شعور البنت بعد الانفصال

شعور البنت بعد الانفصال يكون مختلف عن مشاعر الرجل، فالفتيات تأخذ وقت كبير حتى تستطيع أن تستوعب الصدمات النفسية التي تتعرض لها ممن تحبهم وتعطيهم من روحها وقلبها، فالخذلان يعد إحساس صعب لا يمكنها أن تتحمله وسنعرض كافة التفاصيل التي تخص الموضوع في موقع جربها.

شعور البنت بعد الانفصال

عندما تعجب البنت بأحد الشباب تبدأ في رسم الخيالات في بالها وتبحث عن كل ما يقربها منه، وعندما ترتبط به ويسوقهما القدر في طريق بعضهما تستمر في الأحلام معه وترغي في تحقيق كل ما تتمنى معه.

فمن المعروف عن الفتيات أن العاطفة دائمًا تغلبهنّ فعلى الرغم من أن العقل يجاورها إلا أنها تنساق وراء مشاعرها وحبها ورغبتها في مجاورة حبيبها مدى العمر، وبما أنه لا يوجد أي ضمان لاستمرار الأشياء التي نمتلكها معنا دائمًا فمن الوارد أن يحدث الانفصال لكنها تكون في حالة من عدم التصديق.

يمكن أن يكون الفراق حدث بسبب طرف من الأطراف ويمكن أن تؤثر الظروف المحيطة بهما على علاقتهما فلا يجدا حل إلا وجوب الابتعاد، لأن أغلب النساء تكرس حياتها لشريكها دون أن تفكر في نفسها أو في مستقبلها فعندما تجد أنها أصبحت وحدها تلقى حالها تائهة لا تعرف كيف المخرج أو الدليل للبدء مرة أخرى، فيصبح شعور البنت بعد الانفصال هو الضياع.

اقرأ أيضًا: تصرفات الرجل بعد الانفصال

 مراحل تمر بها البنت بعد الانفصال

هناك بعض المراحل الأساسية التي تمر بها البنت بعد الانفصال أشار إليها علماء النفس وتتمثل في التالي:

1- الأذى العاطفي

اعتمادًا على الأبحاث الجامعية التي تمت في أشهر الجامعات العالمية حول هذا الموضوع نذكر أن أول مرحلة تمر بها الفتاة بعد الانفصال هي الشعور بقبضة القلب وألم الفراق أكثر من الرجال بمراحل متعددة.

فهي وقت البعد تحاول أن تكذب نفسها وتغلق عينها وتفتحها حتى تتأكد أنها ليست في كابوس بسبب ضياع الأشهر أو السنين في الارتباط بدون فائدة على الأخص إذا كانت تعاند من حولها لكي تدخل هذه العلاقة على الرغم من سماعها أنها لا تناسبها.

2- استدراك الألم

تبدأ البنت في هذه المرحلة بالتصديق أن ما حدث لها ليس حلمًا وأنها أصبحت أمام أمر واقع يجب أن تتعامل معه لأن الحلول والمصالحات انتهت ولا يوجد فرصة أخرى.

من ثم تفكر في الشيء الذي يجب أن تفعله حتى تستطيع النسيان والتخطي، فيمكن أن تبحث عن عمل أو تكمل دراستها أو ترجع إلى هواية تركتها بسبب الارتباط وتمشي في الحياة رغمًا من كونها لا تريد أن تفعل شيء سواء البكاء على ما وصلت إليه.

3- الإجهاد النفسي

بعد التعرض للصدمة واليأس ونجاح محاولات الخروج منهما تسير الفتاة إلى ما ذكرناه، ويمكن أن تحقق نجاحات كبيرة لم تكن تتخيلها لكن تبقى متعبة من دواخلها وإذا لم تمتلك أحد تثق به أو يقدم لها الدعم تشعر بالوحدة والهموم وعدم الاستمتاع بكل الذي وصلت له.

فالفتيات تتسم بالقوة في تخطي أي شيء لكن يبقى الحب هو المأساة التي تجعلها تعيسة، والإرهاق الفكري يسبب الكثير من المتاعب النفسية المختلفة التي لا تنتهي، كما أن محاولة إرهاق النفس في العلم دون راحة يجعلها لا تقدر على ممارسة رفاهيات الحياة بشكل طبيعي. 

