أول من رمى سهم في سبيل الله هل سمعت عنه من قبل؟

أول من رمى سهم في سبيل الله؟ هو الصحابي الذي دعا له نبينا الكريم محمد صلي الله عليه وسلم يوم أحد وقال له فداك أبي وأمي، كما أنه من العشرة المبشرين بالجنة، وكان أول من رمى السهام عند انضمام أول سرية في الدين الإسلامي، وهذا ما سوف نتعرف عليها عبر مقالنا اليوم من خلال موقع جربها.

ومن هنا سنتعرف على: من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

أول من رمى سهم في سبيل الله

أول من رمى سهم في سبيل الله

  • أول من رمى سهم في سبيل الله هو الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص وهو من الصحابة الذين دعا لهم النبي الكريم صلى الله عليه وسلم أنه مستجاب الدعاء.
  • ولد الصحابي الجليل رضي الله عنه في مكة المكرمة سنة الثالثة والعشرون من قبل الهجرة، قام سعد بري السهام وصناعة القوس.
  • وكان يستخدم هذه السهام في عمليات الصيد وفي الغزوات، كما أطلق عليه لقب بطل القادسية، ذكر عنه رسول الله أنه خاله صلة قرابته من أم النبي صلى الله عليه وسلم.
  • انضم لأول سرية في الدين الإسلامي، كان في السنة الأولى من الهجرة وكانت بقيادة الصحابي عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب.
  • فقد تم مواجهة قافلة قريش والتي كانت قادمة من بلدة الشام، وقد حدث اشتباك بالسهام ولم تستخدم السيوف، ولذلك أول من رمي بسهم في سبيل الله الصحابي سعد رضي الله عنه.

ميلاد سعد بن أبي وقاص وصباه

  • ولد قبل الهجرة سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه وأرضاه، بمكة المكرمة وكان ذلك في السنة الثالثة والعشرين، عمل منذ صغره في بري السهام.
  • دخل الإسلام في صغره عن عمر 17سنة على يد أبو بكر الصديق صاحب النبي الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، وهو أول من رمى سهم في سبيل الله، كما أنه من أول من أسلم من الناس، كانت أمه لا تريده أن يدخل الدين الإسلامي وهددته ورفضت الطعام.
  • فرد سعد على أمه قائلا (تعلمين والله يا أماه لو كانت لك مئة نفس فخرجت نفسا منها ما تركت ديني هذا لشيء فإن شئت فكلي وإن شئت لا تأكلي) فأنزل الله سبحانه وتعالى قرآن يتلى ليوم الدين (ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إلى مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعلمون)

ومن هنا سنتعرف على:  من هو ورقة بن نوفل؟ نسبه وصفاته وموقفه مع الرسول

مسيرة وجهاد سعد بن أبي وقاص

  • يعتبر سعد بن أبي وقاص أول من رمى سهم في سبيل الله، ومن أمهر فرسان عصره من المسلمين، خاصة في ذلك الوقت، دعا له نبي الهدى والرحمة أن يكون مجاب الدعاء وبسداد الرمية من السهام.
  • شارك رضي الله عنه وأرضاه العديد من المعارك والغزوات، ومنهم ما حمل راية اللواء مثل غزوة أحد وبدر كما أنه برغم صغره كان من ضمن شهود صلح الحديبية.
  • كما كان سعد من ضمن أحد الستة أصحاب الشورى، وظل يجاهد ويشارك في الفتوحات وينتصر حيث كانت من أصعب الفتوحات هي معركة القادسية والتي كانت في بلاد فارس، وبلاد العراق وكان لسعد رضي الله عنه دور كبير في النصر والانتصار عليهم وسقوط دولة الفرس.

وفاة سعد بن أبي وقاص

  • وافته المنية في السنة الخامسة وخمسين من الهجرة، بمنطقة تسمي العقيق، وبينها وبين المدينة المنورة ما يقارب سبعة ميل.
  • وهو آخر من مات من المهاجرين، وقد كان عمره ثمانين سنة رضي الله عنه وأرضاه، تم دفنه في البقيع.

ومن هنا سنتعرف على: أول من أسلم من الأنصار في الإسلام ونبذة مختصره عنه

مناقب سعد بن أبي وقاص وفضائله

  • هو من أحد العشرة المبشرين بالجنة، سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه، حضر كافة الغزوات مع رسول الله، من ضمن الستة الذين مات نبي الله صلى الله عليه وسلم، وهو راض عنهم.
  • كما أنه تم مشاركته في الكثير والعديد من المعارك الفاصلة والمهمة أيضا في التاريخ الإسلامي، كان أول من رمى سهم في سبيل الله قائد جيش معركة القادسية.
  • من فضائل الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام في غزوة أحد جمع له أبويه فداء حيث قال (يا سعد ارم فداك أبي وأمي) ولم يجمع قط نبي الرحمة فداء والدين لغير أي صحابي إلا سعد رضي الله عنه.
  • ولقد ورد عن على بن أبي طالب لقد نال شرف حراسة رسول الله صلى الله عليه وسلم عند قدومه للمدينة المنورة، وتعد من مناقبه عندما دعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • بأنه مستجيب الدعاء عند الله عز وجل، وقد أثنى الله تعالى أنه أخبر من الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي، راغبين وطالبين وجه الله تعالى ورضاه وعفوه.

