أهم إنجازات المملكة العربية السعودية

لم تقتصر أهم إنجازات المملكة العربية السعودية على مجال معين، وإنما استطاعت أن تحقق عدد كبير من الإنجازات الهامة في مختلف المجالات، منها التعليمي والصحي والسياسي والإنشائي، وغير ذلك من المجالات التي لعبت دور إيجابي في تحويل المملكة من منطقة أراضي صحراوية غير معمورة إلى دولة حضارية متقدمة ذات تأثير ضخم في الدول العربية المختلفة والعالم كله، ومن خلال موقع جربها سوف نسلط الضوء على أهم الإنجازات التي حققتها المملكة.

أهم إنجازات المملكة العربية السعودية

بدأت أهم إنجازات المملكة العربية السعودية في الظهور بشكل ملحوظ منذ أن قام الملك عبد العزيز آل سعود بتأسيس المملكة وأصبح وليّها، وبعد أن هيأ الجو البيئي الذي يساعد على الازدهار من خلال توفير الأمن والأمان للمواطنين وجعلهم مستقرين في حياتهم، أخذ بيدهم وساعدهم على بذل الجهود اللازمة لتحقيق التطور والتقدم في جميع المجالات، ومن خلال السطور التالية سوف نعرض إليكم أهم المجالات التي تحقق فيها أكبر قدر ممكن من الإنجازات:

1- إنجازات المملكة التعليمية

شهد القطاع التعليمي الكثير من التغيرات التي ساعدت على حدوث تطور ملحوظ في إدارة المؤسسات التعليمية في كافة أنحاء المملكة السعودية، والذي أنتج أهم إنجازات المملكة العربية السعودية في جانب التعليم، حيث أتت تلك الإنجازات على النحو التالي:

  • تطبيق برنامج تطوير المدارس: وهو البرنامج الذي يهدف إلى تعزيز تأثير المدارس على الطلاب في اكتساب المهارات والقدرات التي تساعدهم على التكيف في سوق العمل سريعًا.
  • الاهتمام بالموهوبين من الطلاب: وذلك من خلال تطبيق البرامج التي تُظهر موهبتهم، وجدير بالذكر أن عدد المراكز التي تقدم تلك البرامج وتهتم بالطلاب الموهوبين يزيد عامًا بعد عام.
  • إنجاز المهام التعليمية بطرق إلكترونية: بحيث يتم التواصل بين الطلاب والمعلمين، أو بين أولياء الأمور والإدارات التعليمية من خلال شبكة الإنترنت، كما أن هناك الكثير من الكتب الدراسية التي تم توفيرها للطلاب بشكل إلكتروني.
  • تنفيذ مشروع تطوير التعليم العام: وهو المشروع الذي أطلقه الملك عبد الله بن عبد العزيز بهدف تسهيل استخدام التقنيات العالمية الحديثة في القطاع التعليمي، حيث يتمثل هذا المشروع في تنفيذ البرامج التي تزيد من مهارات كلا من الطالب والمعلم.
  • الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة من الطلاب: منحت المملكة جزء كبير من اهتمامها إلى ذوي الاحتياجات الخاصة، وتمثل ذلك في الجانب التعليمي في زيادة عدد المدارس الخاصة بهم، والتي تُعرف باسم مدارس الدمج، وأيضًا الاهتمام بتدريب المعلمين على الطريقة الصحيحة للتعامل معهم.
  • تطوير المناهج التعليمية: زاد الاهتمام بتطوير المناهج التعليمية سواء للطلاب العاديين أو أصحاب الاحتياجات الخاصة، وهو الأمر الذي ساعد على تنمية التعليم ونقله إلى مكانة أعلى مما كان عليه، نظرًا للتطور الحادث في المهارات الفكرية لدى الطلاب جراء التطور الحادث في المناهج التعليمية.
  • تحمل نفقات الطلاب السعوديين في الولايات المتحدة الأمريكية: وذلك وفقًا لقرار الملك سلمان بن عبد العزيز الذي نص على تحمل نفقات الطلاب الذين استكملوا دراستهم بالولايات المتحدة الأمريكية من خلال البعثات التي تتوافق مع شروط الالتحاق، وذلك بالإضافة إلى تحمل التكاليف المطلوبة لإتمام علاج المرضى ذوي الأمراض المستعصية منهم.
  • تكثيف تدريب المعلمين: فلم يقتصر التدريب على الطلاب فقط، بل تم تكثيف تدريب المعلمين في المواد الدراسية المختلفة خاصةً العلوم والرياضيات، حتى يكونوا قادرين على توصيل المعلومات إلى الطلاب بشكل صحيح باستخدام الأساليب الحديثة في التعليم.
  • تطوير مناهج رياض الأطفال: بحيث تتوافق المناهج مع قدرة الأطفال في تلك المرحلة من حياتهم، وكذلك تدريب المعلمين المختصين في تعليم الأطفال حتى يتمكنوا من توصيل المعلومات إلى الطفل بصورة بسيطة يقدر على فهمها.

