الفرق بين الانتاج والانتاجية

ما الفرق بين الانتاج والانتاجية؟ ما أهمية كلًا منهم؟ فالكثير من الأشخاص يظنون أن عملية الإنتاج والإنتاجية هي شيء واحد ولا يعلمون أن هناك الكثير من الاختلافات بينهم وكلًا منهم يشكل أهمية كبيرة لذلك يجب معرفة الاختلافات بينهم جيدًا حتى لا يختلط عليهم الأمر، لذا من خلال موقع جربها سوف نتناول الحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية.

الفرق بين الانتاج والانتاجية

العديد من الأشخاص يختلط عليهم الأمر في الإنتاج والإنتاجية ولا يعلمون الفرق بينهم ويجعلهم ذلك يواجهون الكثير من المشاكل في العمل نظرًا لأهميته الكبيرة لذلك سوف نذكر كلًا منها على حدى فيما يلي:

1- الإنتاج

الإنتاج هو العملية المختصة في استخراج أو صناعة شيء من شيء آخر سواء كانت سلعة أو خدمات ويعتمد على العديد من الأدوات والوسائل التي يقوم باستخدامها حتى يتم الوصول إلى الهدف المحدد منه فهو يعمل على تحويل المنتجات الخام إلى مواد أخرى يمكن الاستفادة منها لذلك الإنتاج يدل على الكمية المنتجة.

عمليات الإنتاج

الإنتاج يمر بالعديد من العمليات الهامة التي يتم تطبيقها بشكل محدد حتى يتم تنفيذه بالشكل الصحيح وجاءت على النحو التالي:

  • في عملية الإنتاج يتم استخدام كافة الوسائل التي تساعد على تنفيذه بشكل صحيح لذلك تشمل عملية الإنتاج القيمة المالية المخصصة للإنتاج والوسائل التي يتم استخدام سواء كانت مرتبطة بالأيدي العاملة أو الآلات الصناعية والتي من خلالها يتم التوصل إلى المنتج النهائي المطلوب
  • بعد ذلك يأتي دور عملية الأعمال وهي المسؤولة عن عرض كافة المواد التي تم إنتاجها في المؤسسة ويتم بيعها أو توريدها إلى التجار.
  • العملية التجارية هي التي تساعد عملية الأعمال على بيع منتجات المنشأة للفئة التي تم استهدافها.
  • العملية النقدية وهي التي من خلالها يتم التوصل إلى قيمة تكاليف الإنتاج وجميع العمليات التشغيلية التي استخدامها لأنهاء المرحلة كما أن من خلالها يتم متابعة معرفة مدى الربح الذي تم تحقيقه أو الخسارة بالإضافة إلى أنها تساهم بشكل كبير في نجاح الإنتاج حتى يتم التوصل إلى الربح المطلوب.
  • بعد ذلك يأتي دور العملية التسويقية وهي المسؤولة عن التسويق عن المنتج وجذب أكبر قدر من العملاء إلى المؤسسة.

اقرأ أيضًا: أمثلة على التفكير الإيجابي والتفكير السلبي

نموذج الإنتاج

أثناء تناول الحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية نجد أن نموذج الإنتاج يتبع استراتيجية يتم تطبيقها بشكل معين حتى يتم تحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح لذلك يمر بالعديد من المراحل وتشمل الآتي:

  • يجب معرفة كافة متطلبات المستهلكين ومعرفة الخيارات المتاح تنفيذها من الموردين لأنهم من يتحكمون بعملية الإنتاج.
  • يتم إجراء مقارنة تشمل التغيرات المتنوعة ا الإنتاج والتي يتم استخدام البعض منها لمواصلة تنفيذ عملية الإنتاج.
  • بمجرد فهم كافة الأمور وتم التركيز على أنواع المواد التي سيتم إنتاجها يتم البدء في بناء النظام الإنتاجي لأنه يعتمد على المرحلة أو الاختيار النهائي التي تم التوصل إليه في نموذج الإنتاج.
  • في حالة وجود خلل يمكن إجراء بعض التعديلات على نموذج الإنتاج وصياغته من البداية حتى يكون متوافق بشكل كبير مع التغيرات الحديثة مثل: استخدام أجهزة حديثة، ظهور أفكار جديدة تساعد على جعل عملية الإنتاج أفضل.

