علاج التهاب اللوزتين في المنزل

علاج التهاب اللوزتين في المنزل يمكن من خلال اتباع عدة وسائل، حيث يعتبر الغرض الأساسي محاولة التخفيف من حدة الأعراض الناتجة عن هذا الالتهاب، والتي من أبرزها “حدوث انسداد بالمجرى التنفسي، سيلان الأنف، الكحة، العطس”، ولكن يجب التنويه على أن هناك مرحلة معينة يلزم فيها استشارة الطبيب وعدم الاكتفاء بالعلاج المنزلي وسوف نوفر لكم طرق علاج التهاب اللوزتين في المنزل عبر موقع جربها.

علاج التهاب اللوزتين في المنزل

علاج التهاب اللوزتين في المنزل

توجد بعض الطرق التي يمكن الاستعانة بها لمعالجة التهاب اللوزتين داخل المنزل، دون الحاجة إلى التوجه للطبيب ويمكن ذكر بعض منها فيما يلي:

الغرغرة

  • تعمل تلك الغرغرة على معالجة الالتهاب حيث تقوم بتطهير الفم من مسببات المرض، بالإضافة إلى تعقيمها والقضاء على البكتريا الممرضة.
  • تعمل الغرغرة بماء دافئ مالح على استعادة الفم لمستوى الحموضة الطبيعية داخله، مما يعزز من سريان الدم إليه وبالتالي سرعة الشفاء.
  • يمكن استعمال الحلبة المضافة إلى ماء دافئ في عناية الغرغرة، يرجع ذلك لما يتمتع بها الخليط من خصائص مضادة لنمو الجراثيم الممرضة.
  • تستعمل هذه الطريقة مع الأطفال الذين تجاوزت أعمارهم ثمانية أعوام فيما فوق.
  • ينصح بتطبيق هذه الوصفة بمعدل يتراوح من ثلاث حتى اربع مرات خلال اليوم.
  • يجب الاستمرار على ذلك لمدة لا تقل عن ثلاثة أيام للحصول على نتيجة مرضية.

السوائل الدافئة

  • تناول المشروبات الدافئة ذات الحرارة المعتدلة يساهم بشكل كبير في معالجة اللوزتين.
  • يعد كل من “الحساء، الينسون” من أبرز المشروبات التي ينصح باستعمالها.
  • الشاي بالنعناع يلعب دور هام في القضاء على البيكتريا المسببة لالتهاب اللوزتين.
  • ينصح بالإكثار من تناول المياه الدافئة المضاف إليها عسل نحل مع عصير الليمون.
  • يفضل الإكثار من تناول الشاي الذي يتم تحليته بواسطة العسل الأبيض.
  • تناول منقوع القرفة يعتبر حل مثالي لتخفيف تورم والتهاب اللوزتين، حيث يمنع هذا المشروب تكاثر البكتيريا وبالتالي القضاء عليها.

زيت جوز الهند

  • يساهم بفاعلية كبيرة في تخفيف الالتهاب الحادث، ويمكن استعماله بأكثر من طريقة حسب الرغبة.
  • الطريقة الأولى تتمثل في خلطه مع كمية من العسل مضاف إليه عصير ليمون، ثم تدفئته على الموقد وتخزينه داخل وعاء حتى يصبح باردا، ويتم تناوله يوميا بمعدل مرتين بخلط ملعقة منه مع الماء.
  • الطريقة الثانية: توضع ملعقة من الزيت داخل الفم مع ضرورة جعل الرأس مائلة قليلا تجاه الخلف، يجب البقاء على بتلك الوضعية عدة دقائق، وينصح بتكرار هذه الوصفة بمعدل مرتين حتى ثلاث مرات يوميًا.