اقرأ أيضًا: من هو مؤسس المملكة العربية السعودية وأهم أعماله

2- الإنجازات الاقتصادية للمملكة

نجد الآن أن المملكة أصبحت واحدة من الدول العربية ذات المستوى المتقدم في القطاع الاقتصادي، وما زالت تسعى جاهدة حتى تحقق قدر أكبر من التقدم والازدهار في هذا القطاع على مر السنين القادمة من خلال تنفيذ الاستراتيجيات الاقتصادية الجديدة، ومن أهم إنجازات المملكة العربية السعودية في مجال الاقتصاد ما تم ذكره في السطور التالية:

  • وضع برنامج التوازن المالي: وهو الذي ساعد بشكل كبير على تقليل الاعتماد على النفط لتعزيز الاقتصاد، وذلك من خلال تطبيق الإصلاحات المالية المختلفة التي عززت من مصادر الإيرادات غير النفطية.
  • الاهتمام بالاستثمار في القطاع الخاص: وذلك من خلال طرح المناطق اللوجستية الهامة للاستثمار في هذا القطاع، ومن أبرزها منطقة الخمرة اللوجستية التي تجاوزت مساحتها الـ 2 مليون متر مربع، وجدير بالذكر أن المملكة أصبحت محل آمن للاستثمارات القادمة من دول العالم المختلفة، مما أكسبها مكانة عالية، وجعلها مصدر دعم ونمو للاستثمار لكافة دول العالم وليس العالم العربي فقط.
  • طرح جزء من أسهم شركة أرامكو للتداول: وهو ما ساعد على تعزيز السوق المالي داخل المملكة بنسبة كبيرة، وجعلها أحد أكثر الدول استقرارًا في الجانب الاقتصادي، وأسرعهم في التقدم.
  • الاهتمام بتعزيز رأس مال صندوق التنمية الصناعي: حيث وصلت قيمة رأس المال إلى 105 مليار ريال سعودي، وهو ما جعله أحد أهم العوامل التي ساعدت على التحول الصناعي في المملكة.
  • زيادة الاستثمارات في صندوق الاستثمارات العامة: حتى بلغت قيمة تلك الاستثمارات 58 مليار ريال سعودي عام 2019م، وتوالت في الازدهار مما أدى إلى رفع موارد الدولة غير النفطية، وأيضًا توفير فرص عمل للشباب العاطلين.
  • الحرص على تنمية الإيرادات غير النفطية: والتي وصلت إلى قيمة 369 مليار ريال سعودي عام 2020م.

3- الإنجازات السياسية

استطاعت المملكة أن تحرز تقدم ضخم في المجال السياسي خلال سنوات طويلة، وهو ما ساعد على تحقيق المعنى الحقيقي للإسلام من خلال السياسات الداخلية والخارجية للمملكة، إليكم أهم إنجازات المملكة العربية السعودي في المجال السياسي عبر السطور التالية:

  • النجاح في قيادة ثلاث قمم: وهو ما منح المملكة مكانة كبيرة بين دول العالم المختلفة جراء قدرتها على قيادة ثلاثة من أهم القمم الموجودة في العالم، وهم قمة خليجية أمريكية، وقمة سعودية أمريكية، وقمة عربية إسلامية أمريكية، مما أوضح للجميع قدرة المملكة على الريادة والقيادة في العالم العربي والإسلامي.
  • استغلال نشاط الشباب وفكرهم المتطور: حيث قام الملك سلمان بتعيين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان آل سعود ليكون وزير للدفاع ووليّ للعهد، مما أوضح استغلاله الإيجابي لاستغلال نشاط الشباب وفكرهم المتطور من خلال وضعهم في مراكز القيادة المهمة.
  • تعزيز العلاقات مع الدول المجاورة: اهتمت المملكة بهذا الأمر فقامت بتعزيز العلاقات السياسية مع مصر رغبةً في الاستفادة من المكانة الكبيرة التي تتمتع بها بين العالم، ويُمكن الاستدلال على ذلك بقول الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود عندما أكد أن العرب لا يستطيعون الاستغناء عن مصر، وكذلك مصر لا تستطيع الاستغناء عنهم.
  • دعم المؤسسات العالمية والدولية لمكافحة الإرهاب: وهو ما وضع المملكة في مكانة عالية بين دول المجتمع العربي، حيث ساهمت في حماية العالم العربي من مخاطر التطرف والجريمة.
  • تقديم الدعم للدول المجاورة: اهتمت المملكة بهذا الأمر خاصةً أنها قدمت دعم غير محدود لقضايا المسلمين في المحافل الدولية.
  • افتتاح المؤتمر العالمي حول تاريخ الملك: حيث قام الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بافتتاح المؤتمر العالمي الخاص بتاريخ الملك عبد العزيز، والذي نص على خلق مشاريع جديدة تخص الجامعات والمنشآت التعليمية الخاصة في المدينة الجامعية الموجودة في الرياض، وهي المشاريع التي تطلبت تكلفة قد تجاوزت قيمتها مبلغ 3 مليار ريال سعودي.
  • تعزيز السياسة الخارجية للمملكة: وذلك من خلال تشجيع الاستثمار الخارجي واتخاذ المواقف الإيجابية الحقيقية تجاه تحقيق السلام الخارجي.

