أخطر شهر في الحمل

أخطر شهر في الحمل لا يُقصد به الخطورة التي تتضمن تعرض حياة المرأة الحامل إلى الخطر، ولكن المقصود الصعوبة والأعراض القاسية التي تتعرض لها أغلب الحوامل، ففترة الحمل تكون صعبة على أغلب الأمهات ويحدث فيها الكثير من التغييرات التي تتطلب صمودًا من الأم حيث إن صحتها تتأثر خلال هذه المدة، وفيما يلي نتحدث بشكل أكثر تفصيلًا عن أخطر شهور الحمل من خلال موقع جربها.

أخطر شهر في الحمل

تتضمن الشهور الأولى من الحمل أي أول ثلاثة أشهر وكذلك الشهور الأخيرة منه أي آخر ثلاثة أشهر أصعب وأخطر المراحل التي تمر بهم المرأة الحامل.

الجدير بالذكر أن بعض النساء الحوامل يمرون بفترة الحمل كلها دون الشعور بأي مصاعب أو تعب، فتكون فترة عادية للغاية كأنهم ليسوا حوامل، والبعض الآخر على عكسهم تمامًا.

فيما يلي نتعرف على كل فترة بشكل أكثر تفصيلًا:

1 – الشهور الأولى

تتميز هذه الفترة بأنها أكثر صعوبة إذ يظهر بها أعراض واضطرابات في الجسم تجعل مسألة الحمل قاسية، وتتضمن هذه المرحلة عدة ظواهر وأعراض سوف نتعرف عليها فيما يلي:

  • غثيان الصباح.
  • الاستفراغ.
  • الوعكة.
  • ألم البطن.
  • الصداع الشديد.
  • فقدان الوزن.

تزداد صعوبة الفترة بسبب أن المرأة لا يمكنها تناول أدوية أو مسكنات حتى لا تُعرض الجنين للخطر، كذلك تفقد قدرًا من وزنها وذلك بسبب الغثيان الذي يجعلها تنفر من الطعام.

تختفي كل هذه الأعراض بعد انقضاء الثلاثة شهور الأولى من الحمل ويصبح الأمر أخف وأسهل على المرأة.

اقرأ أيضًا: أماكن ظهور كلف الحمل

2 – الشهور الأخيرة

أخطر شهر في الحمل ليس شهرًا واحدًا ولكنه الفترة الأخيرة منه، فهنا تكون نهاية الرحلة قد اقتربت وأوشك المولود على الخروج إلى الدنيا.

تعاني المرأة في هذه الفترة من مشكلات نفسية تتمثل في الإحباط والضجر من عدم قدرتها على ارتداء ملابسها القديمة بسبب تغير شكلها، كذلك يبدأ صبرها يقل وشوقها لرؤية الطفل يزيد.

تبدأ المعاناة الجسدية أيضًا مُتمثلة في بروز بطنها وكبر حجمها، كذلك يتغير شكل جلدها وينتشر به علامات التمدد والتشققات بسبب تمدد الجلد على البطن وعلى باقي الجسم.

كذلك تعاني من عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي أو المشي بسبب زيادة حجم الطفل الذي يعوق ذلك.

الثلث الثاني من الحمل

ينقسم الحمل إلى ثلاثة مراحل وكل ثلاثة شهور يُطلق عليهم ثلث، وتعرفنا فيما سبق أثناء الحديث عن أخطر شهر في الحمل على الثلث الأول والثلث الثالث.

الثلاثة شهور الوسطى يكونون فترة رائعة للحامل، حيث إن الأعراض التي صاحبت الفترة الأولى من الحمل تقل هنا بشكل ملحوظ، فتصبح المرأة قادرة على النوم ولا تعاني من غثيان ولا تعاني من باقي الأعراض.

يمكن في هذه الفترة أن تظهر أعراض جديدة لم تظهر في الفترة السابقة وهذه الأعراض هي ما يلي:

  • آلام الظهر.
  • آلام البطن.
  • تشنجات الساق.
  • الإمساك.
  • حُرقة في المعدة.

ويمكن في هذه الفترة أن يبدأ الشعور بحركة الجنين.

اقرأ أيضًا: عمري 36 هل أستطيع الحمل

أعراض تحدث أثناء الحمل

تعرفنا فيما سبق على مجموعة من الأعراض التي يمكن أن تتعرض لها المرأة الحامل أثناء الحديث عن أخطر شهر في الحمل، ويوجد أيضًا مجموعة أخرى من الأعراض تصاحب فترة الحمل من الوارد التعرض لها، ألا وهي:

1 – تورم القدمين واليدين والوجه

من الأعراض التي يمكن أن تظهر في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل، ويُطلق عليها أيضًا مصطلح الوذمة.

تحدث هذه الأعراض نتيجة لزيادة إفراز الجسم للسوائل التي يحتاج إليها الجنين، كذلك يمكن أن يستفيد منها الجسم فيخزنها بداخله للاستعانة بها أثناء الولادة.

يزداد وزن المرأة الحامل خلال فترة الحمل وتلعب السوائل الزائدة المخزنة دورًا في ذلك، فهي تشكل نسبة خمس وعشرين بالمائة من وزنها، والجدير بالذكر أنه توجد مجموعة من العوامل التي تؤثر على احتباس السوائل في الجسم:

  • الوقوف لفترات طويلة.
  • نقص البوتاسيوم في النظام الغذائي.
  • زيادة استهلاك الجسم للصوديوم.
  • زيادة جرعات الكافيين المُستهلكة.
  • ارتفاع الحرارة في الصيف.

