متى يكون إيصال الأمانة باطل

متى يكون إيصال الأمانة باطل؟ وما هي طريقة كتابته؟ وما هو أصلًا إيصال الأمانة؟ وغيرها من الأسئلة التي كثيرًا ما نسمعها في الشارع وفي التلفاز، وكثيرًا ما نسمع أن هناك أشخاصًا دخلوا السجن لأنهم لم يسددوا قيمة إيصال الأمانة الذي وقعوه بأيديهم على أنفسهم، وفيما يلي نتعرف على العديد من التفاصيل التي تخص هذا الموضوع من خلال موقع جربها.

متى يكون إيصال الأمانة باطل

إن إيصال الأمانة مثله مثل العقد القانوني الذي ينشأ بين طرفين، فهو قابل لأن يفسد عند وجود شروط معينة تتسبب في ذلك، وقد حدد القانون المصري مجموعة من الشروط التي إن توافرت أدت إلى بطلان إيصال الأمانة، وهذه الشروط كما يلي:

  • أن يكون حافظًا لمال يستخدم في مخالفة شرع الله مثل التعامل في الخمور وغيرها من المحرمات.
  • كذلك إن كان يحفظ أموال ستسبب الضرر للآخرين مثل قطع الأرحام وغيرها.
  • ظهور ما يدل على انتهاء ركن التسليم.
  • أن يكون إيصال بين ثلاثة أطراف وليس طرفين.
  • في حالة لم يكن مؤرخًا فهو بذلك ليس له صلاحية.
  • احتوائه على تفاصيل تخص المبلغ المالي.
  • عدم وجود دقة في تدوين المبلغ المالي بالأرقام والحروف.
  • أيضًا في حالة كان الإيصال مكتوب بخط غير خط يد المستلم.
  • وجود شطب وتعديل بالإيصال.
  • ألا يكون موضوع مالًا، أي إن كان موضوع عقار مثلًا فهو بذلك باطل.
  • في حالة كان صاحب المال مالك للشيء محل الإيصال.

اقرأ أيضًا: هل قضية إيصال الأمانة يسقط بالتقادم

إجراءات رفع دعوى إيصال أمانة

بعد معرفتنا بإجابة سؤال متى يكون إيصال الأمانة باطل، يمكن أن نذكر كيف يتم تحصيل حق الإيصال بشكل قانوني من قبل الشخص المدين، في البداية يمكن منحه إنذار للقيام بالدفع ويكون ذلك على يد مُحضر، وفي حالة عدم استجابة الشخص بالدفع لأي سببٍ كان، فيمكن الذهاب إلى القسم التابع له محل إقامة الشخص المطلوب منه الأموال.

في هذه الحالة يجب على الشخص المُبلغ أن يُقدم مجموعة من الأوراق والمستندات حتى يستطيع رفع الدعوى، هذه المستندات هي ما يلي:

  • أصل إيصال الأمانة المقدم وصورة منه.
  • صورة البطاقة الشخصية للشخص الذي يرفع الدعوى.
  • التوكيل الذي تم عمله من قبل الشخص المُتقدم بالشكوى وصورة منه.
  • صورة من الكارنيه.
  • التوجه إلى الضابط المتخصص لتحرير محضر بالحدث.

متى يسقط إيصال الأمانة

أيضًا من الأسئلة المهمة التي تُثار عند الحديث عن متى يكون إيصال الأمانة باطل، هي متى يسقط إيصال الأمانة؟ المقصود بسقوطه هنا أي يصبح عديم القيمة لا يمكن مقاضاة أحد به، ويحدث ذلك عندما تمر ثلاثة سنوات على التاريخ المُسجل بالإيصال، وكذلك في حالة توفر أي شرط من الشروط المذكورة بالأعلى والتي تُبطل الإيصال.

