فوائد سورة يوسف الروحانية

فوائد سورة يوسف الروحانية قد يكون العلم بها سبب في متداومتك على قراءتها بشكل يومي، حيث وضع الله سبحانه وتعالى للإنسان في القرآن الكريم الكثير من المواعظ والحكم التي تشفي صدره من الضيق وتساعده على مواجهة متاعب الحياة، وهو ما يفسر الشعور بالراحة عند سماع آياتها، وهذا ما سنتطرق إليه تفصيلًا اليوم بموقع جربها.

فوائد سورة يوسف الروحانية

لا يجد المرء شيء أكثر من القرآن يهتدي به في حياته عندما يشعر بالضيق ويتعرض للأزمات التي تجعله يرى الحياة سوداء أمامه وهو ما يجعله يشعر باليأس.

ولكن في آيات الكثير من السور رسالات أرسلها الله لعباده لتجعلهم أكثر صبرًا على ما أصابهم من بلاء، ولعل سورة يوسف من أكثر السور القرآنية التي يوجد بها الكثير من الآيات التي تحث على ذلك.

حيث تذكر السورة قصة سيدنا يوسف وما تعرض له من ظلم من قبل الأشخاص على مدار حياته منذ أن كان صغير من أخواته إلى أن بلغ الكبر من عمره ولكن الله سبحانه وتعالى كان في كل مرة ينصفه.

وقد كان لنزول تلك السورة الكثير من الموعظة والحكمة التي أراد الله أن يعلمها لخلقه جميعًا مهما بلغوا من أمور صعبة في حياتهم أو تعرضوا لظلم بإجماع ممن حولهم من عامة.

أما فوائد سورة يوسف الروحانية فهي عديدة قد لا يتدبرها إلا من قرأ آيات تلك السورة بتمعن وإدراك وحاول أن يتعرف على تفسيرها ويفكر فيما تحمله من موعظة وحكمة مشار إليها بصورة مباشرة أو غير مباشرة قد يكون لها علاقة بأمر ما يتعرض له القارئ في حياته أو في تلك الفترة التي يقرأ فيها سورة يوسف، وأبرز تلك الفوائد الروحانية هو ما ستشير له تلك النقاط التالية:

1- الاستعانة بالله عز وجل

من ضمن فوائد سورة يوسف الروحانية ما ورد بآياتها فقد أرد الله أن يعلم الإنسان بها كيف يستعين بالمولي عز وجل في حياته، عندما يتعرض للبلاء حتى وإن كان ذلك من أقرب الأشخاص إليه، فسيدنا يوسف عليه السلام تعرض لذلك من أخواته وقد يتخذ الكثير منا أخواته بأنهم قد لا يحاولون أذيته بل قد لا يتخيل ذلك، لكن تلك السورة تعلم المسلم أن يصبر على البلاء مهما بلغ.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة يوسف للجمال

2- حسن الظن بالله

أشارت بعض الآيات إلى ضرورة حسن الظن بالله عز وجل، وقد يفقد ذلك الكثير من الأشخاص عندما تتثاقل عليه متاعب الحياة، وقد يكون ذلك من أكثر الأمور بغضاء عند الله، وقد تكون السبب في عدم خروجك من المحنة، والدليل على ذلك قول المولى:

“أنا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بي، وأنا معهُ إذا ذَكَرَنِي، فإنْ ذَكَرَنِي في نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ في نَفْسِي، وإنْ ذَكَرَنِي في مَلَإٍ ذَكَرْتُهُ في مَلَإٍ خَيْرٍ منهمْ، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ بشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ ذِراعًا، وإنْ تَقَرَّبَ إلَيَّ ذِراعًا تَقَرَّبْتُ إلَيْهِ باعًا، وإنْ أتانِي يَمْشِي أتَيْتُهُ هَرْوَلَةًرواه أبو هريرة في صحيح البخاري الصفحة أو الرقم 7405

3- الكون تحت حكم الله وسيطرته

أوضحت فوائد سورة يوسف الروحانية أن جميع ما في الكون من خلق وأشياء سواء كانت كائنات أو جماد تحت حكمة الله بيده هو وحدة الذي يتحكم فيها ويغير من أحوالها، ولا يمكن للبشر أن يتعرفوا على كيفية مسايرة الكون كما قد يعتقد الكافرون.

4- الثقة بالله وعدم اليأس مهما بلغت من أمور

تعلم فوائد سورة يوسف الروحانية المسلم كيف يمكن أن يثق بذاته وهي من الرسائل الروحانية التي وضعها الله سبحانه وتعالى في آيات تلك السورة.

أشار الله سبحانه وتعالى إلى ضرورة الابتعاد عن اليأس والتذمر مهم إن بلغت من أمور صعبة في حياتك، فما هي إلا اختبارات يختبر الله سبحانه وتعالى صبرك بها، وإن كانت على يقين بعبادته سينجيك منها، وقد يظهر ذلك في تلك الآيات التي تحث على تجنب اليأس منها:

  • (فَلَمَّا اسْتَيْأَسُوا مِنْهُ خَلَصُوا نَجِيا)
  • (وَلَا تَيْأَسُوا مِن رَّوْحِ اللَّهِ ۖ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ)
  • (حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهمْ نَصْرُنَا)

5- عدم الأخذ بظواهر الأشياء

أراد الله سبحانه وتعالى أن يعلم الإنسان في تلك السورة ألا يأخذ بظواهر الأمور، ولعل الأمر قد يتغير بعد ذلك ويصبح على منقلبه، فحتى إن بلغت أقصى الأمور من مصائب في حياتك، الله وحده لا شريك له هو الذي بيده أن يخرجك منها في طرفة عين دون أن تشعر أو تخطط، ولكن ثق به أنه سيغير حالك إلى الأفضل.

