الفيتامينات الموجودة في الموز

ما هي الفيتامينات الموجودة في الموز؟ وما فوائده على الجسم؟ فالموز من الفواكه المتضمنة العديد من الفيتامينات والمعادن ذات الفائدة العالية لجسم الإنسان، لذلك يحصل عليه الكثيرون كوجبات خفيفة تمدهم بالتغذية السليمة طوال اليوم، انطلاقًا من ذلك نعرض لكم الفيتامينات الموجودة في الموز من خلال موقع جربها.

الفيتامينات الموجودة في الموز

الموز من أكثر الفواكه شهرةً بكافة أنحاء العالم، فهو من الأساسيات التي تتوفر طوال العام في أسعار رمزية، وتتم زراعته بشكل كبير بدول حوض البحر المتوسط والمناطق الآسيوية.

يفضل الكثير من الناس الموز بسبب سهولة هضمه، بناءً على ذلك نعرض لكم الفيتامينات الموجودة بالموز في الفقرات الآتية:

1- فيتامين ج

يعتبر الموز من أفضل المصادر المتضمنة ذلك الفيتامين، فهو من أهم مضادات الأكسدة المساعدة بتقوية جهاز المناعة البشري، والتقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب، فهو له الدور الهام بالتئام الجروح.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب الزنك للشيب

2- فيتامين ب6

يساهم ذلك الفيتامين بإنتاج خلايا الدم الحمراء، بالإضافة إلى مساعدته بتحويل الدهون والكربوهيدرات إلى طاقة، إلى جانب إزالته المواد الكيميائية الغير ضرورية من الكلى والكبد، ويحافظ على الجهاز العصبي.

3- البوتاسيوم Potassium

تتضمن الموزة بالحجم المتوسط 422 ملليغرام من البوتاسيوم، فهو من المعادن الهامة المحافظة على مستوى السوائل بالجسم، إلى جانب تنظيم حركة العناصر الغذائية بالخلايا، والمحافظة على تنظيم نبضات القلب.

كما يقلل البوتاسيوم من خطر تشكل حصوات الكلى مع التقدم بالعمر، وتخفيضه من مستوى ضغط الدم، مما يؤدي إلى التقليل من فرص الإصابة بالسكتات الدماغية.

 4- الكربوهيدرات carbohydrates

يعرف الموز بأنه من أفضل مصادر الكربوهيدرات بسبب تواجده بنشا الموز الغير ناضج، وفي هيئة سكر الموز الناضج، فتركيبته تتغير على أساس شكله خلال عملية النضج، فالناضج منه يتضمن الفركتوز والجلوكوز والسكروز، بالإضافة إلى انخفاض المؤشر الغلاسيمي له بسبب تضمنه النسبة العالية من الألياف.

5- الألياف fibers

يتضمن الموز الكثير من أنواع الألياف الجيدة، مثل: ألياف البكتين، إلى جانب ذلك فإن غير الناضج منه يتضمن النشا المقاوم الذي يقوم بنفس وظيفة الألياف، وبالتالي التحسين من صحة الأمعاء، والمحافظة على مستويات السكر بالنسب الطبيعية بالدم.

6- الكاتشين Catechin

يتضمن الموز الكثير من مركبات الفلافونويد المضادة الأكسدة، والتي من أهمها الكاتشين المرتبط تناوله بالعديد من الفوائد المتنوعة، مثل: التقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب الخطيرة.

7- الدوبامين Dobamin

هو من النواقل العصبية الهامة بالدماغ ذات التأثير على الحالة المزاجية، بالتالي فإن المتواجد بالموز لا يقوم باختراق الحاجز الدموي الدماغي، وبالتالي عدم التأثير على الحالة المزاجية، ولكنه يؤدي وظيفته كمضاد للأكسدة.

8- الحديد Iron

يتضمن الموز النسب العالية من الحديد، وبالتالي محاربة فقر الدم، لذلك ينصر بتناوله للمعانين من الأنيميا.

9- الجلوكوز والسكروز

يتضمن الموز ثلاثة أنواع من السكريات الطبيعية، وهي: سكر الفواكه والسكروز والجلوكوز، وبالتالي منح الجسم المصادر الخالية من الدهون والكوليسترول، مما يجعله الغذاء المثالي خاصة للرياضيين والأطفال.

اقرأ أيضًا: فيتامينات لتقوية عضلة القلب

القيمة الغذائية للموز

استكمالًا لعرض الفيتامينات التي توجد بالموز، نتطرق إلى ذكر القيمة الغذائية التي توجد بكل مائة جرام من الموز، ونعرضها في النقاط الآتية:

  • الدهون: 0.22 غرام.
  • السعرات الحرارية: 85 طاقة.
  • الكربوهيدرات: 20.1 غرام.
  • المياه: 78.3 غرام.
  • السكريات: 15.8 غرام.
  • البروتين: 0.73 غرام.
  • البوتاسيوم: 360 مللغرام.
  • فيتامين ج: 9.7 غرام.
  • فيتامين ب6: 0.234 غرام.
  • الألياف: 1.7 غرام.
  • الحديد: 0.26 غرام.
  • الصوديوم: 5 ملغرام.
  • الكالسيوم: 5 مللغرام.

فوائد الموز

بعد معرفة الفيتامينات الموجودة بالموز، نتعرف إلى فوائده المتعددة على صحة الإنسان، وذلك بعرضها في الفقرات الآتية:

1- الإمداد بالطاقة

يتميز اللب الطري منه والسهل بالهضم بتضمنه السكريات البسيطة السريعة بالامتصاص، مثل: الفركتوز والسكروز، وبالتالي يكون من أفضل الأطعمة للرياضيين؛ بسبب إمداده بالطاقة لهم قبل تأدية التمرينات.