أهمية الإنتاج

الإنتاج يشكل أهمية كبيرة ليس للأفراد فقط بل المجتمع أيضًا والشركات وتتمثل في النقاط التالية:

  • يساهم في تطوير العمل في مختلف المجالات وبالتالي يجعل ذلك الأشخاص في المجتمع يعيشون حياة مليئة بالرفاهية وذلك من خلال إنتاج بعض المنتجات التي تساعد على وفي ذات الوقت تكون مفيدة للأشخاص مثل: الهاتف، أجهزة الحاسوب.
  • يساعد على دعم العديد من القطاعات الزراعية والمهنية والتي كانت تعتمد فقط في الماضي على الأيدي العاملة ولكن في ظل تطور عملية الإنتاج أصبح يتم استخدام الآلات وبالتالي يتم إنجاز الكثير من الأعمال.
  • الإنتاج يساعد على تطوير التجارة والتي كانت تعتمد قديمًا على أساليب تقليدية ولكن الإنتاج جعلها أكثر مرونة من قبل وذلك من خلال استخدام وسائل النقل الجوي والبري والبحري وبالتالي يزيد من أرباحها كثيرًا.
  • يقدم الدعم اللازم لتنمية المجتمع اقتصاديًا وذلك من خلال محاولة تنمية الناتج المحلي وتزيد بكفاءة الأمور التي يحتاجها للتطوير.

اقرأ أيضًا: بحث عن البطالة أسبابها وعلاجها

2- الإنتاجية

الإنتاجية هي مقياس من خلاله يتم معرفة مدى كفاءة عملية الإنتاج وكل ما تم اجرائه في تحويل المدخرات مثل: الأيدي العاملة، المواد الخام، رأس المال حتى يتم التوصل إلى مخرجات السلع التي تم الانتهاء من تصنيعها لذلك هي عبارة عن تحقيق أكبر قدر من كمية المخرجات من كمية المدخلات المحددة.

تطوير وزيادة الإنتاجية

عندما يتم تحسين العملية الإنتاجية يساعد ذلك على تحقيق الكثير من الأشياء المختلفة وتتمثل طرق تحسين الإنتاجية في الآتي:

  • يمكن زيادة الإنتاجية وتطويرها من خلال توفير بيئة عمل مناسبة وتوفير عدد مناسب من الأيدي العاملة.
  • الزيادة الإنتاجية تعتمد على مدى الكفاءة التي تم التوصل إليها في مرحلة التسليم.
  • محاول تحسين العوامل البشرية بأكبر قدر ممكن وهي التي تتمثل في الخصائص الاجتماعية والجسدية والنفسية والتي تؤثر بشكل كبير على العمال وتجعلهم غير قادرين على التعامل مع الآلات والمعدات لذلك يجب رفع كفاءتهم بأكبر قدر ممكن حتى يحدث زيادة في العملية الإنتاجية.
  • التفكير جيدًا قبل اتخاذ القرارات والتأكد أنها مناسبة لكافة العوامل التي من خلالها يتم تنفيذ عملية إنتاج سليمة وناجحة ليس بها أي خلل.
  • اختيار إدارة ذكية لديها القدرة على اتخاذ القرارات السليمة التي تتناسب مع الموارد والمصلحة الإنتاجية وتنظيمها بشكل صحيح.

كيفية تحقيق الزيادة الإنتاجية

حتى يتم التمكن من تحسين الإنتاجية يجب أن يحدث العديد التغيرات الإيجابية التي تساعد على ذلك ويتم ذكر البعض منها فيما يلي:

  • زيادة دخل الأفراد العاملين وبالتالي يساهم ذلك في تشجيعهم في تحسين العملية الإنتاجية.
  • عندما يتم خفض الأسعار قليلًا يساعد ذلك على تحقيق الكثير من الأرباح.
  • الزيادة الإنتاجية تساعد على التطوير من المؤسسة وجعلها أفضل من قبل.
  • الزيادة الإنتاجية لا تشكل فائدة على الفرد فقط بل المجتمع بالكامل ويساهم ذلك في تحسين المستوى الاقتصادي.

اقرأ أيضًا: الهيئة العامة للقوى العاملة الكويت

 أهمية الإنتاجية

في نطاق الحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية يتضح أن الإنتاجية تشكل أهمية كبيرة وجاءت على النحو التالي:

  • تساعد الإنتاجية على انخفاض الأسعار أسعار بيع المنتجات وبالتالي يزداد عليها الطلب بنسبة أكبر ويتم تحقيق الكثير من الأرباح التي تساعد على زيادة التدفق النقدي.
  • تساهم الإنتاجية في استخدام كافة الموارد النادرة والتي تستعمل في ذات الوقت في الكثير من الأشياء.
  • تعد هي المصدر الرئيسي والوحيد لزيادة الثروة القومية لأن عندما يتم استخدام الموارد المنتجة يساعد ذلك على الحفاظ على كافة الموارد النادرة التي لا يمكن العثور عليها بسهولة.
  • تساعد على إنتاج كميات كبيرة من الوحدة المنتجة دون بذل مجهود زائد بموارد قليلة ويجعل ذلك السلعة أكثر نجاحًا وقادرة على المنافسة.
  • عندما يزداد معدل الإنتاجية في البلاد يساعد ذلك على تشغيل أكبر قدر ممكن من العاملين وبالتالي يقل معدل البطالة في المجتمع.
  • تساهم في تطوير المستوى المعيشي للأفراد وتحقيق الرفاهية الاجتماعية والاقتصادية التي يرغبون بها.

