علاج تقرحات الفم بالطحينة وما هي أسبابها

علاج تقرحات الفم بالطحينة تعد  من أفضل طرق العلاج الطبيعية التي قد تقلل من حدة تقرحات الفم المؤلمة، حيث أن الإصابة بهذه التقرحات يسبب ألم شديد في الفم، ينتج عنه عجز الشخص المصاب عن تناول الأطعمة الغذائية، أو تناول المشروبات بشكل عام سواء الساخنة أو الباردة، لذلك يبحث الشخص المصاب عن علاج هذه التقرحات بشتى الوسائل الممكنة سواء كانت طبيعية أو دوائية، وهذا ما نتعرف عليه في المقال التالي عبر موقع جربها فتابعونا.

قرحة الفم

يطلق عليها أيضاً اسم القرحة القلاعية وهي عبارة عن فقدان أو تآكل جزء صغير من الأنسجة البسيطة الرقيقة أو الغشاء المخاطي المبطن للفم دون وجود أسباب معروفة، وغالباً ما تكون الإصابة بقرح الفم غير ضارة، وبعد مرور بضعة أيام تختفي تلقائياً دون البحث عن علاج لها .

يجب على الشخص المصاب بمرض تقرحات الفم اللجوء إلى الطبيب المختص عند مرور بضعة أيام على ظهورها وعدم زوالها، وبصفة خاصة عند الاستمرار في الإصابة بها.

علاج تقرحات الفم بالطحينة

يرجع فضل استخدام الطحينة في علاج تقرحات الفم في أنها تحتوي على بذور السمسم بعد القيام بتحميصها وطحنها، ثم تصبح كالمعجون، حيث أن زيت السمسم يتميز باحتوائه على العديد من الفوائد الغذائية بجانب فوائده الخاصة بالطبخ، لذلك فإنه يتم الاعتماد عليه في علاج قرح الفم، كما أن زيت السمسم يتميز بالعديد من الخصائص التي من شأنها علاج قرحة الفم والتخلص منها ما يلي:

  • يحتوي  زيت السمسم الذي تتكون منه الطحينة على مضادات الأكسدة التي من شأنها محاربة الأضرار التي تنتج عن الجذور الحرة، وبالتالي القضاء على قرحة الفم.
  • يقوم زيت السمسم بقتل الميكروبات الدقيقة الحية أو القيام بإيقاف نموها مما ينتج عنه علاج تقرحات الفم.
  • يساعد زيت السمسم الذي يدخل في صناعة الطحينة على التقليل من الالتهابات.
  • كما أن الطحينة تتميز باحتوائها على سعرات حرارية منخفضة كما أنها تحتوي على عدد هائل من الألياف والبروتينات وبعض المعادن الهامة، على الرغم من كون بذور السمسم صغيرة الحجم إلا أنها غنية بالفيتامينات والدهون الأحادية.

النتائج المترتبة على استخدام الطحينة بشكل خاطئ

كما ذكرنا مدى جواز استخدام الطحينة في علاج تقرحات الفم، إلا أنه يجب الحذر من الإفراط في استخدامها أو القيام باستعمالها بشكل خاطئ تجنباً للآثار السلبية الآتية:

  • تعتبر الطحينة من أكثر الأغذية أماناً بشكل مطلق ولكن يجب عدم استخدامها لفترة زمنية طويلة تجنباً للإصابة بالحساسية.
  • استعمال الطحينة مباشرة عن طريق وضعها على الجلد وتدليكها يؤدي إلى تهيج الجلد وتحسسه.
  • عند استخدام الطحينة وهناك إصابة برذاذ الأنف، فإن ذلك يؤدي إلى انسداد الأنف.

تابع معنا علاج صداع الجانب الايسر من الراس بالأعشاب وطرق تخفيفه

محاذير استخدام الطحينة في علاج قرح الفم

عند استخدام الطحينة في التخلص من قرح الفم وعلاجها يجب على بعض الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة الحذر في استخدامها منهم:

  • السيدة الحامل والأم المرضعة، حيث أن الإفراط في استخدامها من خلال الفم يؤدي إلى إصابة الجنين بالضرر، وكذلك الأم.
  • الأشخاص الذين  لديهم تاريخ مرضي مع مرض السكر، حيث أن السمسم الموجود في الطحينة يؤدي إلى خفض مستوى السكر في الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض الضغط، حيث أن السمسم يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، وبالتالي الإصابة ببعض المشكلات الصحية.

