عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة

عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة تعد معرفته أمر مهم، لمعرفة الحالات الطبيعية لتبرز الأطفال والحالات التي تنتج عنها مشكلات مرضية أو تكون هي علامة على حدوث مرض ما.

حيث إن التبرز عند الأطفال بعد كل وجبة حليب من الأمور الشائعة عند الأطفال حديثي الولادة، لذا سنوضح لكم من خلال موقع جربها عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة.

عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة

تختلف وتتباين عدد المرات التي يحدث بها تبرز عند الأطفال من طفل لآخر، ويكون ذلك على حسب صحة الجهاز الهضمي، ونوع الحليب الذي يقوم الطفل بتناوله، ولذلك فإنه من الضروري على الأم الانتباه لنوع الحليب الذي يتم استخدامه.

لابد أن تبقى الأم متيقظة لكي تلاحظ الاختلافات التي تحدث في البراز وشكل البراز بحيث يكون في بعض الأحيان ظاهر بشكل سائل أو صلب ويجب أيضًا ملاحظة لون البراز الذي يخرج من الطفل، وفيما يخص عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة، فسنوضحه لكمم من خلال ما يلي:

  • في حالة الطفل الرضيع حديث الولادة من الطبيعي أن يقوم هذا الطفل بالتبرز بعد كل وجبة رضاعة، ويكون ذلك في الأسابيع الأولى من الولادة، وتكرار التبرز عادة من العلامات الجيدة التي قد تدل على كفاءة الجهاز الهضمي للطفل.

قد يصل التبرز في خلال اليوم في هذه المرحلة إلى ما يقرب من 5 مرات في اليوم، وذلك حتى يصل الطفل إلى عمر سنة على وجه التقريب.

  • في حالة إن كان الطفل يتناول اللبن الصناعي، فقد تكون حركة الأمعاء في هذه الحالة أقل من الحالة المعتادة، وذلك على عكس الأطفال الذين يقومون بتناول اللبن الطبيعي في خلال يومهم.

اقرأ أيضًا: علاج الغازات عند الأطفال حديثي الولادة

حالات قلة التبرز عند الأطفال

في بعض الحالات يتعرض الأطفال إلى قلة التبرز بحيث تقل عدد المرات التي يتبرز فيها الطفل ولابد من وجود أسباب وراء ذلك ومنها:

  • في حالة الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، نجد أن أمر حدوث التبرز عند الأطفال أقل من مرة واحدة في الأسبوع من الأمور التي قد تشير إلى وجود مشكلة عند الطفل الرضيع، وأن هذا الطفل لا يحصل على الطعام الكافي.

في بعض الحالات يكون معدل التبرز بطيء بمقدار مرة واحدة من مرة كل يومين إلى ثلاثة أيام، ولكن من الضروري الاتصال بالطبيب لكي يتم متابعة الأمر معه.

  • تكون فترات التبرز في العادة متباعدة في حالات الأطفال الذين يقومون بتناول اللبن الصناعي في فترة أطول، ولذلك فإنه من الضروري أن نحرص على استشارة الطبيب إذا لم يتبرز الطفل لأكثر من 5 مرات.

حالات كثرة التبرز عند الرضع

بعد التعرف إلى عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة، نجد أنه في بعض الأحيان تزداد مرات التبرز عند الأطفال مرات متعددة بعد تناول الطعام وبعد كل وجبة رضاعة، ويجب التأكد من معرفة الأمور التالية:

  • في حالة إن كان براز الطفل طري وسهل الخروج فلا داعٍ للقلق على الإطلاق من كثرة مرات التبرز، وهذا يعني أن الطفل بصحة جيدة ويحصل على كمية الغذاء اللازمة التي تجعل المعدة لديه ممتلئة، وبالتالي فإن الحليب الزائد يخرج في صورة براز.
  • في العادة يكون لون البراز بين الأصفر والبني في حالة الأطفال الذين يتناولون اللبن الصناعي، وذلك بسبب أن حركة الأمعاء لدى هؤلاء الأطفال تكون قليلة ويحدث الهضم بصورة بطيئة ويكون البراز أكثر سماكه.

الأنواع المختلفة للبراز عند الأطفال الرضع

بالإضافة إلى معرفة عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة، نجد أن هناك العديد من الأنواع المختلفة للبراز عند الأطفال الرضع يتم تحديد الحالة الصحية للطفل على أساسها، وتشمل هذه الأنواع من البراز ما يلي:

1- وجود براز باللون الأسود أو الأخضر الداكن

بعد الولادة يكون البراز الأول الذي يخرجه الطفل في العادة باللون أسود وباللون القطران، وتم تسمية هذا النوع من البراز بالعقي.

2- البراز باللون الأصفر

في حالة الأطفال حديثي الولادة يكون في العادة البراز باللون الأصفر، وذلك في حالة الأطفال الذين يتغذون على الرضاعة الطبيعية، ويكون البراز في العادة لين ويحمل اللون الأصفر.

اقرأ أيضًا: سرعة التنفس عند الأطفال حديثي الولادة

3- البراز باللون أصفر بقوام محبب

يُعتبر هذا اللون من الألوان الطبيعية لبراز الأطفال، في فترة بداية الولادة حيث أن الأطفال يرضعون من حليب الأم في هذه الفترة، وتكون رائحة هذا البراز في العادة غير نفاذة.

4- اللون البيج بقوام غليظ

يكون هذا اللون من الأطفال في حالة تناول اللبن الصناعي، ومن الضروري أن يتم الانتباه للطفل في حالة إذا كان هذا البراز جاف أو خفيف جدًا.

