إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد

إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد يتم إجراءه للأطفال حديثي الولادة، وذلك لمعرفة هل يوجد قصور أو خلل في نشاط الغدة الدرقية للطفل أم لا، حيث أنه في بعض الحالات يلاحظ الأطباء ولادة الطفل بدون غدة درقية، أو بغدة درقية صغيرة، كما قد يلاحظ في بعض الأحيان نمو الغدة الدرقية في غير مكانها الأصلي، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

أسباب قصور الغدة الدرقية عند حديثي الولادة

إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليديحدث قصور الغدة الدرقية عند الأطفال حديثي الولادة للعديد من الأسباب مثل: فقدان الغدة الدرقية، حيث يولد الطفل في الكثير من الأحيان بغدة درقية صغيرة جدًا، وقد تكون الغدة مفقودة، أو قد تكون الغدة الدرقية تكونت في مكان بالرقبة غير موضعها الأصلي والطبيعي.

  • فقدان الإشارة من الغدة النخامية، حيث تعرف الغدة النخامية بأنها سيدة الغدد، ويحدث فقدان الإشارة من الغدة النخامية في حالة تكوينها بشكل غير طبيعي، وبالتالي لا تستطيع هذه الغدة إنتاج الهرمونات المسؤولة عن تنشيط وتحفيز الغدة الدرقية، فيما يعرف بقصور الغدة الدرقية المركزي.
  • تناول الأم لبعض الأدوية خلال فترة الحمل، وخاصة الأدوية التي تستخدم في علاج بعض الأمراض مثل فرط نشاط الغدة الدرقية.

طرق إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد

قد يولد الطفل ولديه قصور ومشكلات في الغدة الدرقية، وذلك نتيجة لتكون الغدة الدرقية ونموها بشكل غير طبيعي، أو بسبب ولادة الطفل بدون غدة درقية، الأمر الذي يؤدي إلى نقص في هرمون الطفل، ويستمر معه ذلك طوال حياته، ويتم إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد بطرق كثيرة مثل:

قياس مستوى هرمون TSH في الدم

  • هرمون TSH هو هرمون تقوم الغدة النخامية بإنتاجه، وذلك لتحفيز وتنشيط الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية، فإذا لوحظ زيادة مستوى هرمون TSH عن نسبته الطبيعية، فإن ذلك يشير إلى انخفاض نسبة هرمونات الغدة الدرقية.
  • كما قد يعتبر أيضًا مؤشر على زيادة نشاط الغدة الأم أو الغدة النخامية، وبالتالي فان هذا التحليل يقيم نشاط كلًا من الغدتين النخامية والدرقية.

قياس هرمون الثيروكسين T4 في الدم

  • هرمون الثيروكسين هو هرمون تقوم الغدة الدرقية بإفرازه في الدم، ويتكون هذا الهرمون من جزئين، أحدهما يرتبط بالبروتينات والآخر غير مرتبط بالبروتينات.
  • عند قياس نسبة هرمون الثيروكسين في الدم، يتم قياس نسبة الجزء غير المرتبط بالبروتينات، ويعود ذلك إلى أن الجزء المرتبط بالبروتينات يتأثر كثيرًا بنسبة البروتينات التي توجد في الدم.
  • عادًة ما يتم هذا القياس لمعرفة مدى نشاط أو قصور الغدة الدرقية.

قياس هرمون T3 في الدم

  • يتم إفراز هرمون T3 بواسطة الغدة الدرقية بشكل مباشر، وهو من الهرمونات التي يتم إفرازها لمعرفة مدى نشاط الغدة الدرقية.
  • يمكن قياس نسبة هذا الهرمون على المستوى الكلي أو الجزئي، ولكن يفضل قياس النسبة الخاصة بالهرمون على المستوى الكلي، نظرًا لأن هرمون T3 الحر، يوجد بكمية قليلة جدًا في الدم.

قياس الأجسام المضادة للغدة الدرقية في الدم

قد يحدث خلل في أداء الغدة الدرقية بسبب الإصابة ببعض الأمراض المناعية في الدم، مما يؤدي إلى تكوين أجسام مضادة في الدم، وهذه الأجسام تتميز بأنها تعمل بشكل مضاد للمكونات الخاصة بالغدة الدرقية، مثل:

  • إنزيم البيروكسيديز.
  • مستقبلات هرمونTSH.
  • بروتين الثيروجلوبين.

