الفرق بين القطاع العام والخاص

الفرق بين القطاع العام والخاص من الأمور التي يجب الانتباه لها، وهناك أكثر من عامل يمكن المقارنة بين القطاع العام والخاص على أساسه، وسنوضح تلك العوامل اليوم من خلال موقع جربها، وذلك لأن هذا الأمر هام في السوق السياسي والاقتصادي.

الفرق بين القطاع العام والخاص

يمكن معرفة الفرق بين الفرق بين القطاع العام والخاص وذلك على أساس أكثر من عامل، وفيما يلي سنحرص على توضيح تلك العوامل:

1- مفهوم كل من القطاع العام والقطاع الخاص

لكل من القطاع العام والقطاع الخاص مفهوم يحدده، وفيما يلي سنتعرف على مفهوم كلًا منهما:

  • القطاع العام: هي منظمة تضم جميع الشركات والمؤسسات والمنظمات التي تؤول ملكيتها إلى الحكومة، وهذا يعني أن الحكومة تعمل على تنفيذ السلطة والسياسة العامة من أجل التعامل مع الإجراءات والعمليات المختلفة لهذه الشركات.

الجدير بالذكر أن أهداف القطاع العام تكون مرتكزة على تحقيق المنفعة العامة لجميع أفراد المجتمع بالإضافة إلى تقديم كافة خدمات البنية التحتية وحماية العملية التعليمية والجانب الصحي في الدولة، وليس فقط ذلك بل يحرص هذا القطاع على تحقيق كافة الأرباح والمكاسب من أجل إفادة جميع المواطنين الموجودين في الدولة.

  • القطاع الخاص: هو جزء من الاقتصاد يتم إدارته بواسطة مجموعة من الأفراد والمستثمرين بالإضافة إلى الشركات الخاصة الموجودة داخل الدولة، ويعتبر الهدف الأول والأساسي لهذا القطاع هو تحقيق كافة المكاسب والأرباح بواسطة الاستفادة من الأفراد المتواجدين في الدولة.

الجدير بالذكر أن القطاع الخاص يشمل كل الشركات الربحية والتي لا تمتلك الحكومة أي أسهم فيها ومن أبرز هذه المنظمات: الجمعيات الخيرية وخصخصة مؤسسات القطاع العام.

اقرأ أيضًا: نموذج اخلاء طرف من الشركات الخاصة أو العامة

2- الغرض من القطاع العام والقطاع الخاص

شركات القطاع العام تعمل على تحقيق الأرباح ويكون الهدف الأساسي كم تلك الشركات هو إيجاد خدمة المجتمع بالإضافة إلى إفادة الأشخاص وكل هذا بجانب أنه يعمل على تقوية اقتصاد الدولة وتنشيط نموه بالشكل المطلوب.

أما بالنسبة لشركات القطاع الخاص فيكون الغرض منها هو تحقيق الأرباح التي تعود بالنفع على المُلاك وذلك بصورة مباشرة.

3- ملكية القطاع العام والقطاع الخاص

ملكية القطاع العام يمثلها الشركات والمؤسسات التي تعمل الحكومة على إدارتها، ولكن نجد أن القطاع الخاص الجهة المسيطرة عليه أولًا وأخيرًا هي الأفراد والشركات الخاصة وذلك دون أي تدخل أو تحكم من الحكومات في الأنشطة الخاصة بهذا القطاع.

4- الدعم المالي في القطاع العام والخاص

في القطاع العام يكون الدعم المالي في الشركات والمنظمات هي الحكومة ويكون مصدر هذه الأموال هي الضرائب المفروضة على الأفراد والجهات المختلفة الخاصة سواء كانت بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وذلك من خلال مساهمة هذه الشركات في دعم الحكومات والاقتصاد الخاص بالدولة.

أما بالنسبة للقطاع الخاص فيعتمد في تمويله على الأرباح والإيرادات التي يتم تحقيقها بواسطة بيع الأسهم والاقتراض من البنوك وشركات التمويل المختلفة.

5- التوظيف في القطاع العام والخاص

أما بالنسبة للتوظيف فيعتمد في القطاع العام على أن يكون الشخص المتقدم حاصل على الامتيازات الموضوعة من قبل الهيئات والمنظمات الحكومية ويتم الاختيار من بين القوائم الخاصة التي يتم اختيار أفضل موظف منها، وفي الأغلب يتم دفع رواتب الموظفين من خلال الأموال التي يتم الحصول عليها من الضرائب.

في نفس الوقت الذي يقوم فيها القطاع الخاص بتسديد رواتب الموظفين من خلال الأرباح التي يتم تحقيقها بسبب الأعمال التي تقدمها وكذلك المنتجات والخدمات المختلفة.

اقرأ أيضًا: المؤسسة العامة للتقاعد مزايا وعروض وتعريف الرواتب

6- عوامل أخرى

يوجد بعض العوامل الأخرى التي يتم المقارنة فيها بين القطاع العام والقطاع الخاص، ومن أبرز هذه العوامل ما يلي:

  • توريد الأموال: في القطاع العام يتم توريد الأموال بواسطة السندات والضرائب علاوة على الرسوم الأخرى التي يدفعها الأفراد، أما في القطاع الخاص فيتم توريد الأموال بواسطة الأرباح والإيرادات الخاصة بالشركات بالإضافة إلى الأسهم والقروض.
  • امتيازات العمل: تكون الامتيازات المقدمة من قبل الحكومة للموظفين عالية، أما في القطاع الخاص تكون امتيازات الموظفين أقل.
  • النطاق الذي يغطيه القطاع: هناك مجموعة من القطاعات التي يغطيها القطاع العام، ومن هذه القطاعات (البنوك، الجيش، الصحة، وقوات الدفاع المدني، قطاع التكنولوجيا والمعلومات، التعليم والنقل بالإضافة إلى الكثير من القطاعات الأخرى) أما بالنسبة للقطاع الخاص فيضم (الصناعات الطبية، الإنتاج، صناعات التعدين والتصنيع بصورة عامة).
  • سهولة ممارسة الأعمال: نجد أن الأعمال في القطاع العام تكون سهلة وبسيطة، ولكن في القطاع الخاص تكون أكثر تعقيدًا وذلك أن هناك الكثير من الأشخاص المنافسة فيها.

