الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر

الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر من أكثر الأشياء التي يتم البحث عنها، حيث أن حمض الفوليك يعتبر من أهم الفيتامينات للصحة وبالأخص للسيدات في فترة الحمل، حيث أنه يلعب دور فعال لحماية الأجنة من حدوث تشوهات خلقية، ولذلك سوف نتحدث عن تفاصيل الفرق بينهم فيما يلي عبر موقع جربها.

اقرأ أيضًا: دواعي استعمال حمض الفوليك 5 مجم

الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر

الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر

بسبب الأهمية الكبيرة التي يحتوي عليها حمض الفوليك وبالأخص للسيدات، فيقومون بالبحث باستمرار عن ما هو الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر، ونجد أن حمض الفوليك الأحمر تركيزه 5 مليجرام، ويعتبر الأكثر نفعاً للحوامل وبالأخص في الشهور الأولى من الحمل، أما بالنسبة لحمض الفوليك الأخضر فهو تركيزه 1 مليجرام، ويعتبر مفيد لعلاج الحالات التي تعاني من مرض الأنيميا وفقر الدم.

فوائد حمض الفوليك للمرأة الحامل

في سياق التعرف على الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر، نذكر لكم أهم الفوائد الخاصة به للحوامل، والتي تتمثل في التالي:

  • يساعد حمض الفوليك في الحماية من حدوث عيوب أو تشوهات خلقية، مثل الحبل الشوكي أو الأنبوب العصبي.
  • يحمي الأجنة من العيوب الخلقية التي لها علاقة بنقص شديد في وزن الجنين أو الشفة الأرنبية.
  • يلعب دور مهم في عدم إصابة الجنين بالأنيميا أو فقر الدم.
  • يقلل بشكل كبير من فرص إصابة السيدة بتسمم الحمل.
  • يحمي السيدة الحامل من الإصابة بخطر الولادة المبكرة وكذلك الإجهاض المتكرر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

فوائد حمض الفوليك لصحة الجسم العامة

واستكمالاً لشرح الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر، سوف نذكر لكم الفوائد المختلفة لحمض الفوليك التي تؤثر بشكل إيجابي على صحة الجسم، وتتمثل فيما يلي:

  • يساعد حمض الفوليك في الحفاظ على صحة القلب، ويحميه من التعرض لأمراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك يحافظ عليه من حدوث النوبات القلبية، ويحمي أيضاً من السكتات الدماغية.
  • يساهم حمض الفوليك بشكل كبير في علاج الأنيميا وفقر الدم بشكل فعال جداً، حيث أن الاستمرار على تناوله يزيد من معدل حمض الفوليك في الجسم بعد فترة، وبالتالي يعالج مشاكل فقر الدم.
  • يحافظ حمض الفوليك على خلايا الجسم المختلفة، ويساعد على إنتاج أخرى.
  • يحمي الجسم من الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.
  • إن تناول مكملات حمض الفوليك يومياً لمدة على الأقل شهر ونصف تساعد على تقليل نسبة ضغط الدم العالي.
  • أثبتت بعض الدراسات أن تناول مكملات حمض الفوليك باستمرار لها تأثير فعال في علاج مرض الاكتئاب.
  • يقلل حمض الفوليك من خطر الإصابة بمرض الزهايمر وفقدان الذاكرة.
  • يقلل حمض الفوليك التهابات اللثة ويحد من مشاكلها.
  • يساهم حمض الفوليك على التقليل من خطر الإصابة بفقدان السمع، ويكون ذلك مع تقدم العمر.

اقرأ أيضًا: حمض الفوليك للحامل كم جرام

المصادر الطبيعية لحمض الفوليك

الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر

بعد أن تعرفنا على الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر سوف نتعرف على أشهر المصادر الطبيعية والمأكولات الغنية بحمض الفوليك، والتي يمكن تناولها بكل سهولة لزيادة كمية هذا الحمض داخل الجسم والحصول على الفائدة، وتتمثل فيما يلي:

  • الفواكه الطبيعية تعتبر من أهم مصادر حمض الفوليك الطبيعية، ومن أهمها الفراولة والموز والعنب.
  • الفاكهة الحمضية من أشهر المصادر الغنية بحمض الفوليك، ومن أمثلتها الليمون والبرتقال والكيوي.
  • الخضراوات وبالأخص الورقية منها تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الفوليك، ومن أمثلتها: الكرنب والسبانخ والبروكلي والفلفل الألوان والبازلاء والبامية.
  • البنجر يعتبر من أشهر الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، حيث يحتوي عليه بكمية كبيرة، ويضم الكوب منه على حوالي 148 ميكروجرام.
  • البيض من أشهر المصادر التي تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الفوليك، فتحتوي البيضة المسلوقة على 22 ميكروجرام من حمض الفوليك تقريباً.
  • كبدة البقر من أكثر الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على كمية وفيرة من حمض الفوليك، حيث أن ال85 جرام منها تحتوي على 215 ميكروجرام تقريباً من حمض الفوليك.
  • اللحوم بجميع أنواعها تحتوي على نسبة كبيرة من حمض الفوليك بالإضافة إلى أنها غنية بالبروتينات.
  • البقوليات من أشهر المصادر الطبيعية لحمض الفوليك، ومن أمثلتها العدس والفاصولياء والفول.

اقرأ أيضًا: حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم

الآثار الجانبية لحمض الفوليك

الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر

بعد أن ذكرنا الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر نجد أن الإفراط في تناول حمض الفوليك قد تسبب بعض الأضرار والآثار الجانبية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • حدوث مشاكل مختلفة في الجهاز الهضمي، وقد تتمثل في الغثيان أو الإسهال أو حدوث انتفاخات.
  • إذا تناولت الحامل حمض الفوليك بشكل مفرط قد يضر ذلك نمو دماغ الجنين، وذلك يكون ناتج عن زيادة مقاومة الأنسولين.
  • حدوث رائحة كريهة في الفم.
  • من الممكن أن يتفاعل حمض الفوليك مع أدوية معينة وينتج عنه أمراض مختلفة وأضرار بالغة.
  • ولذلك يجب على الشخص الالتزام بالجرعة الموصى بها من الطبيب.

اقرأ أيضًا: لماذا يصف الطبيب حمض الفوليك وبيبي أسبرين قبل الحمل

وبالتالي نكون قد تعرفنا على الفرق بين حمض الفوليك الأحمر والأخضر، وكذلك مصادر الحصول على حمض الفوليك بشكل طبيعي، فيجب الحرص على تناول المكملات أو هذه الأطعمة لكي يكون موجود داخل الجسم بكمية وفيرة والحصول على فوائده وبالأخص للنساء الحوامل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.