاصة بالدواء.

علاج الرشح عند الأطفال بالأعشاب

يمكن علاج الرشح عند الأطفال باستخدام عدد من أنواع الأعشاب كالتالي:

  • المحلول الملحي: يمكن صنع محلول ملحي من خلال مزج ربع ملعقة من الملح مع كوب ماء فاتر، ورفع رأس الطفل إلى الوراء، مع وضع قطرات من المحلول في أحد جوانب الأنف، وسدها ثواني، ثم وضع قطرات في الجانب الآخر من الأنف وسدها ثواني، ويمكن تكرار الوصفة 3 مرات كل يوم.
  • العسل: إذا كان الطفل عمره أكبر من عامين، يمكن مزج ملعقة من عسل النحل في كوب ماء دافئ وقطرات من الليمون، ثم تقديم هذا المشروب للطفل.
  • الكاموميل: إذا تجاوز الطفل عامين يمكن استخدام البابونج أو الكاموميل لأنه مفيد في تخفيف أعراض البرد، حيث يتم مزج ملعقة من البابونج مع كوب ماء، ثم تحليته بالعسل وبعد مرور خمس دقائق يتم تقديمه للطفل وهو دافئ.
  • الريحان: يتميز باحتوائه على مواد مضادة للفيروسات والجراثيم، ويمكن تقديم مغلي الريحان إلى الطفل، أو مزج الريحان الطازج مع طعام الطفل.
  • الكركم: يمكن إضافته إلى الطعام الخاص بالرضيع حتى يمنحه نكهة جميلة، ويستفيد من خواصه العلاجية في تخفيف الرشح.

ونوفر لكم من خلال الرابط التالي علاج الإمساك عند الأطفال الرضع و التعرف على أسباب حدوثه

الأعراض التي تستدعي الذهاب إلى الطبيب

علاج الرشح عند الاطفال

وبعد التحدث عن علاج الرشح عند الأطفال فيما يلي عدد من الأعراض إذا ظهرت على الطفل لابد أن يتم الذهاب بالطفل إلى الطبيب المختص:

  • إذا كان عمر الطفل ثلاثة شهور أو أقل، وتجاوزت درجة حرارته 38 درجة.
  • في حالة أن عمر العمر لم يتجاوز ست شهور، وتجاوزت درجة حرارته 38.3 درجة.
  • إصابة الطفل بالحمى، وعدم تخلصه منها خلال أيام.
  • إذا ارتفعت حرارة الطفل، ثم عادت إلى درجة الحرارة الطبيعية، ثم ارتفعت مرة أخرى، في هذه الحالة لابد أن يتم الذهاب إلى الطبيب.
  • إصابة الطفل مع أعراض البرد بالإسهال والقيء المستمر.
  • عندما يصاب الطفل بالسعال أكثر من 3 أسابيع، أو بكاء الطفل بصورة مبالغ فيها باستمرار.
  • ظهور لون أزرق على شفاه الطفل.
  • عند ملاحظة الأم أن الطفل لا يمكنه التنفس بصورة طبيعية، أو لديه ضيق في التنفس.
  • عدم ظهور تحسن في الاحتقان الأنفي على الرغم من مرور 10 أيام على مرض الطفل.
  • ظهور لون أحمر أو لون أصفر في عين الطفل.
  • ملاحظة وجود ألم لدى الطفل في الأذن، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال فرك الطفل الأذن أو شدها إلى الخارج، وإن كان يتحدث سف يقول انه يشعر بالألم بها.

لمزيد من المعلومات عن علاج الصفار عند الأطفال حديثي الولادة بالثوم وأنواعه وأعراضه

نصائح هامة عند إصابة الطفل بالرشح

فيما يلي عدد من النصائح الهامة التي تساعد على علاج الرشح عند الأطفال وتقليل أعراضه:

منح الطفل المزيد من السوائل

عند إصابة الطفل بالرشح يجب أن يتم منحه الكثير من السوائل، سواء كان يرضع من الأم، أو يتناول الحليب الصناعي، أو الماء، وإذا كان عمره أكبر يتم تقديم العصائر، والمشروبات الدافئة له، لأن هذه السوائل تعمل على مساعدة الطفل على التخلص من البلغم، وتخلص أنفه من المخاط الزائد.

استخدام القطرات وشفاط الأنف

يمكن الحصول من الصيدلية على قطرات تحتوي على محلول أنفي، وكذلك شفاط الأنف الذي يتم استخدامه للتخلص من المخاط الموجود في أنف الطفل الرضيع.

استخدام شرائط الأنف

يمكن استخدام شرائط الأنف الليلية، وهي مناسبة للأطفال الذين يزيد عمرهم عن 5 أعوام، ويتم وضع الشرائط على الأنف باتباع التعليمات التي توجد على العبوة الخاصة بها، ويتم وضعها على الأنف خلال الليل، ووظيفتها تتمثل في مساعدة الطفل على التنفس.

المضمضة بالمحلول الملحي

إذا كان عمر الطفل أكبر من 5 سنوات، يمكن خلط الماء مع الملح، وجعل الطفل يتمضمض بهذا المحلول الملحي لأنه يساعده على التخلص من أعراض الزكام.

في النهاية بعد أن قدمنا لكِ عزيزتي الأم كل ما يخص علاج الرشح عند الأطفال، لا يفوتنا أن نذكرك بالتوجه إلى الطبيب فور الإحساس بتعب طفلك؛ لأن كل ما ذكرناه يستعمل تحت إشراف طبي فقط.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.