مميزات العمل في القطاع العام والخاص

بعد أن تعرفنا إلى الفرق بين القطاع العام والخاص، سنتعرف إلى مميزات العمل في كل من القطاعين، فتتمثل هذه المميزات فيما يلي:

1- مميزات العمل في القطاع العام

يوجد مجموعة كبيرة من النقاط التي يتم تصنيفها كمميزات للعمل في القطاع العام ومن أبرز هذه النقاط ما يلي:

  • يعتمد القطاع العام على نظام التوظيف تبعًا لعدد من التعليمات بتسلسل الدور، وينتج عن ذلك دوائر حكومية متخصصة.
  • يمكن للموظفين أن يحصلوا على الترقية في الوظائف وزيادة في الرواتب.
  • يكون الضغط على الموظفين في القطاع العام قليل.
  • عدد ساعات العمل في هذا القطاع أقل إذا تم مقارنتها بساعات العمل في القطاع الخاص.
  • يتم تحديد سن للمعاش.
  • هناك تدرج وظيفي للعمال في القطاع العام.
  • هناك عدد كبير من الإجازات يتم تقديمها على مدار العام.
  • يمكن للموظفين أن يحصلوا على البدلات والحوافز بالإضافة إلى المعاشات التقاعدية.
  • يوجد زيادة سنوية في رواتب العمال والموظفين وتزداد كلما زادت عدد سنوات الخبرة.

2- مميزات العمل في القطاع الخاص

أما بالنسبة لمميزات العمل في القطاع الخاص فتتمثل في النقاط التالية:

  • رواتب الموظفين والعمال في القطاع الخاص تكون أكبر من رواتب العمال والموظفين في القطاع العام.
  • يتم توظيف العامل في أي قسم وتخصص بشرط أن يكون الشخص متقن في عمله.
  • هناك عدد كبير من فرص العمل في القطاع الخاص.
  • يمكن الحصول على الإجازات في القطاع الخاص بصورة معجلة دون أي تعقيد.
  • نظام العمل في القطاع الخاص يمنح العمال القدرة على تطوير مهاراتهم وذلك لأن هذا النظم يجعل العمال في حالة دائمة من النشاط واليقظة.
  • يمتلك القطاع الخاص إمكانية إضافة ساعات عمل والحصول على مقابل مادي على هذا.
  • يعمل القطاع الخاص على توفير ضمان صحي واجتماعي.
  • زيادة الرواتب السنوية تكون أكبر من تلك الزيادة في القطاع العام.

اقرأ أيضًا: من موانئ تصدير النفط في المملكة ميناء

عيوب العمل في القطاع العام والخاص

في سياق معرفة الفرق بين القطاع العام والخاص، سنوضح أبرز العيوب التي يمتلكها كل من القطاعين:

1- عيوب العمل في القطاع العام

على الرغم من أن القطاع العام يحتوي على الكثير من المميزات إلا أن هناك بعض العيوب التي تظهر في العمل بالقطاع العام أيضًا، ومن أبرز تلك العيوب ما يلي:

  • الرواتب تكون ضعيفة بصورة كبيرة.
  • فرص العمل في القطاع العام تكون قليلة للغاية إذا تم مقارنتها بالقطاع الخاص.
  • في القطاع العام لا يوجد ساعات إضافية للعمل.
  • التأمينات الصحية والاجتماعية للعاملين ضعيفة للغاية وتكاد تكون غير موجودة.
  • لا يوجد حوافز في هذا القطاع.
  • لا يتم تطوير المهارات وكفاءات العمال بالصورة المطلوبة.
  • يكون للمحسوبية والوساطات دور في تعيين أبناء العاملين وغيرهم في المؤسسات والمنظمات الحكومية.

اقرأ أيضًا: نموذج استقالة من القطاع الخاص

2- عيوب العمل في القطاع الخاص

تتمثل عيوب العمل في القطاع الخاص على بعض النقاط ومن أبرز هذه النقاط ما يلي:

  • ساعات العمل الزائدة عن الحد الطبيعي وعن عدد ساعات عمل القطاع العام.
  • لا تعتمد بعض شركات القطاع الخاص على نظام التأمين الصحي أو الاجتماعي.
  • يتم فصل الموظفين في القطاع الخاص بشكل تعسفي.
  • لا يوجد أي استقرار أو أمان في الوظيفة الخاصة.
  • تحكم صاحب العمل وفرض آرائه على العمال والموظفين دون وجود أي بنود أو قوانين تحجم تلك التصرفات، وبالتأكيد تلك التصرفات تكون غير مُرضية بالنسبة للعاملين.
  • الإجازات الأسبوعية والسنوية تكون قليلة للغاية مقارنةً بالقطاع العام.

الفرق بين القطاع العام والخاص يعتمد على الكثير من العوامل، فيجب عليك ان تكون مُلم بكل هذه العوامل لتحديد الفرق بشكل واضح ودقيق.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.