مستوى الإدارة في المؤسسة الإنتاجية

استكمالًا للحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية نجد أن هناك بعض المستويات التي تحدث في المؤسسة الإنتاجية وتشمل الآتي:

  • مستوى الإدارة التنفيذية ومن خلاله يتم تقديم بعض العمليات والخدمات إلى المدراء المختصين لفحصها جيدًا ومعرفة الفروق بين المشروعات وكافة العمليات التي يتم تنفيذها في المؤسسة.
  • تخضع كافة العمليات التنفيذية المتاحة للعمل لأن ذلك يساعد على جعل الجودة أفضل وتتحسن كثيرًا عن قبل.
  • مستوى التخطيط والمراقبة الاستراتيجية ومن خلاله يتم البحث جيدًا حتى يتم التوصل إلى التخطيط اللازم ومعرفة مدى قوة القيادة في المؤسسة.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى مشروع إعادة تدوير البلاستيك

 عناصر المؤسسة الإنتاجية

المؤسسة الإنتاجية تتكون من عدة عناصر هامة كلًا منهما يكمل الأخر وفي حالة حدوث خلل في أي منها يتسبب ذلك بحدوث مشكلة كبيرة في العملية الإنتاجية ومن أبرز هذه العناصر الآتي:

  • رأس المال وهو إحدى أهم العناصر التي يجب أن تتوافر وبدونه لن يتم تأسيس مؤسسة إنتاجية.
  • وسائل الإنتاج وهي تشمل العديد من الأشياء مثل: آليات العمل والأدوات التي يتم استخدامها للبدء في العملية الإنتاجية.
  • يجب توافر كافة المواد الأولية والطاقة المطلوبة.
  • لا يمكن أن تنجح المؤسسة بدون توافر أجواء تنافسية لن ذلك ما يشجع العمل على الاستمرار في العمل.
  • يجب توافر الموارد البشرية والتي تشمل الأيدي العاملة في المؤسسة.
  • إجراء الصفقات الخاصة بالعملية الإنتاجية.
  • العملاء والذي من خلالهم يتم بيع السلع الإنتاجية وتحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح.

 وظائف المؤسسة الإنتاجية

في ضوء الحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية نجد أن المؤسسة الإنتاجية الناجحة تقوم بالعديد من الوظائف المختلفة ويتم ذكرها من خلال النقاط التالية:

  • الوظيفة التجارية: ومن خلالها يتم البحث جيدًا حتى يتم التوصل إلى الشروط المثالية لعملية الشراء والتموين والقيام بتنظيم جميع الأمور المتعلقة بالتخزين وتحديد وصف شامل للمنتج حتى يتم بيعها بأفضل شكل ممكن.
  • وظيفة القيادة والتوجيه: حيث تقوم الإدارة بتحديد سياسات وقواعد المؤسسة حتى يتم تطبيقها بعد ذلك ومن خلال ذلك يتم اختيار القرارات الصحيحة للمؤسسة بالإضافة إلى أنه يتم تحديد وتنسيق المصلحة التي ستعود على الأشخاص والوظائف والأنشطة التي سيتم القيام بها.
  • الوظيفة المالية: تشكل أهمية كبيرة حيث من خلالها يتم معرفة أداء العديد من النشاطات الهامة مثل: الدفع، التموين، والتخليص.
  • الوظيفة الإدارية: تتمثل هذه الوظيفة في معرفة كافة المعلومات الخاصة بالعمال وعندما يحدث نزاعات بينهم يتم التدخل لحلها على العفو ومساعدتهم في في تنفيذ ما يرغبون به.

 مستويات الإنتاجية

في إطار الحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية نلاحظ أن الإنتاجية تحتوي على عدة مستويات مختلفة وتتمثل في الآتي:

  • الإنتاجية على مستوى المؤسسة أو المنشأة: هي التي تحدد مدى سير العمل وكفاءته وذلك من خلال معرفة المبيعات والأرباح الذي يحققها كل عامل.
  • الإنتاجية على مستوى الوحدة الإنتاجية: من خلالها يتم تقييم كفاءة الأداء الوحدة ويتم تحديده بناءًا على معرفة قيمة الإنتاج الذي يصدر في ساعات العمل.
  • الإنتاجية على مستوى الاقتصاد اليومي: حتى يتم معرفة مؤشر نمو الاقتصاد وبالتالي يتم التوصل إلى المستوى المعيشي للأفراد في المجتمع ويتم التوصل لذلك من خلال قياس الناتج القومي الإجمالي لجميع القطاعات ولكن لا يتم احتساب معدلات التضخم.
  • الإنتاجية على مستوى القطاع الاقتصادي من خلالها يتم إجراء مقارنة بين أداء جميع القطاعات الاقتصادية أو الفروع المختلفة للقطاع الواحد ويتم احتساب ذلك من خلال قياس الإنتاج الكلي مع عدد عمال القطاع والمبيعات الذي يتم تحقيقها.

