دعاء الريح اللهم اجعلها رياحا

دعاء الريح اللهم اجعلها رياحا بمثابة إحدى الأدعية الخاصة بالطقس العاصف، حيث إن هناك الكثير من الأدعية التي يمكن الدعاء بها في حالة الوقوع في أي خطر نتيجة العوامل الطبيعية التي لا يدخل بها الإنسان، وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يقوم بالدعاء في العديد من الأوقات المختلفة؛ لذلك من خلال موقع جربها نتطلع إلى عرض دعاء الرياح.

دعاء الريح اللهم اجعلها رياحا

يعد دعاء الرياح سنة نبوية، وله العديد من الصيغ التي ورد بها ويستخدمها الكثير من الأفراد، ومن بين أدعية الريح ورد عن عبد الله بن عمرو – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: كان إذا اسْتَسْقَى قال:

اللهمَّ اسْقِ عِبادَكَ وبَهائِمَكَ، وانْشُرْ رَحْمَتَكَ، وأَحْييِ بَلَدَكَ المَيِّتَ” (المصدر: صحيح الجامع).

كما أن دار الإفتاء المصرية نشرت عبر الصفحة الرسمية الخاصة بها على المواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، صيغة لدعاء الريح اللهم اجعلها رياحا ولا تجعلها ريحا، وأسألك خيرها وخير ما أرسلت إليه، وأعوذ بك من شرها وشر ما أرسلت إليه.

علاوة على ذلك فإنه ورد عن عبد الله بن عباس – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال:

كانَ إذا هاجَت ريحٌ استقبلَها بِوجهِهِ، وجثا علَى ركبتَيهِ ومدَّ بيدَيهِ وقالَ اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ خَيرَ هذهِ الرِّيحِ وخَيرَ ما أُرسِلَت بهِ اللَّهمَّ اجعلْها رحمةً ولا تجعلْها عذابًا اللَّهمَّ! اجعلْها رياحًا ولا تجعلْها ريحًا” (المحدث الألباني) حديث ضعيف.

أكدت دار الإفتاء المصرية أيضًا أنه ورد عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال:

الرِّيحُ من رَوحِ اللَّهِ تعالى تأتي بالرَّحمةِ وتأتي بالعذابِ فإذا رأيتُموها فلا تسبُّوها واسألوا اللَّهَ خيرَها واستعيذوا باللَّهِ من شرِّها” (المحدث النووي).

اقرأ أيضًا: دعاء إتمام الزواج على خير

سنن النبي في دعاء الرياح

بعد التطلع إلى دعاء الريح اللهم اجلها رياحا ولا تجعلها ريحًا، من الجدير بالذكر أن دار الإفتاء المصرية أضافت كذلك أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – كان عندما تهب الرياح على الأرض يظل يدعو المولى – عز وجل – وتم تداول الأدعية الخاصة بها بين الصحابة والذين ساروا على سنته.

كما أنه ورد عن السيدة عائشة أم المؤمنين – رضي الله عنها – قالت:

كانَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ إذَا عَصَفَتِ الرِّيحُ، قالَ: اللَّهُمَّ إنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا، وَخَيْرَ ما فِيهَا، وَخَيْرَ ما أُرْسِلَتْ به، وَأَعُوذُ بكَ مِن شَرِّهَا، وَشَرِّ ما فِيهَا، وَشَرِّ ما أُرْسِلَتْ به، قالَتْ: وإذَا تَخَيَّلَتِ السَّمَاءُ، تَغَيَّرَ لَوْنُهُ، وَخَرَجَ وَدَخَلَ، وَأَقْبَلَ وَأَدْبَرَ، فَإِذَا مَطَرَتْ، سُرِّيَ عنْه،

فَعَرَفْتُ ذلكَ في وَجْهِهِ، قالَتْ عَائِشَةُ: فَسَأَلْتُهُ، فَقالَ: لَعَلَّهُ، يا عَائِشَةُ كما قالَ قَوْمُ عَادٍ: (فَلَمَّا رَأَوْهُ عَارِضًا مُسْتَقْبِلَ أَوْدِيَتِهِمْ قالوا هذا عَارِضٌ مُمْطِرُنَا) [الأحقاف:24]” (المصدر: صحيح مسلم).

الريح والرياح

بعد معرفة دعاء الريح اللهم اجعلها رياحا ولا تجعلها ريحًا، نجد أن الله – سبحانه وتعالى – خلق الريح مثلما خلق العديد من المخلوقات الأخرى، كما أنه جعلها آية من ضمن آياته العظيمة الموجودة في القرآن الكريم، وجندًا من جنوده المخيفة والمهيبة.

