دعاء الرسول بعد صلاة الفجر

دعاء الرسول بعد صلاة الفجر كان أحد الأدعية التي يحافظ عليها طوال الوقت، فكان حريص على ألا يفوت يوم دون دعاء الله بعد أن ينتهي من صلاة الفجر مهما بلغ من التعب، ويخشع لله تعالى تمامًا ويعيش هذا الوقت مع ربه فقط، دون الاهتمام بأي شيء آخر، ولا شك أنه من أفضل أوقات استجابة الدعاء، لذا من خلال موقع جربها سنتحدث بشكل تفصيلي عما كان يفعله الرسول بعد صلاة الفجر.

دعاء الرسول بعد صلاة الفجر

دعاء الرسول بعد صلاة الفجر كان من أجل إرضاء الله تعالى ودعوته بكل ما تتمنى نفسه، حيث إنه كان يعلم بحب الله لمن يدعوه في خلوته، خاشعًا إليه ملحًا في الدعاء، فيسمع صوته ونداؤه ويستجيب له، فكان يردد النبي أدعية مختلفة فيها كل ما يتمنى حدوثه، بالإضافة إلى بعض الأدعية الأخرى التي نُقلت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهي المذكورة فيما يلي:

  • “اللَّهمَّ أجِرْني مِن النَّارِ”.
  • لا إلهَ إلَّا اللهُ وحدَه لا شريكَ له، له الملكُ وله الحمدُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ”.
  • “اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ العافيةَ في الدُّنيا والآخرةِ اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ العفوَ والعافيةَ في دِيني ودُنياي وأهلي ومالي اللَّهمَّ استُرْ عَوْراتي وآمِنْ رَوْعاتي اللَّهمَّ احفَظْني مِن بَيْنِ يدَيَّ ومِن خَلْفي وعن يميني وعن شِمالي ومِن فَوقي وأعوذُ بعظَمتِكَ أنْ أُغتالَ مِن تحتي”.
  • “اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استَطعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ، وأبوءُ لَكَ بذَنبي فاغفِر لي، فإنَّهُ لا يغفِرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، إذا قالَ حينَ يُمسي فماتَ دخلَ الجنَّةَ – أو: كانَ من أَهْلِ الجنَّةِ – وإذا قالَ حينَ يصبحُ فماتَ من يومِهِ مثلَهُ”.
  • “اللهمَّ إياكَ نعبُدُ ولكَ نُصلِّي ونَسجُدُ وإليكَ نَسْعَى ونَحْفِدُ نرجو رحمتَكَ ونخشى عذابَكَ إنَّ عذابَكَ بالكافرينَ مُلْحِقٌ اللهمَّ إنَّا نستعينُكَ ونستغفرُكَ ونُثْنِي عليكَ الخيرَ ولا نَكْفُرُكَ ونُؤمنُ بكَ ونخضعُ لكَ ونَخلعُ من يَكْفُرُكَ”.
  • “أَصْبَحْنَا وَأَصْبَحَ المُلْكُ لِلَّهِ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وَحْدَهُ لا شَرِيكَ له، له المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهو علَى كُلِّ شيءٍ قَدِيرٌ، رَبِّ أَسْأَلُكَ خَيْرَ ما في هذِا اليوم وَخَيْرَ ما بَعْدَهَ، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما في هذِا اليوم وَشَرِّ ما بَعْدَهَ، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِنَ الكَسَلِ وَسُوءِ الكِبَرِ، رَبِّ أَعُوذُ بكَ مِن عَذَابٍ في النَّارِ وَعَذَابٍ في القَبْرِ”.
  • “لا إلَه إلَّا اللهُ وحدَه لا شَريكَ له، له المُلكُ وله الحمدُ يُحيي ويُميتُ بيَدِه الخيرُ وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ”.
  • “اللَّهمَّ إنِّي أسأَلُكَ عِلمًا نافعًا، ورِزْقًا طيِّبًا، وعمَلًا مُتقَبَّلً”.
  • “اللَّهمَّ لا مانعَ لما أعطيتَ، ولا مُعْطيَ لما مَنعتَ، ولا يَنفعُ ذا الجدِّ مِنكَ الجدُّ”.

اقرأ أيضًا: دعاء الرزق اللهم ان كان رزقي في السماء فانزله

أفضل أذكار بعد صلاة الفجر

دعاء الرسول بعد صلاة الفجر هو أحد العبادات المستحبة عند الله تعالى، لكن جدير بالذكر أن الرسول كان يقوم أيضًا بقول أذكار ما بعد الفجر، كما أن هناك العديد من الأذكار الأخرى التي يتسنى لأي مسلم ترديدها بعد الانتهاء من صلاة الفجر، وهي المتمثلة في النقاط التالية:

  • قول استغفر الله العلي العظيم.
  • قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين 3 مرات بعد صلاة الفجر.
  • الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم 10 مرات.
  • قراءة آية الكرسي.
  • ترديد سيد الاستغفار.
  • قول “سبحان الله وبحمده” 3 مرات.

