فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة من الأشياء التي تدفع العديد من الناس على مداومة سماعها، فسورة الكهف من السور العظيمة التي يحبها الله، وأوصانا بقراءتها النبي الكريم محمد أشرف خلق الله أجمعين، لذلك فيطرح لكم موقع جربها من خلال هذا الموضوع فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة.

فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

سورة الكهف من السور التي أوصانا أشرف خلق الله محمد ابن عبد الله (صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم)، فهي سورة جامعة شاملة لكل شيء، فهي حصيلة حسنات كبيرة، وهي نور للمسلم ينير له طريقه وحياته، فلا تتخلى عن قراءة سورة الكهف يوم الجمعة.

قال رسول الله الكريم في سورة الكهف أنها نور ما بين الجمعتين وذلك يوضحه الحديث الشريف، عن سعيد الخدري في كتابة فتح الغفار عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال” من قَرَأ سورةَ الكَهْفِ يومَ الجُمُعةِ، أضاء له من النُّورِ ما بين الجُمُعتَينِ”

 أي أن أعظم أفضال سورة الكهف هي أنها تضيء للمسلم أسبوع كامل من رفقة الله، فيرافق الله عبده الذي قرأ سورة الكهف بنوره ومساعدته طوال الأسبوع، هذا ليس معناه أن الله يترك أحد عباده دون فضل أو مساعده بل يرافقنا عز وجل جميع خطوات حياتنا فقد قال الله تعالي في كتابة المجيد (وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ). {سورة ق-أية16}

اقرأ أيضًا: من قرأ سورة الكهف يوم الجمعة

أكثر النقاط أهمية عن فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة

  • سورة الكهف هي الحصن المنيع ضد فتنة المسيخ الدجال فقد قال رسولنا الكريم في حديث شريف” مَنْ قَرَأَ عشْرَ آياتٍ مِنْ آخِرِ سورَةِ الكَهْفِ عُصِمَ مِنَ فتنَةِ الدجالِ وفي روايَةٍ العشرُ الأواخِرُ“، حيث أهم أفضالها هي الفتنة من المسيخ الدجال، والعصمة منه ومن تكفيره لضعاف النفوس من المسلمين.

فقد يأتي المسيخ الدجال في هيئات كثيرة مما قد يزعزع ايمان ضعاف الدين، فلا بد أن يعي الإنسان جيدا أهمية تحصين النفس من فتنته فهو قادر على أن يأتي الشمس من غروبها، وأن يشق البحار وأن يحيي ويميت وأن يفعل الكثير مما أعطاه الله ليختبر من هم المؤمنين الحق.

  • سورة الكهف فضلها فضل باقي السور من تهذيب للنفس، وراحة للعقل والبال، وهدوء للقلب.
  • قراءة القرآن توسع المدارك، وتفتح خلايا المخ، مما يعمل على سهولة الحفظ والترتيل، ولا يتوقف الحفظ فقط على حفظ القرآن لاسيما حفظ المواد الدراسية أيضا.
  • من يقرأ القرآن يتمتع بذاكرة قوية، فيسهل عليه تذكر أي شيء فالقرآن يجعله يرى كل شيء يسير ويحبب قراءة القرآن بتجويده.
  • يصبح قارئ القرآن أكثر اجتماعية مع الناس، كما تصبح علاقاته بهم أكثر توطيدا، فيصبح له القرآن مخرجا من كل ضيق.
  • ويستحب أن يتم قراءة القرآن في كل وقت وحين، فالقرآن بشكل عام لا وقت محدد لقراءته فهو أحدى الطرق للتقرب إلى الله والتفقه في الدين.

اقرأ أيضًا: معلومات عن سورة الكهف وسبب تسميتها بهذا الاسم

أكثر الأوقات المناسبة لقراءة سورة الكهف

يعد أكثر الأوقات المناسبة لقراءة سورة الكهف لتنال فضل قراءة سورة الكهف يوم الجمعة هو من مغرب ليلة الخميس وحتى مغرب ليلة الجمعة، فهو الوقت الأنسب والأفضل لقراءة سورة الكهف، ونيل فضلها العظيم.

فيستحب جدًا أن يقرأ المسلم سورة الكهف بيوم الجمعة خصيصا، لما لها من فضل عظيم كسورة من سور القرآن الكريم، ولما لها من قصة وعبرة شريفة.

اقرأ أيضًا: لماذا نقرأ سورة الكهف يوم الجمعة

سلوكيات يجب اتباعها لقراءة القرآن

لقراءة القرآن الكريم عدة آداب يجب اتباعها والتي تتمثل في الآتي:

  • يجب عند الشروع بقراءة القرآن أن يكون القارئ مستحضر نيته ليقرأ القرآن كثواب وصلة وتقرب إلى الله.
  • استخدام السواك عوضا عن الفرشاة لتنظيف وتفريش الأسنان.
  • التأكد من طهارة الجسد والثوب عند الشروع في قراءة القرآن، وقبل أن يهم القارئ على حمل كتاب الله.
  • اختيار المكان الأنسب لقراءة القرآن، لاسيما المسجد فهو أطهر البقاع التي يمكن للقارئ التواجد فيها عند تلاوة القرآن.
  • توجه القارئ بوجهه إلى القبلة الخاصة بالمكان.
  • استعاذة القارئ بالله من الشيطان الرجيم بقوله” أعوذ بالله من الشيطان الرجيم”.
  • البدء بالبسملة بقول” بسم الله الرحمن الرحيم”.
  • عند التثاؤب يجب التوقف عن القراءة والاستطراد بعدها.
  • لا يفضل ترقيق صوت القارئ.

سورة الكهف تعد من السور الجليلة، ننصح بمداومة قراءتها والتقرب إلى الله بها، كما ننصح بأن يبحث المسلم عن تفسيراتها، ويهتم بشكل أكبر بقراءة العديد من سور القرءان الكريم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.