البصمة على إيصال الأمانة

من الوسائل التي يتم استخدامها من قبل الأشخاص ذوي الحقوق في تأمين حقه بالإيصال وتفادي أن يطعن المدين بالتزوير على الإمضاء هي أن يجعله يضع بصمته على الإيصال، وهذه الطريقة تجعل المدين لا يمكنه الفرار أو الطعن في حق المالك، حيث إنها تضمن أنه هو الموقع على الإيصال أي أنه مُطالب بالسداد.

هل إيصال الأمانة يورث

أيضًا من الأسئلة الهامة في موضوع متى يكون إيصال الأمانة باطل، فإيصال الأمانة بالمبلغ المُدون عليه يمكنه أن ينتقل بالوراثة ولكن ذلك يكون في حالات معينة، فالشخص صاحب الحق عند وفاته يمكن للورثة أن يرفعوا دعوى قضائية على الشخص المطلوب منه السداد وأن يحصلوا على أموالهم.

بينما إن مات الشخص المطلوب منه السداد فإنه لا يتم توريث أبنائه إيصال الأمانة ولا يكونوا مُطالبين بدفع قيمته، يمكن فقط لأبناء صاحب الحق أن يرفعوا دعوى مدنية على أبناء المدين.

اقرأ أيضًا: هل دعوى صحة التوقيع تثبت الملكية

متى يسقط الشخص في فخ خيانة الأمانة

يمكن أن يقع الشخص في مشكلة خيانة الأمانة ويخضع للعقوبة، وذلك عندما يقوم الطرف الثالث باستلام المبلغ المطلوب سداده من الشخص المدين لإيصاله إلى صاحب الحق، في حالة عدم توصيل الطرف الثالث للأموال أو امتنع عن ذلك فهو بذلك يكون خائن للأمانة ويخضع للعقوبة.

هناك بعض الأركان التي لا بد من الالتزام بها حتى لا تحدث هذه الواقعة، وهذه الأركان هي كالتالي:

  • ركن الاستلام: أن يقوم المدين بتسليم المبلغ لصاحب الحق دون اللجوء إلى الطرف الثالث.
  • ركن النقدية: أن يتم تسليم مبلغ محدد من النقود من قبل المدين إلى صاحب الحق.
  • ركن قصد التبديد: أن يكون الشخص المدين بعد أخذ الأموال قد قام بصرفها وإنفاقها غير عابئ أو مهتم من أين سيمكنه ردها.

ما المقصود بإيصال الأمانة؟

الآن بعد أن تعرفنا على متى يكون إيصال الأمانة باطل، يجب أن نتعرف على ما هو إيصال الأمانة من الأساس؟

فهو مجرد ورقة عرفية يتم كتابتها من قبل أشخاص عاديين وليسوا موظفين رسميين يعملون بجهة حكومية، ويكون محتوى الورقة هذه اتفاق بين ثلاثة أشخاص.

يكون الشخص الأول المُوقع مُلتزم باستلام مبلغ نقدي معين من الشخص الثاني الذي هو مطلوب منه تسديد مبلغ معين، بينما الشخص الثالث مسؤول عن توصيل المبلغ من الطرف الثاني إلى الطرف الأول.

ما سبق هو الصورة الأساسية التي حددها القانون الجنائي وذلك وفقًا لنص المادة 340 من قانون العقوبات المصري، وتُسمى بإيصال الأمانة ثلاثي الأطراف.

يوجد صورة أخرى أيضًا ألا وهي أن يكون الاتفاق بين طرفين فقط أحدهما مُلزم بدفع المال والآخر مُلزم باستلام هذا المال دون وجود طرف ثالث مسؤول عن توصيل المال، وهذه هي الصورة التي كثر تداولها بين الأشخاص فاعترف بها القضاء واعتبرها شكل استثنائي، وتم تسميتها إيصال أمانة بين شخصين.

يتميز إيصال الأمانة بأنه يُعاقب من يخالفها أو من لا يلتزم بالدفع، وهو ما يكفل للآخرين حقوقهم.

