علاج البرد في الجسم والعظام بـ 9 طرق طبيعية

علاج البرد في الجسم والعظام من المواضيع المهمة التي يجب مناقشتها بسبب الألم والمضاعفات التي يسببها البرد، حيث يُصاب العديد من الناس بنزلات البرد خصوصًا في فصل الشتاء بسبب البرد الشديد، فيصيب العظام فيشعر المريض بألم شديد حتى انتهاء فترة المرض، وتكون صورة المرض في البداية عبارة عن أعراض نزلات الإنفلونزا مثل العطس وغيرها من الأعراض، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على طرق العلاج بالتفصيل.

أسباب البرد في الجسم والعظام

تتعدد الطرق التي يمكن بها علاج البرد في الجسم والعظام، حيث يعتبر الجسم والعظام من أكثر المناطق التي تُصاب بالأعراض لذلك وجب العناية بهما، كما تكثر الأسباب التي تسبب البرد في الجسم:

  • أشهر سبب لتعرض العظام والجسم للبرودة هو غسل الجسم بالماء الدافئ والخروج في مكان يصيب الجسم بالبرد مثل الجلوس تحت المكيفات أو الخروج مباشرة في الهواء.
  • يقوم بعض الأشخاص بارتداء ملابس خفيفة خصوصًا في الفترات الأخيرة من فصل الشتاء، فيصاب الجسم والعظام بنزلات البرد، وأكثر المناطق التي تصاب هي منطقة الصدر.
  • قد يحدث أعراض تظهر في العظام وتكون مصاحبة للعدوى الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي.

ومن هنا سنتعرف على: هل درجة حرارة الجسم 36 طبيعية؟ وما العوامل المؤثرة في قياس درجة الحرارة؟

أعراض البرد في الجسم

علاج البرد في الجسم والعظام

تكثر الأعراض التي قد تصيب الجسم نتيجة لنزلات البرد، وتختلف هذه الأعراض عن تلك التي تسببها الإنفلونزا، حيث تكون أعراض الإنفلونزا أكثر وأقوى من أعراض نزلات البرد:

  • التهابات في الحلق، مما يجعل هناك صعوبة في عملية البلع وصعوبة في الكلام.
  • السعال المستمر طوال فترة المرض، ويكون السعال مصاحبًا بإفرازات مخاطية تدل على البرد أو الإنفلونزا.
  • خروج سائل من الأنف يشبه إلى حد كبير الماء، ويعرف بسيلان الأنف.
  • حدوث التهابات في الأنف، فتصيب المريض باحتقان الأنف.
  • قد ترتفع درجة الحرارة ارتفاعًا بسيطة، فيصاب المريض بحمى خفيفة.
  • العطس المستمر المصاحب دائمًا لنزلات البرد، ويعتبر هو العرض الأساسي مع احتقان الأنف في نزلات البرد.
  • آلام خفيفة تصيب الجسم والعضلات، وقد يصل الألم إلى العظام.
  • وهن في الجسم والتعب والشعور بالضعف الملازم للمريض طوال فترة الإصابة.
  • تصلب العظام وصعوبة القيام بالأعمال، مع صعوبة في المشي وعدم النوم بطريقة مريحة.

يرشح لك موقع جربها الإطلاع على: الفرق بين البرد والانفلونزا والأعراض الأكثر شيوعا

علاج البرد في العظام بالأعشاب

علاج البرد في الجسم والعظاميقبل الكثير من الناس المصابون بنزلات البرد أو الإنفلونزا على علاج البرد في الجسم والعظام بالأعشاب بطريقة سهله في المنزل، وذلك بدلًا من الذهاب إلى المستشفى وتناول الأدوية التي قد يكون له آثار جانبية فيما بعد، ولكن فترة العلاج تكون أطول مقارنة بالأدوية، ومن هذه الأعشاب:

  • شرب الشاي الأخضر: وذلك لأنه يعمل على منع الفيروسات التي تسبب نزلات البرد الحادة من استخدام وسائلها المناعية ضد جهاز المناعة، لذلك يفضل تناول الشاي الأخضر بدلًا من المضادات الحيوية، لتجنب الآثار الجانبية للأدوية.
  • استخدام الزنجبيل والليمون: حيث يعملان على تقوية جهاز المناعة، بالإضافة إلى أن الزنجبيل يعمل على تدفئة الجسم.
  • قشور الفلفل الأخضر: يعمل الفلفل الأخضر وخصوصًا قشوره على تنشيط الخلايا العصبية حتى يشعر المريض بالدفء، لذلك يفضل استخدام القشور أكثر في فصل الشتاء.
  • الشوفان: يحتوي الشوفان على الكربوهيدرات التي تنظم درجة حرارة الجسم مع الجو المحيط، فتحافظ على درجة حرارة دافئة للجسم لأطول فترة ممكنة.
  • شراب الكركم: وذلك لأن له وظائف مناعية ضد العدوى الفيروسية، ويفضل شربه مع القليل من الفلفل الأسود مع كوب حليب مرتين في اليوم.
  • مشروبات القرفة: يحتوي على مضادات للالتهابات ومضادات أكسدة، فتساعد على تخفيف الاحتقان وسيلان الأنف وغيرها من الأعراض.
  • شرب الماء مع العسل والليمون: من أكثر العلاجات بالأعشاب المستخدمة في علاج البرد في الجسم والعظام، حيث أن له وظائف في تقوية المناعة ضد الالتهابات والفيروسات.
  • الثوم: حيث أنه من المعروف عن الثوم دوره الكبير في تقوية جهاز المناعة بشكل لا يصدق، حيث يعمل على علاج نزلات البرد، وتخليص المعدة من البكتيريا، وتحسين الدورة الدموية في الجسم.