طرق أخرى لعلاج اللوزتين في المنزل

توجد عدة طرق أخرى يمكن استعمال أي منها حسب المناسب لحالة المريض، وتتمثل فيما يلي:

  • استعمال بعض المسكنات التقليدية التي يسمح باستعمالها دون الحاجة لوصفة طبية، لتخفيف حدة الاحتقان الحادث بالمجرى التنفسي.
  • يمكن الاستعانة بأداة التبخير داخل المنزل بهدف ترطيب الهواء الموجود داخل الغرفة.
  • الحرص على أخذ قدر كافي من الراحة وضرورة إراحة الجسم وعدم إرهاقه.
  • تناول ما يسمى بـ الأقراص المحلاة والتي يتم امتصاصها ببطء عبر الفم، تساعد على تخفيف الآلام ولكن يجب عدم الإكثار من تناولها.
  • يمكن استعمال الخليط الناتج عن خلط كمية من الكركم داخل مقدار من المياه الدافئة، حيث تخفف من الأعراض المصاحبة لالتهاب اللوزتين.
  • استخدام الزنجبيل باعتباره أحد المشروبات التي تحتوي على قدر عالي من مضادات الأكسدة، وذلك بعد إضافته إلى الماء الساخن مع تغطيته لمدة لا تقل عن ثلاث دقائق ثم تصفيته ويصبح جاهزا للشرب.
  • يمكن إضافة مقدار قليل من عصير الليمون إلى الخليط السابق بعد تصفيته، ثم تحليته بواسطة عسل النحل ثم تناوله بمعدل ثلاث حتى أربع مرات يوميا لمدة أسبوع كامل.

متى يجب استشارة الطبيب؟

بعد معرفة علاج التهاب اللوزتين في المنزل وطرقه نؤكد أن هناك بعض الحالات التي لا يمكن معالجتها داخل المنزل ويلزم الذهاب إلى الطبيب، ويمكن ذكرها من خلال الآتي:

  • إذا تجاوزت درجة حرارة المريض 38.5 درجة مئوية.
  • ظهور طفح جلدي.
  • الشعور بصعوبة في البلع مصاحب بألم قوي.
  • حدوث تورم في اللوزتين.
  • الشعور بآلام في البطن بالإضافة إلى صداع.
  • ظهور بعض العلامات التي تدل على الجفاف، والتي تتمثل في “جفاف اللسان والفم”.
  • الشعور بآلام بأحد جانبي الحلق دون غيره.
  • تكرار الإصابة بالتهاب اللوزتين خلال مدة قصيرة.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بشكل مستمر.
  • حدوث تورم بالعقد الليمفاوية.
  • الشعور برغبة في حك الحلق لمدة تتجاوز اليومين.

نصائح هامة لتجنب الإصابة بالتهاب اللوزتين

التهاب اللوزتين ينتج عن نشاط أنواع مختلفة من الفيروسات والبكتريا، وهذه بعض النصائح التي يمكن من خلالها تجنب حدوث ذلك، وهي كالتالي:

  • الابتعاد عن مخالطة الأشخاص المصابين بالتهاب اللوزتين لكونه مرض معدي، يمكن أن ينتشر بشكل سريع خاصة بين الأطفال الصغار.
  • الخرص على تنظيف وتعميق الأسطح داخل المنازل، مع ضرورة تغطية الفم والأنف في حال العطس، واستخدام المناديل ذات الاستعمال الواحد والتخلص منها بشكل صحي.
  • تعويد الأطفال الصغار وتذكيرهم بأهمية الحفاظ على نظافة الأيدي من خلال غسلها، وعدم مشاركة الآخرين في استعمال الأدوات الشخصية مثل الملاعق أو فرشاة الأسنان.
  • الحرص على اقتناء معقمات للأيدي داخل الحقيبة، خاصة عند مخالطة أحد هؤلاء المرضى أو أثناء التواجد في مناطق عامة مزدحمة.
  • تجنب ممارسة التدخين أو التواجد قرب أشخاص مدخنين، والابتعاد عن المناطق التي تكثر بها الأتربة والغبار وهذا النوع من الملوثات.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم علاج التهاب اللوزتين في المنزل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا