موضوع تعبير عن الحرية بالعناصر

نُقدم موضوع تعبير عن الحرية يدلل على أن الحرية هي أصل تكويني فطري، لا فرار من ممارستها وهي ناجمة عن نعمة العقل التي منحها الله لبني البشر دون سائر المخلوقات، على أنها أصلًا عقائديًا تتمثل في إدراك الفرد بإرادته الفارق بين الخير والشر لينتقي الطريق الذي يسير فيه، وهذا لا ينفي أن الحرية تقف عند المساس بحدود الآخرين وحدود الله في المقام الأول.. ويعنينا من خلال موقع جربها الاستفاضة في عناصر موضوع التعبير عن الحرية.

موضوع تعبير عن الحرية بالعناصر

تكمن الحرية في انعدام القيود على الفرد، دون جبر أو شرط أو ضغط، فهو صانع قراره بنفسه لا يمليه عليه أحد، وهو من له الحكم الذاتي في معالجة أمر ما خاص به، لا يتبع غيره دون إرادته الحرة.

حيث إن هناك كثير من القيود المكبلة لطاقات الإنسان، سواء كانت قيودًا معنوية أو مادية إلا أن الحرية تعتبر بمثابة التحرر من تلك القيود، فتكون حرية الشعب هي أن تتسنى له السيادة، وحرية الاعتقاد هي حق الإنسان أن يقنع بما ينتقي من فكر، ويتجه صوب ما يريد.. على أننا في موضوع التعبير عن الحرية يُمكننا التطرق إلى العناصر التالية:

العناصر

  • المقدمة
  • مفهوم الحرية
  • أنواع الحريات
  • الفرق بين الحرية والديمقراطية
  • السبيل إلى تحقيق الحرية
  • الخاتمة

مقدمة موضوع تعبير عن الحرية

تكمن الحرية في تحقيق الاستقلالية عن الآخرين، في خياراتهم وآرائهم، وهي ضرورة بطبيعة الحال نظرًا لاختلاف المهارات والإمكانات التي يترتب عليها مثل تلك القرارات، فهي فعل إنساني طبيعي تمنحه له الفطرة التي خُلق عليها، وهي خطوته الأولى حتى يتسنى له تحمل المسؤوليات كافة، علاوةً على كونها واحدة من أهم العوامل التي تتطور إثرها المجتمعات والشعوب.

اقرأ أيضًا: تعبير عن الحرية للصف السادس

مفهوم الحرية

لمّا كانت الحرية واحدة من أهم قضايا الشعوب فإننا نُجمل تعريفها بأنها غياب الإكراه، وكما قال “ألن”: (إن تقديم حجة على وجود الحرية سيقتل الحرية).. على أن الحرية يختلف مفهومها وفقًا للمجال الذي تُعرف فيه، فتكون في المجال السياسي حرية التعبير عن الآراء المتباينة والأفكار المختلفة.

أما في المجال الاقتصادي تتمثل في كونها التبادل الحر.. الذي لا يخضع لفرض الأسعار، أما في الفيزياء فهي حرية سقوط الأجسام دون النظر إلى القوى الأخرى، وفي الفلسفة نجدها حرية عامة لا تعني في اعتبارها الوضع الاجتماعي أو التاريخي.. بيد أنه من كل تلك التعريفات نخلص أن الحرية يُمكن نعتها بالميتافيزيقية، وهي الحرية في المطلق، باستقلال تام عن أي إكراهات.

