سبب بكاء الطفل المفاجئ

سبب بكاء الطفل المفاجئ يختلف من طفل لآخر، يعتبر بكاء الأطفال من أكثر مسببات القلق للآباء والأمهات حيث إن البكاء قد يشير إلى معاناة الطفل من أمر ما يمكن أن يتسبب له في بعض الآلام أو الأضرار، لذلك في هذا الموضوع سنتعرف من خلال موقع جربها على كافة أسباب بكاء الطفل بشكل مفاجئ وطرق تهدئته.

سبب بكاء الطفل المفاجئ

يعتبر بكاء الطفل المفاجئ من أكثر الأعراض التي تظهر على الأطفال في السنين الأولى، من الممكن أن يعود سبب بكاء الطفل المفاجئ لكثير من العوامل، وخلال الشهور ال 3 الأولى من الممكن أن يبكي بمعدل يتراوح بين ساعة إلى 3 ساعات في اليوم، ويكون هذا البكاء مفاجئ.

بحلول الشهر الرابع من عمر الطفل الرضيع يبدأ البكاء المفاجئ للطفل في التناقص حتى يصل الرضيع إلى الشهر الثامن من عمره حين يتعلم الطفل إلهاء نفسه، وفيما يلي نعرض أهم الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى بكاء الطفل.

1- بكاء الطفل بسبب الشعور بالمغص

في حالة شعور الطفل الرضيع بالمغص يقوم بإصدار بعض الأصوات المرتفعة والحادة، ويكون سبب بكاء الطفل المفاجئ هو الشعور بالألم الناتج عن المغص، ومن الممكن أن يكون البكاء متقطعًا بسبب نوبات المغص الشديدة التي تطرأ عليه بشكل مفاجئ على مدار اليوم.

يقوم الطفل بتحريك قدميه بشكل مبالغ فيه، ويكون سبب الإصابة بهذا المغص هو الجوع الشديد أو تواجد كميات كبيرة من الغازات في بطن الرضيع، يجب على الأم في هذه الحالة التأكد من تجشؤه بالإضافة إلى إعطائه بعض الأعشاب التي تعمل على تهدئة الآلام، لتخفيف آلام المغص وتقليل البكاء.

في حالة أن الطفل قد تجاوز أول 6 أشهر من عمره فإنه من الممكن القيام بعمل بعض حركات المساج بصورة دائرية على بطن الطفل، ومن الممكن مسك ساقي الطفل برفق وتحريكهما باتجاه بطنه مما يساعد ذلك على تكوين الضغط على بطن الطفل وخروج الغازات، بالإضافة إلى إمكانية حمل الطفل على الساعد ومن ثم التربيت على ظهره بلطف إلى جانب التدليك مما يريح ذلك الطفل ويجعله هادئًا.

اقرأ أيضًا: بكاء الطفل عند رؤية شخص معين

2- البكاء بسبب الحاجة للنوم

من الممكن أن يقوم الرضيع بإصدار أصوات البكاء المزعجة للأم والأب بشكل متقطع، حيث إن البكاء يبدأ بشكل مفاجئ من خلال تثاؤب الطفل بالإضافة إلى أنه يبدأ بفرك عينيه أو يقوم بلمس أذنيه وفمه شكل دائري، ويدل ذلك على رغبته في النوم.

بسبب صغر سن الطفل الرضيع وأنه لا يمتلك القدرة على النوم بمفرده فإنه يحتاج إلى مساعدة الأم لكي يشعر بالطمأنينة والأمان من خلال احتضان الأم له وتحريكه بهدوء، ومن الممكن محاولة الغناء له لكي يهدأ ويتمكن من النوم بسهولة، تعتبر الطريقة الأمثل لتهدئة بكاء الطفل هي عملية ضم الطفل إلى حضن الأم لكي يشعر بالاحتواء والسكينة.

3- بكاء الرضيع بسبب التجشؤ

يقوم الطفل بالبكاء بشكل مفاجئ بعد عملية الرضاعة حيث يقوم بإصدار بعض أصوات البكاء البسيطة والمنخفضة، تشير هذه الأصوات إلى رغبته وحاجته للتجشؤ وذلك بسبب دخول معدته بعض فقاعات الهواء أثناء عملية الرضاعة الطبيعية.