علاج البرد المزمن في الجسم

تسبب بعض نزلات البرد والإصابة بالإنفلونزا حيث أعراضها قد تكون مزمنة مع المريض، لذلك يجب الوقاية من البرد المزمن عن طريق:

  • راحة تامة في الفراش.
  • استشارة الطبيب في الحالات الخطيرة.
  • تناول الأطعمة الصحية والمشروبات الساخنة.
  • الحرص من برودة الشتاء، وذلك عن طريق ارتداء ملابس ثقيلة.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: الفرق بين اسهال التسنين واسهال البرد بالتفصيل

طرق علاج البرد في الجسم

  • عمل وسادات تعمل على تدفئة الجسم من البرد.
  • تناول الأطعمة الغير مضرة بالصحة والتي تعمل على رفع مستويات البروتين في الجسم مثل الزبادي والبيض والابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون مثل اللحوم الدهنية.
  • السوائل الطبيعية التي تقوم بزيادة نسبة الماء في الجسم فيتم التخلص من البرد بسرعة كبيرة، لذلك فإن تناولها بكميات كبيرة يساعد في العلاج.
  • شرب الماء النقي بكميات كبيرة حوالي 3 لتر في اليوم الواحد.
  • يجب زيادة تدفق الدم إلى الأطراف مثل اليدين والرجلين، ويتم ذلك عن طريق ممارسة بعض من الرياضات البسيطة الغير مجهدة للجسم مثل تمارين الإطالة البسيطة، فتزيد كمية الدم التي تغذي هذه المناطق.

طرق الوقاية من برد العظام في الصيف

نزلات البرد التي تصيب الجسم والعضلات والعظام لا تأتي في الشتاء فقط، فقد يُصاب الإنسان بتلك النزلات في فصل الصيف وتكون أعراضه مثل أعراض البرد في فصل الشتاء، وهناك عدة طرق لعلاج البرد في الجسم والعظام في الصيف، وطرق الوقاية منه:

  • يجب الذهاب إلى الطبيب إذا كانت نزلات البرد مصاحبة بأعراض شديدة جدًا.
  • يمتنع تناول المضادات الحيوية، وذلك لأن المضادات الحيوية تعالج الأمراض التي تسببها البكتيريا، ولكن يتم تناولها بتوصية من الطبيب بعد علاج نزلات البرد حتى لا يُصاب المريض بعدوى بكتيرية ثانوية.
  • الراحة التامة في الفراش، وذلك لكي لا يتم إرهاق الجسم.
  • أكل الخضراوات بكميات مناسبة في اليوم، لأنها تحتوي على عناصر ومعادن وبعض السوائل التي تعمل على علاج البرد في الجسم والعظام بشكل سريع.
  • التدفئة المستمرة للجسم، وخصوصًا الصدر.
  • عمل الكمادات للقدمين والرأس إذا كانت الأعراض مصحوبة بحمى خفيفة.
  • وضع الملح في كوب به ماء دافئ وعمل غرغرة للحلق، وذلك إذا كان هناك احتقان أو التهاب في الحلق.
  • أكل الفواكه بصفة مستمر، حيث تحتوي على الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها جهاز المناعة، وذلك لتقويته.
  • عدم الخروج في الهواء، والابتعاد عن المكيفات.
  • الأطعمة الساخنة، حيث يفضل تناولها بكميات كبيرة أثناء المرض مثل شوربة الخضروات.
  • استخدام الماء والصابون بطريقة مستمرة وصحيحة في غسل اليدين يوميًا.
  • عدم لمس الأماكن الأخرى من الجسم بعد العطس أو السعال مثل العينين، وذلك لتجنب نقل الفيروس من مكان لمكان وسهولة انتشار العدوى.
  • استخدام المناديل أثناء العطس أو السعال لمرة واحدة فقط.
  • العطس المفاجئ لا يجب كتمانه، حيث أن العطس يعرف في الطب بأنه عملية لجهاز المناعة للتخلص من الفيروسات عن طريق إخراجه بالعطس والتي تسبب نزلات البرد.
  • لا يجب لمس الأسطح والأشياء الخشبية حتى لا يتم نقل وانتشار العدوى، والغسل المستمر لهذه الأماكن يعمل على الوقاية من الانتشار.
  • التدفئة من هواء المكيفات عن طريق التغطية الجيدة.
  • عدم استخدام الأغراض الخاصة بين شخصين مثل الفرشاة والملابس والملاعق.

تحدثنا في هذا المقال عن علاج البرد في الجسم والعظام، وأسباب البرد في العظام والجسم، وأعراض المرض المصاحبة لنزلات البرد مثل العطس وغيرها، كما ذكرنا طريقة علاج نزلات البرد في الصيف والذي يكون أشد في الأعراض وطرق الوقاية منه، ووضحنا بعض الأعشاب التي يمكن استخدامها في علاج نزلات البرد.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.