أنواع الحريات

علمنا في موضوع التعبير عن الحرية أنها قدرة الفرد على اتخاذ قراره، إلا أنها لا تقتصر على هذا الحد فقط، إنما تتجاوزه لتكون لها أنواع كل نوع يسلط الضوء على جانب من جوانب الحرية، تتضح فيما يلي:

  • الحرية الفردية: تلك التي ترتبط بالفرد ذاته، فهي بمثابة حريته الداخلية، التي تنبع من قراراته، تتشكل خلالها قناعاته الشخصية.
  • الحرية الجماعية: يتم تضمينها في حقوق جماعة من الناس، على غرار التحرر الكامل من السيطرة والتسلط والاستبداد، فلا يشعر بها الفرد وحده إنما يشعر بها جماعة بأسرهم.
  • الحرية التامة المطلقة: تلك التي تضمن للمرء أن يتحرك ضمن قوانين الحياة الطبيعية، التي تمكنه من اتخاذ قراراته دون أن يأخذ أحدهم هذا الحق منه، فتكون وفقًا لإرادته الحرة.. هكذا جاءت في تعبير الفلاسفة والحكماء.
  • الحرية الحقيقية: هي التي تتسنى في عدم ترك المرء الثوابت والقيم والمبادئ الأساسية، بأن يتحرر من معتقداته الخاطئة بمحض إرادته ليكون في طريقه إلى اتباع المنهاج الصحيح.
  • الحرية السالبة: هي ذاتها الحرية الشخصية، وهي حق طبيعي مكفول للفرد.
  • الحرية الموجبة: تلك الأداة التي تمكنه من ممارسة حريته السالبة، كاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي على سبيل المثال من أجل التعبير عن الرأي.
  • الحرية الاقتصادية: التي تعبر عن حق كل فرد في اختيار الوظيفة التي يمتهنها، وأن يمتلك القدرة الشرائية التي تخول له تلبية احتياجاته الأساسية، على أن تتوافر أمامه سبل الربح.. وادخار أمواله واستثمارها وأشياء من هذا النطاق.
  • الحرية المدنية: تجمع تلك الحرية كافة تصرفات الإنسان التي تعكس أهليته لما يريد فعله، فيختار مكان إقامته، وإبرام عقد ما مع من يرغب، وما إلى ذلك وفق قوانين صارمة إن كانت حريته على حساب التعدي على حدود حريات الآخرين.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن الماء سر الحياة

الفرق بين الحرية والديمقراطية

طالما كان هناك تشابهًا في أذهان البعض بين لفظتي الديمقراطية والحرية، على الرغم من أن بينهما فارقًا كبيرًا، فالديمقراطية هي ذلك الإطار الذي يخول للفرد أن يساهم مساهمة إيجابية في بناء مجتمعه وتقدمه، فيختار من يمثله بمحض إرادته، ويختار السلطة التي يُخول لها تقرير أموره، على أن الديمقراطية لا يُعتد بها الوجه الآخر للحرية، هكذا كما علمنا في مفهوم الحرية في إطار عناصر موضوع التعبير عن الحرية.

السبيل إلى تحقيق الحرية

إن الحرية تحتاج إلى بناء، والكثير من العمل، فليس من شأن أحدهم أن يرفع قيودًا عن نفسه دونما أن يسعى جاهدًا إلى ذلك، وإلا أصيب بداء التبعية، فيكون إمعة من عامة مسلوبي الإرادة، من هنا نتطرق في عناصر موضوع التعبير عن الحرية إلى العوامل التي تتطلب الحرية تحقيقها كما يلي:

1- أنت حر ما لم تضر

تلك القاعدة التي تعبر عن إعلاء حرية الآخرين على حساب حريتك الشخصية، فكما أن هناك حرية فردية، هناك حرية أيضًا اجتماعية، تلك التي لا تتسنى إن عزم أحدهم على عدم الاستماع إلى رأي الغير، وعدم احترام حريته، وهكذا لا يسعنا تحقيق حرياتنا على حساب حريات الآخرين.