4- الغضب والإحباط

إن الغضب هو الوسيلة التي تعبر بها البنت عن استيائها من الأحداث التي تم فيها الانفصال فهي على عكس الرجل الذي يعد الانتقام والعنف الفكري والجسدي هو الحل للتعبير عن غضبه.

كما أن هذه المرحلة تحمل جرعة كبيرة من الإحباط عندما ترى أن الشخص الذي كانت تحبه عزم على الارتباط بغيرها وبدلها وأن حياته سارت على ما يرام في حين أنها ما زالت متعلقة بالماضي وحياتها واقفة دون أن تدخل في تجارب جديدة ومتمسكة بالذكريات.

5- الانتباه للزمن

في هذه المرحلة تفقد البنت جزء كبير من حنينها للشخص الذي كانت على علاقة به بسبب إدراكها أن الزمن يمر بها ويسرق منها حياتها، ومن هنا تبدأ في لوم نفسها والشعور بالذنب تجاه الوقت الذي أضاعته في تمني عودة الحب والحياة بينهم من جديد.

فهي تشعر بزيادة الحماس في استقبال الأشياء التي يمكن أن تغيرها على الرغم من كونها لا تزال غير جاهزة للفرح، ولكن في داخلها صوت يشير إلى أن الأزمات يجب أن تمر حتى تجعل من حولها فخورين بها.

اقرأ أيضًا: متى يكون الانفصال هو الحل

مراحل تعافي البنت من الانفصال

من خلال حديثنا عن شعور البنت بعد الانفصال نشير إلى أنها تمر بمراحل أساسية حتى تصل إلى الاستشفاء من العلاقة، وتتمثل في التالي:

1- الثقة في النفس

أول مراحل الشفاء التي تمر بها البنت هي أن تثق في نفسها بصورة أكبر من الماضي، فعندما تدرك أن الانفصال لم يكن بسببها أو إنها إنسانة غير جيدة يبدأ قلبها أن يهدأ ويرتاح من لوم النفس الدائم.

فهي بذلك تكون قادرة على التخطي والدخول في علاقة أخرى بدون قلق أو شعور الفشل الذي يسيطر عليها من وقت لآخر، وهذه المرحلة تجعل لها مساحة أوسع نحو مستقبلها الذي ينتظرها والتصدى لأي كلام غير سوي تسمعه من الأشخاص قليلة الذوق التي تنتقض انفصالها وتبدي نصائح وقحة تحت مسمى الخوف على مصلحتها.

2- احتواء المشاعر

تنسجم هنا البنت مع الواقع التي أصبحت فيه بحب وتستقبل المشاعر التي توجد في قلبها سواء كانت جيدة أم لا بذكاء، فلا تجعل شيء يؤثر عليها ولا على نفسيتها أو يرجعها إلى نقطة البداية.

كما أنها تحاول أن تحتوي مشاعر الفتيات التي مرت بنفس تجربتها حتى تنقل لهم خبرتها في الخروج من هذه المحنة الصعبة، وتحاول جاهدة أن تخرجهم من اليأس والضعف الذي يعاصر روحهم ويغلق أعينهم عن المستقبل.

3- استقبال الدعم

هناك فرق واضح بين الرجال والنساء في هذا الموضوع فالفتاة عندما تتعرض لأي أزمة صحية أو نفسية بعدما تفيق تبحث عن الدعم وتستقبله عكس الرجال التي يغلب عليها عزة النفس في التعبير عما يوجد بداخله.

ففي هذه المرحلة يكون سماع البنت لكلام أقاربها وأصدقائها بإنصات أكبر من قبل لأنها تكون مدركة أن جزء كبير من الذي يقولوه على حق، كما أنها لا تتردد في الذهاب إلى الطبيب النفسي حتى يكمل معها مرحلة الاستشفاء التام من كل السلبيات التي كانت توجد بداخلها.

فلا تخجل من طلب المساعدة من شخص مقرب لها تثق به في الدنيا وتعتبره المكان الآمن، وعلى الرغم من أن شعور البنت بعد الانفصال يتسم بالوحدة حتى في وجود أحبائها معها، إلا أنها عندما تفيق تشعر أن هناك عدد كبير حولها وتكتسب علاقات جديدة تشعرها بجرعة زائدة من الأمل والحب.

