دعاء سورة البقرة اللهم أرزقني فضلها

دعاء سورة البقرة اللهم أرزقني فضلها من الأدعية التي يمكن أن يدعو بها المرء المسلم فهو مأمور بالدعاء، كما أن سورة البقرة لها من الفضائل الكثيرة التي ورد ذكرها في السنة النبوية الشريفة، والسورة نفسها مليئة بالآيات التي تتضمن أدعية، ومن خلال موقع جربها سنتعرف أكثر إلى هذا الموضوع.

دعاء سورة البقرة اللهم أرزقني فضلها

إن سورة البقرة من السور الفضيلة في القرآن الكريم، والدعاء بعدها لم يرد عن النبي ولا عن أي من الصحابة أو التابعين، ولكن لا مانع من الدعاء بعد قراءة السورة وأي سورة أخرى، فالقرآن تنزيل من الله تعالى، فيمكن بعد الانتهاء من قراءة أي سورة قول ما يلي:

“اللهم ارزقني فضلها وبركتها، اللهم افتح لي بها أبواب الخير والرزق والسعادة في الدُنيا والآخرة، اللهم اجعلها حصن ودرع لي اللهم طهر بها جسدي من جميع الأمراض والعلل والأسقام.”

دعاء بعد قراءة سورة البقرة

في ظل التعرف على حقيقة دعاء سورة البقرة اللهم أرزقني فضلها نتعرف على ما يمكن قوله بعد قراءة السورة الفضيلة، وهنا أيضًا لم يرد أي ذكر لما يمكن أن يُقال بعدها، ولكن من الممكن الدعاء بأي شيء يخطر على بال المرء حيث يكون بعد القراءة في حالة روحانية جميلة تشعره بلذة القرب من الله، وهو ما يمكن استغلاله والدعاء بأي دعاء كما يلي:

  • رب اغفر لي وارحمني وعافني.
  • اللهم تولى أمري وأصلح لي شأني.
  • اللهم ارزقني من واسع رزقك وفضلك.
  • يا رب اشفني شفاء لا يغادر سقمًا.
  • اللهم اعف عني فإنه لا يعفو إلا إياك.
  • اللهم إني أسألك حسن الخاتمة.
  • أسألك يا الله أن تصرف عني سوء القضاء وشماتة الأعداء.
  • اللهم اهد أولادي لما تحبه وترضاه.
  • يا رب أسألك أن تمنحني الهدى والتقى والعفاف والغنى.
  • اللهم إنه لا راد لقضائك ولا معقب على أمرك، اللهم اصرف عني ما أنا مُبتلى به.
  • أسألك يا الله أن تعينني على نفسي وعلى شيطاني.
  • رب أسألك من واسع لطفك ومن كريم قدرك.
  • اللهم إنك تعلم ذنبي فاغفره لي كله.
  • اللهم امنحني العفاف والتقى والغنى.
  • يا رب إنه ما من دابة إلا أنت أخذ بناصيتها فخذ بناصيتي تجاه الخير والحق.
  • رب أسألك أن تقيني شر نفسي وشر شيطاني.
  • رب تعلم أن البلاء قد اشتد والصبر أوشك على النفاذ فاللهم فرج وخفف.
  • اللهم امنحني الصبر على ما ألاقي في طريقي من مشقات.
  • يا رب أسألك من واسع حكمتك.
  • اللهم إن الفتن كثرت والقوة قلت، فاللهم قوة وصبرًا.
  • اللهم ثبت قلبي على دينك واحفظني من شر التقلب.
  • رب امنحني بصيرة وحكمة لأفهم ما في كتابك وأعمل به.

اقرأ أيضًا: فضل سورة البقرة في استجابة الدعاء

سورة البقرة لقضاء الحاجة

هناك أقوال شائعة تقول إن سورة البقرة يمكن قراءتها بنية قضاء الحاجة، وهو الأمر الصحيح نسبيًا حيث إن قراءة أي سورة من سور القرآن يمكنه أن يزيل الهم ويمنح السلام والهدوء، وفيما يلي نتناول بعض صيغ الأدعية الجميلة:

  • اللهم امنحني من واسع فضلك ومن واسع كرمك.
  • اللهم ارزقني بوظيفة تكون بابًا للخير والفرج واليسر.
  • رب وسع لي رزقي واكرمني يا أكرم الأكرمين.
  • يا رب إنك تعلم أني أرغب في (…) فاللهم اقضِ لي حاجتي.
  • رب يسر لي ما أنا مقبل عليه.
  • اللهم اجعل القبول حليفًا لي في مقابلة العمل القادمة.

اقرأ أيضًا: فضل سورة البقرة لتحقيق الامنيات وقضاء الحاجة

أدعية وردت في سورة البقرة

في ظل التعرف على دعاء سورة البقرة اللهم أرزقني فضلها يجب أن نذكر أنها أكبر سورة في القرآن الكريم وبها الكثير من القصص والحكم والأدعية، وما ورد فيها من أدعية من المحبب الدعاء به في أي وقت وبأي دعاء منهم حتى لو كان غريبًا أو بعيدًا.

