دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب

ما هو دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب؟ وما أسبابه؟ حيث تعاني الكثير من الزوجات من أن ازواجهن يعانون من مشكلة ضعف الانتصاب، الأمر الذي يجعل الحياة الزوجية متوترة بشكل كبير، وقد يصل هذا التوتر إلى حد الانفصال، لعدم قدرة الزوج على إشباع رغبات زوجته الجنسية، لذا سوف نتعرف على الحلول التي يمكن أن تفعلها الزوجة للتخلص من تلك المشكلة، من خلال موقع جربها.

دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب

قد تظن الكثير من الزوجات أنه لا يوجد لهم دور إطلاقًا في علاج مشكلة ضعف الانتصاب لدى الأزواج، والجدير بالذكر هنا أن الزوجة وحدها قادرة على التغلب تمامًا على تلك المشكلة، لكن من الضروري أن تقوم بالبحث عن الأسباب أو العوامل التي تؤدي إلى حدوث تلك الظاهرة، حيث إن ذلك الأمر من شأنه إيجاد علاجًا فعالًا بشكل سريع، ويكمُن دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب في فعل الأمور التالية:

  • قد يكون الوزن الزائد، وتراكم الدهون خاصة في منطقة البطن والأرداف من الأشياء التي تجعل الرجل يعاني من ضعف الانتصاب، لذا يجب على الزوجة عمل نظام غذائي صحي لتخسيس زوجها.
  • يجب أن تبذل الزوجة قصارى جهدها حتى تتمكن من تخليص زوجها من ممارسة العادات السيئة التي تؤدي إلى ضعف الانتصاب، ومن أشهرها التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • لا شك أن التمارين والأنشطة الرياضية تلعب دورًا هامًا في تعزيز صحة الجسم، لذا يلزم على المرأة أن تقوم بتشجيع زوجها للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية مرتين في الأسبوع على الأقل.
  • تعتبر العادة السرية من أكثر العادات السيئة التي تؤدي إلى ظهور تلك المشكلة، لذلك إذا لاحظت المرأة ممارسة زوجها لتلك العادة أن تمنعه قدر الإمكان، وتعوضه ذلك الاحتياج.
  • يلزم أن يكون النظام الغذائي الذي يتناوله الزوج غني بالكثير من الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة جسم الإنسان، ومن أشهرها الفسفور، والحديد.
  • يجب إدراج بعض المكونات الأساسية في وجبات الطعام التي يتناولها الزوج، ومن أهمها الكافيار، والجرجير، بالإضافة إلى الخضروات الورقية المختلفة التي تعمل على تعزيز الصحة الجنسية.
  • يمكن أن يكون سبب ضعف الانتصاب هو معاناة الزوج من بعض المشكلات العضوية، لذا من الضروري أن تقوم الزوجة بإقناع زوجها بالذهاب إلى الطبيب لتلقي العلاج اللازم.
  • من الخطأ أن تقوم الزوجة بجعل زوجها يشعر بضعفه، فيجب عليها تعزيز ثقته في نفسه، وتشعره بمدى السعادة التي تكون بها حينما يكونا في العلاقة الحميمة.
  • على الزوجة أن تهيأ الجو النفسي الملائم لممارسة العلاقة الزوجية، وذلك عن طريق الحد من التوتر والقلق بشأن الانتصاب، وعلى الزوجة أن تكون منسجمة تمامًا.
  • المفاجأة الغير المتوقعة يمكنها تحسين الحالة المزاجية للزوج، الأمر الذي يجعله لا يفكر كثيرًا، وبالتالي من الممكن القضاء على ظاهرة ضعف الانتصاب.
  • يمكن إدراج بعض المحفزات الجنسية للزوج في الطعام، أو في المشروبات، ولكن يجب الرجوع إلى الطبيب أولًا قبل الإقدام على فعل ذلك.