5- البراز باللون الأخضر الفاتح

اللون الطبيعي لبراز الأطفال حديثي الولادة ويسبب قيام الأم بإرضاع الطفل لفترات قصيرة الإصابة بهذا اللون من البراز، ويكون هذا اللون ناتج من تناول اللبن الخفيف في بداية مرحلة الطفل، ولذلك فإن مع حصول الطفل على لبن أكثر يتغير ذلك اللون لكي يصبح داكن بعض الشيء.

6- البراز باللون أسود لغير حديثي الولادة

إذا كان الطفل يقوم بإخراج براز باللون الأسود وكان هذا الطفل غير حديثي الولادة، فمن الضروري أن تقوم الأم بمراجعة الطبيب المختص لمعرفة أسباب ذلك على الفور.

7- البراز باللون أبيض

قد يكون البراز باللون الأبيض من المظاهر التي تؤكد أن هناك نقص في المادة الهاضمة، والتي يقوم الكبد بإفرازها، ولذلك فإنه من الضروري أن يتم التوجه على الفور للطبيب لكي يقوم بمراجعة الأمر.

متى يلزم استشارة الطبيب بخصوص تبرز الرضيع؟

هناك بعض الحالات يلزم خلالها استشارة الطبيب المعالج بحيث يتم معرفة ما إذا كان هذا الأمر طبيعي أو يشكل خطر ما على الطفل وتشمل هذه الحالات:

  • ظهور البراز باللون الأسود لعدة أيام بعد الولادة.
  • وجود البراز باللون الأحمر أو اللون الدموي.
  • وجود البراز باللون الأبيض.
  • تكون البراز المائي الذي يكون شكله في العادة غير معتاد.
  • وجود البراز بالشكل الصلب والذي يستمر لفترات ويكون جاف فيصعب التبرز.

اقرأ أيضًا: علاج أبو صفار عند حديثي الولادة بالأعشاب

مشكلات التبرز عند الأطفال

هناك بعض المشكلات تحدث في عميلة التبرز عادة عند الأطفال وتكون هذه المشكلات أما بسيطة ولا تهدد حياة الطفل أو مشكلات شديدة، وتسبب الكثير من المشكلات عند الأطفال وتظهر هذه المشكلات في التالي:

1- مشكلة الإسهال

تكون هذه المشكلة ظاهرة بوضوح في حالة خروج البراز يحتوي على الكثير من الماء ويكون مائل للون الأخضر أكثر من المعتاد، وقد يزداد حجم الإخراج وعدد مرات للبراز وتتواجد احتمالية لوجود المخاط بالبراز، أو حدوث حالات من التقيؤ، وقد يؤدي الإسهال إلى حدوث مشكلة الجفاف والشعور عند الشخص بالتعب وعدم الراحة وحدوث مشكلة الطفح الجلدي، وهناك الكثير من الأسباب التي قد تؤدي إلى مشكلة الإسهال وتشمل:

  • وجود العدوى البكتيرية أو العدوى الفيروسية.
  • عدم القدرة على القيام بتحمل الأنواع من الطعام التي يصعب هضمها.
  • يجب الانتباه للجفاف الذي يحدث للطفل، ومن علامات الجفاف: جفاف الفم، قلة الحفاضات المبللة، العين الغائرة والنافوخ الغائر وحدوث جفاف في منطقة الجلد، ويعد الجفاف من الأمور الخطيرة التي يلزم فيها مراجعة الطبيب.

2- حدوث مشكلة الإمساك

يحدث الإمساك بصورة نادرة في حالة الأطفال الذين يقومون بالرضاعة الطبيعية من الأمهات، ويُعتبر الإمساك من الحالات الأكثر شيوعًا في حالة الأطفال الذين يقومون بتناول اللبن الصناعي، ويُعتبر الإمساك هو صعوبة إخراج البراز من الجسم، وهو ما يسبب حدوث نزيف شديد عند بعض الأطفال.

من أعراض حدوث الإمساك، خروج البراز به كمية من الدماء، وجود تشققات في المنطقة حول فتحة الشرج، وجود ألم في منطقة البطن، وجود حالة من التهيج المفرط.

يعاني الطفل من الإمساك في حالة الرضاعة الطبيعية إذا تجاوزت الفترة التي لا يقوم فيها بعملية التبرز ما يصل إلى 3 أيام، ويكون الطفل الذي يرضع من الحليب الصناعي يعاني من الإمساك في حالة عدم قيامة بالتبرز فيما يقرب من 5 أيام.

اقرأ أيضًا: علامات الطفل السليم حديث الولادة

نصائح للتعامل مع الأطفال في حالة مشكلات التبرز

بالإضافة إلى معرفة عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة، هناك بعض النصائح التي يمكن أن تقدم للأم لكي تقوم برعاية الطفل بحيث لا تحدث له مشكلات في أثناء عملية الهضم ومن هذه النصائح ما يلي:

  • الاعتماد على الرضاعة الطبيعية للطفل، فهي أفضل من الرضاعة الصناعية.
  • ترك فترات كافية بين الوجبات التي يتناولها الطفل في خلال اليوم بحيث يتم هدم هذه الوجبات بالصورة الصحيحة.
  • عدم تقديم الطعام الغير مناسب للطفل بحيث نجد أن كل مرحلة عمرية يكون لها طعام مناسب.
  • إعطاء الطفل الكميات الكافية من الماء.
  • محاولة استشارة الطبيب في حالة وجود مشكلات في عملية الهضم عند الطفل.

بذلك نجد أن التعرف إلى عدد مرات التبرز عند حديثي الولادة يتطلب معرفة ما يمكن أن يحدث للطفل عند قيامه بالتبرز لمرات عديدة، حيث نجد أن بعض المرات تعبر عن حالة مرضية والبعض الآخر يكون بشكل طبيعي.