مواقف سعد بن أبي وقاص

لسعد بن أبي وقاص عدة مواقف وقد شهدها التاريخ الإسلامي والكتب ومن أحد هذه المواقف التالي:

  • الثبات يوم أحد: كان سعد ذو شجاعة وقوة منذ صغره ويشهد الكل بذلك، فقد ثبت سعد رضي الله عنه وأرضاه حول النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، ومعه طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه.
  • وكانوا يدافعون ويقاتلون عن الرسول بكل قوة وأشد أنواع الدفاع عن نبي الرحمة، صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك في غزوة أحد، وكان ذلك من المواقف التي لا تنسي لسعد بن أبي وقاص أول من رمى سهم في سبيل الله، ولقد بلغ عن ذلك وأخبر أبو عثمان رضي الله عنه.
  • كان لسعد بن أبي وقاص دور مشهود، يدل ذلك على تقواه وعلو درجات إيمانه وورعه، وقد اعتزل سعد رضي الله عنه، الفتنة التي كانت حدثت بين الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم.
  • فمنهم من كان جاء لسعد رضي الله عنه، يريدون ويسألونه أن يقاتل معهم، فأمتنع وقال لا أقاتل معكم حتى تعطونا سيفا له عينان ولسان ينطق يقول هذا مسلم وهذا كافر اقتله، كما أنه اعتزل في إبله،
  • حيث جائه ابنه عمر فلما شاهده قال (أعوذ بالله من شر هذا الراكب) فنزل ثم ردد وقال (أنزلت في أبلك وغنمك بينما تركت الناس يتشاجرون ويتنازعون، الملك فيما بينهم).
  • فقام سعد رضي الله عنه بضربه في منطقة صدره وقال له اصمت أي اسكت) وقد قال لابنه روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن الله يحب العبد التقي الغني الخفي)
  • ظهرت جرأة أول من رمى سهم في سبيل الله، سعد بن أبي وقاص مع أمه في موقف، عندما أخبرته أنها قاطعة وممتنعة عن تناول الطعام تقوم بالضغط عليه لتجعله يرجع ويرتد عن دينه الدين الإسلامي.
  • ويرجع ويعود للكفر، ولكن سعد رضي الله عنه أثبت مواقفه ولا يبالي بذلك، فأنزل الله تعالى آية ووصينا الإنسان بوالديه إلى أخرها فيه وعن بر الوالدين وخاصة الأم.

دعوة سعد بن أبي وقاص المستجابة

  • دعا له رسول الله بإجابة الدعوة، أنه إذا دعا الله عز وجل يستجيب المولى له، ولقد نبه وحذر نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، المسلمين كافة من دعوة سعد فقال (اتقوا دعوات سعد) صلي الله عليه وسلم.
  • ومن الشواهد على استجابة دعوة سعد بن أبي وقاص كثيرة ومنها:
  • بلغ عن عامر بن سعد رضي الله عنه قال بينما سعد يمشي إذ مر على رجل وكان يشتم بصوت مرتفع في الزبير وطلحة، فرد سعد عليه إنك تسب وتشتم أقوام قد سبق لهم من الله ما قد سبق.
  • فإن لم تكف عن شتمهم لأدعون الله تعالى عليك قال الرجل يخوفني سعد كأنه نبي فقال سعد رضي الله عنه: اللهم إن كان يشتم أقواما قد سبق لهم منك ما قد سبق فاجعله اليوم نكالا فجاءت بختية، فأفرج الناس لها وخبطته فرأيت الناس يمشون ويتبعون سعد بن أبي وقاص ويرددون استجاب الله لك يا أبا إسحاق الدعاء.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  1. أول من رمى سهم في سبيل الله الصحابي الجليل سعد بن أبي وقاص.
  2. ولد سعد بن أبي وقاص في مكة المكرمة سنة الثالثة والعشرون من قبل الهجرة.
  3. كان يشتهر بالشجاعة والبسالة، ولقب ببطل القادسية.
  4. دخل الإسلام في صغره عن عمر 17سنة.
  5. سعد بن أبي وقاص أمهر فرسان عصره من المسلمين.
  6. كان سعد من ضمن أحد الستة أصحاب الشورى.
  7. سعد بن أبي وقاص أحد العشرة المبشرين بالجنة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.