اقرأ أيضًا: علاج ضعف الانتصاب طبيعيا

أسباب الإصابة بضعف الانتصاب

بعد أن تمكنا من التعرف على دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب، يجب العلم أن ذلك الدور يكون بدون جدوى إذا لم تعلم الزوجة الأسباب الرئيسية التي أدت إلى حدوث تلك المشكلة، لذا سوف نقوم بذكر أشهر تلك الأسباب من خلال النقاط التالية:

  • التوتر والضغط العصبي والمشكلات النفسية بشكل عام من أكثر العوامل المؤدية إلى ضعف الانتصاب.
  • المعاناة من الأمراض التي تحدث في القلب واحدة من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ضعف الانتصاب لدى الرجل، ويرجع ذلك إلى انعدام القدرة على بذل مجهود شاق.
  • المشكلات التي تحدث في الإمداد العصبي من الممكن أن تكون سببًا في معاناة الزوج من ضعف الانتصاب، وهذا الإمداد يحدث في حالة المعاناة من الانزلاق الغضروفي، أو العلاج باستخدام الإشعاع، بالإضافة إلى الجراحات التي تم إجراؤها في الحوض.
  • المعاناة من بعض الأمراض المزمنة، مثل الارتفاع الكبير في ضغط الدم، بالإضافة إلى مرض السكري، أو المعاناة من تصلب الشرايين، وارتفاع نسبة الدهون الموجودة في الدم.
  • تناول بعض الأدوية من الممكن أن يؤدي إلى حدوث الضعف الجنسي، ومن أشهر تلك الأدوية هي المستخدمة في خفض تركيز الدهون بالجسم، والأدوية المهدئة، بالإضافة إلى حاصرات بيتا، ومدارات البول.
  • التعرض المستمر للنوبات القلبية الحادة من الممكن أن يكون سببًا في المعاناة من ضعف الانتصاب، حيث إن المريض بعد تلك النوبة لا يكن قادرًا على ممارسة حياته بشكل طبيعي، خاصة العلاقة الحميمة.

أعراض مشكلة ضعف الانتصاب

لا يقتصر دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب على العلم بالأسباب التي أدت إلى حدوث تلك المشكلة فقط، بل إنه من الضروري ملاحظة جميع الأعراض التي من شأنها الإشارة إلى أن الزوج يعاني من ضعف الانتصاب.

الجدير بالذكر هنا أن أغلب الرجال يشعرون بالحرج الشديد من التحدث مع الزوجة في ذلك الأمر، لذا لا تنتظر الزوجة حتى يأتي إليها زوجها ويعترف لها بمشكلته، ولكن من الأفضل أن تتسم هي بالذكاء وتلاحظ أبرز أعراض ضعف الانتصاب، والتي تأتي على النحو التالي:

  • ضعف الرغبة الجنسية بشكل كبير، بالإضافة إلى التهرب الدائم من الزوجة، أما عن طريق النوم، أو عن طريق الخروج في أوقات متأخرة.
  • يمكن أن تلاحظ المرأة عدم محافظة الزوج على الانتصاب لفترة طويلة، الأمر الذي يجعله غير قادر على ممارسة العلاقة الحميمة بشكل جيد أو بوقت أطول.
  • ملاحظة المعاناة الكبيرة التي يمر بها الزوج حتى يتمكن من الانتصاب.
  • المجهود البدني الضعيف جدًا للرجل من شأنه الإشارة إلى أن هذا الرجل يعاني من مشكلة ضعف الانتصاب، وبالتالي العجز الجنسي.

اقرأ أيضًا: هل كريم املا يضعف الانتصاب

مضاعفات خطيرة لضعف الانتصاب

استكمالًا للحديث عن دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب، يجب على الزوجة أن تعلم أنه في حالة الإهمال في علاج مشكلة ضعف الانتصاب من الممكن أن يؤدي إلى تفاقم حِدة أعراض، الأمر الذي ينتج عنه ظهور بعض المضاعفات الصحية الخطيرة، والتي من شأنها إصابة الزوج بالكثير من الأمراض العضوية والنفسية، لذا سوف نقوم بالتعرف على أبرز تلك المضاعفات كما يلي:

  • عندما يصل الزوج إلى حالة متأخرة في ضعف الانتصاب يكون من الصعب جدًا أن تحمل الزوجة.
  • يمكن ملاحظة التوتر والقلق الشديد على ملامح وجه الزوج الذي يعاني من ضعف الانتصاب، الأمر الذي يصيبه فيما بعد بحالة من الاكتئاب الحاد.
  • لا يكون الرجل في تلك الحالة راضيًا على الحياة الجنسية التي يعيشها مع زوجته، الأمر الذي يدفعه إلى البحث عن سعادته في مكان آخر.
  • تنعدم ثقة الزوج بنفسه بشكل كبير، الأمر الذي قد يجعله فيما بعد يُصاب برهاب اجتماعي.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم الانتصاب إلا باليد

علاج ضعف الانتصاب طبيعيًا       

تعتبر العلاجات الطبيعية من أفضل أنواع العلاج التي يتم استخدامها في الشفاء من جميع الأمراض، نظرًا لأنه لا يترتب عليها مضاعفات سلبية على عكس التي يمكن أن تحدث من خلال تناول الأدوية والعقاقير الطبية، ومشكلة ضعف الانتصاب لدى الرجال تُعد من المشاكل الشائعة كثيرًا، كما أنها يمكن أن تتسبب لهم في حرج كبير، خاصة مع زوجاتهم.