يمكن أن يرسلها المولى – عز وجل – حاملة الخير أو الشر، وذلك على من يشاء من عباده، وورد لفظ الريح ولفظ الرياح في القرآن الكريم في أكثر من مكان متنوع، حيث إن لفظ الريح المفرد كانت تدل على العذاب في أكثر المواضع، حيث قال تعالى:

(َمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفًا مِّنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ) [الإسراء: 69].

جاء لفظ الرياح بصيغة الجمع إشارة إلى رحمة الله، حيث قال تعالى في كتابه العزيز:

(وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ) [الأعراف: 57].

اقرأ أيضًا: دعاء الفرج والرزق وقضاء الدين

أدعية الريح الثابتة في السنة النبوية

بعد التطلع إلى صيغة دعاء الريح اللهم اجعلها رياحا، من الجدير بالذكر أن نوضح الأدعية الموجودة في السنة النبوية الشريفة، والتي وردت عن سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – في الأحاديث الصحيحة عن الريح، ونذكر تلك الأدعية عبر النقاط الآتية:

  • ورد عن أبي بن كعب – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: لا تسُبُّوا الرِّيحَ، فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا: اللَّهمَّ إنَّا نسألُك من خيرَ هذه الرِّيحِ، وخيرَ ما فيها، وخيرَ ما أُمِرتْ به، ونعوذُ بك من شرِّ هذه الرِّيحِ، وشرِّ ما فيها، وشرِّ ما أُمِرتْ به” (المصدر: السلسلة الصحيحة).
  • ورد عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم – كان يقول: لا تسُبُّوا الرِّيحَ، فإنَّها من رُوحِ اللهِ تعالَى، تأتِي بالرَّحمةِ والعذابِ، ولكِنْ سلُوا اللهَ من خيرِها، وتعوَّذُوا باللهِ من شرِّها” (المصدر: الجامع الصغير).

اقرأ أيضًا: دعاء الخوف والقلق والوسواس

أدعية مستجابة عند هبوط المطر

بعد الاطلاع على دعاء الريح اللهم اجعلها رياحا ولا تجعلها ريحًا، لا بد من ذكر بعض الأدعية التي يمكن الدعاء بها في حال رافق تلك الرياح نزول المطر، حيث إنه يعتبر من ضمن الأوقات الخاصة باستجابة الدعاء، ونوضح تلك الأدعية عبر النقاط التالية:

  • اللهم إني أستغفرك من كل ذنب فعلته وندمت عليه، وكل معصية تحبس الرزق عني ويرد دعائي، اللهم افتح لي أبواب رحمتك وعفوك، أنك عفو تحب العفو فأعفو عني يا أكرم الأكرمين.
  • اللهم طهر قلبي من المعاصي وحب الخطايا، واشرح لي صدري وأسعدني، وتقبل مني صلاتي واغفر لي إذا أخطأت، اللهم أجب دعواتي واكشف كربتي وغمي وهمي، اللهم اجعل الريان بابي والفردوس ثوابي والكوثر شرابي.
  • اللهم اسقينا غيثًا، مغيثًا، مرينًا، نافعًا، غير ضار يا ولي الصابرين.
  • اللهم إني أسألك بعزتك وجلالك أن تحقق لي أمنياتي وأمنيات كل من أحبهم، اللهم لا تكسر لي ظهرًا، ولا تصعب لي حاجة، اللهم إن عصيتك فاغفر لي، واستر سري بين عبادك، وإن عصيتك سرًا فاسترني، ولا تجعل ابتلائي في جسدي يا الله.
  • اللهم اجعل الأخرة أكبر همي، واغفر لي وارحمني، واعفو عني، واكتب لكافة البشر أن يكونوا من أهل الجنة، وانصر الأمة الإسلامية يا رب العالمين.
  • اللهم إني عبدك وانتظر منك فرحًا وفرجًا قريبًا يُريح قلبي، وتدمع له عيني، فبشرني يا الله، وأسألك الشفاء فعافني، وارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • اللهم ارحمنا ولا تبتلينا فيما نحب، وارزقنا الفردوس الأعلى مع عبادك الصالحين، وأعطنا من خيراتك الكثيرة يا رب العالمين، اللهم اجمعنا مع رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في جنتك.
  • اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا ولَا عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والظِّرَابِ، وبُطُونِ الأوْدِيَةِ، ومَنَابِتِ الشَّجَرِ.
  • اللهم إنا نسألك خيرها وخير ما فيها، ونعوذ بك من شرها وشر ما فيها، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا.

من المهم أن يقوم كل مسلم بدعاء ربه في وقت الخوف والشعور باقتراب الخطر، ومن المُستحب أن يقوم كافة المسلمين بالدعاء إلى الله تعالى في كل الأوقات سواء كانت فرح وسعادة أو حزن وهموم، مما يساعد على التخلص من شعور الضيق بدون سبب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.