الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة

الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة من الضروري معرفتها، فهي تعيد الحب والود بينهما، وتبعد المشكلات والأزمات عنهما، وتنشر السلام والخير بين الزوجين وتسعدهما، لا سيما وأنها من الآيات القرآنية، التي هي شفاء ورحمةٌ للمؤمنين، والنبي صلى الله عليه وسلم سمح بها، لذا سنذكرها في هذا المقال لموقع جربها.

الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة

الرقية علاجٌ للمشكلات بالآيات والأدعية النبوية، ويشيع استعمالها واللجوء إليها لإبعاد الخلافات والحسد، والإصلاح بين المتخاصمين، وفيما يأتي آيات الرقية من القرآن الكريم:

1- سورة الفاتحة

{بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ} [الفاتحة: 1-7].

سورة الفاتحة دائمًا ما تكون بداية الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة، لأن فيها ذكر صفات الله تعالى بأنه مالك وسيد العالمين، وأنه الرحمن الرحيم الذي يرحم الناس ويعطيهم الخير، وهو قوي مالك يوم الدين، فيستطيع حل خلافات الزوجين.

ثم يقول العبد فيها ربنا نعبدك وحدك، ونطلب منك المساعدة وحدك في جميع أمورنا، ومن أمورنا أن تعود حياتنا جميلةً كالسابق، ويطلب منه الهداية والدلالة على الإسلام، ويدعو العبد أن يبتعد عن طريق اليهود والنصارى.

لأجل هذه المعاني فالفاتحة رقيةٌ شرعية نافعة، تحمي الزوجين مما يضرهما، ففيها الثناء على الله والسعي إلى رضاه.

اقرأ أيضًا: الرقية الشرعية من الكتاب والسنة

2- آياتٌ من أول سورة البقرة

قوله تعالى: {الم ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ} [البقرة: 1-5].

يقول العبد في هذه الآية لإصلاح ما بينه وبين زوجه إنه يؤمن بالأمور الغيبية، ويصلي ويتصدق، فهو يفعل ما يجعله مؤمنًا، والله يحب المؤمن ويرزقه السلام والحب في بيته.

قال سبحانه:

{وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَىٰ مُلْكِ سُلَيْمَانَ ۖ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَٰكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ ۚ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّىٰ يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ ۖ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ ۚ وَمَا هُم بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنفَعُهُمْ ۚ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ ۚ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ* وَلَوْ أَنَّهُمْ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَمَثُوبَةٌ مِّنْ عِندِ اللَّهِ خَيْرٌ ۖ لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ} [البقرة: 102].

يقول الله للعبد في هذه الآية إن ما بينك وبين زوجتك من عمل الشيطان، فهو يريد أن يفرق بينكما وينشر الخصومة، ليبتعد العبد عنه ويسلم منه، وإن قرأ العبد هذه الآية ضمن الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبةٌ فسيصلح الله ما بينهما بإذنه.

3- آيات بينات من آخر سورة البقرة

آية الكرسي من أعظم آيات الرقية الشرعية، وهي قوله سبحانه:

{اللهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة: 255].

جعل الله هذه الآية من آيات الرقية لأن فيها الإخبار عن صفات الله، وأنه لا ينام وله ملك كل شيءٍ ويعلم كل شيء، فإن آمن العبد بهذا واعترف به كان سببًا قوية لإبعاد الشر عن الزوجين، وجعل حياتهما سعيدة هنيئة.

قوله تعالى:

{آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ لَا يُكَلِّفُ اللهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} [البقرة: 285-286]

هاتان الآيتان من آخر سورة البقرة أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من قرأهما في ليلة أبعدتا عنه كل ما يؤذيه ويضره ويعكر مزاجه، وأبعدتا عنه كل شر وسوء، ومنه الشرور الخصومات الزوجية، فمن أراد قراءة الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة فليقرأهما كل ليلةٍ وليذكر بهما زوجه.

اقرأ أيضًا: آيات الرقية الشرعية في الماء

4- آيات من سورة آل عمران

قوله تعالى:

{وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاء مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ} [آل عمران 190].

إيمان العبد أن في الكون حولنا عجائب من مخلوقات الله؛ مع رؤيته كل يوم لشروق الشمس بعد ليلٍ طويل، وسفنٍ تسير في البحار تحمل للناس ما ينفعهم في دنياهم، وتفكره فيما أنزل الله من الماء الذي يحيي به الأرض، كل هذا وأكثر يهدّئ نفس العبد ويريح قلبه.

فإن ارتاح قلب الزوجين بتفكرهما في مخلوقات الله صارا عاقلين، ألم ترَّ أن الله قال في آخر الآية: “لقوم يعقلون”، فإن فكرا حقًا سيرزقهما الله الهدوء والاستقرار ويبعد عنهما الخلافات والأزمات.

قال تعالى:

{قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَن تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَن تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ ۖ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ ۖ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ} [آل عمران 26-27]

في هذه الآيات يثني المسلم على ربه بأن له الملك كله في الدنيا والآخرة، فيهبه لمن يشاء ويحرمه عمن يشاء، ويعز ويذل من يشاء سبحانه هو على كل شيء قدير، الإيمان بالله وأفعاله هذه وحكمته فيها تحلٍ للعبد الخلافات الزوجية، فمن خلق الحياة قادرٌ على إصلاحها.

5- الرقية من آل عمران

{قُلْ إِنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} [آل عمران: 73-74]

ينسب العبد الفضل والنعم إلى الله فهو العليم بحال عباده، ومن فضله ونعمه سبحانه أن يصلح بين الزوجين إن قالا الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة، فهو ذو الفضل العظيم.

{أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ} [آل عمران: 83].

{وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [آل عمران: 85].

في هاتين الآيتين يعترف العبد بأنه مسلم تمام الاستسلام لأوامر الله سبحانه، بل كل من في السماوات والأرض مسلمون لله شاؤوا أم أبَوا، وأن من لم يرضَ بالإسلام دينا فسوف يخسر في الآخرة، ومن الاستسلام لله أن يطلب منه العبد إصلاح ما بينه وبين زوجه بالرقية الشرعية.

{إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ} [آل عمران: 120].

قد يكون سبب الخلاف بين الزوجين نظرات الناس ومكرهم ومحاولتهم تخريب البيت والزواج، فيقول العبد في هذه الآية إنه إن صبر على ما أصابه وزوجه واتقوا الله لن يضرهم كيد ومكر من يريد إشعال الخلاف بينهما.

{وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا} [النساء: 32].

{أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا} [النساء: 54].

 سبب كون هذه الآيات من الرقية الشرعية أن فيها دفع الحسد وإبعاده، فقد يكون الزوجان في حالٍ سعيدة وفجأة نشب بينهما الخلاف والخصومة بسبب الحسد، فيدفعانه بالرقية الشرعية المكتوبة للصلح بين الزوجين مكتوبة.

{اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللَّهِ حَدِيثًا} [النساء: 87].

توحيد الله من أعظم ما ينهي الأزمات في البيوت، ومنه الخلاف الذي تطلب الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة، فيعترفان أن الله واحد قادرٌ على إبعاد أي ضررٍ، ووعده لا يُخلف، ولا يوجد من هو أصدق منه، فاللجوء إليه واجبٌ.

اقرأ أيضًا: علاج الوسواس القهري بالرقية الشرعية

6- الرقية الشرعية من سورة الأنعام

{الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلًا وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ وَهُوَ اللَّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الْأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهْرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ} [الأنعام: 1-3]

هذه الآيات أيضًا تتضمن الثناء على الله وتعظيمه، وفيها تذكير الإنسان بأصل خلقه وهو الطين، ليهدأ ويكف عن العداوة مع زوجه، وليصلح الله بينهما، فهو يعلم ما يسرون وما يعلنون فلا يخفى عليه شيءٌ مما حصل، لكن الصلح دائمًا خيرٌ.

{وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ} [الأنعام: 17–18].

كل ما أصاب المؤمن في حياته من خير أو شر من الله، فهو الوحيد القادر على إزالته، وهو أعظم من كل العباد، فمهما حاولوا لن يستطيعوا فعل شيءٍ لم يقدره الله، وهذا الاعتقاد مهم عند قول الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة.

7- من سورة الأعراف

{إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ} [الأعراف: 54–56].

{وَسِعَ رَبُّنَا كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنْتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ} [الأعراف: 89].

 للحصول على نتيجة الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة يجب أن يعلما أن كل ما يفعلانه مجرد أسباب لا تنفع وحدها، بل يجب أن يوفقهما الله، ثم يدعو الزوج أو الزوجة بأن يرزقهما الفتح والفهم والعقل للابتعاد عن الشرور.

{وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ} [الأعراف: 117–122].

من المحتمل أن تكون الخصومة بينهما بسبب السحر، فقد يتربص المتربصون الذين يريدون الإيقاع بين الزوجين فلا يستطيعون الإفساد بينهما إلا بالسحر، فيدعون ربهم في هذه الآية من الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة.

{وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأعراف: 180].

{وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ} [الأعراف: 200–201].

هاتين الآيتين تعلم الزوجين دعاء الله دائمًا والاستعاذة من شر الشيطان.

آيات يشيع استعمالها في الرقية الشرعية

 تطرقنا إلى الحديث عن الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة الصيغة، وفيما يلي نُطلعكم على غيرها من الآيات التي كثيرًا ما يتم الميل إلى استعمالها أيضًا من قبل البعض، وهي:

  • {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ} [الإخلاص: 1-4].
  • {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ} [الفلق: 1–5].
  • {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ مَلِكِ النَّاسِ إِلَهِ النَّاسِ مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ} [الناس: 1-6].
  • {فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَلَهُ الْكِبْرِيَاءُ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [الجاثية: 36-37].
  • {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ} [فصلت 30-32].
  • {هُوَ الْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [غافر: 65].
  • {فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ} [غافر: 44].
  • {وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الزمر: 75].
  • {قُلِ اللَّهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ} [الزمر: 46].

اقرأ أيضًا: الرقية الشرعية للعين والحسد والسحر والرزق مكتوبة

آداب الرقية الشرعية

للحصول على الفائدة الكاملة من الرقية الشرعية للصلح بين الزوجين مكتوبة ينبغي عليهما عند قراءتها مراعاة الآداب والنصائح التالية:

  • الطهارة بالاغتسال أو الوضوء.
  • استقبال القبلة.
  • تكرار الرقية أكثر من مرةٍ.
  • أن يكون صوته معتدلًا مسموعًا.
  • ألّا يستعينا بالسحرة والدجالين.

الرقية وحدها وإن كانت تساعد على الإصلاح إلا أنها ليست كافية، فمن باب الأخذ بالأسباب يجب أن يتفاهم الزوجان، ويضعا حلًّا وسطا لخلافاتهما، وأن يتناقشا بتعقل وحكمة حول كل ما يمران به، وينبغي لهما أن يتعاهدا على عدم الكتمان لأنه يزيد من المشكلات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.