في حال لم تحاول الأم جعله يتجشأ فإن بكاءه سوف يستمر لفترات طويلة قد تصل إلى عدة ساعات، تقوم الأم بتلبية رغبة جسم الطفل من خلال جعله يقشط او يتقيأ ويمكن ذلك للأم من خلال حمل الرضيع على الكتف، ومن ثم التربيت على ظهره بشكل لطيف أو من خلال وضعه للنوم على بطنه مما يساعد ذلك على إخراج فقاعات الهواء من معدته.

اقرأ أيضًا: بكاء الطفل بالليل بدون سبب

4- بكاء الطفل بسبب الانزعاج

يبكي الطفل في حالة شعوره بعدم الراحة أو الانزعاج ويعبر عن ذلك من خلال بكائه إلى جانب تحريكه للقدمين واليدين بشكل مبالغ فيه ومن الممكن أن يكون سبب الانزعاج هو الشعور بالبلل أو عدم نظافة الحفاض، لذلك في هذه الحالة يجب على الأم أن تسرع في تغيير ملابس الطفل.

كما أنه من الممكن أن يشعر الطفل بعدم الراحة بسبب ارتدائه الكثير من الملابس أو القليل منها، حيث يمكن أن يعاني من درجة الحرارة العالية أو المنخفضة مما يسبب انزعاجه، كما أن ارتدائه لكثير من الملابس قد يكون سببًا يعوق حركته، لذلك يجب التأكد من ارتداء الطفل الملابس المناسبة للجو والتي تمكنه من الحركة بسهولة.

5- بكاء الطفل بسبب جوعه

قد يكون سبب بكاء الطفل المفاجئ هو شعوره بالجوع، حينما يشعر الطفل بالجوع فإنه يقوم بإصدار صوت بكاء مرتفع على نفس الوتيرة كما أنه يقوم بالتعبير عن جوعه من خلال فعل بعض الحركات التي تدل على ذلك، مثل حركة مص الإصبع أو من خلال تحريكه لليدين بشكل عنيف باتجاه الفم.

يشعر الطفل الرضيع بالجوع باستمرار وذلك بسبب صغر حجم معدته فإنها لا تستوعب كميات كبيرة من الحليب لذلك يحتاج إلى الرضاعة بشكل مستمر، لذلك على الأم إرضاع الطفل في الحال حتى يهدأ ويتوقف عن البكاء، حيث إن بكائه المستمر قد يتسبب في دخول بعض فقاقيع الهواء إلى معدته مما يسبب ذلك له الإصابة بالمغص نتيجة لوجود الغازات.

اقرأ أيضًا: متى ينتهي بكاء الطفل الرضيع

بكاء الطفل بسبب الإصابة بمرض

من الأشياء الواردة في هذه المرحلة العمرية للطفل أن يصاب بالكثير من الأمراض التي ينتج عنها بعض الآلام مما يجعله كثير البكاء، حيث تعتبر الإصابة بمرض أهم سبب بكاء الطفل المفاجئ، يختلف البكاء بسبب مرض عن أنواع البكاء الأخرى حيث في هذه الحالة يصاحب البكاء بعض الأعراض الأخرى.

من الممكن أن يشعر الطفل بارتفاع درجة الحرارة أو يمكن أن تصاب أنفه بالرشح أو يتغير لونها، كما أن من أبرز العلامات التي تدل على إصابة الطفل بمرض بغض النظر عن بكائه المفاجئ هو لون برازه، وذلك من خلال تغير لونه حيث في هذه الحالة يجب التأكد من التوجه للطبيب المختص.

كما يمكن أن يصاب الطفل ببعض المشكلات في البلع مما يجعله يبكي بشكل مفاجئ كما أن ألم التسنين هو واحد من أبرز الأعراض التي تظهر على الأطفال في نفس الفئة العمرية، حيث إن بروز الأسنان من لثة الطفل يسبب الكثير من الآلام له مما يتسبب في بكاء الطفل المفاجئ.

يعتبر سبب بكاء الطفل المفاجئ هو محل اهتمام جميع الأمهات وذلك لأن البكاء يعد مصدر قلق بالنسبة لهم، وذلك تخوفًا منهم على صحة الأطفال وسلامتهم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.