أركان إيصال الأمانة

عند ذكر موضوع متى يكون إيصال الأمانة باطل والتعرف على إيصال الأمانة من حيث المفهوم وغيرها من المعلومات يجب التعرف أيضًا على الأركان التي يتكون منها إيصال الأمانة، وهي ثلاثة أركان سوف نتعرف عليهم فيما يلي:

1– ركن الاستلام

المقصود هنا أن الطرف الذي يوقع على الإيصال يستلم مبلغ من المال والذي هو نتيجة التوقيع والاتفاق مع الطرف الآخر، فلا يوجد ما يجبره على التوقيع دون وجود عائد لذلك.

2– ركن النقدية

أن يكون تم تسليم الطرف المُوقع على الإيصال مبلغ محدد من المال، ولا يكون بضائع أو عقارات أو غيرها، فبذلك يبطل إيصال الأمانة ولا يكون له قيمة.

4– ركن قصد التبديد

بمعنى أن المُوقع بعد أن استلم الأموال من الطرف الأول قام بتبديد الأموال تلك وتضييعها غير مكترث أو عابئ كيف سيقوم برد هذا المبلغ إلى الطرف الأول.

خطورة إيصال الأمانة

صار من الشائع أن يقوم الأشخاص بالتوقيع على إيصالات أمانة لأي شخص يقترضون المال منه ويعتقدون أنهم يمكنهم سداده، وهم لا يعلمون أنهم بذلك يقعون ضحية لمخاطرات كبيرة يمكنها أن تؤدي بهم إلى عواقب لا يُحمد عقباها، ومن بين هذه العواقب إيصال الأمانة على بياض.

المقصود هنا أن يُوقع الشخص البسيط الذي ليس لديه الكثير من العلم والخبرة على إيصال أمانة فارغ من أي بيانات بكتابة اسمه كاملًا ويسلمه للشخص المُقرض، ويتولى الأخير ذلك كتابة باقي البيانات والشخص المُوقع لا يعرف ما سوف يحل به من صاحب الإيصال، وهنا نجد فرضين ألا وهما:

1ـ إكمال صاحب الإيصال للبيانات في نفس الجلسة

أي بعد أن يقوم الشخص المدين البسيط بالتوقيع على الإيصال وتسليمه لصاحب الإيصال، فيقوم الأخير بكتابة البيانات كلها المتبقية في نفس الجلسة وبنفس القلم، وفي هذه الحالة يكون أمام المحكمة أن الشخص المدين قد استلم الإيصال ووافق على كل المبالغ المكتوبة فيه.

في بعض الحالات يقوم صاحب الإيصال بكتابة مبلغ كبير للغاية لضمان إصابة المدين بأشد عقوبة وأخذ منه أكثر تعويض، وذلك وفقًا للمادة 341 من قانون العقوبات.

اقرأ أيضًا: مدة سقوط حكم إيصال الأمانة

2ـ إذا أكمل صاحب الإيصال البيانات فيما بعد

في هذه الحالة يكون صاحب الإيصال قد أكمل بيانات الإيصال في وقت متأخر من وقت ذهاب المدين، أي بعد انقضاء ساعات أو اليوم فيكون التوقيع قد تم بقلم مختلف، وفي هذه الحالة إن حاول صاحب الإيصال تقديم الإيصال للجهات المختصة فيمكن للمُوقع أن يطعن في الحكم بكل سهولة ويتحول من جاني إلى مجني عليه.

في هذه الحالة يفقد الإيصال قيمته وقوته، حيث تعتبر الجهات المختصة أن تأخر التوقيع على الإيصال دليل على عدم استلامه المُوقع للمبلغ المُسجل بالإيصال.

من المهم أن يكون الإنسان واعيًا لما يدور حوله من ألاعيب قانونية، وكذلك يجب ألا يقدم على أي إجراء يحتوي على إمضاء منه دون أن يفهم بشكل كافٍ ما يقوم به، وما النتائج المُترتبة على ذلك، فلا يُعذر أحد بالجهل بالقانون.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.