أكثر دعاء كان يردده الرسول

أكثر دعاء كان يردده الرسول ويقوم المسلمون بالاقتداء به حيث إنهم يقيمون سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالأدعية من أجمل وأنقى العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، ولهذا سنهتم اليوم من خلال موقع جربها بالتعرف إلى الأدعية التي كان يرددها الرسول صلى الله عليه وسلم بصفة مستمرة، والأدعية التي يُفضل الإكثار من قولها بشكل عام.

أكثر دعاء كان يردده الرسول

أكثر دعاء كان يردده الرسول هو أنه كان يقول:

اللهُمَّ آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ“، وفي رواية أخرى “ربنا آتنا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً، وَقِنَا عَذَابَ النَّار“.

هذا الدعاء معناه هو أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يدعوا لمن يمتلكون عزم قليل والأشخاص التي ترى الدنيا أنها أكبر همها فيسألون الدنيا فقط، وذلك تبعًا لما ورد في قول الله عز وجل في كتابه الكريم:

(فَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ) [سورة البقرة: الآية 200].

كما أكمل المفسرون بأن الثناء على الله عز وجل وذكره في سياق التبجيل والاحترام يكون تعلميًا من الرسول لنا في أن يتم العمل بما أنزل الله عز وجل مع فهم المعاني الجيدة وما تحتويه من كلمات طيبة في صورة معاني عظيمة.

قال العلماء أن كلمة ربنا التي تتواجد في أول الدعاء هي إقرار من النبي صلى الله عليه وسلم بالربوبية العامة لله عز وجل وهو لفظ يستلزم قوله للتوحيد في الألوهية، فهي تجميع جميع أنواع التوحيد تضامنًا والتزامًا.

كما أنهم أشاروا إلى أن الدعاء فيه استحضار لربوبية الخالق عز وجل بلطفه وإصلاحه لدينهم ودنياهم، وأنه يخرجهم من الظلمات إلى النور، ونظرًا إلى أن الإنسان هو ملجأه الوحيد ربه عز وجل ولأن الإنسان هو عدو نفسه الأول وبالتالي فهو غير قادر على تربية نفسه فيكون الملجأ الوحيد الذي يتم الذهاب إليه هو الله الواحد الأحد مالك الملك.

اقرأ أيضًا: دعاء الرسول بعد صلاة الفجر

معنى الدعاء  

في ضوء التعرف إلى أكثر دعاء كان يردده الرسول صلى الله عليه وسلم، سنوضح معنى الدعاء نفسه، حتى يتم ترديده عن فهم وتدبر، ويأتي التفسير كالتالي:

  • ربنا آتنا في الدنيا حسنة: يعني الدعاء هنا بأنه يسأل الله من خير الدنيا، وبالتالي فتكون تلك الدعوة جامعة شاملة بين مطالب الدنيا والعافية والدار الرحبة والزوجة الحسنة بالإضافة إلى الرزق الواسع اليسير والعلم النافع بالإضافة إلى جميع الأعمال الصالحة.
  • وفي الآخرة حسنة: المقصود بالحسنة التي يتم الحصول عليها في الآخرة هي الجنة، حيث إن دخول الجنة هو أعلى حسنة يمكن الفوز بها في الآخرة، ولم يكن هناك شك أن المقصود بالحسنة هنا هو شيء غير الجنة، وذلك لأن من لم ينالها في الآخرة فقد حُرمت عليه جميع الحسنات.
  • وقنا عذاب النار: وهذا الدعاء لكي يتحقق يجب أن ييسر الله لصاحبه بعض الأمور كالابتعاد عن المحارم والآثام علاوة على تجنب الشهوات وكل المحارم.

الجدير بالذكر أن هذه الدعوة كان تتضمن بداخلها العديد من الفوائد تتمثل في أن يكون المسلم أكبر همه هو الآخرة والفوز بالجنة في النهاية، وإدراك المعنى الجيد أن كل ما دون الجنة دون ولكن يكون هذا في نفس سياق أن يسأل الله أن يرزقه الأعمال الصالحة في الدنيا، فبالتالي يكون المقصد هو الجمع في الدعاء بين الرغبات الدنيوية والآخروية.

اقرأ أيضًا: ما هو الدعاء الذي كان الرسول يقوله في ليلة القدر

من أفضل الأدعية

في إطار معرفة أكثر دعاء كان يردده الرسول صلى الله عليه وسلم، سنجد أن هناك باقة كبيرة من أجمل وأروع الأدعية التي يُفضل قولها باستمرار، سواء كان من خلال قراءة حصن المسلم أو في أي وقت من اليوم وهذه الأدعية تتمثل فيما يلي:

  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك.
  • اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَأَنْتَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ، مَا شَاءَ اللَّهُ كَانَ، وَمَا لَمْ يَشَأْ لَمْ يَكُنْ، وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ الْعَلِيِّ الْعَظِيمِ، أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ نَفْسِي، وَمِنْ شَرِّ كُلِّ دَابَّةٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا، إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ.
  • اللهم أنت ربي لا له إلا أنت خلقتني وأنا عبدك/ أمتك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك عليّ وأبوء بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.
  • اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا.
  • “اللهم أحسن خاتمتنا، اللهم توفنا وأنت راضٍ عنا، اللهم هون علينا سكرات الموت، اللهم اغفر لي ولجميع المسلمين.
  • اللهم سخر لنا الأرض ومن عليها والسماء ومن فيها، اللهم يسّر لنا الخير حيث كنا وحيث توجهنا.
  • اللهُم اغفر لنا مَا مضى، وأصلح لنا مابقى واكتب لنا رضّاك وعفوك والجنة.
  • اللهُم إني أسألك حسن الخاتمة، اللهُم ارزقني توبةً نصوحةً قبل الموت، اللهُم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.
  • ‏اللهم اغفر لنا ذنوبنا كلها دقها وجلها سرها وعلانيتها أولها وآخرها ما علمنا منها وما لم نعلم.

اقرأ أيضًا: دعاء الرسول في الطائف

الدعاء من أسهل العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه، حيث إنه لا حاجز بينه وبين الله عز وجل، فيستطيع أن يدعو الله بكل ما يريد دون خوف أو قلق.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.