مدة شفط الحليب بالشفاط الكهربائي

مدة شفط الحليب بالشفاط الكهربائي يجب أن تكون دقيقة حتى لا تضطري للوصول إلى الجفاف الذي من شأنه أن يكون نتيجة لا ترغبين أبدًا في الوصول إليها، إضافةً إلى هذا فإن عملية الشفط نفسها تتطلب بعض التعليمات حتى لا تسبب في النهاية الأذى للأم أو للطفل، وموقع جربها يكفل لكِ التعرف على كل هذه المعلومات بشيء من التفصيل.

مدة شفط الحليب بالشفاط الكهربائي

إذا كان الغرض من استخدام هذه التقنية هو تحفيز الثدي على إنتاج كمية أكبر من الحليب، فيجب أن تكون مواعيد الشفط منتظمة مع الجدول الزمني لرضاعة الطفل حتى ينتج الثدي بعد هذا الحليب في الوقت الذي يناسب الطفل.

إضافةً إلى هذا فالشفاط الكهربائي يمكنك استخدامه في اليوم كل ثلاث أو أربع ساعات، ويمكن أن تستمر كل عملية شفط من 15 وحتى 20 دقيقة، كما أن هذه المدة تعد تجريبية فيمكن أن تتغير من امرأة إلى أخرى، وتتغير كمية الحليب حسب الموعد الذي مر على الولادة.

كيفية اختيار شفاط الحليب

هناك بعض المواصفات تحتاجين أن تكون موجودة بالشفاط الذي تستخدميه حتى لا يتسبب النوع غير المناسب الأذى لكِ أو للطفل، ومن تلك المواصفات:

  • من المهم أن تكون الفوهة الخاصة بهذا الشفاط متناسبة معكِ حتى لا تتسبب في تسرب الحليب أثناء الشفط.
  • أن يكون المكان الذي يذهب إليه الحليب لا يوجد له طريق للعودة حتى تكون عملية الشفط أسهل لكِ وخالية من الفوضى.
  • يفضل أن يحتوي هذا الشفاط على أداة تُمكنكِ من ضبط السرعة التي ترغبين شفط الحليب بها.

كيفية زيادة الحليب

إن عملية شفط الحليب تقتضي منكِ التعرف على مدة شفط الحليب بالشفاط الكهربائي حتى لا تتسببي بالجفاف، ولكن كيف تزيدين من هذه المدة؟ إن الإجابة بالطبع تكون بزيادة إدرار الحليب، والذي يحدث باستخدام الطرق التالية:

  • الغذاء الصحي من أكثر الطرق الفعالة التي تزيد من إدرار الحليب، فالطاقة هي ما تعطي الغدد اللبنية الطاقة للعمل.
  • السوائل، وبشكل خاص الماء النقي، يجب الإكثار من شُربُه.
  • أفضل أنواع السوائل التي تزيد إدرار الحليب هي الحلبة، خاصةً إذا أُضيفت إليها بعض الحليب.
  • أخذ القيلولة والحصول على قسط من الراحة كفيل بأن يُقلل من القلق والتوتر الذي يؤدي إلى قلة الحليب في النهاية.
  • يعد شفط الحليب أحد الطرق التي تؤدي إلى زيادة الإدرار.

اقرأ أيضًا: طريقة شفط الحليب باليد

نصائح هامة قبل شفط الحليب

حتى تتم هذه العملية بصورة صحيحة هناك بعض الخطوات الضرورية، وهي المُتضمنة النصائح التالية:

  • غسل اليدين من أهم الخطوات قبل البدء بالشفط.
  • إيجاد مكانًا مريحًا في البيت حتى تتمكني من إتمام العملية به.
  • يجب أن تتبعي نظامًا صحيًا يتسم بتنوع الغذاء حتى يكون جسدكِ قادرًا على إدرار الحليب بشكل كافٍ.
  • في البداية سيكون عليكِ أن ترضي الطفل بالشكل الطبيعي حتى تكوني قادرة على تحديد كمية الحليب التي يحتاج إليها.
  • يجب أن تتأكدي قبل الشفط أن فوهة الزجاجة ملتصقة ببشرتكِ حتى لا تتم العملية بأقل فوضى ممكنة.