2- السعرات الحرارية العالية

الموز من المصادر الغنية بالسعرات الحرارية، فالمائة غرام منه تتضمن 85 سعر حراري، إلى جانب مضادات الأكسدة والمعادن والفيتامينات الهامة اللازمة لجسم الإنسان.

3- الحماية من المشكلات الهضمية

يعرف الموز بتضمنه النسب العالية من الألياف القابلة للذوبان، فالحصول على مائة غرام منه يمنح الجسم 7% من النسبة التي من المفترض تناولها يوميًا، وبالتالي التسهيل من حركة الأمعاء والحد من الإصابة بالمشكلات الهضمية والكثير من الأمراض المزمنة.

4- الحماية من الإمساك

بسبب تضمن الموز الألياف القابلة للذوبان مثل البكتين، فهو يتضمن النسبة العالية من المياه، حيث إنه 75% من كتلة الموز تعد منها، وبالتالي تسهيله من الهضم وحركة الأمعاء.

كما أن بسبب احتوائه على السكريات الأحادية البسيطة فإنه يشجع على إنتاج عدة إنزيمات مسهلة للهضم، وبالتالي يكون له الدور الكبير بالحماية من الإمساك ومعالجته.

5- المحافظة على القلب

بسبب أنه من المصادر الغنية بفيتامين ب 6 أي البيريدوكسين فهو هام لسلامة الأعصاب والحماية من فقر الدم، إلى جانب محافظته على صحة الشرايين والقلب، فالمائة غرام منه توفر 28% من الكمية المسموحة من ذلك الفيتامين.

6- التعزيز من جهاز المناعة

يقي الموز من العديد من الأمراض والتقوية من جهاز المناعة، وذلك بسبب تضمنه مضادات الأكسدة مثل الكاروتين وفيتامين ج وفلافينويدز، واللذان يعدان من أهم المصادر المقوية لجهاز المناعة والحماية من الإصابة بعدة أمراض ومكافحة الشيخوخة، والسرطانات.

اقرأ أيضًا: نظام غذائي صحي لتقوية الجسم يحتوي على كل الفيتامينات والعناصر التي يحتاجها الجسم

7- التحسين من الحالة النفسية

من أبرز فوائد الموز تهدئته للأعصاب والمساعدة بالتقليل من الاكتئاب، وذلك بسبب تضمنه مادة التريبوتوفان، حيث يحول الجسم تلك المادة إلى هرمون السعادة السيروتونين والمساعد بالاسترخاء والتحسين من المزاج.

8- المحافظة على الوزن

ينتشر بين الكثيرين أن الموز من مصادر زيادة الوزن بسبب تضمنه الكربوهيدرات والسكريات والنشويات، ولكن على العكس فهو يتضمن العديد من الألياف المساعدة بالشعور بالشبع وخسارة الوزن بشكل سليم وصحي إلى جانب احتوائه النسب العالية من المياه، وبالتالي التقليل من كميات الطعام طوال اليوم.

لكن يجب الانتباه إلى أن ثمرة الموز الصغيرة تمنح الجسم ما يقرب من 60 سعر حراري، ويكون من ضمن الوجبات الخفيفة، لذلك تناوله ضمن السعرات المحسوبة يؤدي إلى المحافظة على الوزن السليم أو التوصل له.

9- داء السكري

يعتقد الكثيرون أن مرضى داء السكري لا يمكنهم تناول الموز وبعض الفواكه الأخرى ذات المذاق الحلو مثل: العنب، ولكن تلك المعلومات خاطئة بشكل قاطع، ففي حالة أنه ملتزم بنظام غذائي صحي متضمن تلك الفواكه، بالتالي يكون من السهل التحكم والتنظيم بمستويات السكر بالدم.

يعد الموز من الاختيارات الصحية المتضمنة النسب العالية من المياه التي تشكل 75% منه، إلى جانب 23% من السكريات، ولكنه يتضمن النسب القليلة من الدهون والبروتين.

بالتالي على مريض داء السكري عدم الإكثار من تناول أكثر من حبة واحدة باليوم مع بقية الأطعمة على أساس خطة الطعام الملائمة له.

الآثار الجانبية للموز

على الرغم من فوائده بسبب الفيتامينات الموجودة في الموز ولكن يجب الأخذ في الاعتبار بعض الأشياء، ففي حالة أنه كان أخضرًا بشكل كبير يعني ذلك تضمنه الكميات الكبيرة من النشا، وبالتالي صعوبة هضمه بالجسم، فقد يكون من مسببات الإصابة بالإمساك، لذلك من الأفضل تناول الأصفر منه بالكميات المعقولة المناسبة مع الاحتياج اليومي للجسم.

اقرأ أيضًا: أفضل مكمل غذائي طبيعي

كيفية المحافظة على الموز

يتم الاحتفاظ بالموز الغير ناضج بعيدًا عن أشعة الشمس في درجة حرارة الغرفة العادية ليوم أو يومين، وبعدها يمكن الاحتفاظ به بالثلاجة في الأكياس البلاستيكية لأربعة إلى خمسة أيام، مع الأخذ في الاعتبار أنه إن تغير لونه إلى الداكن إلا أنه يكون ناضجًا بالداخل ويحتوي النكهة الجيدة ذات القيمة الغذائية العالية عن الموز الأخضر.

إن الموز من أكثر الفواكه ذات القيمة الغذائية العالية، حيث تضمنه العديد من المعادن والفيتامين المفيدة للجسم، إلى جانب سهولة تناوله لأنه لا يتضمن البذور.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.