أهم أعراض تقرحات الفم

تتوقف أعراض مرض قرحة الفم على السبب من ورائها، وقد تشتمل هذه القرح على:

  • وجود ألم شديد في الأنسجة المحيطة والمبطنة للفم.
  • إصابة الجلد المحيط بالقرح بالتورم.
  • مقابلة بعض المشاكل أثناء المضغ أو استخدام فرشاة الأسنان.
  • تهيج القرح أثناء تناول الأطعمة المالحة، أو الحامضة أو الحارة.
  • الإصابة بفقدان الشهية.
  • عادة ما يصاب الشخص بالقرح القلاعية في بطانة الفم الأكثر ليونة على سبيل المثال الشفاه، أو أرضية الفم أو جانبي اللسان.

تابع معنا أسباب ظهور حبوب في المؤخرة وطرق علاجها في المنزل

أسباب تقرحات الفم

هناك عدة عوامل تؤدي إلى الإصابة بتقرحات الفم من أبرز هذه العوامل ما يلي:

  • حدوث قضم عرضي داخل الخد.
  • قد يرجع السبب إلى انزلاق فرشاة الأسنان أثناء استخدامها لغسل الأسنان.
  • الاستمرار في الاحتكاك بالأسنان الحادة أو المنحرفة.
  • كثرة الاحتكاك بتقويم الأسنان.
  • تجاهل تنظيف الأسنان.
  • الإصابة ببعض الحروق نتيجة تناول الأطعمة ذات نسبة الحرارة العالية.
  • الإصابة من التهيجات نتيجة استخدام المطهرات القوية مثل غسول الفم.
  • الإصابة ببعض الالتهابات الفيروسية.
  • قد يحدث نتيجة تناول بعض أنواع الأدوية.
  • الإصابة بطفح جلدي فموي، مثل الحزاز المسطح.
  • بعض الأمراض المناعية الذاتية.
  • بعض أمراض الجهاز الهضمي من أبرزها مرض كرون.
  • الإصابة بسرطان الفم.

تابع معنا علاج نقص الصفائح الدموية بالعسل وأطعمة ترفع تعالج النقص

علاج قرحة الفم

هناك الكثير من الطرق لعلاج قرحة الفم منها ما يلي:

  • قيام طبيب الأسنان المختص بوصف غسول أسنان مناسب يحتوي على مادة الستيرويدات وهي تساعد في تسكين الألم.
  • هناك أيضاً بعض العقاقير الفموية الخاصة بقرح الفم منها دواء سوكرالفات.
  • قد تتسبب نقص المغذيات إلى الإصابة بالقرح لذا في هذا الوضع يفضل استخدام المكملات الغذائية.
  • قد يضطر الطبيب المعالج إلى القيام بكي القرح باستخدام بعض المواد الكيميائية مثل نترات الفضة، أو ديباكتيرول، وقد يصل الأمر إلى حد استخدام الليزر.

خلاصة القول

  • تقرحات الفم هي عبارة عن بعض الفطريات التي تصيب الفم وينتج عنها آلام مبرحة.
  • هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بتقرحات الفم منها الاستخدام الخاطئ لفرشاة الأسنان.
  • تؤدي فطريات الفم إلى عجز الشخص المصاب عن تناول الطعام والشراب.
  • تعد الطحينة من أفضل المواد الطبيعية لعلاج تقرحات الفم لاحتوائها على السمسم.
  • يتميز السمسم الذي تحتوي عليه الطحينة بقدرته على علاج الالتهابات لاحتوائه على مضادات الأكسدة.

تناولت في مقالي هذا كل ما يخص علاج تقرحات الفم بالطحينة، وذكرنا تفصيلياً معنى تقرحات الفم والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة به، ودور الطحينة في علاج تقرحات الفم بشكل طبيعي، أتمنى أن يحوز مقالي على إعجابكم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.