كيفية الحفاظ على الحليب بعد الشفط

هناك بعض الأمور يجب عليكِ فعلها بعد الانتهاء من الشفط حتى تحافظي على كمية الحليب التي صارت لديكِ متمثلة فيما يلي:

  • إن كان لديكِ بعض الحليب لا زال في البراد فلا يمكنكِ وضع الحليب إلى شفط حديثًا له، هذا من الممكن أن يفسده ويسبب الأذى للطفل فيما بعد.
  • يجب أن تضعي الحليب في أكواب بلاستيكية ذات سعة 60 إلى 90 مللي، ومن المحظور أن يتم وضع الحليب في أكياس بلاستيكية، واتركيه في البراد أو في المجمد.
  • من المهم أن تكتبي التاريخ الذي تم شفط هذا الحليب به، حتى تتمكني من معرفة الوقت الذي ستنتهي فيه صلاحية هذا الحليب، والهدف الأول هو الابتعاد عن أي احتمالية لإيذاء الطفل.
  • حين ترغبين في استخدام الحليب أخرجيه من المجمد أو البراد واتركيه حتى يذوب ثم استخدميه، ويحظر عليكِ أن تضعيه في الميكروويف لأن الحرارة العالية تفسد للحليب الخواص المميزة له.

اقرأ أيضًا: مدة صلاحية حليب الأم بعد الشفط خارج الثلاجة  

صلاحية الحليب بعد الشفط

إنه استنادًا إلى ضرورة الاهتمام بصحة الأم يجدر بها الاهتمام بمدة شفط الحليب بالشفاط الكهربائي، واستنادًا للاهتمام بصحة الطفل يجدر بالأم أن تعي جيدًا المدة التي يمكن لهذا الحليب أن يكون صالحًا للاستخدام بها.

  • إذا كنت تنوين ترك الحليب في الغرفة فيجب ألا تتعدى حرارتها 25 درجة، ويمكنكِ تركه بها عدة ساعات تصل إلى أربعة.
  • أما في حال ستضعين هذا الحليب في البراد فيمكنك تركه أربعة أيام لا أكثر، بشرط ألا تقل درجة الحرارة عن 4 درجات مئوية.
  • أضمن طريقة للحفاظ على الحليب هي وضعه في المجمد، فيمكنكِ تركُه حتى 4 أشهر شرط ألا تزيد درجة حرارة الحفظ عن 18 تحت الصفر.

اقرأ أيضًا: تجارب شفاط الحليب الكهربائي

نصائح أثناء شفط الحليب

إن مدة شفط الحليب بالشفاط الكهربائي ليست بقليلة، وربما يصيبك بعض الضجر بسببها، قد يكون الأمر مقلقًا لك أو غير محبب، لهذا إليك بعض النصائح التي تجعل منها تجربة أفضل فيما يأتي:

  • حتى لا يكون الأمر صعبًا عليكِ فيفضل أن تبدأ في الحصول على الحليب عن طريق الشفاط الكهربائي في الصباح الباكر، إنه الوقت الأفضل للحصول على الحليب.
  • من الأفضل الانتظار مدة لا تقل عن 3 ساعات بين عملية الشفط والأخرى حتى تترك للثدي الوقت الكاف لإدرار الحليب.
  • يجب أن تختاري نوعًا مناسبًا من الشفاط، بحيث تكون جودته جيدة ويكون مقاسه مناسبًا حتى لا يسبب الفوضى في حالة كبر حجمه أو الالتهاب في حالة صغر الحجم، كما إن سبب الالتهاب يمكن استخدام لوشن مرطب للتقليل منه.
  • من المهم أن تشربي الكثير من الماء قبل البدء بالشفط، كما يمكنك أن تعدي مشروبكِ المفضل حتى تسترخي تمامًا.
  • ابتعدي عن التوتر الذي سيقلل من كمية الحليب، كما يمكنكِ أن تأخذي حمامًا حتى تقللي من هذا التوتر.
  • قومي بعمل مساج حتى تحفزي الثدي، كما يمكنكِ استخدام زيت برائحة محببة لكِ من أجل توفير قدر أكبر من الراحة.
  • إذا لم تتمكني من اِتباع الطريقة الصحيحة في استخدام هذا الجهاز فيمكنكِ طلب المساعدة من الطبيبة حتى لا يتسبب الاستخدام الخاطئ بالمشاكل أثناء الشفط.
  • إن كنتِ تقومين بشفط الحليب من أجل إطعام الطفل في حال لم تكوني موجودة فيمكنكِ إرضاع الطفل في الوقت الذي تتم به عملية الشفط.

مدة شفط الحليب بالشفاط الكهربائي يجب تحديدها بعمل مُؤقت قبل البدء، حتى لا تتسببي في جفاف الصدر أو الوصول إلى نقطة عدم التمكُن من أخذ القرار بالتوقُف أو الإكمال.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.