فهناك دعاء ورد عن سيدنا موسى أنزله الله تعالى في هذه السورة المباركة وهو: (قَالَ أَعُوذُ بِٱللَّهِ أَنۡ أَكُونَ مِنَ ٱلۡجَٰهِلِينَ) [الآية 67]، وهنا يذكر المفسرون أن المقصد أن يتخذ نبي الله عباده جهلًا ويضلهم ويستهزأ بهم فيما يخص أمر الله لهم بذبح بقرة صفراء.

أيضًا دعاء سيدنا إبراهيم وابنه إسماعيل – عليهما السلام -: رَبَّنَا تَقَبَّلۡ مِنَّآۖ إِنَّكَ أَنتَ ٱلسَّمِيعُ ٱلۡعَلِيمُ” [الآية 127]، كان أنبياء الله يدعون ربهم ليتقبل منهم عملهم في بناء الكعبة كما أمرهم المولى عز وجل، وهو دعاء يمكن الدعاء به بنية رجاء الله تعالى ليقبل دعاؤه.

كذلك قول الله تعالى: (وَمِنۡهُم مَّن يَقُولُ رَبَّنَآ ءَاتِنَا فِي ٱلدُّنۡيَا حَسَنَةٗ وَفِي ٱلۡأٓخِرَةِ حَسَنَةٗ وَقِنَا عَذَابَ ٱلنَّارِ) [201]، يرى المفسرون هنا أن هذا الدعاء جامع شامل فالحسنة في الدنيا تعبيرًا عن الخير والمنافع والمتع في الحياة الدنيا، والحسنة في الآخرة تعبير عن الجنة ونعيمها.

بالإضافة إلى قول الله تعالى:

(رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذۡنَآ إِن نَّسِينَآ أَوۡ أَخۡطَأۡنَاۚ رَبَّنَا وَلَا تَحۡمِلۡ عَلَيۡنَآ إِصۡرٗا كَمَا حَمَلۡتَهُۥ عَلَى ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِنَاۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلۡنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِۦۖ وَٱعۡفُ عَنَّا وَٱغۡفِرۡ لَنَا وَٱرۡحَمۡنَآۚ أَنتَ مَوۡلَىٰنَا فَٱنصُرۡنَا عَلَى ٱلۡقَوۡمِ ٱلۡكَٰفِرِينَ) [الآية 286]

، فهو دعاء يسأل فيه المؤمنون ربهم أن يغفر لهم نسيانهم وخطأهم وألا يضع عليهم من الحمل ما لا يقدرون عليه، وأن يغفر لهم ذنوبهم ويرحمهم وينصرهم على أعدائهم من الكافرين.

اقرأ أيضًا: فضل قيام الليل بسورة البقرة في استجابة الدعاء

فضل سورة البقرة في السنة النبوية

إن فضل قراءة القرآن الكريم كبيرة ووردت في القرآن والسنة، وقد بينها نبينا الكريم محمد – صلى الله عليه وسلم – في الكثير من الأحاديث، فمثلًا سورة البقرة تُنفر الشيطان وتبعده، ويُنصح من يعانون من أعراض السحر والمس بقراءة سورة البقرة دائمًا.

فيُستدل على ما سبق بالحديث النبوي الشريف الذي روي عن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – أن الرسول قال:

إِنَّ لِكلِّ شيءٍ سَنامًا، وسَنامُ القرآنِ سُورَةُ البَقَرَةِ، وإِنَّ الشيطانَ إذا سمعَ سورةَ البَقَرَةِ تُقْرَأُ خرجَ مِنَ البيتِ الذي يُقْرَأُ فيهِ سُورَةُ البَقَرَةِ” [صحيح الجامع].

أيضًا من ضمن ما ورد عن النبي أن سورة البقرة وسورة آل عمران من السور التي تأتي يوم القيامة حيث الشمس تدنو من الرؤوس والعرق يتصبب من الجبين ولا منجي من ذلك اليوم إلا الله تعالى كغمامتين تدافعان عن صاحبهما.

يبرز ذلك في الحديث الشريف الذي رواه أبو أمامة الباهلي – رضي الله عنه – أن الرسول قال:

“اقرؤوا القرآنَ؛ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعًا لأصحابِه، اقرؤوا الزهْرَاوينِ: البقرةَ وآلَ عمرانَ، فإنَّهما يأتيانِ يومَ القيامةِ كأنَّهما غمامَتانِ أو غيايتانِ، أو كأنَّهما فِرْقَانِ من طَيْرٍ صَوَافَّ، تُحَاجَّانِ عن أصحابِهما، اقرؤوا سورةَ البقرةِ؛ فإنَّ أخْذَها بركةٌ، وترْكُها حسرةٌ، ولا تستطيعُها البطَلَةُ” [صحيح مسلم].

قراءة القرآن بأي سورة منه تمنح السكينة والراحة والطمأنينة، وكل سور القرآن لها الكثير من الفضل فكل حرف بحسنة والحسنة بعشر أمثالها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.