اقرأ أيضًا: دراسة جدوى جاهزة pdf حديثة

 مقاييس الإنتاجية

اتباعًا للحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية الإنتاجية حتى يتم تنفيذها بأفضل شكل ممكن يصبح لها مقاييس معينة وجاءت على النحو التالي:

1- الإنتاجية الجزئية

هي عبارة عن نسبة المخرجات في بعض فئات المدخلات ومن خلالها يتم التوصل إلى التغييرات التي تحدث في الكفاءة الإنتاجية والمدخلات كما أنها تعبر عن العلاقة بين عنصر الإنتاج والمخرجات لذلك تنقسم إلى الأنواع التالية:

  • إنتاجية الآلات: هي التي تحدد العلاقة بين قيمة الإنتاج النهائية وعدد الساعات التي تم تشغيل ماكينات العمل بها.
  • إنتاجية رأس المال: هي المسؤولة عن توضيح العلاقة بين قيمة رأس المال المستثمرة وقيمة الإنتاج.
  • إنتاجية المواد: هي التي توضح نسبة المخرجات النهائية والمواد التي تم استخدامها في عملية الإنتاج.
2- إنتاجية العمل

أثناء الحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية تعد إنتاجية العمل هي الأكثر أنواع أهمية لأن من خلالها يتم التوصل إلى مدى التطوير الاقتصادي فهي عبارة عن النسبة النهائية بين كمية الإنتاج التي تم التوصل إليها وعدد ساعات العمل كما أن من خلالها يتم قياس إنتاجية العمل للتوصل إلى بعض النتائج الهامة مثل: ربط معدل الأجور بمستوى الإنتاجية.

كما أن من خلالها يمكن زيادة نسبة الأرباح وبالتالي يحدث ارتفاع هائل في عمليات الاستثمار وتنخفض تكاليف الإنتاج عن قبل ويصبح المنتج قادر على المنافسة في الأسواق العالمية ويحدث زيادة في الدخل، إنتاجية العمل يتم استخدامها  في التخطيط بشكل شامل على جميع المستويات الكلية والجزئية ويتضمن ذلك بعض الأمور مثل: تدريب العمال، وضع خطة للأجور، برامج تحفيزية للعاملين حتى يرتفع معدل الإنتاج.

اقرأ أيضًا: مشروع إنتاج كرات الشوكولاتة من المنزل

 الاختلافات الرئيسية بين الإنتاج والانتاجية

في ظل الحديث عن الفرق بين الإنتاج والإنتاجية يظهر لنا أن هناك بعض الاختلافات الواضحة بين كلًا منهم ويتم ذكرها فيما يلي:

  • الإنتاج هو عملية إضافة قيمة معينة للمنتج في كل مرحلة، لكن الإنتاجية هي ما تقيس مستوى الكفاءة.
  • يتم التعبير عن الإنتاج من خلال حجم الإنتاج الذي تم انتاجه أي القيمة المطلقة أما الإنتاجية تقوم بتحديد العلاقة بين الموارد التي تم استهلاكها والناتج النهائي أي تهتم أكثر بالناحية النسبية.
  • يتم التأكيد من قيمة الناتج النهائية من خلال عملية الإنتاج أما عملية الإنتاجية مسؤولة عن رؤية الجودة.
  • الإنتاج نشاط محدد يتم بشكل منظم حيث يتم البدء بتحويل المواد الخام حتى يتم الوصول إلى المخرجات المطلوبة وذلك على عكس الإنتاجية فهي مؤشرًا لتحديد مدى كفاءة الإنتاج والموارد الأفضل التي يجب استخدامها حتى يتم الوصول إلى المنتج المطلوب.
  • يقوم الإنتاج بتحديد عدد الوحدات التي تقوم الشركة بإنتاجها في فترة معينة ويبدأ بعرضها أما الإنتاجية تقوم بتحديد نسبة المخرجات بالإضافة إلى نسبة المدخلات التي تم استهلاكها.

الإنتاج والإنتاجية كلًا منهما يشكل أهمية كبيرة فمن خلالهم ينمو المجتمع اقتصاديًا ويرتفع معدل الإنتاج وبالتالي يتوافر الكثير من فرص العمل وتنخفض معدلات البطالة لذلك يجب تنفيذها دائمًا بأفضل شكل ممكن.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.