اقرأ أيضًا: علامات الحب عند البنت الكتومة

أشياء تجنبيها بعد الانفصال

هناك بعض الأشياء الخاطئة التي تفعلها البنت بعد الانفصال يجب عليها أن تتجنبها لأنها تزيد من حالتها النفسية السيئة، ولن تجعلها تصل إلى مرحلة الاستشفاء بسهولة، وتتمثل في التالي:

1- البعد عن الناس

العزلة في الغرفة المظلمة والبعد عن مخالطة الناس من أكثر الأمور الخاطئة التي يمكن أن تفعلها البنت بعد الانفصال، فعزل النفس عن العالم الخارجي يزيد الاكتئاب وعدم إيجاد حل واضح وصريح يمكن أن تخرج منه لتتخطى التجربة الغير موفقة التي مرت بها.

فهناك فتيات تفعل هذا بغرض عدم التعرض لرؤية شريك حياتها السابق في أي مكان حتى تستطيع أن تنسى ولا يزيد جرحها، لكن هذا غير صحيح لأن مواجهة الصعاب هي الحل والقوة التي يجب أن تتسم بها.

2- التشهير بالشخص

التشهير بالطرف الآخر شيء قبيح لا يمت للأخلاق بأي صلة، فمحاولة إظهار أنها كانت الأفضل في العلاقة أمام الجميع وإفشاء أسراره على الملأ يجعلها في عينه صغيرة وغير ناضجة في تصرفاتها، وذلك الفعل يمنع الرجوع حتى لو كانت هناك فرصة، كما أن التشهير يجعل من حولها لا يثقون بها بسبب أنها غير أمينة وطائشة في غضبها.

3- التغريد السلبي على الإنترنت

يمكن أن تعبر البنت ع حزنها بطرق مختلفة منها التغريد بكل ما يوجد بداخلها على مواقع التواصل الاجتماعي بالمنشورات المعبرة عن حالتها وانفصالها حتى تخرج الطاقة السلبية.

فلا يمكننا قول إن الفعل خطأ محتم لأن كل شخص من حقه أن يعبر كما يشاء، ولكن عندما يزداد الأمر عن الحد الطبيعي يكون شيء غير محبب لأنه لا يوجد أحد سيشعر بالآلام التي توجد بداخلها بالقدر التي تشعر هي به وكذلك ستكون مصدر للشفقة فعليها أن توازن في هذا الأمر.

4- الدخول في علاقة عشوائية

ما زلنا نتحدث عن شعور البنت بعد الانفصال ونذكر أنه يوجد فئة من البنات تسارع في الدخول بعلاقة ارتباط أخرى على الرغم من عدم مرور وقت كافٍ على انتهاء العلاقة الأولى.

فيجعلها هذا عرضة للفشل مرة أخرى ويكون بسبب حالتها النفسية السيئة وبالتالي لن تتحمل أي ضغوطات من الطرف الآخر، كما أن الارتباط العشوائي يجعلها صيد سهل للشباب السيئة التي ترغب في استدراكها لطريق الضرر فعليها أن تكون حذرة.

5- الشعور بالكراهية تجاه المرتبطين

هناك فتيات عندما تفشل في ارتباطها وتنفصل يمتلئ قلبها بالحسد والغل والحقد تجاه الأشخاص الأخرى السعيدة في علاقتهم، وهذا خطأ يجعلها تعيش في جحيم بسبب مقارنة تجربتها بالغير ومن ثم تشعر بالتعاسة.

فعليها أن تفهم أن الخير يمكن أن يأتيها لكن في الوقت المناسب، كما أن حظها في المستقبل يكون على نيتها فإذا عملت على إصلاح قلبها وتمني الخير للغير ستشعر بالعوض والسعادة والعكس صحيح.

اقرأ أيضًا: إزاي تخلي البنت تحبك من كلامك

6- كره الرجال

شعور البنت بعد الانفصال واليأس أنها تجد نفسها تكره كل الرجال خطأ، لأن الناس مختلفة عن بعضها فعليها أن تدخل تجارب أخرى لأنها تتعلم في الحياة وبالطبع يكون نتيجة استشارة أهلها ومن تثق بهم حتى لا تدخل نفسها في مشكلات.

ننصح بنسيان العلاقة بعد الانفصال وعدم التفكير في الرجوع إلا إذا شاء القدر لأن الله يكون له حكمة في كل شيء يحدث، ويجب تذكير النفس أن الدنيا لا تنتهي بالانفصال عن شخص عزيز أو الفشل في أي تجربة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.