2 – الرغبة المستمرة بالتبول

يتميز الشهر التاسع من الحمل بهذا العرض خصيصًا، حيث يكون الجنين متخذًا وضع الاستعداد للخروج ومتواجد في منطقة الحوض ويسبب ضغط على المثانة البولية مما يزيد من الرغبة في التبول.

3 – انقباضات براكستون هيكس

خلال الثلث الأخير من شهور الحمل أي في آخر ثلاثة أشهر تبدأ المرأة الحامل بالشعور بانقباضات وعلى وجه الخصوص في الشهر التاسع من الحمل، ويحدث ذلك كتهيئة واستعداد لعملية الولادة، ويمكن أن تحدث هذه الانقباضات بسبب عوامل أخرى منها:

  • الجفاف.
  • ممارسة الجنس.
  • امتلاء المثانة البولية.
  • نشاط الأم.

علاج أعراض الحمل

هناك بعض الأعراض التي يمكن علاجها والتخفيف من حدتها، ويمكن ذلك من خلال اتباع بعض النصائح التي تتمثل في سلوكيات معينة، ويجدر الذكر بضرورة تجنب أي دواء أو عقار بدون استشارة الطبيب، وهذه النصائح تتمثل فيما يلي:

1 – تورم القدمين واليدين والوجه

يمكن التقليل من هذا العرض من خلال اتباع ما يلي:

  • تجنب الوقوف لفترات زمنية طويلة.
  • ارتداء أحذية مريحة، وتجنب ذات الكعب العالي.
  • الابتعاد عن ارتداء الملابس الضيقة.
  • ارتداء جوارب.
  • شرب كميات وافية من السوائل.
  • الاستعانة بكمادات باردة على المناطق المتورمة.
  • التقليل من الصوديوم في الطعام.

اقرأ أيضًا: تجاربكم مع مثبتات الحمل

2 – التقليل من الإصابة بغثيان الصباح

يمكن اتباع ما يلي من نصائح للحد من هذا العرض المُزعج:

  • تناول بعض الأدوية التي تقضي على المشكلة ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • تناول فيتامين ب 6.
  • شرب كميات وفيرة من السوائل.
  • التعرض للهواء النقي.
  • تناول الزنجبيل بكميات صغيرة.
  • تقسيم الطعام إلى وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • الابتعاد عن التوابل.
  • الابتعاد عن الطعام الدُهني.

3 – التقليل من تقلصات براكستون هيكس

يمكن اتباع النصائح التالية للحد من شدة هذا العرض:

  • تناول أعشاب دافئة.
  • تناول كوب من الحليب الدافئ.
  • الاستعانة بحمام دافئ.
  • تغيير الوضعية، الوقوف في حالة الاستلقاء والعكس.
  • شرب الماء.

نصائح للحامل

من الممكن الاستعانة بالنصائح التالية أثناء فترة الحمل لضمان سلامة الجنين وولادته سليمًا معافى بلا أي أمراض أو مشكلات وكذلك لحماية الحامل من أي أضرار، وفيما يلي نتعرف إلى هذه النصائح:

  • الإقلاع عن شرب الكحول.
  • عمل استعدادات استقبال طفل جديد.
  • ممارسة الرياضة بعد استشارة الطبيب.
  • أخذ الحذر الكافي عند التعامل مع المنظفات الكيميائية، وارتداء القفازات والحرص على تهوية المكان جيدًا.
  • الاستعانة بالتدليك في حالة آلام الجسم أو المعاناة من الصداع.
  • الحصول على لقاح الانفلونزا.
  • مراجعة طبيب الأسنان.
  • تجنب استخدام الساونا.

الحصول على قسط كافٍ من الراحة

من المهم أن تحصل الحامل على راحة وافية كافية لمقاومة الإرهاق والتعب الذي يصيب جسمها من جراء التغيرات الهرمونية المختلفة، وتتم الراحة من خلال اتباع ما يلي:

  • النوم والاستيقاظ في موعد ثابت كل يوم.
  • الاسترخاء على السرير في حالة عدم الرغبة في النوم.
  • النوم على أحد الجانبين أو الظهر لأن ذلك يؤمن ولادة الجنين في حالة صحية جيدة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع اللعاب في الحمل

أعراض قد تصاحب الحمل تستلزم زيارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي إن تعرضت لها الحامل خلال فترات الحمل بشكل عام ولا يُشترط أن تكون خلال أخطر شهر في الحمل يجب أن تزور الطبيب فورًا، وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:

  • نزيف مهبلي شديد، يدل في الفترات الأولى من الحمل على الإجهاض، وفي الفترات الأخيرة على وجود مشاكل بالمشيمة.
  • العطش المفاجئ.
  • ألم عند التبول.
  • اضطرابات في الرؤية.
  • الانتفاخ الشديد في الوجه أو الأيدي.
  • ارتفاع درجة الحرارة والقشعريرة.
  • بطء في حركة الجنين أو تغير فيها.
  • نزول ماء الجنين.
  • المعاناة من الصداع الشديد المستمر.
  • التعرض لألم حاد وتقلصات في منطقة البطن.

إن فترة الحمل كلها تتطلب حذر وحيطة فلا يوجد فترة تعتبر أخطر من فترة أخرى، فكل الفترات يمكن أن يحدث فيها إجهاض، لذلك يجب الحرص على قواعد السلامة والأمان وعدم الاستهتار بأي عرض يظهر وإخبار الطبيب به فورًا.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.