تعبت من الشك في زوجي

تعبت من الشك في زوجي فما الحل؟ وكيف أتخلص من هذا الشعور؟ إن الشك والغيرة الشديدة من أصعب المشاكل التي توجد بالعلاقات الزوجية، وذلك لأنه عند دخول الشك في أي علاقة زوجية مهما كانت ناجحة يؤدي إلى إنهائها، وسوف أعرض لكم من خلال موقع جربها تفاصيل رواية إحدى النساء بادئة قصتها “أُرهقت من الشك في زوجي”.

تعبت من الشك في زوجي

تقول إحدى النساء إنها تزوجت منذ عشرة أعوام، بعد أن كانت مخطوبة له عن حب، وتروي عن كم السعادة والحب والتي عاشت معها المرأة مع زوجها في بداية علاقتها الزوجية معه، وتحكي المرأة أنها كانت تعيش معه حالة من التفاهم والمحبة قوية.

إلى أن رأت ذات يومٍ زوجها يقوم بالبحث بصفحات التعارف على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، ووجد أن منشوراته عبارة عن موضوعات تخص علاقات الحب والزواج، وقررت حينها الدخول إلى رسائله، إلى أن وجدته قد قام بإرسال رسالة حب إلى امرأة يذكر بها أنه يحبها كثير ولا يتحمل العيش لحظة من غيرها.

لقد قررت أن تواجهه، وعندما قامت بالحديث معه أنكر الأمر، وقال إنه لم يقوم بإرسال هذه الرسالة بل صديقه هو من أرسلها من بريده بالخطأ، وبعد يومين قامت بفتح هاتفه وهو بجانبها، حتى أبحث عما إذا كان يخفي عني شيءٍ ما أم لا، ولقد صعقت هذه المرة بما وجدته، فقد قام بإرسال صورة المرأة التي كان يراسلها إلى والدته، وقال لها أنه سوف يتزوجها.

عندما واجهته قال لي: أن الحقيقة أنه كان يرغب في هذه الزيجة كنوع من أنواع الحالة الإنسانية، وأنه لم يقدر على الزواج من أي امرأة أخرى غيرها، وأنه لم يكن يتزوج إلا عندما يخبرنا بهذا، وتقول إنها بكت بكاءً شديدًا، ولم تقدر على التحمل أكثر، وقد قام زوجها بتهدئتها، واتصل أمامها بهذه المرأة حتى ينهي أمر الزواج منها نهائيًا.

بعد مرور فترة أخبرها أنه هذه المرأة عادت لتحادثه من رقم غريب، وتقول لقد تعبت من الشك في زوجي، وذلك على الرغم من أنه أخبرني أنه أغلق الهاتف ولم يتحدث معها، وقال إنها قامت بإرسال رسائل تهديد له، وتقول إنها ستدمر حياته، وطلب منها السماح ونسيان الأمر.

لكن لم تقدر على فعل هذا، بسبب جرحها الكبير من الخيانة التي تعرضت لها، ومنذ تلك اللحظة وحتى الآن وأنا تعبت من الشك في زوجي.

اقرأ أيضًا: الانفصال العاطفي بين الزوجين

كيف أتخلص من الشك في زوجي؟

بعد ما عرضنا مشكلة المرأة التي تروي قصة تعرضها للخيانة، وتقول: تعبت من الشك في زوجي، نجد أن هناك بعض العوامل التي تساهم في التقليل من الشك بين الأزواج، وذلك لأن الشك والتحري والتفتيش من الأمور التي لا تفيد على الإطلاق، ولكنها تؤدي عاجلًا أم أجلًا إلى فشل هذه العلاقة.

لذا يجب على المرأة الحرص على الاسترخاء وصفاء الذهن، ويجب أن تبدأ في العمل على تحسين علاقتكِ مع الزوج، وسوف نقوم الآن بتقديم بعض النصائح في السطور التالية:

1- تجنب رمي الاتهامات على الزوج

يجب الحرص على عدم توجيه الاتهامات للزوج بشكل مباشر، وخصوصًا إذا كانت هذه الاتهامات مبنية على الشك فقط، وليس معها أي دليل مؤكد على هذه الاتهامات، فإن الأمر بالتأكيد سوف يتحول إلى دفاع الزوج عن نفسه بشكل مستميت، ولن تستفيد المرأة من هذا الاتهام بشيء سوى شعورها بالمزيد من الشك، فضلًا عن انعدام ثقتها بشكل كامل.

2- احترام خصوصية الزوج

من الضروري أن تعلم المرأة أن لكل شخص شؤونه الخاصة به، لذا فقد تجد أن زوجها يخفي عنها بعض المعلومات التي لا يحب مشاركتها مع أحد، ولا يعني الأمر أنه يقوم بخيانتك، ولكن يجب الحرص على احترام خصوصية الزوج.

