الطريقة الصحيحة لاستعمال حبوب الكولاجين

ما هي الطريقة الصحيحة لاستعمال حبوب الكولاجين؟ وكيف يُمكن معرفة المعاناة من نقص الكولاجين في الجسم؟ حيث إن الكولاجين من العناصر اللازم توافرها في الجسم بالنسبة الجيدة، ويُمكن تعويض هذا النقص بتناول حبوب الكولاجين حيث توفر العديد من الفوائد، ومن خلال موقع جربها سنوضح الطريقة الصحيحة لاستخدامها.

الطريقة الصحيحة لاستعمال حبوب الكولاجين

الطريقة الصحيحة لاستعمال حبوب الكولاجين

الكولاجين هو بروتين موجود في الجسم بشكل طبيعي وهو أهم عنصر في إصلاح البشرة والشعر ومشكلات المفاصل لأنه يعمل ربط مكونات الجسم ببعضها البعض، وعندما تقل نسبة هذا البروتين في الجسم مع تقدم العمر أو بعض المشاكل الصحية فيلجأ الشخص للحصول عليه عن طريق الحبوب، وتتمثل الطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب الكولاجين في اِتباع ما يلي:

  • تناول حبوب الكولاجين على معدة فارغة حتى يقدر الجسم على الاستفادة منه، فبعد تناول الطعام تفرز المعدة حمضًا يدمر الأحماض الأمينية الموجودة في الكولاجين.
  • يمكنك أخذ الكولاجين بعد ساعتين أو ثلاثة من تناول وجبة الطعام.
  • إذا أردت تناول حبوب الكولاجين من أجل البشرة فعليك تناوله في الصباح حتى تكون نسبة الامتصاص في أفضل حالاتها.
  • ينصح الأطباء باستخدام حبوب الكولاجين في نفس الوقت مع فيتامين ج الذي يلعب دورًا كبيرًا في زيادة قدرة الجسم على الاستفادة من الكولاجين الذي يزيد مفعوله مع فيتامين ج.
  • إن تناول الجرعة المناسبة من أي دواء يضمن لك أفضل استجابة له فينصح بأخذ 2,5 إلى 15 جرام من الكولاجين يوميًا، وعليك عدم زيادة جرعة الحبوب دون الرجوع للطبيب المختص.
  • يتم تناول حبتين أو ثلاث حبات من الكولاجين بمقدار 400 ملغ قبل النوم ليقوم الجسم بامتصاصه والاستفادة منه أثناء فترة النوم.
  • يفضل عدم تناول أي شيء في الفترة التي يتم أخذ الدواء فيها سواء كان صباحًا أو مساءًا حتى لا يفقد الكولاجين المواد الفعالة به.
  • لا تظهر نتيجة تناول حبوب الكولاجين بين ليلة وضحاها بل تظهر النتائج من شهرين إلى أربع أشهر.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع بودرة الكولاجين الأمريكية

أعراض نقص الكولاجين في الجسم

من المتعارف عليه أن الكولاجين يقل في الجسم عند منتصف العشرينات وأواخرها وهناك بعض الأعراض يمكن أن نستخدمها لمعرفة إن كان الكولاجين يقل، ومنها:

  • فقدان الجلد ليونته مما يسبب ظهور التجاعيد.
  • تبدو الأوتار والأربطة أكثر تيبسًا بسبب فقدان مرونتها لقلة الكولاجين.
  • يصبح الشخص هزيل وضعيف بسبب انخفاض مؤشر الكتلة العضلية نتيجة نقص الكولاجين في الجسم.
  • الإصابة بتيبس العظام أو هشاشتها نتيجة لقلة الكولاجين في الجسم.
  • ترقق بطانة الأمعاء وحدوث خلل في الجهاز الهضمي.

فوائد حبوب الكولاجين

للكولاجين طرق معينة وضعت لتناوله، ولكن لأي سبب جاءت أهمية هذا العنصر الذي يتم الاهتمام بطريقة أخذُه حتى في التوقيت المناسب له من اليوم؟ ومن فوائد الكولاجين ما يلي:

  • يشكل الكولاجين 75% من وزن البشرة الجافة، وحين تتقدم المرأة في العمر تقل نسبته تدريجيًا مما يؤدي لظهور التجاعيد فتلجأ المرأة لتعويضه عن طريق تناوله على هيئة حبوب.
  • يساعد الكولاجين على تقوية الأظافر والشعر لأنهما يتكونان منه بشكل أساسي.
  • من مكونات الكولاجين حمض الغلايسين الذي يزيد الكتلة العضلية عن طريق تحويل سكر الجلوكوز إلى طاقة.
  • الكولاجين يقي من التعرض لأمراض القلب فهو عامل حماية شديد الأهمية حيث إن أمراض القلب تحدُث لتجمُع الترسبات والصفائح الدهنية على جدران الشرايين، لكن الكولاجين يحمي من هذه التجمعات كما يقلل من معدل الكوليسترول في الدم إذا تم تناوله بالطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب الكولاجين لمدة 6 أشهر دون توقف بمعدل جرعتين في اليوم.
  • يستخدم في علاج مشاكل الجهاز الهضمي حيث يقلل من ثورات القولون مما يقلل الإصابة بمتلازمة القولون العصبي.
  • كما يقلل الكولاجين من تهيج المعدة وانتفاخها وكل الأعراض المزعجة كالإسهال والإمساك، كما له فائدة عظيمة في استفادة الجسم من الفيتامينات والعناصر الموجودة في الغذاء بدلًا من ترسبها في مسار الدم.
  • الكولاجين يوفر راحة كبيرة لمفاصل الجسم ويحميها من الخشونة الناتجة عن الاحتكاك الكثير، يكون الكولاجين شديد الفعالية على الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتيدي، كما يخفف الكولاجين الألم في الركبة وفي المفاصل عامة بسبب تسهيله حركتها.
  • أثبتت الدراسات أنه بالطريقة الصحيحة لاستخدام الكولاجين بمعدل 1200 ملليغرام يوميًا نستطيع تخفيف آلام الظهر والمفاصل.
  • يساعد الكولاجين على الحد من التوتر وتوفير الاسترخاء للجسم.

اقرأ أيضًا: فوائد كريم الكولاجين للبشرة وأسباب نقصه في الجسم

الأعراض الجانبية لحبوب الكولاجين

على الرغم من استخدام الكولاجين بطريقة صحيحة إلا أنه بالرغم من ذلك تحدث بعض الأعراض الجانبية منها:

  • قد تحدث اضطرابات قليلة في الهضم.
  • قد يترك مذاقًا سيئًا في الفم.
  • إذا كان لديك حساسية من البيض والسمك فبنسبة كبيرة قد تصاب بحساسية من الكولاجين.

العُمر المناسب لاستعمال حبوب الكولاجين

الكولاجين بروتين طبيعي في الجسم وإدخاله بصورة صناعية أمر يحتاج إلى ضوابط، حيث يتم تحديد الوقت المناسب لاستخدام الكولاجين بناءً على رؤية بعض العلامات الظاهرية مثل ظهور علامات التقدم في السن على الوجه وعلى الجسم، وهذه الفترة هي التي يحتاج فيها الجسم إلى الكولاجين.

الكولاجين يقل في الجسم تدريجيًا كل عام حيث يفقد 1% سنويًا قبل سن الثلاثين وعند بلوغ الثلاثين تزيد النسبة المفقودة حتى يصبح الجسم يفقد سنويًا 10% من نسبة الكولاجين الموجودة في الجسم.

لذلك يكون الوقت المناسب للبدء بتناول حبوب الكولاجين هو من 25 عامًا وحتى 30 عام لنقوم بتعويض الكولاجين الذي سيبدأ الجسم بفقدانه بعد الثلاثين.

اقرأ أيضًا: كبسولات فيتامين e لتفتيح البشرة

كيفية المحافظة على الكولاجين الطبيعي في الجسم

من المؤكد ضرورة وجود الكولاجين في الجسم بنسبة كافية ولكن مع التقدم في العمر فإن نسبته تقل تدريجيًا في الجسم لذا من الضروري معرفة كيفية الحفاظ عليه قبل فوات الأوان، وإليك بعض النصائح منها:

  • احرصي على تناول أطعمة غنية بالأوميجا 3 كالسلمون والفواكه الحمراء كالرمان والخضار مثل السبانخ، كل تلك المأكولات تعزز الكولاجين في الجسم.
  • النوم بشكل كافٍ 8 ساعات في اليوم على الأقل.
  • استخدام واقي شمسي.
  • تقشير البشرة مرتين أسبوعيًا لتحفيز الدورة الدموية في الجسم.
  • حافظي على تنظيف بشرتك باستخدام غسول مخصص لها.
  • عليك الحفاظ على ترطيب البشرة صباحًا ومساءً.

الكولاجين ليس فقط هو ما يساوي شباب البشرة فله وظائف أخرى مهمة في جسمك فاهتم بالحفاظ عليه وإن اضطرك الأمر لاستخدام دواء بديل للكولاجين الطبيعي فحاول استخدامه بالطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب الكولاجين.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.