فهناك ما يُسمى بضوابط الحرية، التي تعني أن الحرية لها شروط مصونة لها، مرهونة بالمسؤولية، فالحرية لا يجوز أن تكون مطلقة بقدر ما تكون منضبطة، فعلى سبيل المثال لا يكون الفرد حرًا في:

  • استخدام العنف
  • السب والقذف
  • إهانة الآخرين
  • الاعتداء على الآخرين
  • إيذاء نفسه
  • أن تقوده شهواته دون رقيب
  • التجاوز عن الحدود المشروعة

فأي جريمة يرتكبها الفرد من شأنها أن تدمر حريته وحريات الآخرين.. تجد أن ضوابط الحرية تحجمها وتكللها بالعقوبة الصارمة، وهكذا تسير الحريات على أفضل نحو لها.

2- الحرية خبرة تراكمية

لا يُفترض أن تتوقع أن الحرية تأتيك بين عشية وضحاها، دون أن تسعى إليها، لا تجدها تطرق بابك.. لن تذوق طعمها إلا بعد خوضك الكثير والكثير من التجارب التي تضعك أمام تحديات شتى، ستواجهها لتعمل على حلها، بمحض إرادتك الحرة.

اقرأ أيضًا: انشاء عن الحرية للصف السادس الابتدائي

3- الجهل يسلب الحرية لا يمنحها

هنا نؤكد على أن الحرية تتطلب مزيدًا من الوعي بحدودها، فلا حرية مطلقة فحسب، هذا هو الجهل بعينه، حيث إن الجاهل ليس لديه من البصيرة ما يخول له اختيار الصواب عن الخطأ.. ومن زاوية أخرى نجد أن التبعية تعزو إلى الجهل وغياب المعرفة، مما يضع الإنسان تحت قيود الخوف والرهبة، فلا يتسنى له اتخاذ قراراته ولو أبسطها.

4- إعمال العقل على الحرية

إن صح القول.. فإن الحرية تبدأ من إيمان الفرد بها، لذا عليه أن يُشكل دائرة عقله بنفسه، ويتحلى بالشجاعة، ويتجرد من كافة القيود التي تكبله، فالحر هو الذي يخلو من التبلد والجمود، يعرف كيف يناقش، وكيف يحاور، عقله من المرونة ما يمكنه من تقبل الاختلاف والتعدد.

5- الأساليب التربوية

غنى عن البيان أن أي مبادئ يُربى عليها النشء تنغرس فيهم حتى الكبر، فمن ينشأ على التبعية لا يشيب حرًا، فما إن استطاعت المؤسسات التربوية والتعليمية أن تربي في الأجيال مقومات الشخصية الإيجابية، سيجدون أنفسهم قادرين على التحلي بالحرية في الكبر، بشكل واعي استقلالي.

6- الفرد هو أساس حرية مجتمعه

كانت وما زالت حريات الأفراد هي المسببة لحريات المجتمعات في المقام الأول، فما إن توافرت لدى الفرد إرادة واعية بالشكل الذي يخول له تحقيق مصلحته دونما التعارض مع مصالح غيره كان مجتمعه حرًا يشهد الحرية في أسمى صورها.

اقرأ أيضًا: موضوع تعبير عن القراءة

خاتمة موضوع تعبير عن الحرية

إنَّ الحرية جزء لا يتجزأ من الفطرة البشرية التي فطرنا الله عليها، فهناك تمييزًا بشريًا قائمًا على اعتبار أن جماعة من الناس ترفض الرضوخ، في ظل جماعة أخرى تقبله –بإرادتهم الحرة- تلك العلاقة القائمة على الأمر والطاعة.

لذا يكون كل من القمع والظلم والاضطهاد والكبت والتمييز والتبعية وفرض المعتقدات والأفكار.. قيودًا كابحة للحرية، فهي واحدة من أجلّ الحقوق التي يجب ألا يُحرم منها الإنسان، فهي حق أصيل متجذر له.

إنَّ الحرية تجعل المرء مستشعرًا دوره في المجتمع، يدرك ماهيته، تكتمل بها إنسانيته، فيتسنى له الحق في الاختيار كما يشاء.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.