لذا لا يجب البحث في هاتفه والتفتيش ورائه، ولا يجب أيضًا الخضوع إلى هذه الشكوك التي قد تؤدي إلى انتهاء العلاقة الزوجية وانعدام الثقة بشكل نهائي.

3- مصارحة الزوج

يجب على المرأة التي تروي تعبت من الشك في زوجي أن تقوم بمواجهته بما تشعر به من مخاوف وقلق، وأن تتأكد من اختيار الوقت المناسب لمصارحته، أي لا تختار وقت يكون فيه مريض أو منهك من العمل، ويجب أن تطلبي منه أن يطمئن قلبك، وتطمئنيه، حتى تعود الثقة بينكما.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة الزعل بين الزوجين

4- وضع قواعد أساسية في علاقتكما

من الضروري أن تقوم المرأة بالاتفاق مع زوجها على شكل العلاقة التي تفضل أن تكون بينهما، وأن يلتزم بالتعامل بحدود مع الجنس الآخر، وذلك سواء كان على المستوى العملي أو في الحياة بشكل عام، وهي أيضًا يمكنها تطبيق هذا على نفسها، وذلك تجنبًا لشعورها بالغيرة والشك الزائد.

5- تعزيز الثقة بالنفس

إن قلة الثقة بالنفس هي التي تدفع المرأة نحو الشك الدائم ناحية زوجها، لذا يجب على المرأة أن تعزز من الأمور التي تجعلها تثق بنفسها كثيرًا، وذلك من خلال الاهتمام بصحتها وجمالها، وهذا هو أفضل شيء يجعل المرأة تشعر بقيمتها، كما يجب على المرأة تحسين علاقتها بزوجها، سواء كانت العلاقة الزوجية أو العاطفية، والحرص على قضاء أوقات جميلة معه.

6- الاستعانة بمتخصص في حل مشاكل العلاقات الزوجية

في حال فشلت المرأة في القضاء على الشك والغيرة الشديدة بداخلها، وذلك مع اتباعها الكثير من الطرق، فيجب عليها التوجه إلى مستشار متخصص في العلاقة الزوجية، الأمر الذي يساعده على مواجهة الأمور ومعالجة مشكلة الشك بشكل سليم، كما أن التعامل مع شخص مختص يساعد على زيادة الثقة بالنفس.

اقرأ أيضًا: جلسة الصلح بين الزوجين في المحكمة عن بعد

نصائح عند معاتبة الزوج تساعد على تجديد الثقة

توجد بعض النصائح التي تساعد الزوجة على تجديد الثقة بين الزوجين والتخلص من المقولة التي تتردد بداخلها: تعبت من الشك في زوجي، وذلك لأن الشك إذا دخل إلى أي علاقة دمرها.

لذا يجب على المرأة السيطرة على هذا الشعور، والعمل على معاتبة زوجها، كي تعيد الثقة بينهما مرة أخرى، وسوف نتعرف على أهم النصائح التي يجب على المرأة أن تضعها في عين الاعتبار عند الحديث مع زوجها من خلال الآتي:

  • من الضروري أن تقوم المرأة باختيار مكان مريح للأعصاب لكلاهما.
  • يجب اختيار الوقت المناسب الذي يكون فيه كلٍ منهما هادئًا، وذلك كي يتخذ الحديث أريحية، حتى يتم الحديث بشكل منفتح.
  • لابُد من شرح سبب الرغبة في الحديث معه، ويجب أن تقوم المرأة بالحديث بشكل هادئ ولطيف.
  • من أهم الأمور التي يجب على المرأة أن تفعلها قبل الحديث هي التعبير للزوج عن مدى الحب والتقدير الذي تكنه له، ولا يجب أن تبدأ الحديث عن مخاوفها وشكوكها.
  • يجب ذكر النية التي توضح عما ترغب المرأة في الحديث عنه، وألا تجعل هذه الجلسة مكان لإلقاء التهم على الزوج.
  • من الضروري ذكر الأسباب التي جعلت الشك يدخل إلى قلبها، وجعلها تشعر بانعدام الثقة والقلق.
  • الاستعداد لرد فعل الزوج أيًا كان، والعمل على التحدث معه بهدوء تام، وترك مساحة له للتحدث دون أن تقوم المرأة بمقاطعته.
  • بعد الانتهاء من الحديث، يجب على المرأة الاعتذار للزوج عما بدر منها من شكوك، وذلك في حال اقتناعها بذلك، أما إذا لم تقتنع فيجب الاتفاق مع زوجها أن يستعيدوا الثقة بينهما، وألا يستسلموا للشك مرة أخرى.

يعتبر الشك بين الأزواج من المشاكل المنتشرة بكثرة، الأمر الذي إذا زاد عن حدة جعل الحياة الزوجية سيئة للغاية ولا تُطاق، لذا فمن الضروري عدم الاستسلام لهذه الشكوك، ومحاولة التخلص منها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.