اقرأ أيضًا: إذاعة عن البيعة للملك سلمان

4- الإنجازات الدينية

بدأ تحقيق أهم إنجازات المملكة العربية السعودية في المجال الديني بعد أن قام الملك عبد العزيز آل سعود بتوحيد أجزاء المملكة تحت لواء واحد، وأنها دولة إسلامية تتخذ القرآن الكريم دستورًا لها، واللغة العربية هي لغتها الوطنية.

حيث أمر الملك عبد العزيز آل سعود بإصلاح جدران المسجد الحرام وصحن المسجد، وذلك في عام 1344هـ، كذلك تم توسيع المسجد النبوي عام 1375هـ بتكلفة تجاوزت مبلغ 70 مليون ريال سعودي، لكنه ساعد على توفير مكان لعدد أكبر من المصلين في الحرم.

ثم في عهد الملك فهد بن عبد العزيز عام 1409هـ تم توسيعه مرة أخرى، ويُعد المشروع الأضخم على مدار 14 قرن في تاريخ المملكة السعودية، حيث بلغت مساحته165.000 متر مربع تقريبًا، مما سمح بالصلاة لما يقرب من مليون ونصف مسلم.

قد ساهم الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود في توسيع المسجد الحرام أيضًا حتى تتناسب مساحة المسجد مع أعداد الحجاج والمعتمرين في المملكة، فقام بإنشاء 5 مشروعات كاملة بهدف توسيع المسجد الحرام بمكة المكرمة بما فيها من خدمات أخرى مثل توسيع الساحات الخاصة بخدمة المسجد، وكذلك الإنفاق والمباني والطريق الدائري الأول.

5- الإنجازات السعودية قيد الإنشاء

اهتمت المملكة بتحقيق أكبر قدر ممكن من المشاريع الإنشائية التي تساعد على خدمة المواطنين والمقيمين في أراضي المملكة يتمتعون بخدمة أفضل، حيث تجلت أهم إنجازات المملكة العربية السعودية الإنشائية فيما يلي:

  • بناء محطات التحلية والسدود: حيث تم بناء العديد من محطات التحلية والسدود الخاصة بتخزين مياه الأمطار، وذلك بهدف تلبية كافة احتياجات المواطنين اليومية لمياه الشرب.
  • تنفيذ مشروع سكن فندقي: هو مشروع دار الهجرة الذي شمل بناء العديد من الأبراج السكنية والإدارية، بالإضافة إلى مجموعة من المكاتب الحكومية والفنادق، ومستشفى، ومحطة ترانزيت، لذا يُعد المشروع الأكبر في المملكة.
  • الاهتمام بترميم وتطوير الوجهات السياحية: وذلك من أجل تطوير وتعزيز السياحة، ومن أبرز الأمثلة على ذلك بوابة الدرعية التي تكلفت حوالي 64 مليار ريال سعودي.
  • تطبيق مشروع مترو العاصمة: وهو أحد أهم المشاريع التي ساعدت على تعزيز شبكة المواصلات الداخلية وتطوير بنيتها التحتية، حيث يربط بين المناطق المختلفة داخل العاصمة الرياض.
  • افتتاح طريق الشيخ: وهو الطريق الذي يصل بين المملكة السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.
  • استصلاح الأراضي الصحراوية: حتى يتم الحصول على أكبر قدر من مساحات الأراضي الصالحة للزراعة، بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من المواد الغذائية.
  • إنشاء العديد من المطارات: من أبرزها مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي الموجود في المدينة المنورة، والذي يسمح بدخول 8 مليون مسافر إليه.

اقرأ أيضًا: متى تأسست جامعة الدول العربية

7- الإنجازات العلمية للمملكة

ظهرت العديد من أهم إنجازات المملكة العربية السعودية في المجال العلمي، حتى تمثلت فيما يلي:

  • الاستثمار في قطاع الخدمات الفضائية بمبلغ مليار دولار.
  • وصول أول رائد فضاء سعودي إلى سطح القمر وهو الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز.
  • تسجيل مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية مبادرات كثيرة لإنشاء العديد من المراكز البحثية.
  • إطلاق القمر الصناعي من مركز جويانا الفرنسي لأول مرة في تاريخ المملكة.
  • التحاق العديد من المواطنين للعمل في وكالة الفضاء الأمريكية ناسا، ومن أبرزهم المهندس مشعل بن سعيد الشهراني، والمهندسة مشاعل الشميمري، والدكتورة ماجدة أبو رأس.

لم تعد المملكة تتكون من أراضي صحراوية فارغة كما يعتقد البعض، وإنما استطاعت التقدم والازدهار والتحول إلى دولة عمرانية متطورة تحتوي على مدن حضارية متقدمة خلال عقود قليلة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.