اقرأ أيضًا: دعاء لصلاة الفجر في وقتها

دعاء قضاء الحاجة بعد صلاة الفجر

في ظل التعرف على دعاء الرسول بعد صلاة الفجر نجد أننا دائمًا ما نحتاج إلى التحدث مع الله عز وجل في وقت الشدائد والمحن بشكل خاص، حيث إن كثير منّا قد يسهو قليلًا في وقت الرخاء، وينسى أن يشكر الله على نعمته التي أنعم الله عليه بها وكان السبب ورائها، وقد يقصر في عباداته، أما في وقت الحاجة فإن الجميع يذهب مسرعًا إلى الله.

قد لا يعرف المرء ماذا يدعو الله بعد أن يتوجه إلى الصلاة، وخاصةً صلاة الفجر التي يُفضل الدعاء فيها فلا يُرد، ربما يكون السبب وراء عدم معرفة المرء ماذا يدعو هو شعوره بالإحراج من الله تعالى نظرًا لأنه قد أتى إليه وقت الحاجة فقط، وقد يغويه الشيطان بأنه يقابل الله لمصلحته فقط، وذلك رغبةً من الشيطان في إبعاد العبد عن ربه.

لذا يجب على المسلم ألا يستمع إلى تلك الوساوس التي ليس لها أساس ولا جدوى على الإطلاق، ويتوجه إلى ربه خائعًا ملحًا في الدعاء، ومتيقنًا بأن الله لن يبخل عليه باستجابة دعائه، ومن خلال السطور التالية سوف نعرض الدعاء الذي يُمكن لأي شخص في هذا الموقف الاستعانة به لقضاء حاجته.

“اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ وربَّ العرشِ العظيمِ ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ مُنزِلَ التَّوراةِ والإنجيلِ والفُرقانِ فالقَ الحَبِّ والنَّوى أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ”.

اقرأ أيضًا: دعاء لتسهيل الامتحان والنجاح

فضل الدعاء بعد صلاة الفجر

كان دعاء الرسول بعد صلاة الفجر له فضل عظيم، يحصل عليه كل من يستمر في الدعاء بعد هذه الصلاة، حيث إنها سُنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا دعا المسلم في وقت الفجر يكفيه ذلك، أي أنه لا يحتاج إلى أي شيء آخر، فيدعو بكل ما يتمنى تحقيقه والحصول عليه، متيقنًا بأن الله سوف يستجيب، كما أن فضل الدعاء بعد صلاة الفجر يتمثل فيما يلي:

  • يُصبح المسلم في ذمة الله: جاء الدليل على ذلك في قول النبي المروي عن جندب بن عبد الله “مَن صَلَّى الصُّبْحَ فَهو في ذِمَّةِ اللهِ، فلا يَطْلُبَنَّكُمُ اللَّهُ مِن ذِمَّتِهِ بشَيءٍ، فيُدْرِكَهُ، فَيَكُبَّهُ في نَارِ جَهَنَّمَ” صحيح مسلم.
  • تحف الملائكة المُصلي: تُعد سُنة منقولة عن النبي أن من يؤدي صلاة الفجر والعصر تكون الملائكة حوله، وجاء الدليل على ذلك في رواية أبو هريرة عن قول النبي صلى الله عليه وسلم: “يَتَعَاقَبُونَ فِيكُمْ مَلَائِكَةٌ باللَّيْلِ ومَلَائِكَةٌ بالنَّهَارِ، ويَجْتَمِعُونَ في صَلَاةِ الفَجْرِ وصَلَاةِ العَصْرِ، ثُمَّ يَعْرُجُ الَّذِينَ بَاتُوا فِيكُمْ، فَيَسْأَلُهُمْ وهو أعْلَمُ بهِمْ: كيفَ تَرَكْتُمْ عِبَادِي؟ فيَقولونَ: تَرَكْنَاهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ، وأَتَيْنَاهُمْ وهُمْ يُصَلُّونَ” صحيح البخاري.
  • يُوسم بصفات المؤمنين: نظرًا لأن صلاة الفجر من أكثر الصلوات التي تحتاج إلى قدر كبير من مجاهدة النفس ومقاومة الوساوس، حيث تأتي بعد منتصف الليل وكافة الناس نائمين، فمن الذي سيترك فراشه ويتوضأ بالماء في جو هذا الوقت إلا وقد وُسم بصفات المؤمنين عند الله تعالى.
  • إتمام قيام الليل كله: في حالة تأدية المسلم صلاة الفجر جماعة، فكأنه قد قام الليل كله، وقد جاء إثبات ذلك في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم: “دَخَلَ عُثْمَانُ بنُ عَفَّانَ المَسْجِدَ بَعْدَ صَلَاةِ المَغْرِبِ، فَقَعَدَ وَحْدَهُ، فَقَعَدْتُ إلَيْهِ فَقالَ: يا ابْنَ أَخِي، سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: مَن صَلَّى العِشَاءَ في جَمَاعَةٍ فَكَأنَّما قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ، وَمَن صَلَّى الصُّبْحَ في جَمَاعَةٍ فَكَأنَّما صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ” صحيح مسلم.

كان لدعاء الرسول بعد صلاة الفجر الكثير من الأفضال، لذلك لم يستطع يومًا أن يفرط في الكنز الذي كان يحصده من أدعيته بعد صلاة الفجر.

قد يعجبك أيضًا