اقرأ أيضًا: دعاء السيدة زليخة للزواج من سيدنا يوسف

6- تجنب ما يؤذيك

من فوائد سورة يوسف الروحانية التي تم الإشارة إليها في آياتها هو أن تتجنب كل ما يؤذيك من شرور، وهو ما نصح به سيدنا يعقوب ابنه سيدنا يوسف عليه السلام حتى وإن كان ذلك مع الأخوات أو الأقارب، لأن النفس تأمر صاحبها بالسوء والشيطان هو عدوها الذي يوسوس لها ويكون السبب في وقوع الخلاف بين الأقارب والأخوة

حيث قال تعالى (قَالَ يَا بُنَيَّ لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا ۖ إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ) (سورة يوسف: 5)

7- العبرة بالخواتيم

حتى وإن كانت الأمور التي تتعرض لها في البداية صعبة أو قد تمر بأيام أصابك فيها الفشل أو الفقر أو الغم لا تيأس، فالعبرة بالخواتيم، ولكن الأمر يحتاج إلى صبر وثقة بالله كبيرة كما أشرنا في السطور السابقة.

فعلى الرغم من ذلك الظلم الذي تعرض له سيدنا يوسف عليه السلام من أخواتهن إلا أنه في النهاية سامحهم على ما تعرض له من أذى في الصغر من قبلهم وخروا له سجدًا، وهي أحد النقاط التي تكشف عن فوائد سورة يوسف الروحانية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سورة النور للمس

8- تواضع حتى وإن وصلت إلى النجاح

من أكثر السمات التي كانت مستترة في تفسير آيات سورة يوسف ضرورة التواضع حتى وإن بلعت من النجاح، أو حتى إن وصلت إلى ما تريد من أمور، ذلك من خلال ألا تنسى فضل الله سبحانه وتعالى عليك.

تذكر دائمًا أن التواضع هو سر النجاح الذي قد وصلت إليه، قال تعالى:

(رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ). (سورة يوسف: 101)

 9- الثبات والرضا على ما أصابك من بلاء

من ضمن فوائد سورة يوسف الروحانية الصبر، وقد يمكن تدبر ذلك في الآيات التي كانت تصف ما تعرض له سيدنا يوسف عليه السلام في السجن وما حدث له أثناء أسره، وعلى الرغم من ذلك لم يقم بعصيان ربه عندما فتنته امرأة العزيز.

10- الأخذ بالأسباب فيما نتعرض له

من ضمن تلك الفوائد التي يمكن تدبرها عند قراءة سورة يوسف هو الأخذ بالأسباب فيما تتعرض له من أمور في حياتك، والاعتماد على المولى عز وجل كما فعل سيدنا يوسف عليه السلام، حيث قال تعالى (اذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ)، وهو ما ساهم بشكل كبير وساعد سيدنا يوسف في ان يظهر براءتها على الرغم من مرور عدة سنوات.

اقرأ أيضًا: قصة يوسف عليه السلام للأطفال

 فضل سورة يوسف

لسورة يوسف الكثير من النقاط التي تحمل الأحكام والمعجزات في ثنايا آياتها العظيمة، ولعل فضلها هو جزء من تلك الفوائد التي تعود على قارئها، على الرغم من أنه لا يوجد رواية صحيحة وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم تذكر فضل السورة.

إلا أن هناك بعض الأحاديث الضعيفة التي روت عن الرسول فيها إشارات بضرورة تعلم سورة اليوسف، لان بتعلمها يتعلم المرء المسلم الكثير من الحكم والأمور في قصتها التي يتخذها عبره في حياته تصبره على ما يصيبه من بلاء، ولعل أشهرها ما هو بالنقاط التالية:

  • أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال “علِّموا أرقَّاءَكُم سورةَ يوسُفَ، فإنَّه أيُّما مسلمٍ تلاها معلِّمَها أهلَهُ وما ملكتْ يمينُهُ، هوَّنَ اللهُ عليه سكَرات الموتِ، وأعطاهُ القوَّةَ ألَّا يحسُدَ مسلمًا”.
  • أيضًا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أعطِيتُ مكانَ التَّوراةِ السَّبعَ الطِّوالَ، وأعطِيتُ مكانَ الزَّبورِ المئين، وأعطِيتُ مكانَ الإنجيلِ المثانيَ، وفضِّلتُ بالمُفصَّلِ”،
  • بالإضافة إلى حث الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة رضوان عليهم أجمعين على قرائتها وهم يصلون الفجر، فقد قال الفرافصة “ما أخَذتُ سورةَ يوسفَ إلَّا مِن قراءةِ عثمانَ بنِ عفَّانَ إيَّاها في الصُّبحِ، مِن كثرةِ ما كانَ يردِّدُها”.
  • وقد ذكر علقمة بن وقاص رضي الله عنه وأرضاه أن سيدنا عمر ابن الخطاب يتأثر بقراءة تلك السورة، فقد قال “كان عمرُ بنُ الخطَّابِ رضي اللهُ عنه كان يقرأ في العتمةِ سورةَ يوسفَ وأنا في آخرِ الصّفوفِ، حتّى إذا جاء ذِكرُ يوسفَ، سمِعتُ نشيجاً”.

في القرآن الكثير من الرسائل التي تحمل هدى للإنسان وصبر على ما يتعرض له، ولعل سورة يوسف هي خير دليل على ذلك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.