يرشح لك موقع جربها قراءة: هل يمكن الشفاء من خمول الغدة الدرقية وكيف؟

طريقة فحص الغدة الدرقية لدى للمواليد

يتم فحص الغدة الدرقية للمواليد عن طريق الخطوات التالية:

  • يقوم الطبيب بسحب بعض قطرات الدم عن طريق وخز كعب الطفل بالإبرة، أما في حالة الأطفال غير حديثي الولادة يتم سحب بعض قطرات الدم من الوريد.
  • ليس من الضروري صيام الطفل قبل إجراء الفحص، ولكن يجب الابتعاد عن تناول بعض الأدوية والأطعمة التي تتميز باحتوائها على نسبة من اليود قبل إجراء الفحص، ويعود ذلك إلى أن اليود يؤثر على مستوى الهرمون في الدم، ويجب أن يستعين الوالدين بالطبيب في تحديد هذه المدة.
  • يعد فحص الغدة الدرقية من الفحوصات الآمنة جدًا والتي لا تسبب أي ضرر أو خطورة على صحة الطفل، حيث الضرر الوحيد هو معاناة الطفل عند الوخز بالإبر، كما قد يتجمع الدم بشكل بسيط في المكان الذي تم سحب العينة منه.

اقرأ أيضًا من هنا: تحليل الحمل المنزلي خط واضح وخط شفاف..هل هذا يعني وجود حمل؟

متى يجرى إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد

إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد

  • في حالة ولادة الطفل ولديه قصور في الغدة الدرقية، فإن الطفل لا يستطيع النمو بشكل طبيعي، حيث أن هذه الغدة مسؤولة عن إفراز الهرمونات المسؤولة عن النمو بشكل عام.
  • لا تظهر على الطفل المولود حديثًا والمصاب بخلل في الغدة الدرقية بأي أعراض واضحة، وعليه يعد إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد هامًا للغاية، وذلك حتى لا يحدث أي خلل في نمو الطفل أو إصابته بإعاقة ذهنية.
  • يتم الفحص عن طريق إجراء اختبار دم والذي يتم فيه وخز كعب الطفل وسحب بعض قطرات الدم، ثم وضعها على شريحة ليتم تحليلها داخل المختبر.
  • يفضل إجراء تحليل الغدة الدرقية للمواليد في عمر ثلاث أيام، وفي بعض الأحيان قد تكون النتيجة إيجابية ولكن بشكل خاطئ، حيث أنه من المتوقع أن يرتفع مستوى هرمون TSH بشكل مؤقت عند بلوغ الطفل ٣ أيام، وبالتالي يجب عمل إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: هل يظهر الحمل في تحليل البول قبل موعد الدورة بأسبوع وطريقة استخدام الاختبار المنزلي

أعراض مشاكل الغدة الدرقية

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الطفل عند إصابته ببعض المشاكل في الغدة الدرقية، ففي حالة إصابته بقصور في الغدة الدرقية يعاني من التالي:

  • تضخم ملحوظ في حجم الغدة الدرقية.
  • المعاناة من الإمساك.
  • الإجهاد والتعب المستمر.
  • الشعور بالبرد.
  • قصر القامة.
  • تأخر في النمو والبلوغ.
  • النوم بكثرة.
  • اصفرار الوجه.
  • تزداد المسافة الفاصلة بين عضلات الجمجمة.
  • الإصابة بالفتق السري.
  • صوت بكائه يكون مبحوحًا.
  • ظهور بقع على الجلد.

أما في حالة فرط نشاط الغدة الدرقية يعاني الطفل من التالي:

  • نقص في الوزن بشكل ملحوظ.
  • فتح الشهية والإقبال على تناول الطعام بكثرة.
  • يعاني من الإسهال.
  • يحدث جحوظ العينين.
  • رعشة مستمرة في الأطراف.
  • الإحساس بالحر.
  • زيادة في معدل ضربات القلب.

وبالتالي عقب ولادة الطفل، يجب قيام الوالدين بعمل فحص للغدة الدرقية لمعرفة هل هناك قصور وخلل خلقي أم لا، والأطفال الذين يعانون من بعض المتلازمات مثل متلازمة تيرنر وداون.

طريقة علاج الغدة الدرقية للمواليد

  • غالبًا ما يتم علاج الأطفال حديثي الولادة الذين يعانون من قصور وخلل في الغدة الدرقية باستخدام ما يسمى بالهرمون الدرقي.
  • يتم تناول هذا عن طريق الفم، ويتم تناوله مدى الحياة.
  • هناك بعض الأطفال الذين يستطيعون التوقف عن العلاج باستخدام الهرمون الدرقي عند وصولهم إلى سن ٣ سنوات.
  • بالرغم من أن اكتشاف قصور الغدة الدرقية مبكرًا يساعد كثيرًا في العلاج، إلا أنه في بعض الأحيان والتي يكون فيها قصور الغدة الدرقية شديد، قد تتأثر حاسة السمع عند الطفل ولكن يكون تأثر بسيط.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: تحليل الزواج ماذا يشمل للرجال

إلى هنا نكون قد تحدثنا عن إعادة تحليل الغدة الدرقية للمواليد، وذكرنا لكم أنواع تحليل الغدة الدرقية، وطريقة إجرائها، كما ذكرنا أسباب الإصابة بها، ويجب ضرورة إجراء هذا التحليل للطفل المولود حديثًا حتى يتم العلاج بشكل مبكر حتى لا تحدث أي مضاعفات لا قدر الله.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.