من الأفضل أن تقوم الزوجات بإدراج تلك الأعشاب في الطعام لِما لها من فوائد كبيرة في تعزيز القدرة الجنسية لدى الرجال، بالإضافة إلى أن عدم إخباره لا يشعره بالحرج، لذا سوف نقوم بعرض أشهر تلك العلاجات من خلال النقاط التالية:

  • الزنجبيل: يلعب الزنجبيل دورًا هامًا في علاج مشكلة ضعف الانتصاب التي يصاب بها أغلب الرجال، بالإضافة إلى أنه من الأعشاب التي تزيد من الشهوة الجنسية، ويجعل الرجل دائمًا يشعر بالاسترخاء نظرًا للدور الكبير الذي يفعله في الحد من حالة التوتر والقلق.
  • أعشاب اليوهمبين: أثبتت جميع الأبحاث والدراسات الطبية أن تلك الأعشاب من شأنها تحسين الخلل الجنسي الذي يحدث لدى أغلب الرجال، والذي ينتج عنه الإصابة بضعف الانتصاب، وعلاوة على ذلك فهي لها دور كبير في الحد من حالات التوتر الشديد والاكتئاب.
  • الأرجينين: قد لا يعلم الكثيرون الفائدة الكُبرى لتلك الأعشاب، فهي تساعد الدم في التدفق بشكل صحيح خلال الأوعية الدموية التي تصل إلى القضيب، وبالتالي فهي تحد من نسبة الإصابة بمشكلة ضعف الانتصاب.
  • أعشاب الجنسنج: تعتبر تلك الأعشاب من أكثر الأشياء التي تمتلك تأثير إيجابي في حل جميع المشكلات التي تصيب الرجال والمتعلقة بالضعف الجنسي، خاصة مشكلة ضعف الانتصاب، لذا يجب المداومة على تناولها في الصباح، أو إدراجها في الأطعمة المختلفة.
  • الماكا: تعتبر عشبة الماكا واحدة من الأعشاب التي لها وظائف علاجية كبيرة، حيث إنها تساهم في حل مشكلة ضعف الانتصاب التي تصيب أغلب الرجال، وعلاوة على ذلك فهي لا تؤثر على نسبة باقي الهرمونات الموجودة في الجسم، على عكس باقي الأعشاب الأخرى.
  • عشبة العنزة: تحتوي أوراق عشبة العنزة على مجموعة من المواد التي من شأنها تحسين الأداء الجنسي للرجال بشكل كبير، لذا في حالة أن الزوج كان يعاني من الضعف الجنسي، أو سرعة القذف أو عدم حدوث الانتصاب من الأفضل إدراج تلك العشبة لها في المشروبات والأطعمة التي يتناولها.
  • الهليون: تعتبر جذور الهليون من الجذور المجففة التي تقوم بدورها كمنشط جنسي كبير، بالإضافة إلى أنها تعمل على تحسين مستويات هرمون الذكورة لدى الرجل، الأمر الذي يجعله يتغلب على مشكلة ضعف الانتصاب بسهولة.
  • الروديولا: من أكثر الأعشاب الطبيعية التي من شأنها تعزيز الرغبة الجنسية لدى الرجال، وبالتالي القضاء تمامًا على مشكلة ضعف الانتصاب.
  • الجنكة: تزيد الجنكة من سرعة تدفق الدم إلى القضيب، وبالتالي فإن هذا الأمر من شأنه علاج مشكلة ضعف الانتصاب سريعًا.

يعد دور الزوجة في علاج ضعف الانتصاب لدى زوجها كبير، وذلك من خلال تعزيز ثقته في نفسه وتحسين الحالة النفسية، بالإضافة إلى إدراج بعض الأعشاب التي من شأنها حل تلك المشكلة في الطعام.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.